كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-15-2012, 04:14 PM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية طير انت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: عربى
المشاركات: 9,178
طير انت is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى طير انت إرسال رسالة عبر Yahoo إلى طير انت
uu15 معني المباهلة - المباهلة في الإسلام

معني المباهلة - المباهلة في الإسلام

بعد أن تحقّق النصر للدعوة ونبيّها الكريم محمّد (ص) في أرجاء الجزيرة ، وتمّ فتح مكّة والطائف ودُمِّرَت معاقل الشِّرك والوثنيّة وظهر الاسلام كقوّة عقيدية وسياسية وعسكرية ؛ أخذت وفود العرب تَفِدُ على رسول الله لِتُعْلِنَ إسلامها وولاءها ، فوفد على رسول الله ثلاثة وثلاثون وفداً يمثِّلون قبائلهم ، وأخذ رسول الله يوجِّه كتبه ورسله إلى الملوك والرؤساء يدعوهم إلى الاسلام من منطق القوّة والوثوق بالوعد الالهي بالنصر المؤزر ، وكان ممن وجّه إليهم كتبه ، هم أساقِفَةُ نجران يدعوهم إلى الاسلام ويعرّفهم بدعوته . ونصّ كتابه المبارك هو :
«بسم الله ، من محمّد رسول الله إلى أساقفة نجران : بسم الله فإنِّي أحمدُ إليكم إله إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ، أمّا بعد ذلكم فإنِّي أدعوكم إلى عبادة الله مِن عبادةِ العِبادِ ، وأدعوكم إلى ولاية الله مِن وِلاية العِبادِ ، فإنْ أبيتم فالجزية ، وإنْ أبيتم آذَنتكم بحرب ، والسلام» .
حلّ هذا الكتاب الّذي خاطب زعماء النصارى في نجران في بلاد اليمن ، مثل انطلاقة جديدة تستهدف إحلال الدين الاسلامي وفق السنن الالهيّة محلّ الديانة المسيحية بعد أن حُرِّفَتْ وبعد أنْ قَضَى الله سبحانه نَسْخَها ، وإن كانت صحيحة ، وفي الرِّسالة نُلاحظ أنّ الرّسول (ص) حاول أن يُرْجِعَهُم إلى اُصول العقيدة التوحيدية الّتي بشّر بها إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب لاتفاقهم معه ، أنّ هؤلاء هم رسل الله ، ولِيُثْبِتَ لهم أنّه نبيٌّ يدعو بدعوة الانبياء .
ثمّ إنّنا نشاهد في هذه الرِّسـالة منطق القوّة الّتي يُخاطَبُ بها المُعانِدون ، إنْ لم يستجيبوا لمنطق الحق ، ودعوة العقل السليم .
لقد أحدثَ هذا الكتاب هزّة عنيفة في كيان النصارى في بلاد اليمن ، ورأوا أنْ يَقدموا على رسول الله (ص) بوفد يخوض حواراً عقيديّاً وفكريّاً ، توجّه الوفد برئاسة أبي حارثة الاُسقُف ومعه العاقِب والسيِّد وعبدالمسيح وكوز وقيس والايهم ، فوصلوا المدينة ودخلوا على رسول الله (ص) في مسجده الشريف وهم متباهون بزينتهم وحُلِيِّهِم ظانِّين أنّ ذلك يؤثِّر على موقف رسول الله (ص) النفسيّ . وحين رآهم رسول الله متظاهرين بمظاهر العظمة المزيّفة قال لاصحابه: «دعوهم». ثمّ التقوا رسولَ الله ، وبدأ الحوار والمساءلة طوال ذلك اليوم . ثمّ سأل أبو حارثة رسولَ الله : «يا محمّد ! ما تقول في المسيح ؟ قال : هو عبد الله ورسوله . فقال أبو حارثة : تعالَى الله عمّا قلت» .


وكان يظنُّ في المسيح ظنّ الرّبوبية ، وحين اشتدّ إصرارهم على القوّة من عقيدة الشِّرْك وتأليه المسيح ورفض نبوّة محمّد (ص) ، أراد الله سبحانه أن يُظْهِر لهم نبوّة محمّد (ص) بإجابة دعوته وبطلان عقيدتهم ودعواهم ، فأنزل الله على نبيِّه آية المباهلة ، قال تعالى :
(فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِمَا جَاءَكَ مِنَ ا لْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِل فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللهِ عَلَى ا لْكَاذِبِينَ ).(آل عمران/61 )
استمع الرّسول (ص) إلى البيان الالهي . فَأصْغَى إلى كلمة الفصل والنص السماوي له . إنّهُ حجّة إعجازيّة تُضاف إلى حجّته الفكـرية والمبدئية ، وإذن توجّه الرسول (ص) بالخطاب إلى وفد النصارى :
«إن لم تُؤمنوا بي وتُصدِّقوني ، فتعالَوا نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لعنةَ اللهِ علَى الكاذِب ونَنْتَظِرْ مَنْ سيَقَعُ عليهِ العَذابُ والعِقابُ الالهي فهوَ على باطل ، فقالوا للنبيّ : نُباهِلُكَ غداً» .
ثمّ اجتمعوا فتحاوروا وتشاوروا بينهم، فقال أبو حارثة لوفده : «اُنْظُروا مَنْ جاءَ معه ، وغدا رسول الله آخذاً بيد الحسنِ والحسينِ تتبعُهُ فاطمةُ ، وعليّ بن أبي طالب بين يديه ، وغدا العاقِبُ والسيِّدُ بِابْنَيْنِ لهما عليهما الدُّرُّ والحُلِيُّ ، وقد حَفّوا بأبي حارثة ، فقال أبو حارثة : مَنْ هؤلاءِ مَعَه ؟ قالوا : هذا ابن عمِّهِ ، وهذهِ ابنتُهُ ، وهذانِ إبناها ، فجثا رسولُ الله على ركبتيه ثمّ رَكَعَ ، فقال أبو حارثة : جثا واللهِ كما يجثو النبيّونَ للمباهلة» .
وحين شاهد الوفدُ ورئيسُهُ ذلك المنظَر النبويَّ المجَلَّلَ بالصِّدْق والخُشوع والثِّقَةِ بنتائجِ المباهلة دخلَ الرُّعب إلى نفوسهم، فقال السيِّد رئيس الوفد: «اُدْنُ يا أبا حارثة للمباهلة ، فقال إنّي أرى رجلاً حَريّاً على المباهلة وإنّي أخاف أن يكون صادقاً ، فإنْ كان صادقاً لم يَحُلِ الحولُ وفي الدُّنيا نصرانيّ يُطعَمُ الطّعامَ . قال أبو حارثة : يا أبا القاسم لا نباهلك ، ولكنّا نعطيك الجزية ، فصالحهم رسول الله على ألفي حُلَّة مِنْ حُلَلِ الاواقي ، قيمة كلّ حلّة أربعون درهماً ، فما زاد أو نقص فعلى حساب ذلك».
تجلّى الموقف وخرج رسول الله (ص) منتصراً ظافراً ، وخرج الوفد يجرّ أذيال الخنوع والتسليم لارادة الحق. فرّوا من المباهلة ورضوا بالجزية مستفيدين من تسامح الاسلام وإقراره لاهل الكتاب على دينهم ، وهو ما صرّح به الرّسول (ص) في كتابه لهم : «إنِّي أدعوكم إلى عبادة الله ، فإن أبَيْتُم فالجزية ، وإنْ أبيتم آذنتكم بحرب» .
وبعد أن استقرّ الموقف بين الرّسول (ص) وبين وفد النصارى ، كتب كتاب الصّلح وأشْهَدَ على ذلك شُهوداً .
ويذكر المؤرِّخون أنّ الايهم وهو أحد أفراد الوفد أعلن إسلامه عند قدوم نجران وأقبل على بلاده وهو يعتنق الاسـلام متأثِّراً بحادثة المباهلة ودلالتها على صدق النبوّة .
وقد دلّت حادثة المباهلة على صدق دعوة الرّسول (ص) وثباته ، كما أنّ في تعبير الآية المباركة عن الحسن والحسين (ع) بـ (أبناءنا) أي أبناء الرّسول (ص)، وعن فاطمة (ع)
بـ (نساءنا) ، وعن عليّ (ع) بـ (أنفسنا) نسبة لهم إلى رسول الله (ص) ، دلالة بالغة على مكانة أهل البيت (ع) .
قال الزمخشري في سياق تفسير آية المباهلة :
«وقدّمهم في الذِّكر عَلَى الانْفُس لِيُنَبِّهَ على لُطفِ مَكانِهِم وقُرْبِ مَنْزِلَتِهِم ، ولِيُؤْذِنَ بأنّهم مُقدّمونَ علَى الانْفُس مُفْدَوْنَ بها ... وفيه دليلٌ لا شيءَ أقوى منه علَى فَضْلِ أصحابِ الكساء».




احمد طير انت صعيدى وافتخر

 

 

من مواضيع طير انت في المنتدى

__________________

طير انت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-15-2012, 04:50 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


معني المباهلة - المباهلة في الإسلام

اخي الكريم
موضوع راااائع
جزاااااك الله كل خير
وجعل ما خطه قلمك في ميزااان اعمااالك
دمتي بحفظ البااااري
خااالص شكري وتقديري
تحياتي لك...

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-15-2012, 05:42 PM   #3
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخي الكريم على هذا الطرح لمميز والقيم
في ميزان حسناتك
تقديري

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-15-2012, 07:19 PM   #4

كبار الشخصيات

 
الصورة الرمزية تيموريه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Alexandria, Egypt
المشاركات: 75,014
تيموريه is on a distinguished road
افتراضي

جزاكـ الله خير

 

 

من مواضيع تيموريه في المنتدى

__________________










تيموريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-16-2012, 01:41 PM   #5
 
الصورة الرمزية افراح منسيه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 28,143
افراح منسيه will become famous soon enough
افتراضي

جزاك خير وجعله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الاجر يارب
وانار الله قلبك بنور الايمان
دمت بحفظ الرحمن

 

 

من مواضيع افراح منسيه في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

افراح منسيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-19-2012, 03:25 PM   #6

عضو مميز

 
الصورة الرمزية طير انت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: عربى
المشاركات: 9,178
طير انت is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى طير انت إرسال رسالة عبر Yahoo إلى طير انت
افتراضي

شكرا على مروركم

 

 

من مواضيع طير انت في المنتدى

__________________

طير انت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معنى, المباهلة, الإسلام

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286