كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-23-2007, 10:35 AM   #1
عضو
 
الصورة الرمزية عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,017
عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت is on a distinguished road
افتراضي ملف .. عن ][ الـيـوم الـوطـنـي ][ .." بالصور والوثائق "

Advertising

][ عبقرية المؤسس صنعت تاريخ الحكم السعودي ][



بقدر ما كانت شخصية المؤسس الملك عبد العزيز- رحمه الله - مثار إعجاب لكل من اقترب من قراءتها ودراستها.. وبقدر ما كانت هذه الشخصية مستحوذة على مزايا العبقرية وصفات الزعيم الموهوب.. وبقدر ما رسخت من معايير عظيمة في الشخصية القيادية القادرة على صناعة التاريخ والتأثير فيه.. بالقدر نفسه؛ فإن هذه الشخصية الفريدة من نوعها، في العصر الحديث، بلغت من البساطة مدى شديد الوضوح والصراحة في تكوينها العربي والإسلامي.وقد عبرت سيرته، رحمه الله، عن البعد العربي والإسلامي في أخلاقه وافكاره، ومقدرته العظيمة على تأسيس دولة مترامية الأطراف وبنائها وحمايتها وتسليمها للجيل التالي من أبنائه.. ويؤكد الأستاذ الدكتور محمد بن سالم العوفي،في بحث مطول،هذه الحقيقة،ويسلط الضوء على أسرار مهمة في تكوين شخصية الملك عبد العزيز، من خلال سيرته وأحداث حياته،قبل تأسيس الدولة،وأثناء بنائها. وفي هذه السيرة الطويلة ملخص نهائي للعبقرية التي تتسم بها الشخصية العربية والإسلامية.. وبخاصة حين تكون في موقع القيادة..
مؤمن بربه
يقول سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز في حديث له ضمن حوار تلفزيوني وثائقي عن الملك عبد العزيز: ((.. ان أهم خصلة في الملك عبد العزيز هي إيمانه بالله قبل كل شيء)). وقد نشأ الملك عبد العزيز في بيئة صالحة، رباه والده على كريم الأخلاق ونبل الخصال،وتعاليم الدين، التي تلقاها من نبعها الصافي، فكان رحمه الله وقافاً عند حدود الشرع، يكره المعاصي صغرت أم كبرت، محافظاً على الصلاة حتى في أحلك الظروف،وهو يواجه أخطر المواقف؛ ففي ليلة اقتحام قصر المصمك، وفي انتظار خروج عجلان، عامل ابن رشيد على الرياض، في تلك اللحظات المصيرية، يستيقظ عبد العزيز، ويصلي مع رفاقه، ويتجه إلى ربه خاشعاً متبتلاً.وعند ملاقاته لابن رشيد بالقرب من الدلم،حول نعجان، سرى عبد العزيز ليلاً،ودخل بيت شيخها عند انبثاق الفجر، فصلى ونام مطمئناً،واثقاً بنصر الله. وكان رحمه الله لا يشرب محرماً، ولا يشهد ولا يسمع منكراً،وهو في عبادته (( لا يتشدد تشدد المغالين، ولا يتهاون تهاون الكسالى المفرطين)) يقول عنه عبد الله القصيمي: ((..لا يقدم على كلام الله وكلام رسوله وكلام صحابته وأئمة الإسلام كلاماً. وهو يبدأ إذا ما احتج لمسألة سياسية كانت أو اجتماعية بكلام الله، وبكلام رسوله وصحابته إذا ما حضره شيء من ذلك..)). يتردد في مجلسه دائماً قال الله، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال الأئمة،وقال الشاعر العربي. ومن كلامه: ((.. طالماً القرآن بين أيدينا،فلا خطر على ديننا)) لذا كان الملك فيصل رحمه الله يقول: (( البيت السعودي بيت دعوة قبل أن يكون بيت ملك)). ويقول سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز: ((.. هدف عبد العزيز هو إقامة دولة تحكم كتاب الله وسنة رسوله..)). كما يذكر الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، ((ان عبد العزيز رجل عقيدة)). لم يساير بعض الساسة، الذين كانوا يجاملون الناس كسباً لتأييدهم، على حساب دينهم،وربما شاركوهم في بدعهم وخرافاتهم، بل إن إيمانه وقوة عقيدته جعلته يعمل على محاربة البدع والخرافات وتطهير الجزيرة مما يفسد على الناس عقائدهم.كانت قوة إيمان الملك عبد العزيز العامل الأساس في تكوين شخصيته،وكان رحمه الله كلما تشتد الأزمات يشتد،ويقوى ايمانه بالله.
عادات يومية
كانت أعماله اليومية تدور حول أوقات الصلاة، تبدأ بصلاة الفجر، وتنتهي بصلاة العشاء ومن عادته اليومية أن يستيقظ قبل صلاة الفجر بنحو ساعة،فيقرأ سوراً من القرآن،ويتعبد ويتهجد،وكثيراً ما يسمع نشيجه إلى أن يؤذن الفجر، فيصلي الصبح مع الجماعة،ويسبح ويقرأ ورد الصباح.
في 18 محرم سنة 1352هـ ابرق برقية إلى ولي عهده ( الأمير سعود) برقم (275) جاء فيها: (( ينبغي أن تعقد نيتك على ثلاثة أمور: أولاً:نية صالحة، وعزم على أن تكون حياتك، وأن يكون ديدنك إعلاء كلمة التوحيد،ونصر دين الله، وينبغي أن تتخذ لنفسك أوقاتاً خاصة لعبادة الله والتضرع بين يديه، في أوقات فراغك، تعبد الله في الرخاء تجده في الشدة، وعليك بالحرص على الأمر بالمعروف،والنهي عن المنكر، وأن يكون ذلك كله على برهان وبصيرة في الأمر،وصدق في العزيمة،ولا يصلح مع الله سبحانه وتعالى إلا الصدق، وإلا العمل الخفي الذي بين المرء وربه)).وفي سنة 1357هـ (1938م) ارتجل خطبة في مكة جاء فيها: ((ما كنا عرباً إلا بعد ما كنا مسلمين،كنا عبيداً للعجم، ولكن الإسلام جعلنا سادة، ليس لنا فضيلة إلا بالله وطاعته واتباع محمد، ويجب أن نعرف حقيقة ديننا وعربيتنا ولا ننساهما)).
بر بوالديه
على مسافة ثلاثة أيام،خرج عبد العزيز يستقبل والده قادماً من الكويت بعد غياب دام إحدى عشرة سنة.وبعد استقرار الإمام عبد الرحمن،أرسل له عبد العزيز يقول:الإمارة لكم، وأنا جندي في خدمتكم. فرد عليه: إذا كان قصدك في استدعائي إلى الرياض لأتولى الإمارة فيها فهذا غير ممكن، ولا اقبله مطلقاً،ولا أقيم في المدينة إذا ألححت به.تدخل العلماء، فقالوا لعبد العزيز: على الابن أن يطيع أباه، وقالوا للإمام عبد الرحمن: أنت كوالد عبد العزيز رئيس عليه وبالتالي على أهل نجد.فقال الإمام عبد الرحمن:ولكن الإمارة له.فقال عبد العزيز:إني أقبلها بشرط أن يكون والدي مشرفاً على أعمالي دائماً، فيرشدني إلى ما فيه خير البلاد،ويردعني عما يراه مضراً في مصالحها. يقول الزركلي: (( وفي اجتماع عام حضر علماء الرياض وكبراؤها في باحة المسجد الكبير بالرياض، بعد صلاة الجمعة أعلن الإمام عبد الرحمن نزوله عما له من حقوق في الإمارة لكبير أبنائه عبد العزيز، وأهدى إليه سيف سعود الكبير، نصله دمشقي،وقبضته محلاة بالذهب،وقرابه مطعم بالفضة)).أراد الملك عبد العزيز السفر إلى الحجاز في أواخر سنة 1346هـ ، فدخل على والده يستأذنه،فقبل يده مراراً، وفي كل مرة يسأله، هل أنت راض عني. فيجيب الإمام في كل مرة: لاشك في ذلك، يقول الزركلي: (( وكان ذلك آخر اجتماع له بأبيه، وصوت رضاه الأبوي يرن في أذنه حتى هذه الساعة)).يقول حافظ وهبه: ((.. وقد لاحظت مرة في إحدى زوراتي للإمام عبد الرحمن والد الملك عبد العزيز أنه لا يقرأ الكتب التي ترسل إليه، ويردها مع الرسول كما هي، فسألته: لماذا لا تقرؤها؟ لقد أرسلها إليكم عبد العزيز: لتطلعوا عليها،ولترشدوه برأيكم إذا رأيتم فيها خطأ.فقال: ان عبد العزيز موفق، لقد خالفناه في آرائه كثيراً،ولكن ظهر لنا بعد ذلك أنه هو المصيب،ونحن المخطئون، ان نيته مع ربه طيبة، لا يريد إلا الخير للبلاد وأهلها، فالله يوفقه ويأخذه بيده، وان تنصروا الله ينصركم)). كان عمر الإمام عبد الرحمن قد جاوز المائة، وقد بلغ مرحلة من الضعف لا يقوى معها على المشي وتحمل التعب. وبينما كان يطوف بالبيت العتيق مع ابنه الملك عبد العزيز أدركه الإعياء فسقط على الأرض، وقد طاف ثلاثة أشواط فقط، فما كان من الملك عبد العزيز إلا أن حمله بيديه،وطاف به حتى أكمل بقية الطواف، لم يأمر أحداً من خدمه ومرافقيه بحمله، وإنما قام بذلك حرصاً على بره،وطلباً لرضاه.
البر بالرعية
ولم يكن رحمه الله باراً بوالده فحسب، بل باراً بأقاربه، يسأل عنهم، ويتفقد أحوالهم، سواء بالزيارة أو بالمحادثة، يعقد لهم مجالس خاصة بهم،لا يحضرها سواهم.بل كان باراً برعيته، يشاركهم أفراحهم وأتراحهم، فيفرح لفرحهم ويألم مما يصيبهم، أخا لكبيرهم، وأبا لصغيرهم، رحيماً بهم، شفوقاً عليهم، يسعى جاهداً لخيرهم، يوصي عماله في كل مناسبة بالرفق بهم، وأخذهم باللين،وعدم الشدة في معاملتهم إلا على الباطل،وما يخالف الشرع الحنيف. وكان يرى أن مسئوليته عظيمة- ومهمته جسيمة- أمام الله سبحانه وتعالى عن هذه الرعية. فكثيراً ما يردد في خطبه: (( الملك لله وحده،وما نحن إلا خدم لرعايانا، الكبير منكم أخ لي والصغير من أبنائي)). يصغي لكبيرهم،ويحادث ويؤنس صغيرهم، فأحبوه، وتعلقوا به، وهتفوا باسمه ملكاً وراعياً ومربياً. لذا كان من أهم وصاياه لولي عهده سعود: ((.. عليك أن تجد وتجتهد في النظر في شئون الذين سيوليك الله أمرهم بالنصح سراً وعلانية، والعدل في المحب والمبغض،وتحكيم الشريعة في الدقيق والجليل، والقيام بخدمتها باطناً وظاهراً، وينبغي إلا تأخذك في الله لومة لائم)).
تقدير العلماء
وكان الملك عبد العزيز مولعاً بالعلم، شغوفاً به، قل أن تمر عليه ليلة لم يستمع فيها إلى درس من تاريخ، أو أدب، أو تفسير، يقرأ عليه قارئ فصيح من تاريخ الطبري، أو تاريخ ابن كثير، أو تفسيره، أو كتاب الآداب الشرعية،وغيرها، وإذا انتهت القراءة كان يناقش الجالسين فيما سمعوه،ويطلب منهم إبداء آرائهم وملحوظاتهم،محيياً بذلك سنة سار عليها خلفاء صدر الإسلام،وصلحاء الأمة. حتى في سفره كان زاده العلم،لا ينقطع عن مدارسته والاستزادة منه، يروي يوسف ياسين في الرحلة الملكية إلى الحجاز،(وقد كان أحد مرافقيه في تلك الرحلة) أن في معيته عددا من العلماء،منهم الشيخ عبد الله بن حسن آل الشيخ، قاضياً لجيشه، وإمامه في الصلاة، والشيخ عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل الشيخ، والشيخ محمد بن عبد العزيز بن عبد اللطيف آل الشيخ، الملقب بالصحابي، والشيخ عبد الله بن أحمد العجيري، والشيخ حمد بن محمد أبو عرف الخطيب، والشيخ عبد الرحمن النفسية، وأخوه حسين، وعبد الرحمن بن مشاري بن سويلم. فكان إذا استوى على راحلته نادى: العجيري فيقبل ويتلو آيات من الذكر الحكيم بصوت جهوري مؤثر،ويظل يتلو كتاب الله حتى يؤذن للفجر، وبعد أداء الصلاة،وشرب القهوة والركوب على الرواحل نادى: ابن الشيخ، فيقبل ويتلوا آيات بينات بصوت مؤثر خشوع، حتى طلوع الفجر،ويأمره بالسكوت،ويخلو السلطان بنفسه فيقرأ أدعية مأثورة من القرآن الكريم، أو مروية في الأحاديث الصحيحة، وكذا يفعل أكثر من في الركب،وبعد طعام الضحى (المضحى) والركوب على الرواحل نادى: ابن الشيخ، فيقرأ في صحيح مسلم ما يشاء، ثم يقرأ ما تيسر من السيرة النبوية من تاريخ ابن الأثير، فتحدث قراءتها أثراً كبيراً في النفوس،وبعد صلاة العصر، والمناداة بالرحيل،وبعد أن يستوي الناس على ظهور مطاياهم ينادي: ابن الشيخ، فيقرأ في كتاب (الترغيب والترهيب)، ثم في كتاب آداب بن مفلح، حتى إذا قاربت الشمس المغيب خلا بنفسه على راحلته،وقرأ الحزب الذي اعتاد قراءته كل مساء،وبعد صلاة المغرب وشرب القهوة، والركوب على الرواحل،نادى: ابن الشيخ، فبدأ حيث انتهى بالحديث في الصباح،وهكذا طيلة أيام الرحلة لا تنقطع صلته بالعلم والاستزادة منه.
اهتمامات ثقافية
وكان الملك عبد العزيز يخوض في ميادين الكلام،ويناقش المختصين، يقيم عليهم حججه، ويفرض براهينه، ويدافع عن مذهب السلف، دفاع العالم المتبحر في علمه؛ يخوض في علوم التاريخ والآداب والشعر، فيثير الدهشة والإعجاب،وكان له اهتمام خاص بالشعر، وقد نقش على قصره:
لسنا وان أحسابنا كرمت
يوماً على الأحساب نتكل
نبني كما كانت أوائلنا
تبني ونفعل مثل ما فعلوا
فقال بعض الأدباء عندما قرأ ذلك: ان علة الشرقيين أن يفعلوا مثل فعل أوائلهم، فأصلحها الملك: ونفعل فوق ما فعلوا.
كسب الخصوم



يتبع..

 

 

من مواضيع عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت في المنتدى

عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 10:39 AM   #2
عضو
 
الصورة الرمزية عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,017
عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت is on a distinguished road
افتراضي

كان فؤاد الخطيب وزيراً لخارجية شريف مكة، الملك علي بن الحسين، فأرسله لمفاوضة السلطان عبد العزيز أثناء حصار جدة سنة 1343هـ (1924م) فعاد مفتوناً به مأسورا بشخصيته، ولم يلبث أن اصبح أحد رجاله والعاملين في ركابه. وكان نوري الشعلان، أحد مشايخ الرولة من قبيلة عنزة في بادية الشام في الثمانين من عمره عندما زار الملك عبد العزيز في مدينة الرياض، فقال له الملك عبد العزيز، وهو يشير إلى بعض من كانوا في مجلسه: أتعرف هؤلاء يا ابن شعلان. فقال: فيهم كرام من شمر. قال عبد العزيز، وأشار إلى أحدهم: هذا ابن فلان.. قتلت أباه بيدي،وهذا فلان ألقيته جريحاً أمام فرسي،وهذا فلان جاءني يوم كذا من ورائي يريد قتلي.هم كلهم اليوم ولله الحمد من رجالي وأخواني. قال نوري: سيفك طويل يا طويل العمر. قال عبد العزيز: ما أردت اصطناعهم وإنما أحللتهم في المكانة التي كانت لهم أيام سلطانهم. أنهم بين آل سعود كآل سعود.رشيد الناصر كان وكيلاً لابن رشيد في دمشق،ووسيطاً له مع العثمانيين يمده بالمال والسلاح. قال له عبد العزيز، بماذا أعاقبك؟ قال: بما تهوى، وما أنا بنادم على ما فعلت. قال: لقد أخلصت في خدمة صاحبك، وزال صاحبك،وما يزال فيك حس الإخلاص، فعد إلى دمشق وأنت وكيلي بها، وبقي مخلصاً لعبد العزيز إلى أن توفاه الله.
إبراهيم الطاسان كان أحد ضباط الملك علي بن الحسين الهاشمي، سأله أحد العرفاء في الجيش السعودي،وهو يتسلم الأسلحة من ضباط جيش الإشراف، ما اسمك؟قال: إبراهيم الطاسان. (وكان معروفاً بالشدة في قتال السعوديين) فقال له العريف:واللعنة. فرد عليه إبراهيم الطاسان بالمثل،وعلت الأصوات.ووصل الخبر الى عبد العزيز، فلما أدخل عليه عرف فيه الإخلاص فعينه مديراً للطيران،فصار من كبار ضباط الجيش السعودي.((وكانت لديه قدرة عجيبة على احتواء الآخرين من شتى الثقافات والانتماءات والخلفيات أخضع البدو بشهامته وسخائه ورجولته، بايعه الريحاني اللبناني المسيحي، الأمريكي الجنسية وفيلبي الملحد ممثل الإمبراطورية،وتلاميذه محمد عبده، والأفغاني في العالم العربي،وعشاق الخلافة من مسلمي الهند،وثوارليبيا،والوفديون في مصر،والوطنيون في سوريا والعراق، كلهم بايعوه زعيماً للعالم العربي،واعتبروه المنقذ للعالم الإسلامي)). كان له مستشارون من مختلف الجنسيات العربية؛ من سوري، ولبناني، ومصري، وليبي، وعراقي، وفلسطيني،عملوا له بإخلاص إلا فيما ندر.يقول عنه سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز: ((..فالملك عبد العزيز معروف عنه أنه يؤلف القلوب، وفي سيرته الذاتية، والمعروفة والمكتوبة والمسموعة في كل أنحاء البلاد وفي العالم.. من أهم ميزات الملك عبد العزيز- وهي كثيرة والحمد لله- أن خصمه ولا أقول:عدوه، أقول: خصمه يقلبه إلى أقرب الناس إليه، وهذا واضح في كل سيرته. وقال عنه المندوب السامي البريطاني، السيربرسي كوكس: عبد العزيز لم يخطئ قط. مدحه المفكر الإسلامي المعروف عباس محمود العقاد،وقال فيه شعراً، وقال عنه أحمد حسين، ذلك الرجل الاشتراكي الثوري: بعد ما عرفت من أمر هذا الرجل الفذ ما عرفت، أصبحت أهيم به كما يهيم الناس بالأبطال، ولقد كتبت عنه في مصر الفتاة صفحات توشك أن تتقد من الحرارة حرارة الحب والإعجاب.وقال عنه الكاتب محمد التابعي: ((.. ما من شخصية قابلت عبد العزيز وخرجت ضده، أليست ظاهرة تستحق التأمل والدراسة..)).
شجاعة نادرة
وقيل عن الملك عبد العزيز: انه يمثل في سيرته، سيف المعز، وعدل عمر، وذهب الرشيد.وقد بنى هذه المملكة العظيمة على أمرين:توفيق الله له، ثم جهده وسيفه، ومات رحمه الله وفي جسده ثلاث وأربعون طعنة. قتل أخوه سعد،وكان أثيراً عنده عزيزاً عليه، فنزل عن فرسه، وأخذ يقبله فسدد له بعض من يتربص به طلقة أصابت خمس رصاصات كانت في حزامه فشقت بطنه بجرح طوله 15 سنتيمترا، فكتم الأمر، وركب إلى الأحساء ودخل القصر، بل وتزوج في تلك الليلة. شكا رحمه الله من ألم في بطنه لازمه قرابة ستة أشهر، وعندما كشف عليه طبيبه الخاص "رشاد فرعون"،وجد أن هناك رصاصتين مستقرتين تحت الجلد،لابد من استخراجهما،فحضر المخدر لإجراء عملية استخراجهما، فانفجر رحمه الله ضاحكاً،وطلب إبعاد المخدر، وأمسك المشرط بيده فشق الجلد الذي فوق الرصاصتين،وأمر الطبيب أن يبدأ مهمته.كان رحمه الله يدير المعارك ويقود الجيوش بنفسه، شجاعته تتضاءل عندها الأخطار والمخاوف،وأي شجاعة أعظم من قصة فتحه مدينة الرياض، ثم كيف طوى مدن شبه الجزيرة وبلدانها الواحدة تلو الأخرى، فوحد قارة من البلدان في مدة لا يقدر عليها إلا الشجعان أمثاله. تعرض للموت مرات،وجرح مرات،وهو ماض في تحقيق هدفه لا يخشى إلا ربه, حافظ وهبة كان أحد رجال الملك عبد العزيز،حضر معه أكثر من معركة وكان ممن رابط معه في الرغامة أثناء محاصرته لمدينة جدة، ماذا يقول؟ يقول: كان عبد العزيز يدير معاركه بنفسه،وكان رائده في معاركه خالد بن الوليد.. وأشهد أن جلالته بالرغم من الأخطار التي كانت تحيط به، ما كان يتزحزح من مكانه، لقد سقطت قنبلة أمام خيمته على بضعة أمتار، كما سقط غيرها على المخيم في الرغامة خلف التلال. الملك فيصل رحمه الله (ومن أصدق وأدق حديثاً منه عن والده رحمه الله) يقول:" قوة إرادته وشجاعته التي تبرز في أحرج الموقف،وأدق الظروف، وأذكر على سبيل المثال أنه كان في موقعة تدعى ((معركة الحريق)) فدارت الدائرة أثناء القتال على جيشه،وهم الجنود بالفرار،فبرز في مقدمة الصفوف ممتطياً جواده،ومتقلداً سيفه ونادى: (( أيها الأخوان من كان يحب عبد العزيز فليتقدم،ومن كان يؤثر الراحة والعافية فليذهب إلى أهله،فوالله لن أبرح هذا المكان حتى أبلغ النصر، أو أموت))، فسرت الحماسة والحمية في نفوس الجند،وعادوا،فشدوا على أعدائهم وكان لهم الفوز. كان كثير من جند عبد العزيز يمشي حافي القدمين، فكان يخلع نعليه،ويمشي مثله حافي القدمين، فعند ما واجه ابن رشيد عند قصر ابن عقيل خاطب جنده: أنا واحد منكم ومثلكم، أنتم ماشون وأنا ماشي، أنتم حفاة وأنا والله لا أنتعل،وهذا نعلي، وهذا ذلولي فمشى أمامهم حافياً، ومشوا وراءه متحمسين، فتحقق لهم النصر. كان جلداً صبوراً، قد يقاتل طوال النهار وقسطاً من الليل،ويغير سيوفه عدة مرات في المعركة الواحدة. قضى في الفروسية عشرين عاماً، لم يذق فيها طعم الراحة؛ فهو اما محارباً، وإما مستعداً لحرب.




يتبع

 

 

من مواضيع عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت في المنتدى

عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 10:44 AM   #3
عضو
 
الصورة الرمزية عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,017
عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت is on a distinguished road
افتراضي

شبه الجزيرة العربية وتأسيس المملكة العربية السعودية

[img]http://www.alriyadh.com.sa/*******s/23-09-2004/Mainpage/images/NationalDay1425.jpg[/img]


كانت شبه الجزيرة العربية التي تتمتع بموقع استراتيجي بين ثلاث قارات كبري وتقع في النصف الشمالي للكرة الأرضية موطنآ للعديد من الحضارات ومهدآ للرسالات السماويه والرسل.
فقد ازدهرت فيها داخل حدود المملكة حضارة مدين حضارة قوم النبي شعيب عليه السلام التي عاش فيها موسي عليه السلام عشر سنوات قبل أن يبعث رسولآ الي فرعون مصر.
وفي العلا كانت حضارة ثمود قوم النبي صالح عليه السلام والتي لاتزال أثارها موجودة حتى اليوم في المنطقة المعروفة باسم مدائن صالح وفي نجران نجد الاخدود الذي ذكر في القرآن الكريم عن أصحاب الاخدود.
وفي هذه الجزيره التي كانت ممرآ تجاريآ هامآ وطريقآ للقوافل أنزل الله القرآن علي محمد عليه الصلاة والسلام وانتشرت تعاليم الاسلام السمحة في قلب الجزيرة العربية وترامت منها الى سائر أرجاء العالم حتى وصلت الى أفريقيا وآسيا وجزء من اوروبا على مدى عصور ازدهار الدولة الاسلامية.

ومرت مئات من السنين ظهرت فيها دول، وزالت دول، وقام المسلمون بدورهم الحضاري التاريخي، الذي عبرت عليه الحضارة الانسانية الحديثة من عصورها المظلمة، وانتشر الاسلام في شتى بقاع الارض. على أن ابتعاد القيادة الزمنية عن المدينة المنورة وشبه الجزيرة العربية بوجه عام، قد أحدث تاثيرات كان لها دورها فيما وقع بعد ذلك من احداث فالاراضي المقدسة ظلت مقصدا للحجاج والمعتمرين والزائرين، ولكن البدع والاضاليل اخذت تتسلل الى اجزاء عديدة من شبه الجزيرة العربية، لقلة العلماء المتفقهين في الدين لتوعية الناس، ولابتعاد سكان شبه الجزيرة عن التطور الحضاري الذي عاشه العالم المعمور انذاك. وهنا وفي ظل الجهالة التي خيمت على معظم الناس، استلم آل سعود مسؤؤلية الجهاد في سبيل الله، ليعيدوا الناس الى جوهر الاسلام في صفائه ونقائه، وليقيموا دولة التوحيد كما نصت عليها شريعة الله في كتابه الكريم وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

آل سعود : ينتسب آل سعود الى سعود بن محمد بن مقرن بن مخران ... ويتصل جدهم مرخان ببكر بن وائل، ثم جديلة، ثم ربيعة ... والمعروف في علم الانتساب عند العرب ان كل من انتسب الى بكر بن وائل، واتصل بهذا النسب بربيعة بن نزار، فإنه يجتمع في هذا النسب برسول الله صلى الله عليه وسلم، في نزار بن معد بن عدنان. وكان آل سعود من الاسر الحاكمة في شبه الجزيرة العربية منذ قديم الازمان، فأحد اجدادهم الاوائل هو الامير مانع مؤسس مدينة الدرعية التي عرفت دائما في التاريخ بأنها عاصمة آل سعود.

الامام محمد بن سعود : تولى الامارة بعد وفاة ابيه وقد تزامنت ولايته مع ظهور الشيخ محمد بن عبد الوهاب يرحمه الله الذي كان داعية الى دين الله وقاوم البدع والاضاليل ودعا الى اخلاص العبادة لله وحده ونبذ كل ما أدخل على دين الله مما ليس فيه.وقد سانده الامير محمد بن سعود وقاوم بسيفه الضالين والمنحرفين وسار مجاهدا الى ان توفي عام (1179 هـ / 1765م) فخلفه ابنه الامام عبد العزيز بن محمد بن سعود.

الامام عبدالعزيز بن محمد : يعتبر من ابرز امراء آل سعود، فقد حكم تسعة وثلاثين عاما، وامتد نفوذه الى انحاء نجد، والاحساء، والقطيف، ومشارف بلاد الشام، والعراق، واليمن وعمان والاراضي المقدسة. توفي عام 1218 هـ / 1803 م في مسجد الطريف بالدرعية.

الامام سعود بن عبدالعزيز بن محمد : لم يكن اقل عن ابيه في مواهبه القيادية، وفي سعيه لخدمة دين القيادية، وفي سعيه لخدمة دين الله، والدفاع عن شريعة الاسلام وقد استتب له الامر في معظم انحاء شبه الجزيرة العربية. وفي العام 1229هـ / 1813 م توفي في الدرعية.

الامام عبدالله بن سعود : استمر حكمه اربع سنوات، توالت خلالها حملات والي مصر محمد باشا، حتى وصلت الى حدود الدرعية فحاصرها لمدة سنة كاملة وبعد ان نفذ سلاح وزاد المجاهدين استولى قائد حملة محمد علي - ابنه ابراهيم - على الدرعية عام 1233 هـ / 1817م واسر الامام عبدالله وعائلته، وكذا عائلة الشيخ محمد بن عبد الوهاب واخذوا الى مصر ومنها الى الاستانة حيث قتل عبدالله ابن سعود هناك في سنة 1234 هـ / 1818م.

الامام فيصل بن تركي : تتالف ولايته من فترتين الاولى تمت ما بين العام 1246 هـ / 1830م والعام 1255 هـ / 1839 م والثانية من العام 1258 هـ / 1843م الى حين وفاته عام 1282 هـ / 1865م.

الامام عبدالرحمن الفيصل : تولى الامارة بعد وفاة سعود بن فيصل، ولكنه لم يستمر فيها سوى سنة وبعض السنة، ثم عاد اليها مرة اخرى بعد وفاة اخيه عبدالله بن فيصل، وكان ذلك عام 1306 هـ / 1888م. ودخل الميدان في هذه الفترة الامير محمد بن رشيد أمير حائل إذ ذاك الذي بسط سيطرته على شطر كبير من نجد وكانت الحكومة العثمانية في الاستانة تدعمه بقوة للوقوف في وجه آل سعود. وانتهت الفترة الثانية لولاية الامام عبدالرحمن الفيصل بمغادرته الرياض مع عائلته فتوجه الى قطر ثم الى البحرين ثم الى الكويت وكان بين افراد اسرته احد اولاده عبدالعزيز الذي كان في العقد الثاني من عمره. وما ان وصل عبدالعزيز مع والده الى الكويت حتى بدأ يفكر في العودة الى الرياض.

الملك عبدالعزيز : اليوم الخامس من شهر شوال الموافق 1319 هـ الموافق 17 يناير 1902 م هو خامس ايام عيد الفطر السعيد وهذا اليوم عاش سكان الرياض عيدا مزدوجا بفرحتين فرحة العيد وفرحة اخبار مقدم عبدالعزيز لمدينة الرياض ليستعيد امجاده وملك ابائه. ولكي تكتمل فرحته اوفد رسله الى الكويت حيث يقيم والده الامام الشيخ عبدالرحمن آل سعود يدعوه الى الرياض وعاد الامام عودة المنتصر حامدا الله عز وجل الذي نصره وخرد عبدالعزيز لاستقبال ابيه على مسافة ثلاثة ايام من الرياض وسار في ركب ابيه حتى وصلا الى منزلهم وقال عبدالعزيز كلمته (الامارة لكم وانا جندي في خدمتكم) ولكن الامام يرفض ويقول (اذا كان قصدك من استدعائي الى الرياض تولي الامارة فيها، فهذا غير ممكن وأمر لا اقبله مطلقا ولا اقيم بالمدينة إذا الححت علي إن بلدا فتحته بعزمك لأنت أحقّ بالامارة عليه.

هكذا استطاع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن رحمه الله أن يستعيد الرياض في 5 شوال1319هجري 1902 ميلادي في معركة لا يزال المؤرخون يقفون بذهول امام ما اتصفت به من جرأة و حسن تنظيم ومن الرياض انطلق في مشوار طويل من الكفاح المتواصل حتي تم توحيد البلاد وقد صدر المرسوم الملكي بتوحيد مقاطعات الدولة التي تحولت بمقتضى هذا المرسوم الى المملكة العربية السعودية في 21 جمادي الثانية 1351هجري 23 سيبتمبر 1932ميلادي وهو التاريخ الذي أصبح في ما بعد اليوم الوطني للمملكة


ولعلنا نتهز هذه الفرصة .. لمن أراد أن يدلي بدلوه في هذه المناسبة ..

فالمجال مفتوح للجميع .. لنرى ..نور أفكاركم .. و نزف أقلامـكم .. سواءً ..

كان من قولكم ..أو منقولكم ..


بانتظار مشاركاتكم ..

 

 

من مواضيع عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت في المنتدى

عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 03:04 PM   #4
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,246
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه اخووي

مجهوود رائع

وسرد تاريخي لبلادنا الحبيبه

نسأل الله ان يحفظها من كل شر

دمت بخير

 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 03:30 PM   #5
عضو
 
الصورة الرمزية ضــحــكــ قــمــر ــــة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 3,442
ضــحــكــ قــمــر ــــة is on a distinguished road
افتراضي

موسوعه اكثر من رائعه

لمملكه طالما عشقناها

مجهود تشكر عليه عزيزي

تحيتي لك

دمت بودي

 

 

من مواضيع ضــحــكــ قــمــر ــــة في المنتدى

__________________

[img]http://img134.i*************/img134/546/get32007i8scq3a5re5.gif[/img]

ضــحــكــ قــمــر ــــة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 03:32 PM   #6
 
الصورة الرمزية الثريا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 101,548
الثريا is on a distinguished road
افتراضي

كلام رائع او ملف جدا رائع


وانا افتخر اني سعوديه

ومن هذ البلد الرائع

وليس عندي اضافات على جميل مااحتوى ملفك الرائع


سوى اني اهنئك واهنأ جميع الشعب السعودي


واتمنى الازدهار المتواصل لهذه البلد


وان يحفظ الله حكامها وشعبها وكل شبر فيها


وجزاك الله خيرا اخوي


تحيتي

 

 

من مواضيع الثريا في المنتدى

الثريا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 03:49 PM   #7
عضو
 
الصورة الرمزية ماضيـّ الفرحهـّ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 178
ماضيـّ الفرحهـّ is on a distinguished road
افتراضي

الله يحفظها من كل شر
يسلموووووو عاشق
سرد رااائع
تسلم ايدك عالنقل
يعطيك العافيه

دمت بود

 

 

من مواضيع ماضيـّ الفرحهـّ في المنتدى

ماضيـّ الفرحهـّ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2007, 03:57 PM   #8
عضو
 
الصورة الرمزية عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,017
عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت is on a distinguished road
افتراضي

أهلين عين الظبي لا شكر على واجب يالغالي


------------------------

أهلين ضحكة قمر


-----------------------

الثرياا نوورتي الصفحه يالغاليه

------------------------

أخوي مآضي الفرحة حياك الله

----------------------
.
.
شكرآ لكم على مروركم

دمتم بوود

 

 

من مواضيع عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت في المنتدى

عــاشـ«ـقΞn4hrΞالصــمـ»ـت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر العام

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605 1606 1607 1608 1609 1610 1611 1612 1613 1614 1615 1616 1617