كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-13-2011, 05:37 AM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 71,673
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي "عصابات مافيا" في جدة تستغل المسنات والأطفال وذوي العاهات في التسول

Advertising

تتزايد أعدادهم في رمضان.. والحماية تتم بـ "إزالة السبب ومعاقبة المتسبب"



"عصابات مافيا" في جدة تستغل المسنات والأطفال وذوي العاهات في التسول


تسول - صور - التسول



السبت، 13 أغسطس/ آب 2011
دعاء بهاء الدين – ريم سليمان – جدة – سبق: تستغل عصابات التسول في جدة روحانيات شهر رمضان، فتتزايد أعداد هذه المافيا بشكل يثير الكثير من الريبة والشك، ويطرح العديد من التساؤلات وعلامات الاستفهام حول مدى حاجة هؤلاء لامتهان التسول، بيد أن اللافت في الأمر أن أغلب المتسولين ينتمون إلى جنسيات إفريقية، كما أنهم يستغلون الأطفال والعجائز وأصحاب العاهات.

وفي هذا التحقيق تحاول "سبق" كعادتها دائماً مع قرائها، سبر أغوار هذه القضية، عبر لقاء كافة الأطراف سواء من المسؤولين والخبراء، وحتى المتسولات في الشوارع لمعرفة الدافع وراء تسول العديد منهم، وكيف يتم مواجهة هذه الفئة التي بدأت تتزايد.

العجز وقلة الحيلة
"أم أحمد" إحدى المتسولات التي دائماً ما نشاهدها عند إشارات المرور، حاولت "سبق" وبعد طول عناء الحديث معها ومعرفة الأسباب التي تدفعها إلى اللجوء للتسول، بيد أنها رفضت الحديث واكتفت بالقول إن العجز وقلة الحيلة هما السبب وراء البحث عن لقمة العيش في قمامات الزبالة أو في "الشحاتة".

واقتربت "سبق" من إحدى المتسولات التي يبدو من هيئتها أنها سعودية، وبصعوبة بالغة تحدثت قائلة: أنا ابنة هذا الوطن المعطاء، تعرضت لظروف اجتماعية صعبة، وطُلقت من زوجي ولم ينفق على أبنائي، طرقت كل الأبواب فوجدتها موصدة، أهل زوجي قاطعوني وليس لي وظيفة أو حرفة تغنيني عن السؤال، اضطررت آسفة لسؤال الناس في الشوارع والميادين بدلاً من بيع جسدي للذئاب البشرية، أعلم أن هذا خطأ ولكن ماذا أفعل؟

تضافر جهود المجتمع
أما عبد العزيز الذي يعمل مدرساً، فأعرب عن استيائه الشديد من ظاهرة التسول التي تتزايد بشدة، وبرغم كل محاولات جهاز الشرطة للقضاء عليها، إلا أن الحقيقة أنه حتى الآن لا يزال هناك العديد من الناس يمارسون التسول في كل مكان، حتى الأماكن الراقية تجد فيها من يحاول التسول بكافة الطرق.

ودعا إلى ضرورة وجود حلول واقعية ومنصفة لتلك الفئة التي تعيش معنا، حتى نحد من تنامي هذه الظاهرة.

"مشاعل" موظفة بأحد البنوك، قالت لـ "سبق": بالرغم من أني أعلم أن التسول ظاهرة غير حضارية، بيد أني أتعاطف مع هؤلاء المتسولات، خاصة إذا كانت إحداهن تحمل طفلاً أو تعاني إعاقة حركية، فإني أعطيها ما تجود به يدي، وأنا مدركة في نفسي أن هذا التصرف يشجعها على الاستمرار في هذا العمل غير اللائق اجتماعياً وحضارياً.

ورأت أن الحل يكمن في تضافر جهود المجتمع مع الجهات المعنية، لاستئصال هذه الظاهرة من جذورها، حتى لا تعيث فساداً في أرجاء المملكة وتشوه الوجه الحضاري لها.

أسباب اقتصادية واجتماعية


في البداية، طالب رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح القحطاني الجهات المعنية بمكافحة التسول بالعمل على الحد من ظهور أعداد ليست بالقليلة من المواطنين كبار السن والعجزة والأطفال، الذين يمتهنون التسول، بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من غير السعوديين.

وأضاف قائلاً: إن ظهور مثل هذه الأعداد من المتسولين يتطلب دراسة الأسباب التي دعت أصحاب تلك الحالات إلى التسول، مرجعاً ذلك إلى أسباب اقتصادية وظروف اجتماعية وأسرية، وربما مَرَضية، خاصة في ظل غلاء المعيشة وارتفاع إيجارات المنازل.

وحول كيفية حماية الأطفال والنساء من التسول، قال: إن هذه الحماية تتم بإزالة السبب ومعاقبة المتسبب، لافتاً إلى أن صور التسول وأشكاله تزداد في مواسم الحج والعمرة، وتنتشر بشكل كبير في المناطق التي يرتادها الزائرون كالأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، فضلاً عن استغلال البعض لشهر رمضان المبارك لاستدرار عطف الناس والنساء والأطفال، على اعتبار أنهم الفئة المستضعفة في المجتمع.

وأشار القحطاني إلى أن هناك حالات يكون سبب التسول فيها هي الحاجة الحقيقية، ما يتطلب قيام مكاتب الضمان الاجتماعي ببحث ودراسة حالاتهم ودعمهم من خلال التنسيق مع إدارة مكافحة التسول لتلافي تسولهم، أما في حالة وجود عصابات تستغلهم أو يتسولون من أجلهم، فهنا يدخل الموضوع في دائرة الاتجار بالبشر، مشيراً إلى أن هناك نظاماً لمكافحة الاتجار بالبشر صدر مؤخراً، وينبغي تطبيقه على من يستغل هؤلاء الأشخاص.

إحصائيات وأرقام
وكشف القحطاني أن الإحصائيات الصادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية، تشير إلى أن نسبة عالية من المتسولين المقبوض عليهم هم من الأجانب، إذ تتراوح نسبة السعوديين من المتسولين بين 13 و 21 %، بينما تتراوح نسبة الأجانب من المتسولين بين 78 و 87 % من خلال إحصائيات آخر 8 سنوات، في إشارة واضحة للنسبة العالية التي يمثلها المتسولون الأجانب، إذ يستغلون التكافل والبر والرحمة التي يحض عليها الدين الإسلامي في استدرار العطف، أو لأن ظروفهم المعيشية تدفعهم لذلك، كما ينبغي الأخذ في الاعتبار أن هناك بعض الحالات ممن لا يحملون أوراقاً ثبوتية لديه، ما يشير إلى أنه سعودي الأصل والمنشأ، ومن ثم يدفعه حرمانه من الأوراق الثبوتية إلى التسول لأنه لا يستطيع العمل، ولذلك ينبغي حل قضية هؤلاء.

وفي ما يتعلق بجهود الجمعية في التعامل مع المتسولين السعوديين، أفاد القحطاني أنه يتم المخاطبة والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، حيث يوجه ذوو العاهات والعجزة مثلاً إلى دور الرعاية الاجتماعية للاستفادة من خدماتها، ويحال المرضى إلى المستشفيات المتخصصة، حيث تقدم لهم الرعاية الصحية المناسبة، أما المحتاجون مادياً فنطلب من الضمان الاجتماعي دراسة حالاتهم، وتقديم المساعدة المادية لهم في حال كان ضمن الفئات المشمولة بخدمات الضمان الاجتماعي, أو الجمعيات الخيرية، بينما يحال الصغار والأيتام الذين تنطبق عليهم لوائح دور الرعاية إلى هذه الدور، حيث توفر لهم الإقامة المناسبة والتنشئة الاجتماعية السليمة، أما المتسولون الأجانب فإن مهمة متابعتهم وإنهاء إجراءات ترحيلهم تعنى بها الجهات الأمنية المختصة.

وأوضح أن الجهات التي تتعاون مع الجمعية في تأهيل المتسولين وإيوائهم، تضم وزارة الشؤون الاجتماعية، ومكاتب مكافحة التسول ويتمثل دورها في العمل على الحد من الظاهرة بالتعاون مع السلطات والجهات الحكومية المختصة.

استضافة المتسول
من جهته، أكد وكيل الوزارة للرعاية الاجتماعية المكلف الدكتور عبد الله اليوسف، أن نسبة السعوديين الذين يمارسون التسول لم تتعد 18 %، وهي تشمل الرجال والنساء والأطفال، أما المتسولون الأجانب فبلغت نسبتهم 82 %.

وأشار إلى الدور الذي تقوم به مكاتب مكافحة التسول ومكاتب المتابعة الاجتماعية بمناطق ومحافظات المملكة في استضافة المتسول السعودي، ودارسة وضعه مكتبياً من الناحية الاجتماعية والاقتصادية، ومن ثم دراسة وضعه ميدانياً، للتأكد من حاجته للمساعدة، وتقديم المساعدات التي تتوافق مع وضعهم، فإن كان محتاجاً تتم إحالته إلى مكاتب الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية، وإذا كان قادراً على العمل يتم تحويله إلى وزارة العمل ليتم تأهيله من خلال صندوق تنمية الموارد البشرية وفق حاجة سوق العمل.

إجراءات الترحيل
من جهتها، شرحت مشرفة القسم النسائي بالإنابة في مكتب مكافحة التسول في جدة "صفية المنصوري" الإجراءات المتبعة، قائلة: إذا كانت المتسولة أجنبية يتم القبض عليها عن طريق عدة جهات مشاركة، تتمثل في الجوازات والقوة الميدانية والمجاهدين والمرور والبحث الجنائي والدوريات الأمنية، ثم تحال لإدارة الوافدين بالجوازات لاستكمال إجراءات الترحيل.

أما عن استقبال المتسولات السعوديات، فيتم بموجب محضر قبض للتأكد من هوية المتسولة أنها سعودية الجنسية، ومن ثم بحث عدد مرات التسول السابقة لها، وإجراء دراسة حالة للمتسولة، كما يتم عمل بحث ميداني مع تقديم النصائح التوعوية والإصلاحية لها، لعدم عودتها للتسول مرة أخرى، كما يقدر الإجراء المتخذ المناسب للمتسولة، إما بإحالتها للضمان الاجتماعي أو مؤسسة أو جمعية خيرية أو مكتب العمل للقادرين على العمل أو المستودع الخيري، أو يتم إحالة بعضهن لدار الرعاية الاجتماعية في حال عدم توفر من يقوم برعايتهن، وأخيراً يتم عمل إجراءات الخروج حسب النظام المتبع بالمكتب.

جنسيات متسولة
وأضافت: من خلال قاعدة البيانات والإحصائيات الرسمية بالمكتب، تأتي القارة الإفريقية أولاً، حيث تحتل فيها الجنسية الصومالية الأكثر قبضاً، ثم النيجيرية ثم التشادية، مشيرة إلى أن المتسولات يعتمدن على عدة أساليب، منها فاتورة الكهرباء أو عقد الإيجار أو وصفة طبية أو ورق مديونية، أما في شهر رمضان المبارك، فتعتمد أغلب المتسولات على روحانيات الشهر الفضيل باستعطاف القلوب الرحيمة بعظيم أجر الصدقة في الشهر المبارك، في ما تعتمد أخريات على أطفالهن في استمالة قلوب المواطنين وضعفهم أمام براءة الأطفال، إما بالدعاء أو البكاء.

وبالنسبة لأماكن التسول اللاتي يتواجدن فيها، أكدت المنصوري أن أغلب تواجدهن بالمساجد، إضافة إلى الأسواق التجارية والإشارات المرورية، وبجوار مكائن الصراف الآلي.

وأشارت إلى أن أسباب تسول النساء تختلف وفقاً لمسببات التسول الحقيقية لكل متسولة، فقد يكون تسولهن لقلة المورد وعدم وجود عائل، وقد يكون سبب التسول امتهاناً للتسول لكرم يد المواطن ورأفته وطيب نيته، ومن أسباب التسول قلة الوعي وعدم المعرفة بأن هناك جهات مختصة تمد يد العون للفقراء والمحتاجين والمتعففين أيضاً، مع سرعة تجاوبها مع تلك الحالات، ومن بعض أسباب التسول أيضاً الاتكالية على مصدر التسول بدون عناء البحث عن الكسب الحلال المشروع، إضافة إلى العجز والشيخوخة وعدم المقدرة على العمل.

مسلسل إجرامي
فيما اعتبر الإعلامي عبد العزيز قاسم، أن هناك جوانب إنسانية تفوق طاقة أفراد المجتمع الذي تربى على بذل الخير، والإشكال هنا في أجهزة الدولة التي عليها أن توقف هذا المسلسل الإجرامي الذي يقف خلفه عصابات مافيا، يستغلون العجائز والأطفال وذوي العاهات، بل إن بعض هؤلاء يتم بتر أطرافهم للاشتغال في هذه المهنة التي تدر على تلك العصابات أموالاً طائلة.

وأضاف أن هناك نوعاً من "الشفقة والتعاطف مع المتسولين، فمثلاً عندما تقف في إشارات المرور وتمر عليك المرأة حاملة طفلها في ذلك القيظ الشديد، لا تملك إلا أن تتعاطف رغماً عنك"، مقراً أنه يعد نموذجاً لمن يتأثر بهؤلاء الناس "فبرغم معرفتي بأن مافيا تقف خلفهم، إلا أنني لا أستطيع منع نفسي وزوجتي التي تتعاطف أكثر في إعطائهم النقود شفقة بالطفل الصغير الذي يكون بحالة يرثى لها".

ورأى "قاسم" أن على الإعلام دوراً كبيراً في الدخول بعمق أكبر للكشف عن خداع هؤلاء الناس، إن كانوا فرادى أم على مستوى العصابات، كما هو الحال في الجاليات الإفريقية، مضيفاً أن الشعب السعودي شعب متدين ومسلم بالفطرة، ولدينا النصوص الكثيرة التي نحفظها من صغرنا عن التكافل الاجتماع، وفضل الصدقة وبذل المال.

ودعا هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى التدخل في هذا الموضوع الإنساني، من خلال المساهمة في تخفيف حجم هذه الكارثة بجانب أئمة المساجد الذين عليهم منع هؤلاء المتسولين، وكذلك أجهزة الدولة من المباحث والشرطة، لأن ولاة الأمر صرفوا لأي مستحق من الضمان الاجتماعي.

تحويل الصدقات للجمعيات الخيرية
أما مدير مركز إيواء الأطفال المتسولين بجدة زارع إبراهيم حكمي فقال: إن المركز يستقبل الأطفال الأجانب أقل من 16 سنة عن طريق إدارة الوافدين بدلاً من إقامتهم في عنابر الترحيل، مضيفاً أن هناك قسماً للأولاد وقسماً للبنات.

وشرح عبر "سبق " طريقة التأهيل داخل المركز، التي تبدأ باستلام الطفل والكشف الطبي عليه وإعطائه ملابس جديدة، وقال: تختلف مدة إقامة الأطفال بالمركز حسب جنسياتهم، فإذا كان لدى الأهل إقامة نظامية فإنهم يكتبون تعهداً في إدارة الوافدين، ثم يعود لأهله.

وأضاف أن غالبية الأطفال مُكرهة على التسول، خاصة الجنسية الأفغانية، وأكثر جنسيات الأطفال المتسولين من نيجيريا واليمن، مشيراً إلى أن غالبية المتسولين يستغلون شهر رمضان لاستجلاب عطف المواطنين وقلة وعيهم بأماكن استقبال الصدقات والزكاة، وطالب بضرورة تحويل الصدقات للجمعيات الخيرية.

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى

بدر الجنوب متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 06:25 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Cairo
المشاركات: 29,729
انفاسك روحى واهاتى is on a distinguished road
افتراضي

"عصابات مافيا" في جدة تستغل المسنات والأطفال وذوي العاهات في التسول



مشكور بدر على التغطية والخبر

ودي

 

 

من مواضيع انفاسك روحى واهاتى في المنتدى

__________________




انفاسك روحى واهاتى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 06:27 AM   #3

 
الصورة الرمزية KaZa
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 6,021
KaZa is on a distinguished road
افتراضي

تتزايد أعدادهم في رمضان.. والحماية تتم بـ "إزالة السبب ومعاقبة المتسبب"



"عصابات مافيا" في جدة تستغل المسنات والأطفال وذوي العاهات في التسول



تسول - صور - التسول

لاحول ولا قوة الا بالله
يسلمووبدرنا ع الخبر
تحياتى لك

 

 

من مواضيع KaZa في المنتدى

__________________

KaZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 07:56 AM   #4

 
الصورة الرمزية mǻί - Dream Les
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 658
mǻί - Dream Les is on a distinguished road
افتراضي

"عصابات مافيا" في جدة تستغل المسنات والأطفال وذوي العاهات في التسول


حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

يسلموووووو بدر

 

 

من مواضيع mǻί - Dream Les في المنتدى

__________________

mǻί - Dream Les غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"عصابات, مافيا", الأصوات, التسول, العاهات, تشتعل, والأطفال, وذوي

جديد قسم أخبار محلية

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286