كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-05-2011, 03:51 AM   #1
لـ~ـيتنى مـًازٍلت طـفلة
 
الصورة الرمزية nour sky blue
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,232
nour sky blue is on a distinguished road
افتراضي تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع

تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع

القرى النائية بازيلال بؤرة لتصدير الطفلات الصغيرات للخدمة في البيوت والمقاهي والوجهة هي الدار البيضاء وباقي المدن الكبرى

نهر :

[أنقر هنا لتكبير الصورة]
احتفل العالم أخيرا ومن ضمنه المغرب باليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال ، وهي مناسبة سنوية للوقوف على الانجازات التي حققتها الدول لمحاربة تلك الظاهرة والتحسيس بمخاطرها وهل بذلت مجهودات كافية للحد منها وكان شعار الاحتفال هذه السنة»أطفال في أشغال خطيرة» .
في المغرب الظاهرة لا تحظى باهتمام كبير رغم الجهود المبذولة سواء من الدولة او المجتمع المدني، فإقليم ازيلال كنموذج يعتبر خزانا حقيقيا لعمالة الاطفال والطفلات الصغيرات سواء بالمدينة ذاتها او بالمدن الكبرى كالدار البيضاء والرباط وطنجة و فاس ..
فتيات في عمر الزهور تتحولن من تلميذات إلى خادمات في البيوت والحقول ونادلات بالمقاهي لإعالة أسرهن ، حيث يبقى الفقر و البطالة ،وكبر سن الوالدين من أهم أسباب دخول كل هؤلاء إلى سوق الشغل في سن مبكرة ، ولم تحل لا المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب ولا شعارات الجمعيات المناهضة لتشغيل الفتيات القاصراتـ، او الحق في التعليم واجباريته دون تشغيلهن ونقلهن من حياتهن البئيسة في دواوير قروية نائية الى المجهول حيث يتم نقلهن الى بيوت لا يعرفن فيها احد من اجل الخدمة ساعات طويلة بعيدا عن الأهل والإخوة وحنان الأم، تاركات حلم إنهاء الدراسة وإيجاد عمل حقيقي وعيش طفولة من حق كل الأطفال ان لا يحرموا منها..
وحتى نقترب من اسباب وحجم الظاهرة ومدى انتشارها قمنا ببحث ميداني التقينا من خلاله مجموعة من الاسر
فعند سؤالنا لبعض هؤلاء عن سبب اخراج بناتهم من المدرسة وبعضهن متفوقات يكون الرد هو غلاء المعيشة، فالفلاح البسيط لا يستطيع شراء حتى المواد الأساسية كالسكر والشاي والتوابل والخضر ، أما زيت الزيتون والدقيق فمن مدخرات المحصول السنوي للفلاح ، فالبدوي البسيط الذي يعيش وأسرته وسط الجبال بلا جهاز تلفاز ولا كهرباء يستعمل احيانا جهاز الراديو وقت الأخبار حتى لا ينقطع عن العالم ،يبدو له التعليم نوعا من الترف وحتى ان لم يحرمهم من هذا الحق فالشغل لا بد منه خلال العطل الاسبوعية والمدرسية وذلك في الحقول او الرعي، واغلبية يفضلون مجبرين البحث عن عمل قار في البيوت مقابل مبلغ 200 درهم شهريا وهو مبلغ كاف حسب قول احد الفلاحين لتلك المتطلبات الاساسية لأنه لا يذهب إلى السوق الأسبوعي إلا نادرا بسبب طول المسافة التي يبعد بها السوق عن الدوار..
تقول ( س.ر) التي تبلغ من العمر 13 سنة أغادر بلدتي للعمل كلما أتيحت لي الفرصة لذلك، واستغل تواجدي بالمدينة لشراء بعض الملابس، فزميلاتي اللواتي لا يشتغلن منهن من ترتدي لباسا واحدا طوال السنة تقوم بتنظيفه نهاية الاسبوع، وتقول أخرى مستوى السادس ابتدائي اذهب للعمل في الحقول كل نهاية أسبوع بمبلغ 25 درهما لإعالة أسرتي فأبي رجل مسن مدمن على التدخين ويحتاج إلى شرائه يوميا ويتسول أحيانا من اجله .
وتقول سيدة تبلغ من العمر 55 سنة أم لثلاث بنات أنهن جميعا ساهمن في تأتيت المنزل وبنائه فالمسؤولية تصبح مشتركة ما إن تشعر الفتاة بثقل المسؤولية وأحيانا اضطر للذهاب إلى المدرسة وخلق أعذار للأستاذ حتى أتمكن من مصاحبة ابنتي للحقل للعمل أو الذهاب إلى منزل إحدى زبوناتي الموظفات بالمدينة لنقوم بالعمل داخل منزلها بعد قطع مسافات طوال على الأقدام..
،فقد دفعت الظروف القاسية فتيات بالدراسة حسب شهادة بعض الاساتدة إلى العمل واستغلال أيام العطل لإعالة أسرهن وغالبا ما ينقطعن عن الدراسة باكرا ويتم العطف على مثل هؤلاء بتوزيع ملابس مستعملة وشراء بعض الأدوات الدراسية، فالفتيات بالبوادي النائية لا يعرفن معنى للراحة واللعب والاصطياف بالشواطئ كما يفعل أقرانهن، بالمدن فالفتاة تتحول إلى امرأة مجرد ما إن تظهر عليها علامات الأنوثة تقوم بإعداد الطعام والتنظيف، وفي بعض الأحيان تخرج باكرا من المنزل مع باقي الفتيات والنساء للبحث عن العمل فمنهن عاملات بالحقول ونادلات بالمقاهي الشعبية والخطير في الأمر انه يتم استغلالهن جنسيا وليس سهلا على الفتاة الجهر بذلك أو تبليغ لامن خوفا من الفضيحة .

تشغيل الطفلات القاصرات في البيوت ليس اختيارا بل ضرورة للعيش:

تقول ( م.م) البالغة من العمر 40 سنة ام لطفلتين ، تعيش حسب قولها ظروفا مزرية أولها ان بناتها لم يسجلن في الحالة المدنية، وبالتالي لا يمكنهن بعد بلوغ سن الرشد الحصول على بطاقة التعريف الوطنية مثل حالها لتتفاقم المعاناة التي حرمتهن من التعليم ، ولمساعدتها ماديا أرسلتهن إلى الدار البيضاء للعمل،كخدمات في البيوت ، أما الأب فهو معاق وغير قادر على العمل، مضيفة العمل في البيوت بالنسبة لبناتنا ليس اختيارا بل ضرورة للعيش، والا اين لبديل في مثل الظروف التي تعيش فيها بلا أي مورد مالي .
ولمناقشة هذا الموضوع اجرينا حوارا مع مصطفى زهري خريج المعهد العالي للصحافة وعامل في الحقل الاجتماعي ؟
س-أمام تنامي ظاهرة تشغيل الأطفال وخاصة الفتيات دون السن القانوني والزج بهن في عالم الشغل وتشغيلهن في أعمال مضرة بنموهن وصحتهن في غياب أي حماية أو مراقبة قانونية. كيف تفسرون ذلك كفاعل إعلامي وعامل في الحقل الاجتماعي؟
ج: اسمحوا لي بداية ان أقول ، ان سؤالكم هذا يطرح مفارقة او بالأحرى وضعا مأزقيا تعاني منه مختلف دول العالم الثالث ،يمكن إيجاز هذا الوضع المازقي في الصياغة التالية : تفاقم ظاهرة تشغيل الأطفال وبالخصوص الفتيات مادون السن القانوني المعترف به في مختلف العهود والمواثيق الدولية مابين الرهانات القانونية والتشريعية الوطنية والدولية وتحديات متطلبات العيش اليومي للأسر والعائلات . ذلك ان الأوضاع الاقتصادية والمادية للأسر الفقيرة والمعوزة هي الدافع الأساسي إلى حرق المراحل العمرية للأطفال والفتيات مادون السن القانوني وجعلهم يتحملون او بالأحرى يتجرعون ضخامة المسؤوليات الأسرية في وقت مبكر . أما تفسيرنا لذلك ، فنحن نعتبر من وجهة نظرنا ان هذا يعتبر في حد ذاته بمثابة إجرام المجتمع في حق هذه الطفولة وبالتالي فهو اغتصاب جماعي للزمن البيولوجي للطفولة والذي يفترض ان يكون الأطفال في هذا السن المبكر في فصول المدارس او ساحات اللعب والترفيه كمدرسة أولى بعد أحضان الأمهات. ينتج عن هذا الاغتصاب للزمن البيولوجي ،إقحاما تعسفيا للأطفال في مايصطلح عليه بالزمن السيوسولوجي بدون مؤهلات ولا مقومات المناعة ،بما ينم عنه من إدخال للطفل وبقوة الأمر الواقع في زمن ليس له بعد ، بما يعج به هذا الواقع من مظاهر العنف النفسي والجسدي والاغتصاب الجنسي والذل والمهانة مما يترتب عنه بطبيعة الحال نتائج سلبية لا تؤثر فقط على الأطفال ولكن على جسم المجتمع ككل. .
ورغم ان مختلف الدول قد انخرطت في مسلسل المصادقة على الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل و منع تشغيل الأطفال ما دون السن القانونية فان الآليات والضوابط التشريعية الوضعية ،تبقى مع ذالك عاجزة عن توفير الحماية لهذه الشرائح الاجتماعية وبالتالي الحد من التزايد المفرط لهذه الظاهرة والتي بقدرها اقتربنا من التقليص منها على مستوى المؤسسات والشركات والمقاولات بقدر ما تزداد في التفاقم داخل البيوت والعائلات لعدة اعتبارات واكراهات تتعلق باحترام حرمات البيوت الى غير ذالك ... مما يجعل هذه المراقبة القانونية تتخذ أشكالا علاجية أكثر منا وقائية ..وبالتالي تأخذ مناحي زجرية في كثير من الأحيان وهذا ما تطالعنا به مختلف وسائل الإعلام هنا وهناك عن الخادمات القاصرات في البيوت وما يتعرضن له من تعنيف وتعذيب من طرف ربات هاته البيوت .
2 ? أمام هذا الوضع المأساوي وتزايد تشغيل الصغيرات ماهي السياسة الحكومية المتبعة لوضع إجراءات ملموسة للحد من هذه الظاهرة؟
حري بنا ان نتحدث عن السياسة العامة المتبعة للحد من ظاهرة تشغيل الأطفال والفتيات ما دون السن القانوني ، على اعتبار أن العمل الحكومي لايعدو أن يكون سوى أداة تنفيذية لتطبيق السياسة العامة في هذا الميدان، الذي يتطلب أكثر من مقاربة ،نظرا لتشعب تمظهراته وتجلياته ة التي تأخذ عدة أشكال متباينة نذكر منها : استغلال الأطفال في المجالات الحرفية واستغلالهم لاحتراف مهن التسول ، الخدمة او السخرة في البيوت ولعل افضع صور هذا الاستغلال هو السقوط في براثيين الدعارة مما يجعلهم فريسة سهلة لمحترفي البيدوفيليا و السياحة الجنسية .
إذن وكما سبقت الإشارة سابقا ،فمواجهة هذه الآفة يتطلب التدخل على عدة أصعدة: أولا تشريعية ،عبر المصادقة على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الطفل و سن مجموعة من القوانين والضوابط التشريعية لتجريم ظاهرة تشغيل القاصرات ؛ ثانيا تنفيذية عبر وضع آليات تطبيقية للحد من الآفة وفي هذا الإطار يدخل العمل الحكومي كما قلت . ولابد أن نسجل هنا أن مختلف القطاعات الحكومية أصبحت تولي اهتماما بالغا للموضوع من خلال وضع مشروع قانون خاص بالخادمات في البيوت الذي أعدته وزارة التشغيل والتكوين المهني وكذلك مشروع قانون أعدته وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن ضد تشغيل الأطفال ما دون سن 15 سنة ؛ ثالثا قضائية قصد إنصاف هذه الفئات والشرائح البريئة و ضمان حقوقها وصيانة كرامتها. وحتى لا أعيد ماسبق ذكره فالسياسة العامة ومن ضمنها العمل الحكومي تبقى لوحدها غير كافية بل يتطلب الأمر انخراط الهيئات المنتخبة بما فيها الجماعات المحلية وكذا مكونات المجتمع المدني في مسلسل تفعيل الترسانة القانونية والحقوقية لحماية براءة الأطفال والفتيات القاصرات ضحايا الاستغلال والاستنزاف الممنهج لقدراتهم البدنية والفكرية والنفسية على اعتبار ان هذه المكونات هي اقرب ماتكون من هذه الفئات وتملك وسائل الإقناع الكافية لتحسيس وتوعية الأسر والعائلات بمخاطر هذه الآفة التي تنخر كيان المجتمع المغربي من الداخل .
3- في غياب برامج هادفة لمواجهة هذه الظاهرة وفي غياب جمعيات ومؤسسات اجتماعية تهتم بالخادمات القاصرات وإعادة تأهيلهن.كيف يمكن إدماجهن في محيطهن الاجتماعي والاقتصادي؟
في الواقع هناك برامج ومؤسسات وجمعيات تستهدف هذه الفئات، وتعمل جديا على إنجاز دراسات ميدانية في الموضوع بفضلها استطعنا الوصول إلى تشخيص هذه الظاهرة والتعرف على ما كان بالسابق محفوفا باللبس والغموض.فالبحوث التي أنجزتها بعض الجمعيات المدنية مكنتنا من معرفة عدد الخادمات بالبيوت والذي ناهز 66000 خادمة بالمغرب.
أما بخصوص البرامج فلنا في برامج التربية غير النظامية الذي تنجزه مختلف القطاعات الحكومية وكذا الجمعيات المدنية خير دليل. ومن خلال تجربتي الخاصة كمسؤول سابق عن الإعلام والاتصال بالإدارة المركزية للتعاون الوطني وقفت خلال إنجازي لبعض البرامج التلفزية بتعاون مع الإذاعة والتلفزة المغربية على عدة حالات لخادمات في بيوت بعض الأسر في كل من أسفي والجديدة ومراكش وكذلك ازيلال يتابعن تكوينهن الحرفي في بعض المهارات اليدوية في أوقات الفراغ بموازاة مع عملهن اليومي داخل البيوت مما مكنهن من الانخراط في بعض التعاونيات وبالتالي التخلص من عبودية ربات البيوت وانخراطهن في النسيج الاقتصادي والاجتماعي.
ومجمل القول أن المستوى الثقافي للأسر والفقر وقلة المدارس والنقص بمعرفة الحقوق والواجبات ، بالإضافة إلى ضعف التواصل والنقص في الحملات التحسيسية بالموضوع كلها عوامل تتداخل لتجعل هذه الفئات المستهدفة بعيدة عن البرامج الموضوعة لفائدتها وكذا المراكز والمؤسسات التي تعنى بها .لدا يجب التفكير في إيجاد آليات للتفكير في طرق التنسيق والتواصل مع مختلف المتدخلين حتى تتمكن الخادمات القاصرات من إسماع صوتها عبر مراكز الاستماع والتوجيه المتواجدة في مختلف المدن و الاستفادة من خدمات مراكز الاستقبال ومراكز التربية والتكوين المعدة أصلا لتأهيلهن وتمكينهن من المهن والمهارات القادرة على تحقيق ولوجهن سوق الشغل.

 

 

من مواضيع nour sky blue في المنتدى

__________________



سأوكل أمـري لـ رب (إلفلق) .. ( لكي ) ارتاح من شر ما خلـــق



nour sky blue غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-05-2011, 03:54 AM   #2
 
الصورة الرمزية غرام العمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 5,365
غرام العمر is on a distinguished road
افتراضي

تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع



يعطيك الف عافيه يارب

 

 

من مواضيع غرام العمر في المنتدى

__________________


















تَحْسِب، إنَّه زال حبك ؟! لا، يا عمري " ما يزال ،"صعبه يتغيَّر، مكانك وإنت لي، أوَّل وتالي


غرام العمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-05-2011, 03:55 AM   #3
الجمال الباكي
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع


يسلمو نور

 

 

من مواضيع الجمال الباكي في المنتدى

  رد مع اقتباس

قديم 07-05-2011, 04:47 AM   #4
لـ~ـيتنى مـًازٍلت طـفلة
 
الصورة الرمزية nour sky blue
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,232
nour sky blue is on a distinguished road
افتراضي

يسلموو للمروور ~

 

 

من مواضيع nour sky blue في المنتدى

__________________



سأوكل أمـري لـ رب (إلفلق) .. ( لكي ) ارتاح من شر ما خلـــق



nour sky blue غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-05-2011, 07:03 AM   #5

عضو مميز

 
الصورة الرمزية ميزو صياد الطيور
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 21,281
ميزو صياد الطيور is on a distinguished road
افتراضي

تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع


القرى النائية بازيلال بؤرة لتصدير الطفلات الصغيرات للخدمة في البيوت والمقاهي والوجهة هي الدار البيضاء وباقي المدن الكبرى

يسسسلموو على التغطيه موفقه

 

 

من مواضيع ميزو صياد الطيور في المنتدى

__________________


شاهد بالفيديو .. ماذا فعل هذا الشاب بالفتاة داخل المصعد ؟




تابع صفحتنا على الفيس بوك

ميزو صياد الطيور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-05-2011, 04:17 PM   #6

 
الصورة الرمزية KaZa
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 5,899
KaZa is on a distinguished road
افتراضي

تشغيل الفتيات القاصرات بين مرارة الواقع ورهانات التشريع


يسلمو نور

 

 

من مواضيع KaZa في المنتدى

__________________

KaZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مرارة, التشريع, الفتيات, الواقع, القاصرات, تشغيل, ورهانات

جديد قسم أخبار المغرب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286