كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-23-2011, 01:10 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post أسباب الإفتتان بالحضارة الغربية

Advertising



أسباب الإفتتان بالحضارة الغربية


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لا شك أن المجتمع الغربي الذي جمع الشتات هو مجتمع ليس مجتمعاً ذا أخلاق فى الأصل, وكذلك هو مجتمع خالٍ من العقيدة السليمة فالطغمة العامة هناك على غيرالإسلام.
وللأسف هم يصدرون إلينا تلك العادات من الطريقة الشاذة فى الملابس وغيرها, ولم يقف الأمر ويتوقف عند فقط تصدير طريقة الملبس بل وأيضاً صدروا لنا الطرق الفكرية الشاذة التى كل همها أن تطبق تقاليد الغرب فى مجتمعنا المسلم وكأن المسلمين أصحاب الدين الوحيد الذى يتعبد به لله عز وجل على وجه الأرض ليس عندهم من العقيدة ولا التعاليم الشرعية ما ينظم لهم طريقة تفكيرهم وطرق تعاملهم!!!!.



هذا الإتكيت الذى يتصنع به هؤلاء الأرستقراطيين
فى مجالسهم فيرفعون فيها أنوفهم تكبراً إلا من رحم ربى
وعلى موائد طعامهم فيأكلون بشمائلهم إلا من رحم ربى
وفى طريقة ملبسهم فيلبسون العرى والتبذل إلا من رحم ربى

كل هذه العادات الغربية الجوفاء ما هى إلا شتات فى شتات

فلا شك أن ضعف الوازع الدينى من الأسباب التى أردت بشباب الأمة بل وشيوخها (وشيوخها أعنى من شيخه العمر) ومن ضعف الوازع صدرت أسهم أهل الضلال والتضليل فمثلاً المدعو جمال البنا هذا من أكثر الناس ضلالاً وتضليلاً فنراه ليس عنده أى وازع دينى فيخرج ليلقى بالشبهات وعلى أثرها الاستنباطات العقيمة التى تظهر قدر وحجم عقليته التى أصابها الزهايمر المبكر الذى مثَّل هو أول حالات ظهوره وكأنه ولد به, وكذلك هذا الأحمق صاحب القلم الشيعي الذى يريد أن يرتدى ثياب أهل السنة بالتقية المدعو إبراهيم عيسى الصحفي المعروف المتلوف المطبل لكل ما هو أمريكى الذى ينتقص الصحابة أسياده وأسياد أسياده رضي الله عنهم رغم أنفه وأنف كتيبة من كتائب الحمقى مثله فتارة يطعن فى البخاري وتارة يلمز على الصحابي العلم سيدي وسيد أبى وجدي أبا هريرة (رضي الله عنه) بكلام يصدر من بطنه الذى ملأته التمويلاتالغربية كلام أسود يصدر من قلب بلون الفحم وبلون الشارب الذى يظن أنه من كمال ذكوريته فهو ليس رجلاً وفى نفس الوقت نجده عند التحدث عن الفتنة بين الصحابة يعارض كلام علم زمانه الإمام الطبري صاحب التفسير وصاحب التاريخ الذى اسْتَقَى منه من بعده فكل تفسير تجد فيه ما عند الطبري وكأنه أبٌ للتفاسير جميعها وكل كتاب تاريخ كأنه شرب من تاريخ الطبري رحمه الله وطيب ثراه وحفظ علمه بيننا يأتي هذا القزم إبراهيم عيسى ليشكك فى مصداقيته فى إثبات شخصية ابن السوداء عبد الله بن سبأ عليه من الله ما يستحق بل وينكر أصلاً وجود شخص اسمه عبد الله بن سبأ بطريقة فيها من الاستخفاف ما فيها إن دلت تدل على جهل مدعق وسوء خلق وقلة ديانة وسعد الدين إبراهيم صاحب الجمعية المشبوهة الذى تفتح له جريدة المسعور (الدستور) أبوابها على مصراعيها والذي يتلقى من أمريكا رأساً تمويلات ملوثة فكل هؤلاء وأمثالهم فقدوا الوازع الدينى ولا حول ولا قوة إلا بالله وجَرَوْا وراء النجومية والدنيا حتى وإن كان على حساب الدين وذكرت هؤلاء بأسمائهم ليتقى الناس شرورهم وجهلهم.



يتبع

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:15 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post






(2) الانبهار بزخارف الحضارة الغربية:



فإن الشاب الذى لا هوية له عندما ينظر للغرب بتقنياته وتقدمه ومعداته
وآلاته يهيأ له وكأنهم أفضل ما يكون فهم من فعلوا كذا وكذا وهم من اخترعوا كذا وكذا وهم من اكتشفوا كذا وكذا نقول نعم لكن هؤلاء الناس الذين يمتدحهم قلبك وينبهر بهم عقلك عبدوا غير الله فدل هذا على خبثهم نقول لهؤلاء المنخدعين إن فى اليابان وطبعاً اليابان قمة التكنولوجيا أناس يعبدون فروج النساء ومذاكير الرجال!!!!
وفى الهند يعبدون البقر هنا فى مصر بعد ما فتحنام ا شاء الله أبواب التجارة على مصراعيها دخلت الشركات الهندية والهنود الذين يعبدون البقر قال لي من أثق به قال : أحد مديرين الشركات كان يسير بالسيارة فوجد بقرة مصدومة على الطريق فركن السيارة مسرعاً ونزل وظل يبكى عليها يبكى على إلهه الذى يعبده وهو يحتضر بين يده هذا مدير شركة يعنى رجل إقتصادى من الطراز الأول لكن العقيدة حدث ولا حرج كُفرٌ بين.
وأخلاقاً أقذر ما يكون يتزوج الرجل بالرجل والمرأة بالمرأة ويتزوج الرجل البهيمة والمرأة البهيمة ولا حول ولا قوة إلا بالله وصدروا لنا هذه الأخلاق القذرة وأصبح العرب المسلمون فيهم اللواط والسحاق والبهائم أخبرت من حوالي سبع سنوات أن أحدهم كان يمارس مع كلبة فافتضح أمره وجرته عرياناً أمام الناس فى الشارع تحديداً فى منطقة سيوف بالأسكندرية هل هذه خلق المسلمين؟!!!
ولا أخفيكم سراً راسلني كثير من الشواذ العرب والمصريين يواجهونى بحالهم ومشكلاتهم وكلهم يلتقون فى نقطة واحدة أنهم ما عرفوا هذا الأمر ولا خيل لهم فعله إلا عن طريق الانبهار بالغرب وحب تجربة أمر غريب هو يقولون
(any strange thing must be cool)
معناه أن أى شيء غريب أكيد هو ممتع وللآن هدى الله من هدى منهم والحمد لله أن كنت سبباً فى ذلك والباقي ما زال مفتوناً وكثير منهم ألحد بالله يقول كيف للرب أن لا يتركني أن أفعل ما أريد وما أستمتع به؟!!!!
وأفاجئكم بشيء قاله لي أحدهم أسأل الله أن يهديه فحياته عبارة عن أحلام مزعجة فلا ينام من تسلط الشياطين عليه واللعب به قال لي أن الشواذ يذهبون كل عام للحرم ليلحدون فيه فى خفاء عن الأعين ويمارسون فى فنادق الإقامة هناك الشذوذ وأيضاً يقولون أن فى هذا متعة لهم.
عذراً فقد فاجأتكم بطوام وبلايا لأول مرة أخبر بها أحداً.
المشكلة الكبرى أنه ما زال الانبهار مستمر بهذه الحضارة وما تُصَدِّره لنا.
هذه حضارة الكافرين ماذا أعطت لنا هل من متفكر يملك مسحة من عقل يسير وراء هذا الذى الغثاء أعلى منه مرتبة وشرفاً؟!!

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:18 PM   #3
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post






(3) جهل الهوية:



لا شك أن أكثر ما فقدته الأمة الآن هو جهل هويتها وتاريخها المجيد وأمجادها العريقة وأجيالها التى بنت وعمرت ما قامت عليه بعد ذلك علوم الغرب كلها فالغرب لم يخترع أصلاً أى شيء فأصل كل علم جذوره فإن اتبعت جذور العلوم لوجدت المسلمون هم جذور هذه العلوم وأصولها الأصيلة نحن بحاجة لدراسة ولعل هذا الموضوع يدفعني لإيراد بعض تراجم علماء المسلمين بأمر الله ليرى المسلمون أمجاد دولتهم أعاد الله للأمة عزها ومجدها وسلطانها وجعلها تُعْلى راية التوحيد خفاقة بأمره إنه ولى ذلك والقادر عليه.




(4) المستغربون:







هؤلاء الذين ربتهم حضارات الغرب وعاشوا أعمارهم يدافعون فقط عن شعارات وقوميات هذا الذى يدعى سعد باشازغلول وبالطبع هو باشا بمعناها الأصلي لا أشكك فى لقبه هذا هل منكم أحد يعرف لماذا سمي ميدان التحرير بهذا الاسم لأنه قامت فيه النساء بمظاهرة لأجل الباشا وخلعن نقابهن وحجابهن ورمين به على الأرض وأخذوا يدوسونه بالأقدام ومنذ هذه اللحظة انطلقت الحرية التى سمحت بعد ذلك بالميكروجيب والمينى جيب واللى من غير أى جيب وعندما عاد من معتقله توجه لخيمة النساء وسلم على السيدة المتحررة الحرة هدى شعراوى ثم شد عنهاحجابها فى دهشة من الجميع وما كان منها إلا أن صفقت ثم صفق من خلفها النساء المتحررات على طريقة التحرر السعدية القاسمية الأمينية وقال لزوجته صفية هانم زغلول التى حول نسبها إليه بعد زواجه منها طبعاً مثل الإنجليز فى ذلك الوقت من نسب المرأة لزوجها ليكون هو وهى بعد ذلك عمداء بيت الأمة!!!!

والمشكلة أن سعد زغلول فى كتب التاريخ التى تُدَرَّس صَوَّرَتْهُ أنه محرر مصر من الإنجليز بالثبات على المبدأ أى مبدأ العلى الأعلى أعلم!!!! حررها من الإنجليز وزرع فيها عادات الإنجليز !!!! أىتحرر هذا؟!!!! الله المستعان.
ووفود فرنسا الذين ذهبوا على رأسهم رفاعة رافع الطهطاوي وعادوا يتمردون على المجتمع ويفلسفون العادات الغربية ويريدون أن يُطَبِّعُوا بها الناس!!!
وأنا ما أسوق الشخصيات فقط سياق سائقي الميكروباصات فى طريق الزواية الحمراء عندما يعترضه الكثير من المطبات وعوارض الطريق بل إن التخطيط سلسلة متصلة متتابعة منذ أيام الاحتلال وحتى الآن وللأسف نجحت وما زالت تنجح فى تحقيق مرادها فى ديار المسلمين بأيدي المسلمين المحسوبين على ملة الإسلام ولا حول ولا قوة إلا بالله يذكر لي أحد أخواني ممن يقومون بتحضير رسالة الدكتوراة فى الطب البيطري فى تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية أنه قابل أحد المسلمين الذين يعيشون فى تكساس بأمريكا ودار بينهم نقاشاً تطرق إلى أن المسلمين فى منتهى الأمر لابد وأن يحكموا العالم فاستوقفه هذا الرجل وقال له فى استعجاب شديد ماذا تقول ؟!!!! تريد أن تقنعني أن المسلمون سوف يحكموا العالم بعد كل هذه الهيمنة الغربية على العالم لاتحدثني فى أمر مستحيل قال له الله قال فى كتابه هذا والرسول (صلى الله عليه وسلم) قال فى سنته هذا قال لا.. لا لن يحدث ولا حول ولا قوة إلا بالله عقول خربتها الحضارة الغربية نسأل الله السلامة والثبات وحسن الخاتمة.



 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:21 PM   #4
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post





(5) الطوفان الإعلامي الغربي الذى ابتلع هوية إعلامنا:



لا شك أن كثير من وكالات الأخبار والأنباء والبرامج الموجهة للمجتمع بكافة فئاته متأثرة تأثيراً شديداً بالاتجاه الغربي وأفكاره فنرى فى أخبارنا نسخة مشابهة للأجانب ويسلط الضوء على الأجانب.


أذكر فى حرب العراق التى كانت تُبث على الهواء مباشرة ليست الأخيرة بل التى قبلها بعدة أعوام التى ضربت فيها القنابل العنقودية على إخواننا أسأل الله أن تُشَلَ كل يد تضرب مسلماً دون وجه حق كنت أتساءل هل هذا يقره الدين؟!!!!
من استفزاز لمشاعر المسلمين ونقل القتل على الهواء مباشرة والضرب وكان النقل من وكالة cnn وطبعاً الرسالة مفهومة وللأسف نحن الذين تولينا أمر توصيلها لأنفسنا وبأيدينا وحتى القناة التى ذاع صيتها قناة الخنزيرة (الجزيرة) هى قناة ملأها الدروز والباطنيين ومحبوا نشر الفضائح بحجة السبق الإعلامي وممجدوا حزب اللات وكلٌ يغنى على ليلاه!!!!








(6) محاربة الدين وأهله:








فإنك إن نظرت فى أى اتجاه تجد أهل الدين والدين مضطهدٌ وأقول دوماً إن الابتلاء لا يأتي فقط من الخارج بل من الداخل من داخل البيت ربما الأب والأم يكونان سبب انتكاسة الشاب أو الفتاة وربما يكونوا من أهل الالتزام والصلاة وطبعاً أفلام الشاشة الذهبية والفضية والبرونزية والنحاسية لازم عشان المخرج يقول أنا أهو بحارب الإرهاب يأتيك فى الفيلم برجل عليه سمت الالتزام اللحية والثياب القصيرة وغطاء الرأس والخُطرة ثم يجعله يقول كلام أجوف مثلاً يقول (إنتوا كفرة) يريد أن يقول أن هؤلاء الذين يكون مظهرهم هكذا يكفرون كل الناس فلا تقربوهم أو يخرج مثلاً صاحب اللحية أنه يقتل ويدمر وما إلى ذلك!!!!

أما الناس فحدث ولا حرج أحد الأخوة كمثال بسيط ذكر لي أنه وقف فى الصف ليصلى فأخرج السواك وكان إلى جواره رجل ليس بصغيرٍ فى السن فقال له (أهلاً هو أنت من بتوع المصاصات) وحدث ولا حرج فى مثل هذا الاستهزاء والاستخفاف كان لي أصحاب عندما التزمت بفضل الله كانوا يسخرون منى ويستفزوني بالسب والشتم فتركتهم وكان أول إلتزامى وكنا فى سكن للطلبة فتركتهم وكنت آكل منفرداً حتى لا يستفزني أحد وكنت أدعوا الله لهم والحمد لله رب العالمين معظمهم الآن أطلق لحيته والتزم وكانوا يقولون لي معلش سامحنا ووالله كنت فرحاً بالتزامهم ولا زلت فَرِحاً فَرَحاً شدياً وأشهد الله أنى أسامحهم ومتصدق عليهم بهذا ابتغاء وجهه وسامحوني ما ذكرت هذا حتى أزكى نفسي وأُدْخل نفسي تحت أهل الدين أسأل الله أن يسترني وأن يرزقني حسن الخاتمة.







 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:25 PM   #5
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post





(7) تفكك كيان الأسر المسلمة ومن ثم ضياع التوجيه الصحيح:







فلا شك أن التوجيه من الصغر أمر مهم فإن أهمل ظهرت نتائجه ولابد, ومن نتائجه الانحراف الفكري والانحراف فى المعتقد والسلوك والأخلاق والتوجه إلى الانسلاخ والخروج من دائرة الضبط على الصواب إلى دائرة أكثر حرية وفسحة ودائرة الغرب فيها هذا فلن يضبطك دين ولا عادات ولا تقاليد ولا عرفاً ولا أخلاقاً ولا قيماً ولا أى شيء افعل ما تريد هذه حياتك فيتجه الشاب للهُوَّة تدريجياً حتى ينسلخ عن كل شيء وكل هذا نتيجة انعدام أو ضعف التوجيه الصحيح منذ البداية ذكر لي أخ أنهم فى رمضان دَعَوْا شاباً فى الثلاثين من عمره فلما دخل معهم المسجد ليصلى فاجأهم بأنه لا يعرف الوضوء وطلب منهم تعليمه كيف يتوضأ!!!

هذا الشاب أين كان أهله أين كان كل من حوله لا توجيه لا عناية لا اهتمام أسأل الله أن يهدينا وإياه وأن يثبتنا جميعاً وأن يرزقنا حسن الخاتمة والميتة السوية وأن يردنا مرداً غير مخذٍ ولا فاضح.








(8) ترك الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر:






لا شك أن قلة الهمة فى الدعوة وتقاعس أهلها عن العمل عليها أمر مشين يؤثر فى المجتمع تأثيراً سلبياً ويجعله ساحة خصبة لانتشار الأفكار الغربية الضالة المضلة عن سبيل الله أذكر ذات مرة موقف أدهشني جداً...


فى يوم جلست مع شارب خمر قيل لي أنه يصرف كل ماله على الخمر والشرب فقلت كيف أدخل له وكيف أدعوه ستتعجبون حين أقول لكم أن هذا الرجل يحفظ عن ظهر قلب عواقب شرب الخمر فى الدنيا وفى القبر وفى الآخرة وقالها لي سرداً سرداً شعرت أنى أبكم لكن قلت لابد أن أقول له كلمة وليفعل ما شاء فتكلمت بما فتح الله به على من فضله وتركته.
لابد أن يتمع ر وجه المسلم ولاسيما الحامل لهم الدعوة إذا رأى حرمات الله تنتهك كثير من الأخوة يركب سيارات الأجرة وعندما يركب يسمع الغناء فى تسجيل السيارة ولا يفتح فمه ولا حتى ينكر قلبه وكأنه اعتاد الأمر بل ربما يضحك مع السائق وكأن الله لا يعصى!!!!
كثير منا يرى المقابلات وعند سور الحديقة الدولية فى عباس العقاد بمدينة نصر فى القاهرة وغيره ...... وغيره ...... أماكن كثيرة تشهد كنا نعرف أخاً أسأل الله أن يجزيه خيراً وأن يحسن خاتمته يدخل على الولد والبنت عند سور الحديقة الدولية فينهرهم ويذَكِرُهم بالله ويأمر الولد أن يمشى فى اتجاه والبنت فى اتجاه وسبحان الملك أظن أن السور الآن خالٍ من الجلساء.
وأعرف رجلاً شيخاً كبيراً طاعنا فى السن لكن قلبه قلب شاب وسبحان الملك ما يرى منكراً ويسكت ويجعله يمر وكأنه لم يحدث عرف بهذا الأمر بين أهل الأرض فأسأل الله أن يعرفه به أهل السماء وأن يدخل الجنة بلا حساب ولا سابقة عذاب.
وهكذا أمثلة وأمثلة منا المتخاذل عن الأمر بالمعروف والنهى عن
المنكر ومنا من يعمل فأي الفريقين نحن صدقاً؟!!!!!!








يتبع

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:33 PM   #6
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post








1.توظيف المؤسسات الصحفية والتنصيرية والفنية في خدمة التبرج والعري ,


فلا يختلف اثنان أن معظم من بكر بإنشاء المسارح والمراقص والخمارات في البلدان الإسلامية هم اليهود والنصارى .




2.دعم حركات التحرير





إنه لم يعد خافيا على أحد أن وراء المؤتمرات النسائية في العالم الإسلامي أيادي خارجية , تمول وتقوي وتؤازر مفاهيم ( تمكين المرأة – تحرير المرأة – حقوق المرأة ) فأصبح موضوع تمكين المرأة موضوعا قد لا تخلو صحيفة ولا دراسة منه , في قضايا المرأة العربية والخليجية , وأصبح هذا المفهوم وللأسف الشديد يستخدم دونما ( وعي حقيقي ) بجهل أو بنية واضحة لتطبيق وثائق الأمم المتحدة فيما يتعلق باعتبار اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المعروفة بالسيداو ( هي المرجعية القانونية) لجميع أمور الأسرة والمرأة على وجه الخصوص , دونما اعتبار لما يتعارض في بعض موادها مع الشريعة الإسلامية في قضايا ( الميراث والقوامة والنسب وبناء الأسرة وعقد الزواج .....الخ ) .


3.تقنين الفاحشة وتزيينها والدأب في إشاعتها .

إن الاستباحة والارتكاز في حمأ الفاحشة والرذائل لم يكن أمرا جديدا , ولكن الذي جد في العقود الأخيرة هو الاستباحة التي يحميها القانون والنظام , والأمثلة على ذلك لا تعد ولا تحصى منها : إن الكنيسة الإنجليزية تبارك منذ عام 1966 م زواج الشواذ تحت مظلة كهنوتية , وبعض الدول تفتح قرى ونوادي للعراة والشواذ تحميها الشرطة ويحرسها القانون , والأمم المتحدة تتبنى مؤتمر السكان ثم مؤتمر المرأة وفيها دعوة صريحة للحرية الجنسية المطلقة , وعدم تقييد الأبناء والبنات , وممارسة الجنس خارج بيت الزوجية , وعدم إعنات الشواذ , وهناك حكومات تغض الطرف عن السياحة الجنسية – العادية والشاذة وكانت أمريكا تعتبر الشذوذ الجنسي ضربا من المرض العقلي حتى عام 1974 م حين أسقطته الجمعية النفسية الأمريكية من قائمة الأمراض العقلية واستباحته أكثر الولايات الأمريكية وبات الأمر معلنا ومبررا له من الناحية الجينية البيولوجية , وأصبحت صحافة الدعارة تلقى رواجا كبيرا ومنظما , وأكثر المجلات رواجا هي مجلات الجنس للرجال , وهي صناعة تدر عائدا كبيرا .




4. استباحة قتل الأجنة وتقنين ذلك ومحاولة تعميمه عالميا لأن الإنجاب صار مسؤولية وله تبعات لا تتحملها المرأة المتحررة


الإنسان الغربي في كثير من الأحيان يرى نفسه فوق كل الأجناس , وأنه الأقوى والأذكى والأولى بالإتباع , وانطلاقا من هذه النظرة فإنه يعمل جاهدا على نشر الأنموذج الغربي وتعميمه في العالم كله , إما مباشرة أو من خلال وسطاء رباهم على عينيه , ونشأهم وأطعمهم وسقاهم , فباتوا لا يرون أنموذجا غيره بخيره وشره , وحلوه ومره , وصاروا من الدعاة له والمتحمسين لأساليبه والمنكرين لما سواه , ولعل مشاريع التنصير والتغريب والعلمنة من أهم الوسائل المتبعة في ذلك , فلذا فإنه يمكن أن تطمس الهوية الإسلامية بعدة طرق ولكن من أهمها الإعلام والمرأة , فالأولى فتنة لم يسلم منها بيت إلا ما رحم ربي , فالمشفرات والرقميات والممغنطات والمواقع الإباحية والشات كلها سبيل جارف يقتحم البيوت والقلوب في ظل شبه غياب للبديل الإسلامي وإن وجد فهو محدود , وأما الثاني فعن طريق تغريب المرأة المسلمة وتحريرها وتمكينها , و العولمة والنظام العالمي الجديد , وحقوق المرأة وغيرها مسخت في كثير من الأحيان حقيقة المرأة المسلمة .








يتبع


 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:44 PM   #7
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post





أهم المظاهر التي تدل على أزمة الهوية لدى الشباب المسلم في الوقت الحاضر ؟





.عدم ظهور التأثر العقدي الصحيح لديهم















مع أن الدين الإسلامي قد اعتنى بالسلوك الإنساني عناية لم تقم بها الأنظمة التربوية شرقيها وغربيها , بعيدا عن الفلسفات المعقدة , والأفكار الملوثة , وقد بلغ من اهتمام الله تعالى بهذا الأمر أن جاء أطول قسم من الله تعالى متعلقا بتزكية النفس والسلوك الإنساني , يقول تعالى


وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا . وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا . وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا. وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا . وَالسَّمَاء وَمَا بَنَاهَا . وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا .وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا. فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا . قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا . ومع ذلك فإننا الآن وللأسف الشديد نجد كثيرا من الشباب الإسلامي لا يمثلون في سلوكياتهم الدين الإسلامي الصحيح , حيث ظهرت تطفو على السطح تقليعات شبابية لافتة تتمثل في الأزياء الضيقة والأثواب المطرزة ولبس البناطيل تحت الخصر والسلاسل وماسكات الشعر , ومن بوادر خطورة هذه التقليعات الزحف والدخول بشكل مثير داخل المدارس وخصوصا في المرحلتين المتوسطة والثانوية , وحفاظا على التمسك بالسلوكيات الإسلامية فقد صدرت توجيهات الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بالانتباه لذلك والعمل على منع هذه التقليعات الداخلية , أليس من المأساة أن يقول بعض من أسلم من الغربيين ( نحمد الله أننا عرفنا الإسلام قبل أن نعرف المسلمين وإلا لما أسلمنا , قرأنا عن الإسلام فسرنا ما فيه فاعتنقتاه , فلما رأينا المسلمين هالنا البون الشاسع بين المقروء والمشاهد ) .






3.التمسك بالعادات الغريبة :















إن من أهم أسباب انكسار الشباب المسلم أمام الثقافات الأخرى وتبعيته لها أنهم فرطوا في أعظم مقومات البقاء حيث أهدروا القيم الإنسانية









, ورفضوا أن يكون للدين الإسلامي سلطان على الحياة ومن هذه الثغرة دخلت عليهم آفات النقص , وعوامل الإفلاس , لقد أهمل كثير من الشباب الروح والوجدان والقلب ولم ينسجموا مع الفطرة السوية التي فطر الله الخلق عليها , بل قدموا الشهوات البهيمية بزي الحرية الشخصية وحقوق الإنسان فانحدروا إلى الهاوية , فلا تمكين إلا بالإسلام فإن الله تعالى أعز هذه الأمة بالإسلام فهزمت معسكرات الوثنية ودكت معاقل الجاهلية , وحطمت القياصرة , وكسرت الأكاسرة , وهزت التتار والصليبيين برفع شعار الله أكبر , وانتصر الرسول عليه الصلاة و السلام , وعز الله أبا بكر وعمر وسعد وخالد وطارق وصلاح الدين بإعلاء راية لا إله إلا الله محمد رسول الله , فصارت الأمة الإسلامية مرهوبة الجانب بالإسلام ليس إلا , وانكسرت الأمة عندما ضُيعت لا إله إلا الله محمد رسول
الله .












مظاهر تغريب المرأة المسلمة







جاء دعاة تحرير المرأة في هذا العصر ليدخلوننا في المأزق الذي دخلت فيه المرأة في الغرب , ويهدموا باسم التحرير كيان المرأة , ويدمروا الأسرة , ويفسدوا بها المجتمع , كما فسد المجتمع الغربي , فإن دعاة هدم المرأة الذين سموا أنفسهم زورا باسم دعاة تحرير المرأة تعود جذورهم إلى الاحتلال الذي خرب ديارنا , فإن المتتبعين لهذه الدعوة يؤرخون بدايتها بدخول الاحتلال إلى ديارنا وأمتنا الإسلامية ولعل من أهم مظاهر تغريب المرأة المسلمة :
• إباحة اختلاط المرأة المسلمة بالأجانب .
• عدم الاهتمام بالحجاب الإسلامي .
• تقييد الطلاق ووجوب وقوعه أمام القاضي .
•منع تعدد الزوجات .
• إباحة الزواج بين المسلمات والملل الأخرى .
•المساواة بين الرجال والنساء في الحقوق السياسية والعمل .
• نزع القوامة من يد الرجل .
• انتشار نظرية الاختيار الحرفي الخروج والولوج والعمل والعلاقات الاجتماعية .
وهناك العديد والعديد من المظاهر التي بدأت في بعض الدول الإسلامية والتي تنادي بها بعض من ينتسبن للإسلام وللأسف الشديد .



أما السبل التي تنتهزها الداعية في هذا الموقف
هو تحليها بالعلم الشرعي فلا بد أن تكون عالمة بالحلال والحرام وأن تتوسع في التفريق بين الواجب والمندوب والحرام من الأحكام , وأن تتعرف على أحوال الناس الاجتماعية حتى تستطيع التأثير في سلوكهم , فتكون على علم باختلاف الطبائع فتدعوا كل طائفة بطباعها وأن تتمسك بالسلوك المستقيم , والقدوة الطيبة والمعاملة اللينة الحسنة , وأن توضح للنساء بأن هناك تحديات خطيرة تجاه المرأة المسلمة التي تهدد كيانها وتعصف بمعالمها , فعلى الداعية أن تلعب دورا إيجابيا في كشف أسرار هذه الحركة الصليبية , وذلكم الغزو الحضاري لنسائنا , وتحاول تحصين المرأة المسلمة حتى لا تنطلي عليها الشبهات التي تثار حولها كقضية الميراث , والطلاق والقوامة , وتعدد الزوجات والمساواة بين الرجل والمرأة فعلى الداعية أن تكون مواكبة لما يحصل في الأمة الإسلامية وما يُحاك ضدها عموما وضد المرأة بالخصوص.
وفي العموم يجب على الداعية أن تنتهج بمنهج الأنبياء والرسل عليم الصلاة والسلام في الدعوة إلى الله , يقول الله تعالى




ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ










 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 01:52 PM   #8
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post






موقف الدعوة في ظل هذا الخضم وغياب الهوية الإسلامية






ومسؤولية على الحكام :








ثانيا : مسؤولية الأفراد :




إذا أدى العلماء واجبهم وقاموا بدور النصيحة والتوجيه والإرشاد ودعوة الناس بالتي هي أحسن وبالحكمة والموعظة الحسنة أصبحت المسؤولية على الأفراد أن يقوموا بدور النصيحة في بيوتهم بتعليم الرجل زوجته وبناته وأخواته ومحارمه فيلزمهن باتباع شرع الله تعالى في كل ما أمر به , وينهاهم عن كل ما نهى الله عنه , وعلى المرأة أيضا أن تقوم بهذا الدور فتعلم أبناءها الفضائل وتنهاهم عن الرذائل , وتقوم سلوكهم إذا استدعى الأمر ذلك فإن مسؤولية المرأة مسؤولية عظيمة وصدق الشاعر عندما قال :
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق







ثالثا : مسؤولية الإعلام :








مسؤولية الحكام أكبر من أي مسؤولية أخرى فالحاكم يقوم بدور الالتزام والإلزام باتباع شرع الله تعالى , فعلى كلمته ينعقد صلاح الدولة ومن ثم وجب أن يلتزم بتعاليم الإسلام ويلزم بها أفراد الشعب , فإذا أراد الحاكم في أن تكون بلاده بلادا إسلامية , وعمل جاهدا على تطبيق المنهج الإلهي الذي أنزله الله لعباده فعندها تبلغ الأمة الإسلامية أوج المجد والعظمة .
إن التزام الأمة الإسلامية بالدين الإسلامي في جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتربوية والسلوكية يعيد لها الهوية الإسلامية كما كانت سابقا عزيزة عظيمة , لا كما يريدها أعداء الإسلام .




أما الصعوبات التي تعترض الداعية من أهمها :





صعوبات أسرية واجتماعية واقتصادية , فمن الصعوبات نظرة الرجل للمرأة ولعملها في الدعوة بنظرة خاطئة فلذلك يضع العراقيل أمامها مع نزعة السيطرة عنده فيمنعها في بعض الأحيان من الخروج والدخول , مع عدم مساعدته لها في الأوقات العصيبة , مع مساواة الرجل بالمرأة العاملة في ساعات العمل مما يؤدي إلى استنزاف طاقتها , مع عدم مناسبة بيئة العمل لنشر الدعوة , واختلال بعض الموازين عند عامة الناس , مع اعتماد أغلب الأزواج على المرأة ودخلها مما يكبلها بأعباء متعددة فعندها لا تستطيع القيام بالأعباء المالية تجاه الدعوة .




ليس هناك من ينكر اليوم أثر الإعلام في حياتنا سواء الإعلام المرئي أو المسموع أو المقروء , فما دور الإعلام في هذه القضية , كيف نستطيع الوقوف في وجه هذا التيار والمحافظة على هويتنا الإسلامية والعربية ؟
لقد ظهرت عدة نظريات علمية حول مدى تأثير وسائل الإعلام , تجمع على أن هناك تأثيرا كبيرا لهذه الوسائل إذ تتمتع بقدرات ضخمة على الإقناع , فقد حلت وسائل الإعلام محل العنف أو القهر الذي كان سائدا في الماضي في إقناع الجماهير , وإخضاعهم للأنظمة القائمة , حيث تهدف وسائل الإعلام إلى التأثير فكل رسالة تشكل منبها قويا ومباشرا يدفع المتلقي إلى القيام بشيء معين يسعى القائم بالاتصال لتحقيقه , بمعنى أن الرسالة في وسائل الإعلام تؤدي إلى تحقيق استجابة مباشرة .
إن آثار الإعلام على الأمة الإسلامية واضح لكل ذي بصر وبصيرة , ولا يحتاج أمر معرفة ما وراء الإعلام سوى الاتصالات لصوت الحق , والاطلاع عل نتائج الدراسات الجادة في هذا الموضوع التي يقوم بها مخلصون على سلامة الأمة , فآثاره السلبية على الفرد طفلا ويافعا وشابا وشيخا وعلى المرأة والرجل في شتى الجوانب العقدية والتربوية والثقافية والعلمية والاقتصادية فلا بد من تحديد دور الإعلام في هذه القضية , فيجب على الإعلام المخلص أن يدرك مدى أخطاره السلبية وأن يتنبهوا إليها , فإن مصير الأمة الإسلامية يتجه إلى الانحراف والتفكك ومساوئ الأخلاق , وأن يتمسك بالدين الإسلامي فهو الحصن الحصين لحماية القيم الإنسانية من الانهيار والفساد , فالدين الإسلامي دين إصلاح وسعادة في الدنيا والآخرة وصدق الشاعر في قوله :
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هُم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
فعلى الإعلام أن يراقب ما يبث من خلاله , وأن يواجه البث الفضائي بالتربية الإسلامية الصحيحة , مع تأصيل المفاهيم الإسلامية في نفس كل مسلم منذ النشأة الأولى ومنذ البدء في دخول مرحلة التعليم والثقافة حتى تأتي تصرفاته صحيحة وسليمة , فإن الثقافة والقيم الإسلامية هي تلك التي تحمي الإنسان وتقيه الانحراف والانحلال وتجعله يقف في مواجهة هذه التيارات دون أن تهتز عقيدته أو يتخلى عن هويته الإسلامية .
وبذلك تستطيع الوقوف في وجه هذا التيار مع المحافظة على هويتنا الإسلامية العربية .




كيفية تنمية اعتزاز المسلم بهويته

يمكننا تنمية اعتزاز المسلم بهويته في نفوس هذا الجيل الجديد عن طريق بناء نفسية الطفل الإسلامية من خلال البناء الروحي والعاطفي مع تهذيب الدافع الجنسي عنده , فتتشكل نفسية الطفل حسب مفهوم الطفل عن ميوله وغرائزه وفق قاعدة العقيدة التي تأمر وتنهى وهكذا ينشأ في الطفل هذا حلال وهذا حرام , فيكون أسرع التزاما من الكبير لأن ميوله وغرائزه في طور التشكل , كما أن سلطان الغرائز والشهوات عنده أضعف من عند الكبار , فالعبادة تغذي نفسه وروحه وتقوي صلته بالله تعالى , وتزيده قوة وثقة نفسية , والعاطفة عندما يأخذها بجرعات متوازنة مع التهذيب الجنسي لديه فإن نفسيته ستصبح أكثر استقرارا من الأطفال الذين لم تهذب دوافعهم الجنسية و أطلقوا لها العنان نتيجة إغفال تربيتهم , أو تشكلت لديهم مفاهيم الإباحية الجنسية سواء من أسرهم أو مجتمعهم أو إعلامهم , لهذا فإن العناية بنفسية الطفل بناء وتهذيبا سيعين هذا الطفل على توازن المزاج ويهدف إلى تحقيق الميول والغرائز وفق العقيدة الصحيحة , وبالتالي يمتلك نفسية قوية في مواجهة الأحداث , كما يمتلك ميزانا نفسيا في تحقيق الرغبات والميول وفق العقيدة الإسلامية التي يتلقاها من القرآن والسنة الصحيحة .





في ظل هذه الهجمة الشرسة على المسلمين , وتزيين أهل الباطل باطلهم ولبسهم الحق بالباطل ما الدور المنوط بالداعية ؟
إن الدور المنوط بالداعية في ظل هذه الهجمة الشرسة على المسلمين أن تتمسك بأمور من أهمها :
• أن تجد راحتها في العمل والبذل والعطاء , فهي تجد الأنس والسرور والفرحة في نصر يحققه الدين الإسلامي , فتكون دائمة التفكير , عظيمة الاهتمام , إذا دعيت أجابت , وإذا نوديت لبت , حديثها وكلامها لا يتعدى الميدان الذي أعدت له , ولا تتناول سوى المهمة التي أوقفت عليها حياتها وإرادتها , تجاهد في سبيلها , تقرأ في قسمات وجهها وترى في بريق عينها ما يدل على ما يضطرم في قلبها من ألم دفين على وضع الأمة الإسلامية , وما تفيض به نفسها من عزيمة صادقة وغاية بعيدة .
• أن تعيش للإسلام بكليتها وتوجه حياتها من أجله , وتسخر كل طاقاتها وإمكانياتها لما يعز سلطانه ويرفع بنيانه .






أن تكون شديدة الحرص على هداية الناس وتعليمهم وتزكيتهم مقتدية بسيد الرسل عليه الصلاة والسلام قال الله تعالى عنه
إِن تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي مَن يُضِلُّ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ.


• أن لا تهدأ من التفكير في مشاريع الخير التي تنفع الإسلام والمسلمين .


أن تكون دائمة الاتصال بالأخوات في الخير والدعوة حتى تتزود منهن , يقول الله تعالى " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه .
• أن تدعوا إلى الله تعالى في كل مكان وفي كل الظروف , وفي كل البيئات مقتدية بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان يدعو في جميع الأماكن والأزمان والأحوال فوق الدابة وفي المسجد والطرق والسوق والمنازل والمواسم والحضر والسفر وفي الصحة والمرض .
• أن تتألم لحال المسلمين لما يجدونه من ظلم وعنت مع تقديم الحلول والاقتراحات .
• أن تكون دائمة النشاط والعطاء والاتصال بالناس , فمن سمة المؤمنة الداعية أن تكون ذات حركة نشيطة دائبة مستمرة حتى تبلغ الأمانة وتنصح الأمة .








 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 02:05 PM   #9
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,515
mesoo is on a distinguished road
Post



التأثير الذي يمكن أن يخلفه صراع الهويات في نفوس شبابنا المسلم


إن التأثير الذي يمكن أن يخلفه صراع الهويات في نفوس شبابنا المسلم يؤدي إلى عدة أمور من أهمها :


انتكاس الأمة الإسلامية مع أن الله جعلها من أفضل الأمم ووعدها بالتمكين ولكن لا يتم ذلك إلا بتحقيق الهوية الإسلامية , والعبودية لله وحده , يقول الله تعالى وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ



التفرق في الدين والاعتقاد:



التفرق في التشريع :


عند فقدان الأمة للهوية الإسلامية نشأت دعوات كثيرة تهدف بقصد أو بغير قصد إلى زحزحة نصوص الكتاب والسنة عن مرتبة الصدارة , ورد الأمر إلى عقول الرجال والقواعد التي أفرزتها تلك العقول , وقد زاد بلاء الفرقة التشريعية في هذا العصر , عندما أقصيت الشريعة الإسلامية عن الحكم في بعض ديار المسلمين واستبدلت بها القوانين الوضعية .






الأمة الإسلامية أمة واحدة يجمعها إطار سياسي واحد , وعند فقدان الهوية الإسلامية يتسلط علينا الأعداء والحاقدون فتتمزق الوحدة السياسية الإسلامية , يقول اللورد كرومو في الفصل الأخير من كتابه مصر الحديثة ( إن إنجلترا كانت مستعدة لتمنح الحرية السياسية النهائية لكل ممتلكاتها المستعمرة حالما يكون جيل من المفكرين والسياسيين المشحونين بمثل الثقافة الإنجليزية عن طريق التربية الإنجليزية مستعدا للاضطلاع بالأمور , ولكن الحكومة الإنجليزية لن تسمح بحال من الأحوال بقيام دولة إسلامية مستقلة ولو للحظة واحدة ) .

• التخلف التقني والعلمي : عندما فقدنا الهوية الإسلامية تخلفنا عن السابق , فإن من أهم أسباب التخلف تكمن في البعد عن

الإسلام



الدور الذي ينبغي أن تقوم به الأسرة والمدرسة والمجتمع بشكل عام تجاه هذه القضية ؟


تعد الأسرة النواة الأولى في تشكيل الهوية المسلمة لدى الطفل , وعلى عاتقها يقع العبء الأكبر والمسؤولية العظمى , فعلى الأم أن تنشئ الطفل منذ نعومة أظفاره على الشخصية الإسلامية الأصلية , وأن تغرس في عقله وقلبه معالم تلك الهوية التي أصبحت في واقعنا مستترة خلف حجب كثيفة تحيكها تيارات الباطل والفساد ويتحقق ذلك من خلال عدة وسائل منها :
• ربطه بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في جوانب حياته المختلفة ومنذ سن مبكرة حتى يتعلق الطفل بتلك الشخصية ويحبها ويتأسى بها , وبسيرة الخلفاء الراشدين والصحابة والتابعين , والشخصيات الإسلامية البارزة التي تركت بصماتها واضحة جلية في هذه الأمة بدلا من أن يتعلق الطفل بحكايات التفاهة واللاقيمة كقصص سندريلا وسنو وايت مع أقزامها السبعة وعلي بابا والأربعين حرامي وأمثالها مما لا حصر له .
• لا بد أن تعرض أمام الطفل شخصيات معاصرة انطبعت بتلك الصبغة الإسلامية الرشيدة يشاهدها أمامه وحبذا لو كانت قريبة منه فيتلقف منها سلوكياتها حتى لا يظن أنه مع هذا الواقع المشحون بالتميع والازدواجية لا توجد أمثال تلك الشخصيات الفذة إلا في الزمان الغابر , أو بين بطون الكتب .
• ينبغي حماية الطفل من المغريات التي تحيط به وإحصانه منها , وذلك بتبصيره بالغزو الفكري وأهدافه وخباياه الخبيثة وجذوره المتفرعة هنا وهناك منذ سنينه الأولى حتى يدرك خطورة الموقف ويحرص منذ الصغر على صقل شخصيته والحفاظ عليها من كل دخيل , وتفرض الرقابة الواعية على وسائل الإعلام التي يلج الطفل عالمها فلا يسلم الطفل لسمومها لقمة سائغة , ولا يمنع منها قسرا , بل الأسلم أن يتعرف الطفل عليها مع والديه , وتحت نقدهم وإرشادهم وتوعيتهم لذلك السم المدسوس في العسل فينشأ قويا متماسكا يحمل بين يديه أسلحة متينة يستطيع أن يقف بها صامدا أمام تلك التيارات العاصفة .



الطريق الذي يجب أن نسلكه لاسترداد هويتنا ؟


الطريق الذي يجب أن نسلكه لاسترداد هويتنا أن نعود إلى أصولنا الكتاب والسنة ونعض عليها بالنواجذ , فنسعد في الدنيا والآخرة , فإنه ما أنعم الله تعالى على عباده بنعمة هي أعظم من نعمة الإسلام , وما من عليهم بمنة هي أكبر من بعثة خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام , يقول الله تعالى لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ فإن الله تعالى أنقذ هذه الأمة من حضيض الغبراء إلى ذرا العلياء , وانتشلها من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد , ومن ضيق الدنيا إلى سعتها , ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام وحولهم من رعاة الإبل والغنم إلى قادة وشعوب وساسة أمم , ليقودوا زمام هذه الأمة إلى بر الأمان وشاطئ السلام , إن عظمة هذا الدين الكامل الشامل الذي يربط الخلق بخالقهم جل وعلا مالك النفع والضر والحياة والموت عالم الغيب والشهادة فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن , فالتمسك بالدين الإسلامي هو المخرج والمنقذ في جميع الأوقات والأماكن .




من هم أعداء الهوية الإسلامية , وهل يرتكزون بالداخل أم بالخارج ؟


أعداء الهوية الإسلامية يرتكزون في الداخل وفي الخارج , فأعداء الهوية من الداخل هؤلاء الذين تشربوا الحضارة الغربية المادية , وحيث نما طوفان الافتتان بالحضارة الغربية وطغى تيار الحياة المادية انهمر كثير من بني جلدتنا وممن يتكلمون بألسنتنا بما عليه ظاهر القوم , وأصيب بعض من أرباب الفكر والثقافة , وحملة الأقلام ورجال الإعلام بالانهزامية الفكرية والخلقية والثقافية , فـأثروا على الرعاع , وخدعوا الدهماء بزخرف القول , وقشور التقدمية المزعومة , والمدنية الزائفة , يريدون بصنيعهم هذا إسدال الستار على عقول أبناء هذه الأمة لتتمكن خفافيش وأدعياء الحضارة من التسلل في ليل حالك , لترتفع ألسنة لهيب المفتونين لحماية هذا الأمر والدفاع عنه , والدعوة إليه بدعاوى مزركشة وأقوال مزخرفة , وألبسة فاتنة , ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب , يركبون مطايا الموضات ويتزينون بأشكال من التقليعات في سماجة خلقية وسذاجة فكرية , وأما أعداء الهوية من الخارج : إن من الواضح أن العقيدة الإسلامية تواجه مخططات كبيرة , فقد ظلت المؤامرات تحاك ضد هذا الدين يوما بعد يوم وفي هذا القرن اشتد العداء , ووصلت هذه المؤامرات إلى حدود كبيرة تجاوزت كل تصور , فأصبح العالم الإسلامي اليوم محاطا بموجات براقة وخادعة متتالية ومستمرة من التشكيك في قدراته , وفي دينه ليتحلل من إيمانه بالله ويصبح فريسة لقوى الشر العالمية تفعل به ما تشاء وانهالت المعارك المتعددة والحادة تواجه المسلمين بشراسة بالغة تحت دعاوى الطائفية والمذهبية , واتخذت تلك المؤامرات أشكالا مختلفة بوسائل متعددة من أهمها الإعلام , ولقد وضح بجلاء أثره في اختراق الحدود , فكان للإعلام والغزو الفكري آثار جديدة يأتي في مقدمتها الأثر العقدي , حيث إن


مضمون الحملة الغربية تجاه الإسلام والمسلمين تكمن في نقطتين :





أ‌.تشويه الإسلام بجميع أوجهه , وتشويه القيم الإسلامية .
ب‌.الإيحاء لغير المسلمين بأن المسلمين ما هم إلا حفنة من صانعي الإرهاب في العالم , مع أن الحقيقة الساطعة أن الإرهاب هو ابتكار الصليبية القديمة التي افتخرت بأن خيلها خاضت إلى الركب في ساحة المسجد الأقصى في دماء المسلمين , ونهج الصليبية الحديثة التي جاءت باليهود من كل بقاع الأرض , لتزرعهم في أشلاء شعب من شعوب المسلمين , ليبدأ هؤلاء بأشد أنواع الإرهاب والفتك والإبادة .

إن أمة الإسلام إذا أدركت أن ما أصابها في هذا الزمن من ضعف واختلاف وفرقة وتسلط من الأعداء وعقوبات حسية ومعنوية , وفوضى في كل مجالات الحياة , وما نعانيه من حروب طاحنة في كثير من بقاع العالم الإسلامي التي قضت على الأخضر واليابس , والأمراض الفتاكة والمجاعات المفزعة والفيضانات المهلكة , والزلازل والبراكين المدمرة والحوادث المروعة إنما هو بسبب ذنوب العباد وإعراضهم عن ربهم يقول الله تعالى " ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا " أيضا


أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُواْ السَّيِّئَاتِ أَن يَخْسِفَ اللّهُ بِهِمُ الأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ , فإذا أدركت الأمة أن هذه المصائب بسبب الابتعاد عن الدين الحق , وعادت إلى أصولها وثوابتها , يعود لها مجدها وعزها , فلا بد أن يعود المسلمون لدينهم ويصلحوا أنفسهم ويعالجوا عيوبهم من الداخل , ويسدوا كل ثغرة يريد أن ينفذ إليها العدو , وأن يتحدوا على المصدرين العظيمين الكتاب والسنة , وأن ينبذوا كل الاتجاهات والمذاهب وجميع الأحزاب والمشارب التي تخالف تعاليمه , وأن يؤصلوا في أنفسهم وأجيالهم العلم الشرعي النافع والتربية السليمة الراشدة , فعندها تملك الأمة الإسلامية مشارق الأرض ومغاربها بإذن الله تعالى .






 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2011, 11:27 PM   #10

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,985
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رااااااااااااااااااائع
طرح ولا اروع
بارك الله فيكِ على جهدك المبدول
يسلمووو على المعلومات القيمة والمفيدة
يستحق Five stars *****
لك مني جنائن الجوري والياسمين
ودي ومودتي

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسباب، الإفتتان، بالحضارة، الغربية، نهر الحب

جديد قسم نهر التاريخ السياسى الحديث

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590