كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 04-27-2012, 04:07 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
uu15 التقــــوى هــاهنـــــا؟









التقــــوى هــاهنـــــا؟!






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه، أما بعد، فإنه ليس في كتاب الله ولا في سنة رسوله (صلى الله عليه وسلم) من خصلة فاضلة، لقيت من الاهتمام والحفاوة وبلغت من علو المكانة، مثل التقوى، وحسبك أنها وصية الله تعالى للأولين والآخرين !فما هي التقوى؟ التقوى جعل النفس في وقاية من كل ما قد يصيبها من مكروه أو أذى، هذا هو معناها في أصل اللغة، يقول ابن رجب الحنبلي: اوأصل التقوى :أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية تقيه منه'' .أما في الشرع، فقد أضيف إلى هذا المعنى حقيقة جوهرية، ألا وهي :أن الله عز وجل هو أولى ما نتقيه ونخافه ونحذره ونخشى عقابه، ذلك لأنه هو الذي بيده مقاليد الأمور كلها، يصرفها كيف يشاء !وبالتالي فإن تقوى الله سبحانه وتعالى والخوف والحذر منه، هو سر السعادة في الدنيا والآخرة. وفي ظلال هذا المعنى جاءت وصية اللهعز وجل إلى جميع عباده بالتَّقوى :''وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ'' (النساء131). وقد ترددت في القرآن الكريم الوصية بالتقوى، على صورتين أساسيتين

في أولاهما تُضاف التقوى إلى اسم الله -عز وجل -فيكون المعنى :اتقوا سخط الله وغضبه، اللّذين ينشأ عنهما عقابه الدنيوي والأخروي، قال تعالى: ''وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ'' (آل عمران 28 و30)، وقال تعالى: ''هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى'' (المدثر: 56)، فهو سبحانه الذي ينبغي أن يخشى ويهاب ويجل ويعظم في صدور عباده حتى يعبدوه ويطيعوه .وفي الصورة الثانية تضاف التقوى إلى عقاب الله وإلى مكانه، أو زمانه، كما قال تعالى: ''وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ'' (آل عمران 131)، وقال تعالى: ''فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ'' (البقرة: 24)، وقال تعالى: ''وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللهِ'' (البقرة281)، ''وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئا'' (البقرة 48 و123) .وبين الصورتين علاقة وثيقة كما ترى .وفي ظلال هذه المعاني جاءت كذلك وصية الرسول (صلى الله عليه وسلم) لأصحابه بالتقوى، وترددت في مختلف المناسبات، مما يدل على عظم هذه الوصية، خاصة وأنها قد كانت وصية وداعه لأصحابه وللأمة، ففي يوم حجة الوداع، حينما وعظ النبي (صلى الله عليه وسلم) الناس فقالوا له :كأنها موعظة مودع فأوصنا، قال: ''أوصيكم بتقوى اللهِ والسمع والطاعة'' .وكانت وصيته -صلى الله عليه وسلم -لكل من يستوصيه من الصحابة هي الوصية بالتقوى، هكذا أوصى أبا ذرّ (رضي الله عنه): أوصيك بتقوى الله، فإنه رأس الأمر كله'' (خرجه ابن حبان)، وبمثلها أوصى أبا سعيد الخدري -رضي الله عنه -فقال له :''أوصيك بتقوى الله، فإنه رأس كل شيء''، وفي رواية أخرى: ''عليك بتقوى الله فإنها جماع كل خير'' .وقد وعى السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان في كل العصور، القيمة الكبيرة لهذه الوصية العظيمة، فصاروا يتواصون بها، ويوصون بها من بعدهم، وقد تواترت في ذلك الآثار والنقول، فكان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه -يفتتح خطبته بها قائلا :أما بعد، فإني أوصيكم بتقوى الله، ولما حضرته الوفاة، وعهد إلى عمر، كان أول ما أوصاه به أن :اتَّقِ الله يا عمر، وعلى هذا النهج كانت وصايا سائر الخلفاء الأربعة رضوان الله عليهم جميعا، ومن تبعهم من أئمة الهدى. وإنما اكتسبت الوصية بالتقوى هذه المكانة الكبيرة، لأنها أم الوصايا، فما بعدها من الوصايا هو كالتفصيل لها، فما من وصية بالخير إلا وتندرج فيها، بدءا من الوصية بالتوحيد وتحقيق الإخلاص والمتابعة وانتهاء بالوصية بإماطة الأذى عن الطريق .ومما يدل على الأهمية الكبيرة للتقوى :أن أعظم دعاء في القرآن، ألا وهو قوله تعالى في ختام سورة الفاتحة على لسان المؤمنين'': ''اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ'' (الفاتحة: 6) جاء الجواب عنه في مقدمة سورة البقرة: ''ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ'' (البقرة 2)، أي إن هذا القرآن يهدي إلى الصراط المستقيم، ولكن تلك الهداية مقصورة على المتقين، لا ينالها من أحد سواهم! وكلمة العلماء متفقة على أن تقوى الله عز وجل إنما تكون باتباع ما أمر به، والانتهاء عما نهى عنه .يقول محمد بن أبي الفتح الحنبلي :التقوى :تركُ الشركِ والفواحِشِ والكبائرِ، وعن عمر بن عبد العزيز :التقوى :تركُ ما حرمَ الله وأداءُ ما افترضَ الله، وقيل :الاقتداء بالنبي (صلى الله عليه وسلم)، وقيل :التقوى :تركُ ما لا بأسَ به حَذراً مما به بأس، وقيل :جِماعُها :في قوله تعالى: ''نَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ'' (النحل 90) .أو كما قال الشاعر:


خَلِّ الذنوبَ صغيرَها




وكبيرَها ذاك التقَى


واصنعْ كَماشٍ فوق أرضِ






إنَّ الجبالَ مِن الحَصَى




لا تحقرنَّ صغيرةً




الشَّوكِ يحذر ما يرى







يبين حقيقة مهمة من الحقائق المتعلّقة بالتقوى، حيث ورد في الحديث قوله (صلى الله عليه وسلم)، وهو يشير إلى صدره، ثلاث مرات :''التَّقوى ها هنا''، ومعنى ذلك أن تقوى الله تعالى محلها القلب، فإذا اتقى القلب اتقت الجوارح، وفي رواية أخرى ورد قوله صلى الله عليه وسلم: ''إن الله لا ينظر إلى أجسادكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم''. وتقوى القلب هي قاعدة السلوك الأخلاقي الصحيح، وهي التي يسميها البعض بالضمير الذي يؤنب الإنسان إذا ما وقع في مواطن الإثم والمعصية، ويحثه على العمل الصالح، والسعي نحو مراتب الكمال .ألا، فلنتق الله حق التّقوى؛ لنكون من المهتدين إلى صراط الله المستقيم في الدنيا والآخرة !ولنتذكر بأن هذه الوصية وصية الله لنا فحري بنا أن نعظِّمها .














 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة mesoo ; 04-27-2012 الساعة 04:21 PM
mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-27-2012, 04:24 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


التقــــوى هــاهنـــــا؟

آطآل الله في عمرك عزيزتي
ووهبك جنآت الفردوس آلآعلى ومرتبة العليين
كلمآت لامست القلوب آشكرك عليها ..
الله يعطيك الف عافية وجزآك الله آلف خير
وآن شآء الله يكون في ميزآن حسناتك
مودتي ..

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-27-2012, 08:09 PM   #4
 
الصورة الرمزية أسطورة ألنسآء
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 4,195
أسطورة ألنسآء is on a distinguished road
افتراضي

بآركـ آلله فيكِـ ،
وجزآكِـ آلفردوس آلـأعلى ..
دمتِ بحفظ آلرحمن ..

 

 

من مواضيع أسطورة ألنسآء في المنتدى

__________________

,,
يوماً مآ سَ ( أترآقصْ ) لـ شده فرحيّ
وَ قد أحَلقْ بلآ أجنحــه لـ فــرط " سعآدتيّ "
يوماً مآ فقط . .

أسطورة ألنسآء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-27-2012, 08:11 PM   #5
 
الصورة الرمزية انا مصريه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: عالم غامض لدرجة الوضوح
المشاركات: 29,476
انا مصريه is on a distinguished road
افتراضي

جزاكي المولى خير الجزاء ميسو
ودي

 

 

من مواضيع انا مصريه في المنتدى

__________________





















انا مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-27-2012, 08:13 PM   #6

عضو مميز

 
الصورة الرمزية طير انت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: عربى
المشاركات: 9,178
طير انت is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى طير انت إرسال رسالة عبر Yahoo إلى طير انت
افتراضي

تسلم الايادى تحياتى لشخصك
ن25

 

 

من مواضيع طير انت في المنتدى

__________________

طير انت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 04-29-2012, 11:46 AM   #9
 
الصورة الرمزية عاشقة السماء
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 3,175
عاشقة السماء is on a distinguished road
افتراضي

تسلم الايادى يا ملك وبارك الله فيكى حبيبتى دايما فى تقدم يارب وبتوفيق ان شاء الله تحياتى ليكى

 

 

من مواضيع عاشقة السماء في المنتدى

__________________





عاشقة السماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التقــــوى, هــاهنـــــا؟

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289