كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-11-2012, 11:20 PM   #1
 
الصورة الرمزية قمر الجزائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مكتبتي
المشاركات: 14,580
قمر الجزائر is on a distinguished road
افتراضي فوضى الدين - بقلمي -

Advertising

فوضى الدين - بقلمي -




نعيش هذه الأيام فترات فوضى يمكن أن نسميها بفوضى الدين، حيث أصبحنا نعيش في زمن اختلفت فيه المعايير والمقاييس، كل يوم
نفاجئ بفتوى تنسينا الفتوى التي قبلها وتصدمنا وتلعثم السنتنا، من ناس ليس مؤهلين حتى لأن يفتوا لأنفسهم .

العالم الإسلامي كله تحول لشيوخ، الشيخ فلان، الشيخ علان، مواقع للفتاوى، وما خفي أعظم، فيا للعجب هناك مواقع تكتب فيها مشكلتك الدينية، وبعدها بساعة أو يوم تجد الفتوى المناسبة لحالتك ؟؟؟؟؟ ولو عدنا بزمن للوراء أيام إمام الأئمة مالك رحمه الله خلال حياته كلها لم تصدر عنه إلا أربع فتاوى، فهل هذا لقلة علمه يا ترى؟ أم شيوخ هذا الزمن متمكنين أكثر منه ليفتوا ويحللوا ويحرموا ببساطة وسهولة مستندين على الأحاديث النبوية
التي هناك جدال كبير حول صحتها، وكلنا نعلم أن الرسول عليه الصلاة والسلام نهى عن رواية أحاديثه لأنها ليست محفوظة مثل القران ، فبالعقل فقط، منذ عهد المصطفى عليه الصلاة والسلام كم من حديث دُس بين أحاديثه، وكم من حديث رُوي عن لسانه ولم يقله؟؟



كم تأسفت عندما صادفني كتاب L’Islam En Crise أو الإسلام في أزمة لبرنارد لويس، هذا كاتب مسيحي، كتب هذا الكتاب ليدافع فيه عن الإسلام، ليصحح نظرة الغرب للإسلام، للأسف ارتبط الإسلام لدى الغرب بالإرهاب والقيم السيئة، وهذا الكاتب الأجنبي يؤلف كتاب، يروي فيه قصة الإسلام، وقيم المسلمين ونبل أخلاقهم، ألا تستغربون لهذا ؟ أنا لم أتأسف لأن من كتبه مسيحي، تأسفت لأنني تمنيت لو أن كتابا بهذا الحجم كان بقلم عالم من علماء ديننا، ولكن هم لديهم اهتمامات أكبر وأقوى من أن يدافعوا عن دينهم ويصححوا ما أفسده أعداء الإسلام....



ينشغل علماؤنا الأجلاء في مناقشة ما يسمونه بالبدع، هل المولد النبوي حلال أم حرام، هل ندخل الحمام برجلنا اليمنى أم اليسرى، هل نسمح للمرأة بقيادة السيارة أم لا ؟ هل الملائكة أنثى أم ذكر، هل النقاب فرض أم سنة؟ هل البلاك بيري حلال أم حرام؟ في نفس الوقت ينشغل الغرب بتشويه الإسلام وصورة المسلمين....



عندما تصادفني فتوى تبيح دم ألقذافي تسببت في سفك دماء عشرات ألاف اللبيين، وتدمير بلد لن يقف على رجله على الأقل لعشر سنين ؟
وعندما يجتمع علمائنا من أجل إباحة دم بشار الأسد أو أي ولي أمر، ألم نُأمر بأن نطيع ولي أمرنا، أهذا ليس بالعار على الإسلام والمسلمين ؟ وفي نفس الوقت يأمرون
بأن نطيع أولي الأمر، أليس هذا ولي أمر وهذا ولي أمر، فلماذا نطيع هذا ونتمرد على هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟

عندما نشجع الأخ أن يقتل أخاه، عندما نسمح لنفسنا أن نتدخل في الشؤون الداخلية لدولة لا نعلم ما يحصل بها إلا من خلال وسائل إعلام باعت ضميرها وباعت الدم العربي مقابل مصالح الله أعلم بباطنها
عندما يُسيس الدين ويتحول لإرضاء مصالح خفية، يتحول المسلمين لوسيلة يٌحركها الغرب كما يحلو له.

هذه هي نتيجة فوضى الدين، المشيخة أصبحت لكل من هب ودب، والدين ليس بالشيء الهين، الدين الإسلامي هو آخر الديانات السماوية، جمع كل أمور الدنيا، حتى نُلم بكل جوانبه يجب أن نصعد الهرم من القاعدة، وليس بأن نمسك برأس الهرم مختصرين المراحل، وليس كل من حفظ حديثين مفتي، الحلال بين والحرام بين، أتمنى أن يراعي علماؤنا حدود الله في تعاملاتهم، أن يساهموا في تصحيح المسارات التي أعوجها الدهر، أن يضعوا يدهم في يد شيوخهم ومعلميهم وأساتذتهم الكبار ويتعلموا منهم أصول الدين والفتوى نحن لدينا قوة الإسلام التي لم نعرف استغلالها، نحن المسلمين الذين قهروا مماليك دامت لقرون، نحن المسلمون الذين اخترعوا اختراعات نٌسبت للغرب، حان الوقت لأن نتكلم عن أمجادنا نحن ولا نتكلم عن أمجاد جدودنا .



أفكار راقت لي، قد يختلف معي البعض ويتفق معي البعض
والاختلاف أساس بناء المجتمع
أتمنى أنني وفقت في التعبير عن وجهة نظري



بقلمي
في 11 فبراير 2012

 

 

من مواضيع قمر الجزائر في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة قمر الجزائر ; 02-11-2012 الساعة 11:29 PM
قمر الجزائر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:39 AM   #3
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,100
نسيم الليل is on a distinguished road
افتراضي

فوضى الفتاوى

تبحث عن فتوى لوقف الفوضى

أحسنت سيدتي الكريمة / قمر الجزائر في اختيار هذا الموضوع الحساس
والخوض فيه بجرأة كبيرة تحسب لك وهذا دليل على سعة اطلاعك
وثقافتك الدينية الواسعة حيث أثارت بعض الفتاوى الدينية الأخيرة
التي "طارت" بها وسائل الإعلام العربية استنكارا شعبيا وغضبا جماهيريا
مثل فتوى الشيخ الطنطاوي بجلد الصحافيين المروجين للأكاذيب
وفتوى إباحة رضاع الكبير وفتوى قطع الأذن كحد ٍ من حدود الله وغيرها
لأن طبيعة الأحكام التي خرجت بها جاءت على غير ما عهده الوعي العربي
الذي أضحى تائها بين هموم واقعية تضغط عليه يوما بعد يوم ومبادئ إسلامية
يتحتم عليه الأخذ بها والانقياد إليها ، دونما كُره أو إكراه .

هذه الفتاوى التي أطلقها " مشايخ " واستنكرها "مشايخ " تكشف
عن خلل منهجي يحكم المجال الشرعي لهذه الأمة ، ولن يكفي إحالة شيخ ما
على لجنة تحقيق أو مجلس تأديب ، لنحُـلّ المشكلة من أساسها ، لاسيما
وأن المستقبل قد يُفاجئنا بـ " فَلَتَان" على صعيد الفتاوى والأحكام الشرعية
تنشرها الفضائيات العربية التي تتسابق على البرامج الدينية لإضفاء شيء
من المصداقية عليها ، بما فيها تلك التي تعتمد أساسا على الفن
ونشر ثقافة الإغراء .

ظاهرة " الدعاة الجدد " ، التي تحدّث الناس عنها طويلا ، ساهمت في
الكشف عن إشكالية ، ظهر استحالة تجاوزها على صعيد المنهج وعلى صعيد
الواقع ؛ حيث اتفق الجميع على أن يقتصر هؤلاء الشباب الذين لم يتخصصوا
في الدراسات الإسلامية الأكاديمية على الدعوة إلى الإسلام من خلال الجانب
الوعظي في برامجهم التلفازية ، لكن لم يستطع أحد أن يضع حدا فاصلا
بين " الوعظ " وبين " الإفتاء " لأنهما تخصصان يرتبطان ببعضهما
ارتباطا وثيقا إلى درجة لايمكن فيها فصل أحدهما عن الآخر .
وتأتي عقدة نفي التطرّف عن الإسلام لتحسين الشكل الخارجي ـ وهو شكل
حسنٌ من أساسه ولا يحتاج إلى " إصلاح العطّار" ـ لاختزال الحقائق الشرعية
وحتى التاريخية ومحاولة القفز عليها . وفوجئت وأنا أستمع إلى أحد
" الواعظين " في قناة فضائية ، يتحدث عن سيرة الأئمة الأربعة ، يذكر أن
من القواسم المشتركة بينهم أنهم " لم يُصادموا الحكام " وهذا خطأ
تاريخي محضٌ ، لأن التاريخ يكشف أن الإمام أبا حنيفة ساند ثورة آل البيت
ضد الخلافة العباسية ، وعلى رأسهم محمد بن الحنفية الملقب بـ " النفس الزكية "
وهو ما جعله يتعرض لسطوة أبي جعفر المنصور الذي سجنه وضربه
كما أن مالكا إمام دار الهجرة ، تعرض لسطوة الخليفة نفسه لأنه كان
يُفتي بأنه لا طلاق على المُكرَه ، وهو ما يعني ضمنا أن من بايع الحاكم
وهو مُكره لا يلزمه شيء ، وحُمل الإمام الشافعي الذي كان من آل البيت
النبوي الكرام ، مقيّدا إلى بغداد ، واتهم بالمشاركة في ثورةالعلويين
أما أحمد بن حنبل ، فقد سُجن وضُرب وامتحن من طرف الخليفتين :
المأمون ثم الواثق بسبب محنة خلق القرآن !
لكن المبالغة في تزيين الإطار الخارجي ولو على حساب الحقيقة ، يؤدي
إلى تشويه التاريخ وتشويه منصب الإفتاء الذي يُعتبر أصحابه بمثابة
" الموقّعين عن رب العالمين " ولهذا، يُعاد اليوم في سياق حمّى السّبق
والتفرد وشهوة الترؤس ، نبشُ التراث الإسلامي واستخراج فتاوى مبتوتة
عن سياقها الأصلي ، لم تراع فيها كليات الشريعة ولاجزئياتها
ولا مقصد السائل ونوعية المُستفتي .

ويزداد الإقبال بشكل تدريجي على البرامج الدينية ، التي تُقدِّم للناس فتاوى
" على الهواء مباشرة " ليؤكد أن عموم المسلمين في العالم الإسلامي :
لا يثقون في مؤسسات الإفتاء الموجودة ببلدانهم الأصلية ، أو لا يعرفون
كيف يتواصلون معها ، أو أن خدماتها المتعلقة بالإفتاء ، لا تعتمد على
آليات سريعة تمكّن من يحتاج إلى فتوى بالحصول عليها في وقت وجيز
وهذا يعني في كل هذه الحالات ، فشل المؤسسات الدينية الرسمية التي
أنشئت لتحجيم " فوضى الفتاوى" ، التي تقود الأمة إلى المهالك .

إن الحضارة الإسلامية غنية بتراث فقهي خصب ، ومعين لا ينضب
إن أُحسن استغلاله وتوظيفه في إطار التاريخ والواقع والمستقبل ، ولهذا
علينا أن نُدرك جيدا أنّ ترك هذا التراث تتقاذفه الأيدي وتتلاعب به الأهواء
قد يفتحالباب أمام فتن داخلية تُسفك فيها الدماء وتتعدد فيها المرجعيات
المُتعصبة لأهوائها ـ وليس لآرائها ـ داخل المجتمع الواحد ، فيصبح الثراء
الفقهي الذي تميزت به الأمة الإسلامية " قنبلة موقوتة "
مضبوطة " خارجيا " على الانفجار " داخليا " في أي لحظة .
لكنَّ هذا الفشل الذريع الذي مُنيت به مؤسسات الإفتاء الرسمية ، لا يمكن
التحدث عنه بمعزل عن واقع المؤسسة الأم : وهي الدولة التي تعاني في
كل أنحاء العالمين العربي والإسلامي من أمراض مُزمنة تتفاوت خطورتها
بين دولة وأخرى .

سُئل أشعب يوما ، وهو شخصية تشتهر بالطمع وتتبع الولائم ، إذا ما كان
معدودا ضمن طبقة التابعين الذين أدركوا الصحابة ، فأقر ذلك وادّعاه .
ولما طلب منه إثبات هذه الدعوى عن طريق الرواية ، قال :
" حدثني عكرمة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" خصلتان لا يخلو منهما قلب امرئ مؤمن " ثم سكت . فقيل له :
وما هاتان الخصلتان يا أشعب ؟ قال : " لقد نسي عكرمة الخصلة الأولى
ونسيت أنا الثانية " فقال الناس : " ضاع الحديث بين أشعب وعكرمة "
فذهبت هذه الكلمة مثلا . ونحن بدورنا لا نريد أن يضيع الإسلام بين
مجتمع لا يعرف الدين إلا في المآتم والمصائب ،وبين مفتين لايعرفون
من الدين إلا ما يضفي الشرعية على أفعال المجتمع ، مهما ظهر خطؤها .
ولكن أزمة مؤسسة الفتوى ، تدل كذلك على مدى الهوة العميقة بين
الإطار النظري للمجتمع الإسلامي ، وبين واقعه ، حيث يُطالب العالِم
باستصدار " فتاوى شرعية " لمعالجة مشكلات سببها الرئيسي غياب
الشريعة عن عالم المستفتين ... فمن يحل هذه الأحجية الملغّمة ؟
نرجو من علماء الفتوى أن يتقوا الله في ديننا وووطننا وشعبنا

شكراً لك قمر الجزائر على طرق أبواب هذا الموضوع الشائك
ونسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين وأن يجعل جهدك الطيب
في ميزان حسناتك

أرق تحياتي

نسيم الليل
د / حسن

 

 

من مواضيع نسيم الليل في المنتدى

__________________



قالت لي - قلت لها
أحبك

[IMG]http://www14.*********/2012/09/01/00/363667672.gif[/IMG]

وهبتك قلباً لم يعشق سواك ِ .. وأرسلت روحى تطلب رضاك ِ

أيا بدراً تجلّى فى سماء ربى .. كيف الوصول إلى نور محياك ِ



تأكدى أننا لن نفترق أبدا .. ولن يفرقنا إلا الموت


التعديل الأخير تم بواسطة نسيم الليل ; 02-12-2012 الساعة 12:43 AM
نسيم الليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:43 AM   #4

 
الصورة الرمزية KaZa
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 5,899
KaZa is on a distinguished road
Thumbs up

فوضى الدين - بقلمي -
قمر:< ن7
مووضوعك راائع وصدقتى بكل شى فيه وهاد مش مجاملة لكن صعب النقاااش فيةن7
وان بدنا ندخل فى نقااشات هاد الشى راخ نتعب كتير ورااح نسبب مشاكل كثيرة لانو الكل عارف انو اكتر الشيووخ وهم من السلفيين للاسف يستغلو الدين لاجل مصاالحهم الشخصية فقط او للشهره او لصاالح اولى الامر منهم وانتى عارفه شو بقصد بهاد الشى . وللعجب كان اخر افتاء قام به مفتى مصر الدكتور علي جمعة، أكد فيها أن الصحابة كانوا يتبركون بشرب "بول" الرسول صلى الله عليه وسلم. مش عارف شو بدى اقول عن هاد الشى بس بتمنى من كل الشيوخ ان تترك لاهل الذكر حتى لا نقع فى المحظور ونترك لهم الحكم والتحقق من الفتاوى لنتبين مدى صحة وحقيقة هاد الشى وبتشكرك قمرنا ع موضوعك الهام والهادف
ربنا اتنا في الدنيا حسنة
وفي الاخرة حسنة
وقنا عذاب النار
وفى الاخر تقبلى ردى ومرورى
تحياتى لك


 

 

من مواضيع KaZa في المنتدى

__________________

KaZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 12:54 AM   #5
فلـــسفة مجــنون
 
الصورة الرمزية صدى الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: فى عيون الناس
المشاركات: 19,437
صدى الإسلام is on a distinguished road
افتراضي

اهلا قمر
المشكلة مزدوجة
الأولى فى أن كل فى كثرة ما يقال دون علم

والثانيه فيمن يحولوا المعنى

بمعنى؟
يكثر المشايخ وكل شيخ بكلمة كلهم يريدوا شهرة

وهناك فتاوى يقال أنها على لسا أشخص وهذا لم يحدث
قرأت فتاوى هنا نسبت لمشايخ وهى ليست صحيحة

فالمشكلة مزوجة

تسلمى على طرحك

 

 

من مواضيع صدى الإسلام في المنتدى

__________________

صدى الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 05:05 PM   #6
 
الصورة الرمزية قمر الجزائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مكتبتي
المشاركات: 14,580
قمر الجزائر is on a distinguished road
افتراضي

الدكتور نسيم الليل
في البداية أشكرك على مساهمتك في الموضوع والاضافات الجميلة جدا التي تدل على ثقافة واسعة
اوافقك الرأي في الكثير من النقاط التي قلتلها عن علماء الدين ولا اعرف اذا كان صحيح بأن نسميهم علماء
يسمحون لأنفسهم بأن يتحكموا في مصير الناس بأرائهم الغريبة واعتقادتهم التي يربطونها بالقران والسنة
يُكفرون ناس، يحللون الحرام ويحرمون الحلال بإسم الاسلام يُشجعون على تربية اللحية ولبس العباءة والجلوس على
الأرض ويحرمون لبس الجينز بحجة السير على خطى الرسول عليه الصلاة والسلام، متناسين نقاط مهمة :
أولا : أن الرسول عليه الصلاة والسلام شجع على التطور وطلب العلم والحضارة الإسلامية
ثانيا : أن الرسول عليه الصلاة والسلام وُجد في زمن لم يكن فيه لا الجينز، ولا الأحذية الحديثة ولا كل الوسائل
التكنولوجية الحديثة فطبيعي أن يلبس عباءة وصندل ويجلس على الأرض، حجتهم أنها من صنع الغرب
وفي نفس الوقت يركبون سيارة بي أم، فلماذا لا يستعملون الخيل كوسيلة نقل سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام ؟
رأيي بدلا من أن تٌنهي عن لبس الجينز نشجع المسلمين على الإبتكار وتجديد الحضارات مثلمت فعل أجدادنا
فمما يجهله الكثير أن معظم الإختراعات كانت من إختراع المسلمين .
ثالثا : البيئة التي خُلق فيها الرسول عليه الصلاةوالسلام هي شبه الجزيرة العربية وتمتاز بالحرارة
الشديدة جدا، لهذا يلبسون العباءات ولكن لو كان في القطب الشمالي أو الجنوبي أكيد لكن لبسه إختلف
فيا ترى هل كنا وقتها سنلبس كلنا مثل الإيسكيمو قدوة عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام
والصحابة رضوان الله عليهم ؟؟؟
أنا لست ضد من يليس العباءة ولا ضد من يلبس الجينز أنا ضد الفكر الذي يحث على
السير على خطى رسول الله علية الصلاة والسلام ولكن بالأسلوب الخطأ، الأولى أن أشجع على التحلي
بأخلاق الرسول من أمانة وصدق وقوة إيمان وقوة شخصية وكل القيم السامية التي علمها لنا ثم نسموا
إلى نقاط أخرى أقل أهمية، فليس من العقل أن ألبس عباءة وأربي اللحية سنة عن الرسول وأكذب وأغش
وأقوم بأعمال ليس لها علاقة بالإسلام
وفي الختام أشكرك على هذه الإضافة دكتور نسيم الليل ورأيي أن أصحاب الفتاوى اليوم لا يٌخطأون لقلة علم فقط
بل لأسباب سياسية لأن الدين سٌيس وهنا فوضى الدين
كنت هنا
قمر الجزائر

 

 

من مواضيع قمر الجزائر في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة قمر الجزائر ; 02-12-2012 الساعة 08:04 PM
قمر الجزائر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2012, 05:16 PM   #7
 
الصورة الرمزية قمر الجزائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مكتبتي
المشاركات: 14,580
قمر الجزائر is on a distinguished road
افتراضي

كبريائي
شكرا لأنك أول من رد
وسعيدة بأن الموضوع راق لك

 

 

من مواضيع قمر الجزائر في المنتدى

قمر الجزائر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2012, 04:10 PM   #8
 
الصورة الرمزية قمر الجزائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مكتبتي
المشاركات: 14,580
قمر الجزائر is on a distinguished road
افتراضي

كازا أولا احب ان اشكرك على مرورك وتشجيعك واضافتك الجميلة
ورأيي لو أتينا بكل الفتاوى العجيبة التي تصدر كل يوم يمكن أن يأتينا انفصام من كثرة واختلاط الكلام ننام بفتوى ونقوم بفتوى اصعب منها، المشكلة ليست في الشيوخ المبتدئين أو الذين يسمون نفسهم شيوخ، المشكلة في أهرام الدين لما يتحول مسارهم الديني من رضى الله إلى تحقيق المصالح الشخصية ، هنا المفترق، فلو حاد عن الدين خوفا من ولي الأمر أو لمصلحة ما فهنا مصيبة لأنه المفروض قدوة المسلمين ، ولو حاد عن دين لقلة علم فهنا كارثة، لأنه في مكان غير مكانه وغير مأهل لتوجيه المسلمين
شكرا على مرورك كازا وعلى اضافاتك
ودي واحترامي

 

 

من مواضيع قمر الجزائر في المنتدى

قمر الجزائر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2012, 01:41 AM   #9
خًّرافـَّيةِّ
 
الصورة الرمزية قوت القلوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 14,158
قوت القلوب will become famous soon enough
افتراضي

يوجد فتاوى كثيرة

ومنها من يبيح الاغاني وكلنا نعلم انها من المحرمات

ومع ذلك نستمع اليه ولكان منهم من حلل السماع اليه

وكمسلمين لا نحتفل بااعياد الديانات الاخرة

ولكان صرنا نراهم يحتفلون امامنا

تناقضات مابين الاشخاص والفتاوى

ومن يريد الحق يبحث بالسنة والقران

ويتبع الهدى

جزيتي خيرااا ع الطرح الهادف غاليتي قمر

دمتي بخير وعطاء

 

 

من مواضيع قوت القلوب في المنتدى

__________________

استغفرك ربي واتوب اليك

قوت القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2012, 02:39 PM   #10
 
الصورة الرمزية قمر الجزائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: مكتبتي
المشاركات: 14,580
قمر الجزائر is on a distinguished road
افتراضي

صدى الاسلام اشكرك على مرورك الجميل
ليس كب ما يقال صحيح، وكثيرا ما يُقًولون
ناس ما لم يقولونه، وكثيرا من يقولون ناس
كلام يتراجعون عنه فيما بعد لأسباب ما
هناك اختلاط كثير ولم نعد نعرف نصدق من
لان الكل فقد مصداقيته
سعيدة بمرور
ك
احترامي وودي

 

 

من مواضيع قمر الجزائر في المنتدى

قمر الجزائر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدين, بقلمي, فوضى

جديد قسم منتدى نهر العام

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286