كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-31-2011, 10:55 AM   #21
فلـــسفة مجــنون
 
الصورة الرمزية صدى الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: فى عيون الناس
المشاركات: 19,498
صدى الإسلام is on a distinguished road
افتراضي حصاد دار الافتاء المصريه 2011, ابرز فتاوى 2011

حصاد دار الافتاء المصريه 2011



حصاد دار الإفتاء فى 2011.. مفتى الجمهورية يصدق على 136 قضية إعدام ويرفض 9.. وإصدار حوالى 400 ألف فتوى أبرزها هدم الأضرحة والتسويق الشبكى وتلوين المصحف



حرصت دار الإفتاء على أن تقدم نموذجا لمحاسبة النفس وإن اقتصرت على إبراز الجانب الإيجابى، إلا أنها خطوة يجب أن تسير عليها باقى المؤسسات الدينية فى شرح ماضيها ورسم خريطتها المستقبلية.

عرض د. على جمعة مفتى الجمهورية، فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس، حصاد دار الإفتاء خلال عام 2011 وتناول د. جمعة فى بداية كلامه حصرا للفتاوى الصادرة عن الدار خلال العام المنقضى وتناولت فتاوى هدم الأضرحة وزيارة الصالحين وآل البيت والصلاة فى المساجد التى بها قبور والدعاء بالأولياء الصالحين، والتسويق الشبكى، والصلاة فى مسجد بجوار مقبرة يدعى أنها موقوفة، وتلوين المصحف، ورمى الجمرات مرة واحدة، وتكبيرات العيد، وحقوق الملكية الفكرية، وتحفيظ الرجال القرآن للفتيات بعد سن البلوغ، وربط المبايض، وضوابط مراعاة الخلاف، والتعايش.

وأكد فضيلة المفتى أن أعداد الفتاوى الصادرة عن دار الإفتاء فى عام 2011 بلغت 386973، وهى مقسمة كالآتى: الفتاوى الشفوية وعددها 82904، وفتاوى الهاتف وعددها 205834، وفتاوى الإنترنت وعددها 96419، والفتاوى المكتوبة وعددها 1816.

وبلغ إجمالى عدد الأخبار المنشورة عن الدار فى 71 صحيفة ومجلة خلال ذلك العام قرابة 4080.

كما صدر فى هذا العام العدد السادس من مجلة دار الإفتاء وتضمنت كلمة للدكتور محمد وسام عباس أمين الفتوى ومدير إدارة الفتوى المكتوبة، متضمنة بحثا فقهيا عن الحبس الاحتياطى فى ميزان الفقه الإسلامى، وتضمن العدد السابع بحث الولاية الحكمية وحكمها التكليفى على أطفال الشوارع، وبحث دور الأوقاف الإسلامية فى مجال تمويل نشاط التعليم والبحث العلمى، وأصدرت الدار فى مجال نشاطها الفكرى كتاب توعية بمناسك الحج والعمرة بمناسبة موسم الحج ليكون دليلا للحجاج والمعتمرين فى رحلتهم المباركة، وكتاب أحكام الصيام، وموسوعة الفتاوى الخاصة بدار الإفتاء المصرية، وكتاب البابية والإسلام لفضيلة الإمام الأكبر عبد الرحمن تاج شيخ الأزهر، وهو الترجمة الدقيقة لرسالة «الدكتوراه» التى تقدم بها إلى جامعة باريس الإمام الأكبر الدكتور عبد الرحمن تاج تحت عنوان (البابية والإسلام) «بحوث حول أصول البابية وعلاقتها بالإسلام»، ونشرتها عام 1942، المكتبة العامة للقانون والتشريع فى العاصمة الفرنسية.

وتناول المفتى نشاطه الدولى فى مقابلة الوفود الخارجية ممثلة فى العديد من الشخصيات المهمة وسفراء الدول ووفود عربية وأوروبية مسلمين ومسيحيين وذلك لدعم التواصل والترابط وكان من بين من قام باستقبالهم كل من الرئيس الفلسطينى عباس أبو مازن، وبان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس وزراء تركيا رجب طيب ردوغان، ووزير خارجية الهند، وعضو من منظمة الإغاثة الإسلامية الأمريكية، ووزير الأوقاف الفلسطينى محمود الهباش.

ومدير مؤسسة الحج والعمرة، ورئيس المفوضية الأوروبية، ووزير خارجية لوسانا، وزير الخارجية العمانى، عضو مجلس الشيوخ عن إقليم دهوت بالهند، وزير الإعلان والشئون الدينية بسنغافورة، والدكتور أحمد زويل، مستشار أول السفارة التركية.

وانتقل د. جمعة للحديث عن البرتوكولات والاتفاقيات التى قامت دار الإفتاء بتوقيعها العام المنقضى وتضمنت فى أهمها حسبما أورد بروتوكول للتعاون بين "دار الإفتاء" و"جامعة الدول العربية" لتدريب كوادر وأمناء الفتوى والباحثين على نظم الإدارة الحديثة وتكنولوجيا المعلومات، والانضمام إلى فريق الخبراء الدوليين للإشراف على وضع معايير لمنهاج ومعلمى.

علوم الشريعة للمعهد الإسلامى، والمشاركة فى منتدى قضايا الوقف الفقهى الخامس بتركيا، وتحدث المفتى عن التطوير فى أقسام وإدارات الدار قائلا:

دار الإفتاء تدخل عالم الميديا الجديدة وشبكات التواصل الاجتماعى العالمية، الفيس بوك واليوتيوب والتويتر "لتكون أول مؤسسة إسلامية تدخل هذا المجال، بعد متابعة ما أحرزته هذه الوسائل من إنجاز هائل غير وجه التواصل والحوار بينا الأفراد، ولعل أكبر مثال على ذلك ثورة 25 يناير بمصر والتى لقبها بعض المحللين "بثورة الفيس بوك" ثم تكلم د. جمعة عن الجوائز التى حصدتها دار الإفتاء ، وبدأ بجامعة ليفربول البريطانية التى منحته درجة الدكتوراه فى الآداب الإنسانية؛ تقديرًا لجهوده فى نشر التسامح بين الأديان على مستوى العالم، واختياره الشخصية رقم 12 عالميا فى التأثير بين شخصيات العالم الإسلامى وفق دراسة لجامعة جورج تاون الأمريكية، كما منحت سويسرا دار الإفتاء جائزة عالمية فى الإعلام والتواصل وضتعها فى قائمة المؤسسات الدولية الأكثر تأثيراً فى العالم فى بناء الجسور بين الثقافات لعام 2011م، كما تم اختيار د. إبراهيم نجم مستشار المفتى كأفضل قيادة دينية غيرت صورة الإسلام بأمريكا وانضمت دار الإفتاء لـ"إمباكت" بالأمم المتحدة بما يمثل إنجازا غير مسبوق.



وأخيرا وصل المفتى إلى خطة العام المقبل فى نشاط دار الإفتاء مبينا أن الدار وضعت مجموعة من المشروعات الاستراتيجية لعام 2012م على مستويات مختلفة، أهمها إطلاق البوابة الإلكترونية الشاملة، وإطلاق مبادرة دار الإفتاء العالمية فى مشروع تهدف الدار من خلاله إلى توحيد الرؤى الإفتائية فى العالم فى القضايا المشتركة، وتبادل القضايا والأبحاث، وذلك عن طريق مفتين عالميين مشهود لهم بالعلم والقدرات المؤسسية التى تضمن نجاح مثل هذا المشروع ، ومشروع تدريب الصحفيين العاملين فى الشأن الدينى ، تنظيم مؤتمر عالمى عن قضايا إفتائية مستجدة يناقش قضايا فقهية تؤسس لحالة تجديدية على مستويات الفقه السياسى وفقه الأقليات وفقه المرأة

 

 

من مواضيع صدى الإسلام في المنتدى

__________________

صدى الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 10:57 AM   #23
فلـــسفة مجــنون
 
الصورة الرمزية صدى الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: فى عيون الناس
المشاركات: 19,498
صدى الإسلام is on a distinguished road
افتراضي حصاد الجريمه 2011

حصاد الجريمه 2011







2011 هو عام الثورة والتغيير والإطاحة بداخلية العادلى .. بدأ بمجزرة، وتوسطه الانفلات الأمنى، وانتهى بقتل شباب مصر، انحسر ومازال المصريون ومعهم جهات التحقيق يبحثون عن الجهات وراء الأحداث.

بعد مرور 20 دقيقة فقط على بداية عام 2011، وقعت أولى حوادث العام وأبشعها.. انفجار سيارة مفخخة أمام كنيسة القديسين فى ميامى بسيدى بشر فى الإسكندرية، عقب القداس، وراح ضحيتها 23 شهيدا و79 مصابا. لم يتم التوصل إلى الجهة التى تقف وراءها، سوى قتل الشهيد «سيد بلال» عن طريق التعذيب، ومازالت التحقيقات تبحث عن الجهة المجهولة التى وقفت وراء التفجير. ويذكر أن أول المتهمين من قبل أجهزة الأمن فى حادث القديسين كان جهات خارجية تقف وراء الأحداث، وتريد نشر الفوضى والخراب فى مصر ولم يتم التوصل لهذه الجهة.

وفى 17 يناير، كان الحادث الشرارة لثورة يناير تشابهت مع شرارة الثورة التونسية، بأن أشعل عبده عبدالمنعم 50 سنة صاحب مطعم فول بالقنطرة فى الإسماعيلية النيران فى نفسه أمام البوابة الرئيسية لمجلس الشعب وهو يهتف ضد الحكومة، لم تنتبه الحكومة وظلت تقول لسنا تونس. ولم يتوقف المواطنون ممن أشعلوا النيران فى أنفسهم عند صاحب المطعم، وجاء بعده (محام) 50 سنة، هربت ابنته مع شاب وعجزت الداخلية عن إعادتها، وكان يعانى من ظروف صعبة.

كما تم إحباط محاولة شاب إشعال نفسه عقب المحامى بدقائق أمام مجلس الشعب، وجاء الرابع فى الإسكندرية تبعه موظف سابق بـ«مصر للطيران»، ثم أقدم عامل على الانتحار من منزله أمام المتحف المصرى فى وسط القاهرة ليسقط جثة هامدة.

خرجت المظاهرات فى 25 يناير، وتم فضها فى المساء بالقوة، وفى جمعة الغضب 28 يناير كانت مظاهرات الغضب واعتدت قوات الأمن على المتظاهرين السلميين تبعها خروج الشعب بكل طوائفه فى مظاهرات سلمية تطالب بإسقاط النظام المغضوب عليه من الشعب، ووجهت أجهزة الأمن رصاصها صوب عيون المصريين وقلوبهم ليقضى أكثر من 800 شهيد نحبه، ويصاب 6 آلاف شخص بعاهات مستديمة، وجهات الأمن تشير إلى وقوف عناصر خارجية وراء الأحداث.

بدأت التحقيقات فى قضية قتل متظاهرى 28 يناير وتم إحالة اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق ومساعديه إلى المحاكمة الجنائية بتهمة قتل الثوار، ولحق به الرئيس المخلوع.

شهدت مصر خلال هذا العام أربع معارك ضارية، بداية من موقعة الجمل التى قام بها رجال النظام الساقط، حين دخلوا إلى ميدان التحرير أثناء اعتصام الثوار لإسقاط النظام، وقاموا بالاعتداء على المعتصمين بكل الأسلحة ومازلنا حتى الآن نبحث عن الجهة صاحبة بنادق القنص. وجاءت موقعة «مسرح البالون» حين تم الاعتداء على أهالى شهداء الثورة أثناء مشاركتهم فى حفلة داخل المسرح لتكريمهم، ووقعت اشتباكات بين الأمن والمواطنين تسببت فى اعتصام كبير بميدان التحرير، تولت النيابة التحقيق ومازالت تبحث عن المجهول الذى فجر الأحداث.

وموقعة ماسبيرو ليست ببعيدة عن الأحداث حين وقعت الفتنة بين الجيش ومتظاهرين أقباط أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، وانتشرت أعمال الشغب والحرق أمام أعين الجميع، واعتدى المتظاهرون على قوات الجيش، ودافعت قوات الجيش عن نفسها ودهست المتظاهرين، ثم نفت قيامها بذلك ونفت استخدام الرصاص، واتهمت جهة مجهولة بتفجير الأحداث كالعادة.
النيابة العسكرية تولت ملف القضية للتحقيق، ولم تتوصل إلى شىء حتى الآن سوى أن هناك طرفا ثالثا، وبلطجية، وقفوا وراء الأحداث والفتنة.

موقعة شرسة أخرى بين الثوار والأمن دارت فى شارع «محمد محمود» بعد اعتداء قوات الأمن على مصابى الثورة المعتصمين أمام مجمع التحرير، وتصاعدت وتيرة الأحداث ليتحول شارع «محمد محمود» إلى ساحة حرب شوارع بين الأمن المركزى والمتظاهرين، ومات أكثر من 40 وفقد عشرات بصرهم، لتصل إلى اعتصام مجزرة فض مجلس الوزراء الذى راح ضحيته العشرات والتحقيقات مازالت تبحث عن مجهول وراء الأحداث.

هذا عن الجريمة السياسية.. أما الجريمة الجنائية، فعقب جمعة الغضب توالت الجرائم فى ظل حالة الانفلات الأمنى بعد اقتحام السجون والأقسام وإحراقها. وهروب مساجين وظهور حالات قطع طرقات وسرقة بالإكراه وجرائم جنائية.

أشهر تلك الجرائم هى العثور على مصمم الأزياء محمد داغر مقتولا داخل شقته بشارع البطل أحمد عبدالعزيز بالمهندسين، وأمكن التوصل للمتهم وهو محمد عبدالمنعم، الذى تعرف على داغر قبل الحادث بـ 5 أشهر ونشبت بينهم صداقة .. يوم الحادث نشبت بينهما مشادة، تطورت إلى مشاجرة طعن الجانى داغر بآلة حادة حتى سقط قتيلا.

- «خنوفة» أكبر تاجر مخدرات بعزبة أبو قرن من أشهر البلطجية فى عام 2011 وذلك بعد هجومه على قسم شرطة مصر القديمة، وبصحبته أنصاره من بلطجية العزبة فى محاولة منهم لتهريب عدد من المتهمين المقبوض عليهم فى حملة أمنية بالمنطقة، لكن محاولته فشلت ليحاول مرة أخرى ويهجم على القسم ويتبادل إطلاق النيران مع الضباط، ويهرب مرة أخرى، حتى تم ضبطه فى مأمورية تم تسميتها بـ«العملية الهوليودية».. تنكر رجال المباحث فى زى باعة وعمال نظافة وانتشروا بالعزبة حتى رصدوا المتهم وتم ضبطه، فى السجن قرر خنوقة الانتحار بأن شنق نفسه داخل زنزانته.

- جاءت أيضا جريمة مقتل الداعية السلفى وزوجته بعد اغتصابها كأهم جرائم العام، وعثرا عليهما داخل شقتهما مصابين بعدة طعنات نافذة بأنحاء جسدهما وكادت تحدث فتنة طائفية، حتى تم القبض على المتهم، «م.ع» (31 سنة) أحد أصدقاء المجنى عليه، ومن المترددين عليه بصفة منتظمة، وتبين أن دافعه وراء ارتكاب جريمته هو رغبته فى المجنى عليها، وأنه اغتصبها وقتل زوجها لتنفيذ مراده وتم ضبطه بعد 14 يوماً استجوبت فيها الأجهزة الأمنية حوالى 650 شخصاً من أقارب وأصدقاء وجيران المجنى عليهما.

- شهد شارع الهرم جريمة بشعة راح ضحيتها «أسعد.خ.ا» (70 سنة) مستشار مالى سابق بجامعة الدول العربية حيث عثر على جثته داخل شقته بشارع الهرم مصابا بعدد 40 طعنة متفرقة بأنحاء جسده، بالإضافة إلى استخدام الجانى «حزام جلدى» فى خنقه، ولم تنجح الأجهزة الأمنية فى التوصل إلى قاتله حتى الآن.

- شهدت منطقة الطالبية جريمة قتل مثيرة أيضا راح ضحيتها مقاول وزوجته قتلا داخل شقتهما، وتبين من خلال أقوال الجيران أن الزوجة المجنى عليها كانت بصحبة طفليها بالشقة، وأن رجلا وسيدة على علاقة بالمقاول وزوجته صعدا إلى الشقة وانتظرا حتى حضر الزوج، وأطلقا عليه النار أثناء أذان المغرب فى المسجد الكائن أسفل العقار، وهو ما أدى لعدم سماع الجيران لصوت العيار النارى. ترجح رواية الجيران أن الرجل والسيدة المجهولين اصطحبا الطفلين بصحبتهما ثم تركاهما بشارع فيصل بالهرم، حتى عثر عليهما الأهالى وأعادوهما إلى قسم شرطة الهرم، بينما ترجح رواية أخرى أن الطفلين تمكنا من الهرب أثناء انشغال المتهمين بتنفيذ جريمتهما، وما زالت الأجهزة الأمنية تواصل بحثها لكشف غموض الحادث وضبط الجناة.

- من أشد تلك الجرائم بشاعة هى الجرائم العائلية وكانت أولها التى نفذها عاطل وأمه، بأن قتل الابن والده بمساعدة والدته بعد مشادة تطورت لمشاجرة، تعدى على أثرها الابن على والده بسلاح أبيض محدثا إصابته بـ9 طعنات أودت بحياته، واعترف المتهمان بارتكابهما للواقعة.

- أيضا تجرد 3 أشقاء من مشاعر الرحمة، إذ تشاجر أحدهم مع شقيقهم الرابع لخلافات بينهما حول حيازة محل تجارى، تشاجرا معاً، وهو ما دفع الشقيقان الآخران للتدخل ومساندة الأول وساعداه فى توثيق شقيقهم وجلبوا الساطور وفصلوا رأسه عن جسده، وأشعلوا النيران بالجثة، وعقب ذلك أحضروا «جوالا» ووضعوا فيه الجثة وألقوا به بمنطقة الزاوية الحمراء، بينما ألقوا الرأس منفصلة بمنطقة حدائق القبة، فتم ضبطهم.

- انتقم عاطل هارب من سجن الفيوم فى الأحداث الأخيرة، من طليقته التى رفضت العودة إليه بعد هروبه من السجن، حيث اصطحب طفليه إلى حديقة بالقاهرة وذبحهما وترك جثتيهما داخل الحديقة وهرب.

فيما وصلت الخلافات الزوجية بين بائع متجول وزوجته، فى المطرية، إلى طريق مسدود، ولم يجد الزوج أمامه سوى أن يتخلص من زوجته بطعنها بالسكين ثم خنقها بيديه حتى تأكد من وفاتها بسبب شكه فى سلوكها، وبضبطه اعترف بارتكابه الجريمة.

- وفى الهرم، وقعت جريمة قتل عائلية بشعة تخلص فيها سائق من مطلقته ودفنها أسفل البلاط، وألقت مباحث الجيزة القبض عليه، بعدما تم تحديد مكان هروبه بالشرقية، وأنهى «مسجل خطر» وشقيقه حياة ابنة شقيقتهما، بعدة طعنات وأشعلا النار فى جسدها لسوء سلوكها.



- ومن بين أبشع تلك الجرائم العائلية أيضا هى التى شهدتها مدينة السلام بالقاهرة، حيث تخلص جزار من زوجته بذبحها بساطور أمام أولاده، وتوصلت تحقيقات النيابة إلى أن المتهم يعانى من اضطراب نفسى، ودائم التشاجر مع زوجته.

- أيضا تجرد أب من كل مشاعر الرحمة والإنسانية، بأن ظل يعذب ابنته، البالغة من العمر عامين ونصف العام، بإطفاء أعقاب السجائر فى جسدها، والتعدى عليها بالضرب حتى الموت، بسبب بكائها المستمر، وتوصلت تحريات ضباط حلوان إلى أن الأب «مسجل خطر» فتم ضبطه، وبمواجهته اعترف بجريمته.

- فى قسم شرطة العمرانية أطلق مجند النار على زملائه فقتل أحدهم، ثم انتحر بإطلاق النار على نفسه من سلاحه الميرى فوق سطح مبنى القسم.

- نجحت مباحث الجيزة فى القبض على المتهم بقتل رجل الأعمال السعودى داخل شقته بالهرم، حيث تم ضبطه بمحافظة المنيا بعد مرور 6 أيام على هروبه، وتوصلت تحريات العميد فايز أباظة مدير المباحث الجنائية، إلى أن المتهم شهرته «ع. شقاوة» عامل بكافتيريا بالهرم، وأن المجنى عليه كان يتردد عليها لقضاء وقت فراغه بها عقب انتهائه من إدارة أعماله، وتعرف عليه ونشبت بينهما علاقة صداقة، وطلب منه زيارته فى شقته الكائنة بشارع فيصل بالهرم، وأن المتهم ارتكب جريمته رافضا صداقة المجنى عليه، واستولى على بعض المتعلقات.

- ارتكب مندوب مبيعات وعامل بأحد المستشفيات، جريمة بشعة، بعدما استدرجا تاجر مواد غذائية بزعم عقد صفقة تجارية بينهم بمسكن العامل، إلا أنهما انقضا عليه وتعديا عليه بآلة حادة على رأسه وخنقاه بحزام حقيبة كانت بحوزته وبداخلها مبلغ مالى، وعقب ذلك خرج المندوب للتخلص من سيارة المجنى عليه وهاتفه بإلقائهما فى الطريق العام.
فيما قطع العامل الجثة لنصفين وظل يقطع النصف الأعلى لأشلاء صغيرة ووضعها داخل أكياس وقام بتفريقها على مقالب القمامة، وألقى بالجزء السفلى فى منور العقار الذى يسكن فيه بالساحل.

- عام 2011 بدأ بالدم وأبى ألا يرحل بدون المزيد منه، فسالت دماء شباب مصر بشارعى قصر العينى والشيخ ريحان أمام مجلس الوزراء، حين وقعت الاشتباكات بين القوات المسلحة والمعتصمين ومات العشرات وأصيب المئات واحترق المجمع العلمى وتم الاعتداء على المنشآت الحيوية.

- طالبت مصر كلها بالتحقيق فى الأحداث ومحاسبة المتورطين فيها، وتولت النيابة التحقيق، وتم انتداب قضاة للتحقيق فى الأحداث، واتهمت أجهزة الأمن بلطجية يتلقون دعما من جهات خارجية وداخلية لا تريد الخير لمصر، لكن اللافت للنظر فى كل هذا أن الأحداث تبدأ بسيناريو الاعتداء على المتظاهرين وتصاعدها وقتل ودمار، واتهام جهة خارجية وبلطجية بالوقوف وراء الأحداث، ورغم كل هذا لم يحاسب هؤلاء البلطجية، ولم يتم التوصل إلى الجهة الخارجية.

 

 

من مواضيع صدى الإسلام في المنتدى

__________________

صدى الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 11:01 AM   #24
 
الصورة الرمزية فانتا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 30,529
فانتا is on a distinguished road
افتراضي





مجهود راااائع


يارب اللى جاى احسن

 

 

من مواضيع فانتا في المنتدى

__________________




















كيف أحزن والله ربــــــــــــى

فانتا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 06:23 PM   #25
فلـــسفة مجــنون
 
الصورة الرمزية صدى الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: فى عيون الناس
المشاركات: 19,498
صدى الإسلام is on a distinguished road
افتراضي

حصاد 2011, حصاد عام 2011, احداث 2011, اهم احداث 2011, حدث فى 2011, احداث عام 2011, 2011

نورتى فانتا

 

 

من مواضيع صدى الإسلام في المنتدى

__________________

صدى الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 06:44 PM   #30
 
الصورة الرمزية ShubRa General
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 22,266
ShubRa General is on a distinguished road
افتراضي

حصاد 2011, حصاد عام 2011, احداث 2011, اهم احداث 2011, حدث فى 2011, احداث عام 2011, 2011


يسسسلمو صدى

 

 

من مواضيع ShubRa General في المنتدى

__________________

القصة الحقيقية المرعبة للفتاة اناليس ميشيل التي سكنها 6 من الجن و تسجيل فيديو جلسة طرد الجن منها



نجاة رضيع صيني سقط من الطابق 25





أفعى تبتلع رجلاً مخموراً في الهند





أمير عربي يتبرع بنصف مليون دولار مقابل "15 دقيقة" مع الممثلة الأمريكية كريستين ستيوارت



زرع عينين صناعيتين لطفل صيني تم اقتلاع عينيه


امرأة تقتل صديقها بكعب حذائها فى هيوستون







هَذإْ أنَــــــــــــآ

أسلُوبي غريب آحيآناً ..

آغيب كثيراً ۈلآ آسأل...

أشتـآق ولآ آخبر آحد بذلك

شخصيتي معقده لن يفهمهآ احد !!

لكن بين آضلآعي قلب صآدق لآ يخدع احد

ShubRa General غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2011, احداث 2011, احداث عام 2011, اهم احداث 2011, حدث فى 2011, حصاد 2011, حصاد عام 2011

جديد قسم حدث في مثل هذا اليوم

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576