كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-24-2007, 02:04 PM   #1
عضو
 
الصورة الرمزية نهآية آلامي لحظة لقآك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: بـين آلآمــي
المشاركات: 1,023
نهآية آلامي لحظة لقآك is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى نهآية آلامي لحظة لقآك
افتراضي السعيد حقآ هو من أطـــــــاع الله

Advertising

إن كثيرا من العصاة يعيشون سعادة وهمية زائلة مؤقتة..بل على التحقيق إنها ليست بسعادة.. إذا رأيت الرجل يستلذ بالتراب عن شهي الطعام والحلوى..فهل يكون حسه سليما؟!..إطلاقا.. إنا لذي يأكل التراب فيستلذ به..أو الحجارة فتكون شهوته..فلا شك أنه سقيم..مريض يحتاج إلى علاج..وكذلك من يتلذذ بالمعاصي..إنه يشعر بذلك..لا لأن المعاصي لذيذة..أو أن السيئات ممتعة.. إنما لأن قلبه صار فاسدا..فاللهم أصلح قلوبنا...

فهذا يحتاج إلى إصلاح قلبه..فمثله كمثل الرجل في مكان دبغ الجلود..فإنه لا يشم الرائحة الكريهة إلا عندما يخرج منه..وهذا العاصي مثله فنقول له: اخرج من المعاصي..تب إلى الله فعندها ستعرف سوء وقبح ما كنت تفعل..كم من العصاة حين تاب قال: من كنت قذرا..كم كنت سيئا..كم كنت خاسرا..كم كنت لاهيا..كم كنت غافلا..إنه بذلك يعلم يقينا..أن ما كان عليه عين الباطل..وأنه قد كان غافلا أو مغفلا..فاللهم تب على عصاة المسلمين..

وأسوق إليك –أخي في الله_ بعض كلمات التائبين نقلتها بنصها من كتاب "العائدون إلى الله" لمحمد المسند:

* كنت أبكي ندما على ما فاتني من حب الله ورسوله..وعلى تلك الأيام التي قضيتها بعيدة عن الله عزوجل. (امرأة مغربية أصابها السرطان)

* نعم لقد كنت ميتا..فأحياني الله..ولله الفضل والمنة. (الشيخ أحمد القطان)

* عزمت على التوبة النصوح والاستقامة على دين الله..وأن أكون داعية خير بعد أن كنت داعية شر وفساد..وفي ختام حديثي أوجهها نصيحة صادقة لجميع الشباب فأقول: يا شباب الإسلام لن تجدوا السعادة لا في السفر..ولا في المخدرات والتفحيط..لن تجدوها أو حتى تشموا رائحتها إلا في الالتزام والاستقامة في خدمة دين الله في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر...
ماذا قدمتم -يا أحبة- لإسلام؟ أين آثاركم؟ أهذه رسالتكم؟



شباب الجيل لإسلام عودوا
فأنتم روحه وبكم يسود

أنتم سر نهضته قديما
وأنتم فجره الجديد

(من شباب التفحيط سابقا)

* كما أتوجه إلى كل غافلة عن ذكر الله..منغمسة في ملذات الدنيا وشهواتها أن تعودي إلى الله _أخيه_ فوالله إن السعادة كل السعادة في طاعة الله...(طالبة تائبة)

* أقول لكل فتاة متبرجة..أنسيت أم جهلت أن الله مطلع عليك؟! أنسيت أم جهلت أن جمال المرأة الحقيقي في حجابها وحيائها وسترها؟!...(فتاة تائبة)

* كما أصبحت بعد الالتزام أشعر بسعادة تغمر قلبي فأقول: بأنه يستحيل أن يكون هناك إنسان أقل مني التزاما أن يكون أسعد مني..ولو كانت الدنيا كلها بين عينيه..ولو كان من أغنى الناس..فأكثر ما ساعدني على الثبات –بعد توفيق الله- هو إلقائي للدروس في المصلى..بالإضافة إلى قراءتي عن الجنة بأن فيها ما لا عين رأت..ولا أذن سمعت..ولا خطر على قلب بشر..من اللباس والزينة..والأسواق والزيارات بين الناس..وهذه أحب الأشياء إلى قلبي..فكنت كلما أردت أن أشتري شيئا من الملابس التي تزيد على حاجتي أقول: ألبسها في الآخرة أفضل..(فتاة انتقلت من عالم الأزياء إلى كتب العلم والعقيدة)

* وقد خرجت من حياة الفسق والمجون..إلى حياة شعرت فيها بالمن والأمان والاطمئنان والاستقرار...(رجل تاب بعد موت صاحبه)

* وانتهيت إلى يقين جازم حاسم..أنه لا صلاح لهذه الأرض..ولا راحة لهذه البشرة..ولا طمأنينة لهذا الإنسان..ولا رفعة..ولا بركة..ولا طهارة..إلا بالرجوع إلى الله..واليوم أتساءل كيف كنت سأقابل ربي لو لم يهديني؟!؟.......(طالبة تائبة)

* بدأ عقلي يفكر وقلبي ينبض وكل جوارحي تناديني: اقتل الشيطان والهوى..وبدأت حياتي تتغير..وهيئتي تتبدل..وبدأت أسير على طريق الخير..واسأل الله أن يحسن ختامي وختامكم أجمعين…(شاب تاب بعد سماعه لقراءة الشيخ علي جابر ودعائه)

((إذا علم هذا..فاعلم أن حاجة العبد إلى أن يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا في محبته.. ولا في خوفه..ولا في رجائه..ولا في التوكل عليه..ولا في العمل له..ولا في الحلف به..ولا في النذر له..وأعظم من حاجة الجسد إلى روحه..والعين إلى نورها..بل ليس لهذه الحاجة نظير تقاس به..فإن حقيقة العبد روحه وقلبه..ولا صلاح لها إلا بإلهها الذي لا إله إلا هو..فلا تطمئن في الدنيا إلا بذكره..وهي كادحة إليه كدحا فملاقيته..ولابد من لقائه..ولا صلاح لها إلا بمحبتها وعبوديتها له..ورضاه وإكرامه لها..

ولو حصل للعبد من اللذات والسرور بغير الله ما حصل..لم يدم له ذلك..بل ينتقل من نوع إلى نوع..ومن شخص إلى شخص..ويتنعم بهذا في وقت..وثم يعذب به ولابد في وقت آخر..

وكثيرا ما يكون ذلك الذي يتنعم به ويتلذذ به غير منعم له ولا ملذّ..بل قد يؤذيه اتصاله به ووجوده عنده ويضره..وإنما يحصل له بملابسته من جنس ما يحصل للجرب من لذة الأظفار التي تحكه..فهي تدمي الجلد وتخرقه..وتزيد في ضرره وهو يؤثر ذلك لما في حكها من اللذة..

وهكذا ما يتعذب به القلب من محبة غير الله هو عذاب عليه ومضره وألم في الحقيقة لا تزيد لذته على لذة الجرب..والعاقل يوازن بين الأمرين ويؤثر أرجحهما وأنفعهما..والله الموفق المعين وله الحجة البالغة كما له النعمة السابغة)) (طريق الهجرتين لابن القيم)

اخوتاه..إن الجزاء من جنس العمل..والله سبحانه وتعالى يفرح بتوبتك..وإذا تبت أعقبك سعادة عظيمة..جزاء منه على توبتك..ففي الحديث المشهور: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"الله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن من رجل في أرض دوية (أي البرية التي لا نبات لها)مهلكة..مع راحلته عليها طعامه وشرابه فنام فاستيقظ وقد ذهبت فطلبها حتى أدركه العطش..ثم قال: أرجع إلى مكاني الذي كنت فيه فأنام حتى أموت فوضع رأسه على ساعده ليموت فاستيقظ وعنده راحلته عليها زاده وطعامه وشرابه..فالله أشد فرحا بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته وزاده" أخرجه البخاري ومسلم والترمذي وأحمد.

إنني أريدك ألا تمر على هذا الحديث مرورا عابرا وتقول:أعرفه..قد سمعته كثيرا..يجب أن نتوقف لنتأمل المعنى كأنك تسمعه لأول مرة: كيف بلغ به الفرح حتى يخطئ فيقول: اللهم أنت عبدي وأنا ربك؟!..كم كانت فرحته عندئذ فأخطأ؟!..بكم تقدر؟!..إنها لا تقدر..إنها أعظم من أن توصف..وهذا دليل على أن حب الله للعبد أشد من حب العبد لله..انتبه..ففي طي هذه الكلمات من المعاني ما لا تحيط به الألفاظ..إن الله يحبه فيفرح بتوبته..والجزاء من جنس العمل..

تأمل -أخي التائب- فالله يفرح لأنك تبت..فيجازيك بأن يفرحك ويسعدك..وإذا أردت شاهد هذا فانظر إلى الفرحة التي يجدها التائب توبة نصوحا..والسرور واللذة التي تحصل له..فإنه لما تاب إلى الله ففرح الله بتوبته أعقبه فرحا عظيما..لذا تجد التائب في منتهى السعادة في قمة الراحة..في أعظم النشوة..هذا التائب توبة نصوحا..

أما التائب بمجرد الكلام فهذا شيء آخر..ليس عليه مدار الحديث هنا..بالله عليك هل وجدت أسعد حالا وأقر عينا من عبد لله لم يتعلق قلبه إلا بالله؟!..يقوم الليل فيصلي ويناجي ربه..ثم يصبح فيدخل المسجد ويجلس ليذكر ربه..ثم يعود فينام هنيئا يتعبد بنومه يرجو الثواب بالنوم..يقول كمعاذ: "أنام الليل فأقوم وقد قضيت جزئي من النوم فأقرأ ما كتب الله لي فاحتسب قومتي كما احتسب نومتي"..أخرجه البخاري.

أهذا أمن ليس في قلبه سوى المرأة..المال..السيارة..العمارة..الجار والجارة..الصديق والصديقة..العشيق والعشيقة؟! ...أيهما أسعد؟؟!!

تفكروا أيها العقلاء..أيهما أسعد: رجل يقول إلهي..ربي..سيدي..فبقول الله: لبيك عبدي..أم رجل قد تعلق قلبه بامرأة تسومه سوء العذاب..أو مال يرغم أنفه في التراب..أو بالمنصب فذاق بسببه الوبال..من السعيد؟! من السعيد حقا؟!

 

 

من مواضيع نهآية آلامي لحظة لقآك في المنتدى

نهآية آلامي لحظة لقآك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2007, 03:19 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 3,170
جالا is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا ..
جزاك الله كل خير ..
لا طعم للسعادة الا في طاعة الله ..

جــــــــــــــــــــالا

 

 

من مواضيع جالا في المنتدى

جالا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2007, 07:30 PM   #5
عضو
 
الصورة الرمزية قوافي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 34
قوافي is on a distinguished road
افتراضي

اخوي
جزاك الله الف خير
وجنبنا واياك لذات المعاصي الزائلة , وابدلنا بها لذات من طاعته ورحمته
كم هو الانسان ضعيف امام رغباته واخطائه , وكم هو محتاج لرحمة ربه وغفرانه
نسأل الله لنا الثبات على الطاعة جميعا
تقبل مروري

 

 

من مواضيع قوافي في المنتدى

قوافي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2007, 01:53 AM   #6
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 132,965
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

جزاكـ الله كل الخير

يعطيكـ الف عافيه


تقبل تحيتي ومروري

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

__________________

صور و تفاصيل ظهور أفعى ضخمة في عقبة ضلع بعسير





صور صديقتي 2019, رمزيات دعاء للصديقة , حب الصديقات , صور عن صديقاتي





شعر عن يوم المعلم 1440 , قصائد مدح للمعلم بمناسبة يوم المعلم , اشعار عن المعلم و المعلمة




قصيدة بالعامية عن المعلم , اجمل قصيدة عامية عن المعلم و المعلمة







شاهد ماذا وجد مواطن داخل خزان الاستراحة الخاصة



صور البنت التي غنت بابا فين شاهد كيف اصبحت في يوم زواجها



مواطنة تتطارد وافد تحرش بابنتها بالكاميرا وتهدده في ينبع



صور نجلاء عبدالعزيز 2018 , بالصور نجلاء عبدالعزيز في عرض الازياء






اللهم أرحم أبي و أسكنه فسيح جناتك

دلع عيني دلع متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2007, 02:16 AM   #7
عضو
 
الصورة الرمزية غليان الثلج
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 3,969
غليان الثلج is on a distinguished road
افتراضي

هلا و غلا نهآية آلامي لحظة لقآك

جزاك الله خير الجزاء

وجعل هالحروف في موازين حسناتك

سلمت أناملك يعطيك الف الف عافيه

كل الخير لكـ

 

 

من مواضيع غليان الثلج في المنتدى

__________________

غليان الثلج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات نحسبها دعاء.. وقد تكون علينا بلاء والعياذ بالله امبراطورة الشات منتدى نهر الاسلامي 14 10-12-2011 06:36 PM
القصيدة التي هزت الملك عبدلله بن عبد العزيز حفظه الله امبراطورة الشات همس القوافي ، نهر القوافي والشعر 4 10-18-2010 06:54 PM
رجل يناااام كل يوم دخل الجنه سبحن الله العروي نهر القصص والحكايات 5 05-19-2010 12:57 PM
الدعاء الذي يخاف منه الشيطان هدير المطر منتدى نهر الاسلامي 12 01-18-2008 09:09 PM


الساعة الآن 05:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286