كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-17-2011, 07:34 PM   #1

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
نهر3 الصلاة معراج المؤمن

الصلاة معراج المؤمن

(قُلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ...) (إبراهيم/ 31).
الصّلاة هجرة روحية يطوي الإنسان فيها فواصل البعد بينه وبين الله، وممارسة تعبّدية يستهدف بها اكتشاف العلاقة بينه وبين بارئه، بوعي روحي مجرّد، وتفتّح وجداني متيقِّظ..
ففي الصّلاة يكون الإنسان في موارد القرب والحب الإلهي العظيم..

وفي الصّلاة يعلن عن تصاغره وعبوديته لخالقه..
وفي الصّلاة تتّسع أمام الإنسان آفاق العظمة والقدرة الإلهيّة..
وفي الصّلاة يتجسّد للإنسان فقره وضعفه وحاجته إلى غنى بارئه وتتابع إفاضاته ورحمته..

وفي الصّلاة تهبط الحجب بين العبد وربّه، فتفيض إشراقات الحب والجمال الإلهي على النفس، لتعيش أسعد لحظات الاستمتاع والرّضا؛ وهي في أرقى ما تكون من حالات الصحو الوجداني، والاستعداد للتلقي والقبول التعبّدي..

وفي الصّلاة عودة للوعي، واكتشاف لحقيقة الذات، ومعرفة قدرها أمام خالقها العظيم..

وفي الصّلاة محاولة صادقة للهجر والخلاص من الذنوب..
وفي الصّلاة سعي للعودة بطهارة النفس وسلامتها إلى لحظة ميلادها الفطري، بنقائه وطهارته؛ لأنّ في الصّلاة عزيمة جادّة لهجر الذنوب والمعاصي، ومحاولة مخلصة للانفلات من قيود المادّة والشّهوة..

فهي سعي للهجرة إلى الله، والتسامي نحوه. وهي محاولة للتعالي والانتقال إليه. وهي عودة إلى الله بعد كل فترة زمنية يمارس فيها الإنسان حياته؛ فيتعامل مع نفسه، أو مع الله، والناس الذين يعيش معهم، فيتهاون بأداء حقوق الله عليه حيناً، أو يسيء إلى الناس فيسلك سلوكاً شاذاً ومنحرفاً حيناً آخر، فيكون بحاجة إلى التخلّص من هذه الآثار السلوكية السلبية، والتوجهات النفسية المنحرفة، فيجد في الصلاة محطّة لتطهير النفس والتأمّل في خيرها وصلاحها، ومنطلقاً لتغيير مساره وتوجِّهه في الحياة..

فهو في وقفته الصادقة بين يدي الله، يستغفره ويتضرّع إليه، ويعلن براءته وندمه، ورغبته في الاستقامة والطهارة، فيجدِّد بذلك عهده مع الله، ويستشرف آفاق مسيرته الحياتية من أوضح مداخلها، وأصفى أجوائها، فتنمو بكثرة الممارسة والاقبال على الصلاة ملكات الخير، وتتصاغر نوازع الشر، وتتوارى عن الظهور مناشئ الإجرام؛ فتقوى بذلك العزيمة، وتشتدّ الإرادة على الاصلاح وارتياد سبل الخير، وتنمو الرغبة في الطّرح والخلاص من كل سيِّئ في الحياة، بممارسة انسحاب النفس الدائم، وإخلاء آفاقها من عتمة الجرائم والآثام.. لذا كانت الصّلاة نظاماً تعبّديّاً لوقاية النفس من شذوذها، وعلاجاً جذرياً يداوي أمراضها، بتعهّد قواها وملكاتها ونوازعها بالتنشئة الصّحيحة، والتربية المستقيمة.

وصدق الرّسول العظيم صلى الله عليه وسلم وهو يصف أهميّة الصّلاة، ودورها في تطهير النفس وتقويم السلوك البشري في الحياة بقوله:
"لو كان على باب دار أحدكم نهر فاغتسل في كلّ يوم منه خمس مرّات، أكان يبقى في جسده من الدّرن شيء؟ قلنا: لا، قال: فانّ مثل الصّلاة كمثل النّهر الجاري، كلّما صلّى صلاة كفّرت ما بينهما مِنَ الذّنوب".

وجاءه صلى الله عليه وسلم رجل فقال له: يا رسول الله! أوصني، فقال: "لا تدع الصّلاة متعمِّداً، فإنّ مَن تركها متعمِّداً فقد برئت منه ملّة الاسلام".

وجاء عنه صلى الله عليه وسلم: "ما بين الكفر والإيمان ألّا ترك الصّلاة".

وقال صلى الله عليه وسلم: "لكلّ شيء وجه، ووجهُ دينكم الصّلاة، فلا يُشِينَنّ أحَدُكُم وجهَ دينه".
وروي كذلك عنه صلى الله عليه وسلم: "ليسَ مِنّي من استخفّ بصلاته، لا يَردُ علي الحوضَ لا والله".

وروي عن الإمام الصادق : "ما أعلم شيئاً بعد المعرفة أفضل من هذه الصّلاة، ألا ترى العبد الصالح عيسى بن مريم قال: وأوصاني بالصّلاة والزّكاة ما دمتُ حيّاً".

ولهذه الأهميّة العظمى للصلاة أصبحت فريضة عبادية في كل رسالة إلهيّة بشّر بها الأنبياء لأنّها الصِّلة بين العبد وربّه، ولأنّها معراج يتسامى الفرد بها إلى مستوى الاستقامة والصلاح. ولذلك فإنّ القرآن عندما تحدّث عن الأنبياء ورسالتهم في الحياة، قال:
(وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ) (الأنبياء/ 73).
فالصّلاة شعار وعلامة للفرد المؤمن، وللأُمّة المؤمنة، وهي حدّ فاصل بين المؤمن الحق، وبين مَنْ لا ينتمي لأُمّة الإيمان.
لذا جاء قوله تعالى: (فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) (النِّساء/ 103).

فهي شعار أهل الإيمان، وصفة أُمّة التوحيد على تعاقب الأجيال، وتتابع الرسالات والعصور. لذلك تحدّث القرآن الكريم عن أُولئك المسلمين وعن شعارهم مع نبيّ الإسلام محمّد صلى الله عليه وسلم فأثنى عليهم، وقرن صفتهم بصفة أسلافهم من أتباع الأنبياء، وأصفياء الرسل، فقال عزّ من قائل:
(مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ...) (الفتح/ 29).

وما كان للقرآن هدف في هذا العرض التاريخي للصلاة إلّا ليؤكّد للمؤمنين أنّ الصلاة في كلّ الرسالات الإلهيّة كانت أولى شعائرها، ومخّ عبادتها بعد الإيمان بالله.
وكم أوحى لنا القرآن بقداسة الصلاة وأهميتها في دعوة الأنبياء، فحدّثنا عن مناجاة أبي الأنبياء وشعاره الحنيفي الذي تلقّاه من ربّه، والذي كان يردِّده خشوعاً يناسب في نفوس أتباعه، عقيدةً ووعياً، وطريقة:


(قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) (الأنعام/ 162-163).
وكم كان يشتدّ بإبراهيم عليه السلام الشوق إلى الله، فيرفع دعاؤه إليه رجاءاً منه أن يجعله وذرِّيّته من مقيمي الصّلاة والمتعبِّدين بها، فيقول: (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي...) (إبراهيم/ 40).

وهكذا عرض لنا القرآن نماذج من الخطابات الإلهيّة الموجِّهة للأنبياء، بوجوب الصّلاة فريضة على أُممهم وأتباعهم؛ ليؤكِّد أهميّة الصّلاة، ويوضِّح مركزها في دعوات الأنبياء ورسالات الرّس

 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-17-2011, 08:02 PM   #3

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله كل الخير
وجعلوا فى ميزان حسناتك
مشكور على مرورك العطر
ارق تحياتىن5

 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-17-2011, 08:09 PM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


اختي الغالية
جزيت جنانه والعتق من نيرآنه
نفع الله بطرحك وجعله في ميزآن حسناتك
دمت في حفظ الباري
تحيتي ..

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2011, 12:19 AM   #5
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي


جـــ ع ــــل منـــازلك فــي الفردوووس الأع ـلـــى من الــ ج نــــــان

دمـــــتم فــــي ح ـفـــظ الـــرح ـمــــــــــــن


 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2011, 01:59 AM   #6
يآدنـيآ يكفيـﮱ هآڷٿعب «
 
الصورة الرمزية مج ـرٍد انسان
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: GَaّzَّAََ
المشاركات: 7,085
مج ـرٍد انسان is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيكِ

وجعله في ميزانَ حسناتك

دمتي بحفظ الرحمن

 

 

من مواضيع مج ـرٍد انسان في المنتدى

__________________

\




إبتسم لأنك [ أنت ] . . ف هُنآك آلكثير يتمنون أن يكُونوآ أنت !♥

مج ـرٍد انسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2011, 03:55 AM   #7

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموخي بكبريائي مشاهدة المشاركة

اختي الغالية
جزيت جنانه والعتق من نيرآنه
نفع الله بطرحك وجعله في ميزآن حسناتك
دمت في حفظ الباري
تحيتي ..
1

جزاك الله خيرا
وجعلك من اهل الجنه
مشكوره مرورك العطر
ارق تحياتىن5

 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2011, 03:56 AM   #8

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mesoo مشاهدة المشاركة
[font="]جـــ ع ــــل منـــازلك فــي الفردوووس الأع ـلـــى من الــ ج نــــــان دمـــــتم فــــي ح ـفـــظ الـــرح ـمــــــــــــن [/font]
جزاك الله خيرا
وجعلك من اهل الجنه
مشكوره مرورك العطر
ارق تحياتىن5

 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2011, 03:58 AM   #9

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية جنون المشاعـر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,456
جنون المشاعـر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مج ـرٍد انسان مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكِ وجعله في ميزانَ حسناتك دمتي بحفظ الرحمن
جزاك الله خيرا
وجعلك من اهل الجنه
مشكوره مرورك العطر
ارق تحياتىن5

 

 

من مواضيع جنون المشاعـر في المنتدى

__________________

جنون المشاعـر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معراج, المؤمن, الصلاة

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286