كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-06-2012, 02:18 AM   #1
 
الصورة الرمزية عاشقه مصريه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصـــــــــــــــــر حبيبتي
المشاركات: 7,593
عاشقه مصريه will become famous soon enough
افتراضي هل رأيت خريطة الجنة؟


هل رأيت خريطة الجنة؟



مفتاح الجنة



الجنة مفتاحها لا إله الا الله محمد رسول الله والأعمال الصالحة




هى أسنان المفتاح التى بها يعمل..




وأول من يدخلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم




بعد أن يشفع للمؤمنين بدخولها..




أبوابــها "وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا




وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ"



(سورة الزمر 73)




أبواب


الجنة ثمانية قيل أن أسماؤها :



1- باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب (التوبة)




2- باب الصلاة




3- باب الصوم وهو باب (الريان)




4- باب الزكاة




5- باب الصدقة




6- باب الحج والعمرة




7- باب الجهاد




8- باب الصلة




درجات


الجنة وغرفها :



والجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل وعلا ومنه تخرج أنهارالجنة الأربعة الرئيسية ( نهر اللبن - نهر العسل - نهرالخمر- نهر الماء ).




وأعلى مقام في الفردوس الأعلى هو مقام الوسيلة وهو مقام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته صلى الله عليه وسلم يوم القيامة .




ثم غرف أهل عليين وهى قصور متعددة الأدوار من الدر والجوهر تجرى من تحتها الأنهار يتراءون لأهل


الجنة كما يرى الناس الكواكب والنجوم في السماوات العلا, وهى منزلة الأنبياء والشهداء والصابرين من أهل البلاء والأسقام والمتحابين في الله .




وفى


الجنة غرف ( قصور ) من الجواهر الشفافة يرى ظاهرها من باطنها وهى لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام . ثم باقي أهل الدرجات وهى مئة درجة وأدناهم منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال أغنى ملوك الدنيا ..



ذكر أسماء بعض أنهار


الجنة وعيونها :



وللجنة أنهار وعيون تنبع كلها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى وقد ورد ذكر أسماء بعضها في القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها :




نهر الكوثر





وهو نهر أعطى لرسول الله صلى الله عليه وسلم في


الجنة ويشرب منه المسلمون في الموقف يوم القيامة شربة لا يظمأون من بعدها أبدا بحمد الله وقد سميت إحدى سور القرآن باسمه ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤة وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب




نهر البيدخ





وهو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر




وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا




نهر بارق




وهو نهر على باب


الجنة يجلس عنده الشهداء فيأتيهم رزقهم من الجنة بكرة وعشيا.



عين تسنيم




وهى أشرف شراب أهل


الجنة وهو من الرحيق المختوم ويشربه



المقربون ويمزج بالمسك لأهل اليمين




عين سلسبيل




وهى شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل




عين مزاجها الكافور




وهى شراب الأبرار



وجميعها أشربة لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب العقل بل تملأ شاربيها سرورا ونشوة لا يعرفها أهل الدنيا يطوف عليهم بها ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه .




وطعام أهل


الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت أنفسهم



(لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ) سورة الزمر : 34




أشجار


الجنة وجميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر



وقد ذكر منها




1- شجرة طوبى




قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تشبه شجرة الجوز وهى بالغة العظم في حجمها وتتفتق ثمارها عن ثياب أهل


الجنة في كل ثمرة سبعين ثوبا ألوانا ألوان من السندس (الحرير الرقيق ) والإستبرق ( الحرير السميك ) لم ير مثلها أهل الدنيا ينال منها المؤمن ما يشاء وعندها يجتمع أهل الجنة فيتذكرون لهو الدنيا ( اللعب والطرب والفنون) فيبعث الله ريحا من الجنة تحرك تلك الشجرة بكل لهو كان في الدنيا



2- سدرة المنتهى




وهى شجرة عظيمة تحت عرش الرحمن ويخرج من أصلها أربعة أنهار ويغشاها نور الله والعديد من الملائكة وهى مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام ومعه أطفال المؤمنين الذين ماتوا وهم صغار يرعاهم كأب لهم جميعا وأوراقها تحمل علم الخلائق وما لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى وفى




الجنة أشجار من جميع ألوان الفواكه المعروفة في الدنيا ليس منها إلا الأسماء أما الجوهر فهو ما لا يعلمه إلا الله



"وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ




كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهاً




وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "




( سورة البقرة 25 )




وقد ذكر من ثمار


الجنة التين - العنب - الرمان - الطلح ( الموز ) والبلح ( النخيل ) و السدر( النبق) وجميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار ..



صفة أهل


الجنة

1- الرجــــال




يبعث الله الرجال من أهل


الجنة على صورة أبيهم آدم جردا ( بغير شعر يغطى أبدانهم ) مردا (طوال القامة ستون ذراعا أي حوالي ثلاثة وثلاثون مترا ) مكحلين في الثالثة والثلاثين من العمر على صورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام ( أي يتكلمون العربية ) وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون ولا ينامون .



النســــاء




ونساء


الجنة صنفان



الحور العين وهن خلق مخلوقات لأهل


الجنة وصفهن الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز



بــــ :




"كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ"(سورة الرحمن 5 8 )




"كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ"(سورة الواقعة 23)




"كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ"(سورة الصافات 29)




وهن نساء نضيرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وما عليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى , قال عليه الصلاة والسلام إن السحابة لتمر بأهل


الجنة فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين ..



نساء الدنيا المؤمنات اللاتي يدخلهن الله


الجنة برحمته : وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن اشرف وأفضل وأكمل وأجمل من الحور العين ( لعبادتهن الله في الدنيا ) وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضي الله عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل , قال صلى الله عليه وسلم في وصفهن أن المؤمن لينظر إلي مخ ساقها ( أي زوجته ) كما ينظر أحدكم إلى السلك من الفضة في الياقوت ( كأنهن في شفافية الجواهر ) على رؤوسهن التيجان وثيابهن الحرير .



الغلمان




وهم خلق من خلق


الجنة وهم خدم الجنة الصغار يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم, وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة



(وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنْثُوراً)




(سورة الإنسان 19)




المولودون فى الجنة




وإذا أشتهى أحد من أهل


الجنة الولد ( الإنجاب ) أعطاه الله برحمته كما يشاء وهذه رحمة لمن حرم الإنجاب في الدنيا ولمن لم يحرمها أيضا إذا شاء .. .



(لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ)




(سورة الزمر : 34)




اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم

 

 

من مواضيع عاشقه مصريه في المنتدى

__________________



[SIZE=6]


عفوا فانا






.


عاشقه مصريه غير متواجد حالياً  

قديم 02-06-2012, 02:37 AM   #2

كبار الشخصيات

 
الصورة الرمزية تيموريه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Alexandria, Egypt
المشاركات: 75,014
تيموريه is on a distinguished road
افتراضي

تسسلم الايادي عاشقة


 

 

من مواضيع تيموريه في المنتدى

__________________










تيموريه غير متواجد حالياً  

قديم 02-06-2012, 07:20 AM   #3

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
افتراضي




 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً  

قديم 02-06-2012, 06:14 PM   #4
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتشرت في المنتديات مقالات كثيرة لا يُعرفُ مصدرها تصف الجنة وبها عدة أمور غريبة وهي :

نهر البيدخ
وهو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا

- نهر بارق
وهو نـهرعلى بـاب الجــنة يجـلس عنـده الشـهداء فيأتـيهم رزقـهم من الجـنة بكرة وعشيا

سدرة المنتهى
وهى شجرة عظيمة تحت عرش الرحمن ويخرج من أصلها أربعة أنهارويغشاها نور الله والعديد من الملائكه وهى مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام ومعه اطفال المؤمنين الذين ماتوا وهم صغار يرعاهم كأب لهم جميعا وأوراقها تحمل علم الخلائق وما لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى

الرجــــال
يبعث الله الرجال من اهل الجنة على صورة أبيهم آدم جردا مردا مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر على مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام

هل صح هذا في وصف الجنة وفقكم الله ؟





الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ووفقك الله لما يُحب ويَرضى



1 – نهر البيدخ أو البيدح ( بالحاء والخاء ) :

روى الإمام أحمد من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُعجبه الرؤيا الحسنة ، وربما قال : رأى أحدٌ منكم رؤيا ؟ فإذا رأى الرؤيا الرجل الذي لا يعرفه رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل عنه ، فإن كان ليس به بأس كان أعجب لرؤياه إليه ، فجاءت إليه امرأة ، فقالت : يا رسول الله رأيت كأني دَخَلَتْ الجنة فَسَمِعَتُ وَجْبَة ارْتَجَّتْ لها الجنة : فلان بن فلان وفلان بن فلان . حتى عَدَّتْ أثنى عشر رجلا ، فجئ بهم عليهم ثياب طُلْس تَشْخَبُ أوْدَاجُهم دَماً ، فقيل : اذهبوا بهم إلى نهر البيدخ - أو البيدح - فَغُمِسُوا فيه فَخَرَجُوا منه وجوههم مثل القمر ليلة البدر ، ثم أُتُوا بكراسي من ذهب ، فقعدوا عليها ، وأُتُوا بِصَحْفَة فأكلوا منها ، فما يَقلبونها لِشِقٍّ إلاّ أكلوا فاكهةً ما أرادوا .
وجاء البشير من تلك السَّرِيّة ، فقال : كان من أمرنا كذا وكذا ، وأُصِيبَ فلان وفلان حتى عَدَّ اثني عشر رجلا الذين عَدَّتِ المرأة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عليَّ بالمرأة . فجاءت ، قال : قُصِّي على هذا رؤياك . فَقَصَّتْ ، فقال : هو كما قالتْ !



قال محققو المسند : إسناده صحيح على شرط مسلم ، رجاله ثقات رجال الشيخين غير سليمان – وهو ابن المغيرة – فمِن رِجال مسلم ، وروى له البخاري تعليقا ومقروناً .



2 – نهر بارق :

روى الإمام أحمد من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الشهداء على بارق نهر بباب الجنة ، في قُبة خضراء ، يَخْرُج عليهم رزقهم من الجنة بكرة وعشيا .
قال محققو المسند : إسناده حسن ، ابن إسحاق صرّح بالتحديث ، وباقي رجاله رجال الصحيح .



3 - سدرة المنتهى

جاء ذِكرها في القرآن .
قال تعالى : (وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى) .
وفي أحاديث الإسراء والمعراج : ثم انْطَلَق بي حتى انْتَهَى بي إلى سدرة المنتهى ، وغشيها ألوان لا أدري ما هي ، ثم أُدْخِلْتُ الجنة ، فإذا فيها حبايل اللؤلؤ ، وإذا ترابها المسك . رواه البخاري ومسلم .




وفي حديث أنس رضي الله عنه : ورُفِعَتْ لي سدرة المنتهى ، فإذا نَبقها كأنه قلال هجر ، وورقها كأنه آذان الفيول ، في أصلها أربعة أنهار ، نهران باطنان ، ونهران ظاهران ، فسألت جبريل ، فقال : أما الباطنان ففي الجنة ، وأما الظاهران النيل والفرات . رواه البخاري ومسلم .



وفي حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال : لما أُسْرِيَ برسول الله صلى الله عليه وسلم انتهى به إلى سدرة المنتهى ، وهي في السماء السادسة ، إليها يَنتهي ما يُعرج به من الأرض فيُقبض منها ، وإليها ينتهي ما يُهبط به من فوقها فيُقبض منها . قال : (إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى) قال : فَرَاش من ذهب . رواه مسلم .



قال النووي : سُمِّيتْ " سدرة المنتهى " لأن علم الملائكة ينتهي إليها ، ولم يجاوزها أحد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .



4 – صِفة الرِّجَال :

روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر ، ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دري في السماء إضاءة ، لا يَبُولون ولا يتغوّطون ، ولا يَتْفُلون ولا يمتخطون ، أمشاطهم الذهب ، ورشحهم المسك ، ومجامرهم الألوة ، وأزواجهم الحور العين ، على خَلق رجل واحد ، على صورة أبيهم آدم ، ستون ذراعا في السماء .



وروى الإمام أحمد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يدخل أهل الجنة الجنة جُرْداً مُرْداً ، بِيضا جِعادا مُكَحّلين ، أبناء ثلاث وثلاثين ، على خلق آدم ، سِتّون ذراعا ، في عرض سبع أذرع .

وقال محققو المسند : حديث حسن بِطُرُقِه وشواهِده ، دون قوله : " في عرض سبع أذرع " فقد تفرّد بها علي بن زيد – وهو ابن جدعان – وهو ضعيف .



وعند الترمذي من حديث معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يدخل أهل الجنة الجنة جُردا مُردا مُكحّلين ، أبناء ثلاثين ، أو ثلاث وثلاثين سنة .



قال ابن القيم :

ذا وسِنّهم ثلاث مع = ثلا ثين التي هي قوة الشبان
وصغيرهم وكبيرهم في ذا = على حد سواء ما سوى الولْدَان
ولقد روى الخدري أيضا أنهم = أبناء عَشر بعدها عَشْران
وكلاهما في الترمذي وليس ذا = بتناقض بل ها هنا أمران
حَذْف الثلاث ونَيّف بعد العقود = وذكر ذلك عندهم سِيّان
عند اتساع في الكلام فعندما = يأتوا بتحرير فـ بالميزان



وقال :

والطول طول أبيهم سِتّون = لكن عرضهم سبع بلا نقصان
الطول صحّ بغير شَكّ في = الصحيحين اللذين هما لنا شمسان
والعَرْضُ لم ولا يخفى التناسب بين = هذا العرض والطول البديع الشان
كل على مقدار صاحبه وذا = تقدير مُتْقِن صنعة الإنسان



ويُراجَع كتاب " روحٌ وريحان من نعيم الجنان " وهو اختصار لـ " حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح " لابن القيم .. اختصره وخرّج أحاديثه : عبد الحميد الدخاخني .



والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً  

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجنة؟, خريطة, رأيت

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289