كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-02-2011, 09:25 AM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
uu5 حاجتنا إلى الكفاءة والإبداع الإداري

كتبه/ أحمد شكري


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد ميز معظم الباحثين بين نوعين من الإبداع هما: اﻹبداع الفني الذي يشمل تغيرات في التقنيات التي تستخدمها المنظمة، والإبداع اﻹداريالذي يتضمن الإجراءات والأدوار، والبنـاء التنظيمـي والقواعد، وإعادة تصميم العمل بالإضافة إلى النشاطات اﻹبداعية التـي تهـدف إلـى تحـسين العلاقات بين اﻷفراد، والتفاعل فيما بينهم بغية الوصول إلى تحقيـق اﻷهـداف المعنيـة بهـا المنظمة.

ومِن الأمثلة على الإبداع أو ما يمكن أن نسميه بـ"الكفاءة والتجديد" في الدعوة إلى الله -تعالى-: سيرة سيدنا إبراهيم -عليه السلام-، فقد ابتكر وسائل متنوعة لهداية قومه إلى التوحيد عندما لجأ إلى تكسير الأصنام وترك لهم الصنم الأكبر؛ ليحتج عليهم به، وأنه لو كان يسمع أو يبصر لعرف مَن الذي كسر بقية الأصنام.

ولئن كان إبراهيم -عليه السلام- قد ضرب المثل في "الكفاءة التقنية"، فلقد ضرب حفيده يوسف -عليه السلام- المثل في "الكفاءة الإدارية" حيث قال لعزيز مصر: (اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) (يوسف:55)، فما أروع هذا النظام الإداري الذي مكنه من أن يقوم بتخزين الغلال سبعة أعوام متتالية ثم ينتفع بها لمدة سبعة أعوام كاملة، هذا ما قد لا تحسنه أكثر الحكومات الحديثة تقدمًا.

وفي قصة يوسف -عليه السلام- ملمح مهم في بيان أهمية الجمع بين "الكفاءة الإدارية" و"الكفاءة التقنية"، وذلك أن مظهر "الكفاءة التقنية" قوله: (فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ) (يوسف:47) لكنه علم أن هذه الفكرة الفنية الممتازة لا يمكن أن تتحقق على أرض الواقع إلا في ظل وجود مدير كفء يستطيع ترتيب الصوامع والدواوين، وتخصيص حصص خاصة لا تتعداها كل أسرة، وتحديد المكاييل مما يشعر به سياق القصة التي فيها قوله: (قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أَبِيكُمْ) (يوسف:59) مما يوحي أنه كان يخصص لكل أسرة مقدارًا محددًا من الغلال، وكذلك قوله: (صُوَاعَ الْمَلِكِ) (يوسف:72)، مما يوحي بأنه كان يحدد مكيالاً واحدًا، وأن هناك خطة واضحة لتوزيع الغلال.



الشاهد أن يوسف -عليه السلام- لما علم أن مجرد طرحه لفكرته العظيمة في حفظ الغلال لا يكفي في حماية الناس من الهلاك بالمجاعة؛ لأن أهل "مصر" في هذا الوقت لم يكن لديهم المدير الكفء القادر على تحقيق هذه الفكرة في الواقع، فلم يكتف بمجرد طرح الفكرة والتعويل على جودتها، بل طلب الإمارة؛ لعلمه أن "الكفاءة الفنية" لا تغني عن "الكفاءة الإدارية".

وقد قصَّ الله علينا في القرآن الكريم قصة أخرى تدل على ضرورة الجمع بين "الكفاءة التقنية" و"الكفاءة الإدارية"، وهي قصة ذي القرنين، فهو حين أراد بناء السد؛ لم يبنه بالوسائل المتعارف عليها في البناء من الحجارة وما شابهها، بل ابتكر طريقة لم تكن منتشرة في ذلك الوقت، بل ذكر بعض الباحثين أن "ذا القرنين" هو أول من استخدم السبائك، وذكر بعض المهتمين بالإعجاز العلمي قوله -تعالى-: (أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا) (الكهف:96) في ضمن آيات الإعجاز العلمي بما لا يناسب المقام ذكره.

الشاهد أن "ذا القرنين" لم يكتفِ بـالتقنية و"الكفاءة الفنية"، بل لم ينجح إلا حين ضم إليه "الكفاءة الإدارية"، فقد نجح في توظيف الطاقات (فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ) (الكهف:95)، ونظم العمل وقسمه إلى مراحل في كل مرحلة مهام خاصة بما توحي به لفظة: (حَتَّى إِذَا)(الكهف:96) التي تكررت بين مراحل إنجاز العمل: (آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا) (الكهف:96).

وسجل الله -تعالى- نجاحه في إنجاز المهمة، فقال: (فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا) (الكهف:97)، ورغم اتباع ذو القرنين للأسباب، إلا أنه نسب الفضل لله -تعالى-، وهذا أول أسباب التوفيق (قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي) (الكهف:98).

والمتتبع لسيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ يجد أرقى صور "الكفاءة والقوة الإدارية" حيث كانت نشأة النبي -صلى الله عليه وسلم- بين العرب المعروفين بالتفرق والتشرذم، فنجح أن يخرج منهم أقوى الدول نظامًا، ومهد لأن تتبوأ مكان الصدارة وترث مكانة "فارس" و"الروم" في آن واحد.

ومن النماذج على جمع النبي -صلى الله عليه وسلم- بين "الكفاءة والقوة التقنية" و"الكفاءة والقوة الإدارية": ما فعله -صلى الله عليه وسلم- في غزوة "الأحزاب"، ففكرة حفر الخندق أصلاً هي "فكرة فنية"، فهي وسيلة جديدة مبتكرة لم تكن العرب تستخدمها في حروبها، لكن لم يكن لهذه الفكرة أن تؤتي ثمارها إلا في ظل "الكفاءة والقوة الإدارية" الذي كان يتمتع بها النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وهذه أهم مسئوليات الإدارة، وهي تعتمد على توفير المعلومات، وتحديد قنوات سالكة؛ لانتقالها بسهولة، وفتح باب الاستفادة منها، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- كان حريصًا على أن تتوفر لديه المعلومات، وبذلك كانت المعلومة بتجهيز قريش وغطفان لغزو "المدينة" متوفرة، بل معها تفاصيل بعدد الجيش والموعد المتوقع لقدومه، ثم فتح باب المشورة مما أتاح له فرصة الاستفادة من خبرة "سلمان" -رضي الله عنه- بحروب فارس.

وكذلك من أهم مقومات "الكفاءة والقوة الإدارية": الاستعداد لتحمل المخاطرة؛ وإلا فكل فكرة لها تكاليفها، وهنا يبرز دور القائد الكفء الذي يتميز بالخبرة العالية الممزوجة بنوع من الحدس الصادق، فيسمح بتطبيق الأفكار ذات الكفاءة والقوة الإدارية، وهو يشعر بأن نتائجها ستعوضه عما بذله من تكاليف؛ وإلا فالإحجام يحسنه كل أحد، وكذلك التهور والمجازفة، لكن القائد صاحب الكفاءة والقوة الإدارية هو من يقدم على أنواع من المخاطرة المدروسة.

وهنا تكمن أهمية الخبرة في الإدارة؛ حيث إن الفكرة الإبداعية فكرة جديدة على الجميع، وبطبيعة الحال لن يكون لأحد خبرة بها، لكن القائد المبدع لابد أن يكون له من التجارب المشابهة أو القريبة الشبه بالفكرة ما يجعله يُخَمِّن بدرجة عالية من الإصابة مدى جدوى هذه الفكرة.

وإذا تخيلنا إمكانية فشل الصحابة -رضوان الله عليهم- في إتمام حفر الخندق قبل قدوم الأحزاب؛ خصوصًا مع قلة العدد، وشدة البرد، ونقص الغذاء، وضخامة العمل -"فقد جاء في كتاب: أطلس السيرة النبوية ـ للدكتور: شوقي أبو خليل: أن طول الخندق كان خمسة آلاف وخمس مائة وأربعة وأربعين مترًا ـ5544ـ ومتوسط عرضه أربعة أمتار فاصلة اثنين وستين ـ4.62ـ، ومتوسط عمقه ثلاثة أمتار فاصلة ثلاثة وعشرين ـ3.23-، والله أعلم"-.

إذا تخيلنا أن الخندق لم يكتمل حفره تحت أي ظرف من الظروف؛ لكان معنى ذلك أن كل مجهودات الصحابة في الحفر قد ضاعت سدى، ثم إنهم قد ضاعت عليهم الفرصة في الاستعداد للمعركة بالصورة التقليدية فتكون الخسارة من جهتين.

وهنا يكمن الدور الإداري للنبي -صلى الله عليه وسلم- حيث قسَّم الصحابة إلى فرق، ووزع الأدوار، وحدد المهام، ثم أخذ يتابع بنفسه سير الأحداث حتى إنه علم بوجود الصخرة التي لا تعمل فيها المعاول.

الشاهد أن "الفكرة الإبداعية" لـ"سلمان الفارسي" لم تكن لتنجح في حماية المدينة إلا بوجود تلك "الإدارة ذات الكفاءة والقوة الإدارية" التي تمكنت من توظيف الطاقات والتنسيق التام بينها؛ لكي تتحول "الفكرة الإبداعية" إلى واقع محمود.

وإذا حاولنا تلمُّس صور الكفاءة والقوة في مجال الدعوة إلى الله -تعالى- خصوصًا بين الدعاة السلفيين؛ نجد أن الله -تعالى- قد أنعم على الدعاة السلفيين بقدر وافر من "الكفاءة الفنية"، فمنهم: المبدع في الخطابة والوعظ، ومنهم: المبدع في التأليف، ومنهم: المبدع في رد الشبهات وإفحام الخصوم، بل ومنهم: المبدع في كل ذلك في آنٍ واحد؛ ولذلك صار "المنهج السلفي" هو الأكثر انتشارًا -بحمد الله تعالى-، هذا -بالطبع- في المرتبة الثانية بعد كونه هو المنهج الحق فهو يستمد قوته من نفسه، بينما يستمد الدعاة إليه قوتهم منه.

لكن إذا نظرنا إلى الكفاءات في مجال "الإدارة الدعوية" بين أتباع التيار السلفي لا نجدهم بنفس الوفرة خصوصًا في ظل وجود من يشكِّك في جدوى ذلك النوع من العمل الدعوي تحت دعوى نبذ الحزبية والتعصب.

ومما أدى إلى تفاقم المشكلة: ارتفاع سقف الحرية في الدعوة إلى الله -تعالى- مما فتح أمام الدعاة مساحات دعوية لا حصر لها ولا قِبَل لهم بتغطيتها بجهود فردية عفوية، مما يحتم إيجاد أسلوب إداري مبتكر للاستجابة الفعالة لهذا التحدي الطارئ، خصوصًا أن المستقبل يحمل -بلا شك- كمًّا كبيرًا من المفاجآت، مما يحتم الاستفادة من الواقع بأكبر قدر ممكن من الجدية والفاعلية.

زد على ذلك: إمكانية تطبيق تصوُّر "الدعوة السلفية" الشامل عن العمل للإسلام، والذي يتضمن: العمل السياسي والاجتماعي فضلاً عن العمل الدعوي، وهو ما يتطلب كمًا هائلاً من الكوادر والكفاءات؛ ولذلك نحتاج إلى قيادات دعوية كفء و مبدعة لها القدرة على اكتشاف الطاقات والاستفادة منها بأكبر قدر ممكن من الاستفادة.

وإذا كانت الثغرات المفتوحة أمام الدعوة كثيرة؛ فإن أكثرها اتساعًا وأولاها بالاهتمام هو: إيجاد هذه النوعية من القيادات الدعوية، ونشرها في كل المناطق والقطاعات.

وليس إيجاد هذه القيادات بالأمر المستحيل، بل إذا أخذنا بالأسباب؛ فلن نعدم من شباب هذه الدعوة المباركة خيرًا -إن شاء الله-، خصوصًا أن الله -تعالى- لم يحرمنا من عدد من هذه القيادات الموجودة فعلاً؛ ولذلك فعليهم أن يجعلوا أكبر اهتمامهم لتدريب قيادات جديدة؛ لتتمكن من سد الثغرات المفتوحة وملء المساحات الفارغة.

ولا بد من الانتباه إلى أن الكفاءة وإن كان الأصل فيها أنها موهبة إلا أنه يمكن تحصيلها عن طريق التدريب.

وفي الختام نذكر بعض حوافز الكفاءة والإبداع عند القيادات الدعوية:

1- الإخلاص والصدق والحماس في حمل هم الدين: (إِنْ تَصْدُقِ اللَّهَ يَصْدُقْكَ) (رواه النسائي، وصححه الألباني)، حتى إن الصحابي عبد الله بن زيد بن عاصم -رضي الله عنه- حين حمل هم الدعوة إلى الصلاة أكرمه الله -تعالى- بهذه الفكرة الجميلة الجديدة ؛ "فكرة الأذان" في المنام.

2- ترك الذنوب الظاهرة والباطنة؛ لأنها تطفئ نور البصيرة.

3- كثرة الذكر والاستغفار، والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-، فإنها سبب صفاء الذهن، وعمق التفكير، وتركيز الانتباه، وقطع الشواغل، وانفتاح نوافذ استقبال الرحمات والبركات.

4- كثرة قراءة القرآن الكريم مع التدبر ومطالعة السيرة النبوية العطرة، والتعايش اليقظ مع تجارب الأنبياء.

5- مخالطة الدعاة المبدعين في الإدارة الدعوية، والاستماع لتجاربهم، وتحليل كل كلمة وموقف فيها، وتدارس أدق التفاصيل عن كل الأحوال المحيطة بها.

6- حسن الإنصات لكل فكرة مهما كانت غريبة أو حتى ساذجة؛ لأن إعمال الفكر فيها قد يفتح البصيرة لفكرة أخرى أكثر عمقًا، وأعمق أثرًا.

7- توفير قنوات سالكة لانتقال المعلومات.

8- تحمل المخاطرة.

9- قراءة الكتب الأكاديمية في علم الإدارة.

نسأل الله -تعالى- أن يستعملنا لنصرة دينه على خير وجه يرضيه عنا.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-02-2011, 11:27 AM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية فراشة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 1,650
فراشة المنتدى is on a distinguished road
افتراضي

الحمدالله رب العالمين

بارك الله فيك

ولاحرمت الاجر


 

 

من مواضيع فراشة المنتدى في المنتدى

فراشة المنتدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-02-2011, 03:35 PM   #3

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكووووووووووووره
اختى فراشه ع المرور

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-02-2011, 03:44 PM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي



طرح فى غايه الروعة

بعطيك الف عافيه لماتاتى به لنستفيد

وجزاك الله الف خير

وجعله فى ميزان حسناتك

وتقبل منا ومنك صالح الاعمال

احترامى


 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-03-2011, 07:00 AM   #5

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكوووووووووره اختى

شموخى كبريائى

يعطيك الف عافيه اختى

اسعدنى مرورك

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-03-2011, 07:35 PM   #6
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الكريم

جزاك الله كل الخير في ميزان حسناتك ان شاء الله

احترامي


 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-03-2011, 07:42 PM   #7
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 8,576
انا مصري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى انا مصري
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الكريم

جزاك الله كل خير

وجعله في ميزان حسناتك

ربنا ما يحرمنا جديدك اخي الغالي
وشكرا لك

 

 

من مواضيع انا مصري في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

انا مصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-31-2011, 08:24 PM   #8

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مشكووووووووووووور اخى

مصرى

وجزاك كل الخير اخى

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-01-2011, 03:56 AM   #9
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 8,576
انا مصري is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى انا مصري
افتراضي

خي، جاوز الظالمون الــمـدى ..... فحــــقَّ الجهـــادُ، وحقَّ الفـدى
أنتركهُمْ يغصبونَ العُــــروبــــةَ...... مجـــد الأبــــوَّةِ والـســـــؤددا؟
وليسوا بِغَيْرِ صليلِ الســيـوف ...... يُجيـــبونَ صوتًا لنا أو صـدىِ
فجــرِّدْ حـــسامَكَ من غـــمــدِهِ ...... فليس لهُ، بـــعـــدُ، أن يُغـــمـدا
أخي، أيهـــا العربيُّ الأبيُّ أرى...... اليوم موعـــدنا لا الـــــــغــــــدا


بآركـ آلله فيكِـ ..
جعله في موآزين حسنآتِكـ ..
دمتِ برعآية آلله
اناا بكل الشوق منتظر جديدك

 

 

من مواضيع انا مصري في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

انا مصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإدارى, الكفاءة, حاجتنا, والإبداع

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289