كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 05-09-2011, 10:12 PM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
ايقونه هيا بنا نهاجر

كتبه/ محمد الجهمي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالهجرة هي: الاسم، مِن الهَجْر أو الهِجْران، وهي مأخوذة مِن مادة "هـ ج ر"، والهَجْر ضد الوصل، وكذلك الهِجْران، وقولهم: هاجر القوم من دار إلى دار: تركوا الأولى للثانية، كما فعل المهاجرون حين هاجروا من مكة إلى المدينة.

والهجر والهجران: مفارقة الإنسان غيره، إما بالبدن، أو باللسان، أو بالقلب، قال الله -تعالى-: (وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ)(النساء:34)، وهذا كناية عن عدم قربهن -مفارقة بالبدن-، وقوله -سبحانه-: (إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا)(الفرقان:30)، فهذا هجر بالقلب واللسان.
"
الهجرة الباقية إلى قيام الساعة الواجبة على كل عبد في كل زمان ومكان هي: هجرة الذنوب والسيئات والعادات الجاهلية والمحرمات، والأخلاق الرذيلة والشبهات
"

أما قوله -عز وجل-: (وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلاً) (المزمل:10)، فيحتمل الثلاثة، وقوله -سبحانه-: (وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) (المدثر:5)، حث على المفارقة بالوجوه كلها.

والهجرة على أنواع خمسة كما ذكرها "ابن دقيق العيد" في "إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام":

الهجرة الأولى: الهجرة إلى الحبشة عندما آذى الكفار الصحابة -رضوان الله عليهم-.

الهجرة الثانية: مِن مكة إلى المدينة.

الهجرة الثالثة: هجرة القبائل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ لتعلم الشرائع، ثم يرجعون إلى المواطن، ويعلمون قومهم.

الهجرة الرابعة: هجرة مَن أسلم مِن أهل مكة؛ ليأتي إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم يرجع إلى مكة.

الهجرة الخامسة: هجر ما نهى الله عنه.

وهذه الهجرة الأخيرة هي مقصود هذا المقال، وهذه الدعوة لأنفسنا ولإخواننا وللناس مِن حولنا، وهي هِجْران الشهوات، والأخلاق الذميمة، والخطايا، وتركها ورفضها، وهذه هي الهجرة الواجبة علينا –جميعًا- في كل زمان ومكان.

ومع وجود هذه المشاعر الإيمانية العظيمة ندعو أنفسنا وإخواننا، والناس من حولنا إلى هذه الهجرة الواجبة علينا جميعًا في كل زمان ومكان، وهي هجر كل ما نهى الله عنه، وكل ما نهى عنه رسوله -صلى الله عليه وسلم-، مما يكون سببًا في سخط الله وغضبه، وعذابه وعقابه، وهذه هجرة باقية إلى قيام الساعة.

وقد ذكر ابن القيم -رحمه الله- في كتابه الماتع "طريق الهجرتين" أن الهجرة هجرتان: "الأولى: هجرة بالجسم من بلد إلى بلد، وهذه أحكامها معلومة.

الثانية: الهجرة بالقلب إلى الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم-، وهي: تتضمن "مِن" و"إلى"؛ فيهاجر بقلبه من محبة غير الله إلى محبته، ومن عبودية غير الله إلى عبوديته، ومن خوف غير الله، ورجائه، والتوكل عليه إلى خوف الله، ورجائه، والتوكل عليه، ومن دعاء غيره، وسؤاله، والخضوع له، والذل والاستكانة له، إلى دعائه، وسؤاله، والخضوع له، والذل والاستكانة له.

ثم تعرض لحال العبد المؤمن المهاجر إلى ربه، فقال: "وله في كل وقت هجرتان: هجرة إلى الله بالقلب والمحبة والعبودية، والتوكل، والإنابة، والتسليم، والتفويض، والخوف، والرجاء، والإقبال عليه، وصدق الملجأ، والافتقار في كل نَفَس إليه.

وهجرة إلى رسوله -صلى الله عليه وسلم- في حركاته وسكناته الظاهرة والباطنة؛ بحيث تكون موافقة لشرعه الذي هو تفضيل محاب الله ومرضاته، ولا يقبل الله من أحد دينًا سواه، وكل عمل سواه فعيش النفس وحظها، لا زاد المعاد" اهـ
"
الهجرة هجرتان: هجرة الأوطان، وهجرة الإثم والعدوان، وأفضلهما: هجرة الإثم والعدوان
"
.

فالهجرة الباقية إلى قيام الساعة الواجبة على كل عبد في كل زمان ومكان هي: هجرة الذنوب والسيئات والعادات الجاهلية والمحرمات، والأخلاق الرذيلة والشبهات، فقد روى مسلم والبخاري -واللفظ له- في "صحيحيهما" من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ).



وعن عبد الله بن السعدي -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ مَا دَامَ الْعَدُوُّ يُقَاتَلُ) فَقَالَ مُعَاوِيَةُ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ، وَعَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: إِنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: (إِنَّ الْهِجْرَةَ خَصْلَتَانِ: إِحْدَاهُمَا: أَنْ تَهْجُرَ السَّيِّئَاتِ، وَالأُخْرَى: أَنْ تُهَاجِرَ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ. وَلا تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ؛ مَا تُقُبِّلَتِ التَّوْبَةُ، وَلا تَزَالُ التَّوْبَةُ مَقْبُولَةً حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنَ المَغْرِبِ، فَإِذَا طَلَعَتْ؛ طُبِعَ عَلَى كُلِّ قَلْبٍ بِمَا فِيهِ، وَكُفِيَ النَّاسُ الْعَمَلَ) (رواه أحمد، وحسنه الألباني)، وفي رواية: أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: أَيُّ الْهِجْرَةِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: (أَنْ تَهْجُرَ مَا كَرِهَ رَبُّكَ) (رواه أحمد، وصححه الألباني).

قال العز بن عبد السلام -رحمه الله تعالى- في كتابه شجرة المعارف والأحوال وصالح الأقوال والأعمال: "الهجرة هجرتان: هجرة الأوطان، وهجرة الإثم والعدوان، وأفضلهما: هجرة الإثم والعدوان؛ لما فيها من إرضاء الرحمن، وإرغام النفس والشيطان" اهـ.

فحريٌّ بنا أن نسارع إلى هذه الهجرة التي ترضي الله -سبحانه وتعالى-، فنهاجر من الكفر والشرك إلى الإيمان والتوحيد، ونهاجر من الابتداع إلى السنة والاتباع، ونهاجر من فعل المحرمات إلى أداء الواجبات، ومن الاستهانة بالمكروهات إلى الإكثار من المستحبات، ونهاجر من تسويد صحائف أعمالنا بالذنوب والسيئات إلى تبييضها بالحسنات وفعل الخيرات، ونهاجر من التفريط والإفراط إلى الوسطية ولزوم الصراط، ونهاجر من كل سيء وقبيح إلى كل جميل ومليح.

فهذه الهجرة دليل على كمال الإيمان وحسن الإسلام، ودليل على محبة ومحبة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ودليل على صلاح العبد واستقامته، وبهذه الهجرة تكون العبودية الكاملة لله -عز وجل-، والانقياد له، وبها ينال العبد الكرامة والفوز بالجنة، لسان حاله ومقاله: (إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (العنكبوت:26).

وأخيرًا: يا من عزمت على الهجرة -ولا غنى له عنها- احرص على أن تقوم بها قاصدًا بذلك وجه الله -تعالى- وحده حتى تنال أجرها وثوابها، وثمارها الطيبة في الدنيا والآخرة، وفقد نبه المصطفى -صلى الله عليه وسلم- إلى ذلك فيما رواه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: (إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ، وَإِنَّمَا لامْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ؛ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ امْرَأَةٍ يَتَزَوَّجُهَا؛ فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ) (رواه ومسلم).

قال ابن رجب -رحمه الله-: "فالمهاجر إلى الله ورسوله هو المهاجر حقًا، والمهاجر لدنيا يصيبها تاجر، والمهاجر لامرأة ينكحها خاطب، وليس واحد منهما بمهاجر" (جامع العلوم والحكم).

وقال ابن علان في الفتوحات الربانية على الأذكار النووية: "من كانت هجرته إلى الله ورسوله نية وقصدًا؛ فهجرته إليهما ثوابًا وأجرًا، أو فهجرته إليهما حكمًا وشرعًا" اهـ.

نسأل الله العظيم أن يوفقنا إلى ما يحب ويرضى، هو ولي ذلك والقادر عليه، والحمد لله رب العالمين.

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-09-2011, 10:15 PM   #2
 
الصورة الرمزية RoOKa
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: آلــً/ـۓـتــً/ـۓحـدــً/ـۓدى
المشاركات: 25,576
RoOKa is on a distinguished road
افتراضي

هيا بنا نهاجر

يسسسسسسسلمو سلفى جزاك الله خير

 

 

من مواضيع RoOKa في المنتدى

__________________

ربي لآ تذق قلب أبي إلآ السعآدة و لآ تذق عينآ امي إلآ دموع الفرح



































RoOKa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-09-2011, 10:18 PM   #3
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

جزاكي الله وجعله في ميزان حسناتك .. وتقبل اللهمنا ومنك صالح الاعمال والطاعات ..

اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب العمل الذي يقربنا إلى حبك.



اللهم اجعلنا من المتحابين فيك، ومن المتواصلين فيك، ومن المتناصحين فيك يا رب العالمين.

بارك الله فيكي اختي الكريمه و جعلنا و اياك في ظله على منابر من نور يوم القيامة ان شاء الله

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-10-2011, 11:26 AM   #4

عضوة مميزة

 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عالم خاص بي
المشاركات: 12,816
eldlo3a is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع eldlo3a في المنتدى

eldlo3a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-16-2011, 03:12 AM   #5

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

تسلمى اختى روكا


 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-16-2011, 03:25 AM   #6

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

وجزاكى خيرا اختى دلوعه

الصفحه نورت بوجودك اختى

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-16-2011, 03:42 AM   #7

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

تسلمى اختى ميسو

ربى يبارك لنا فيكى

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-21-2011, 06:53 PM   #9

عضو مميز

 
الصورة الرمزية السلفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,040
السلفى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى السلفى
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

مشكوووووووووووور اخى

صمتى دموع

ع المرور الزاكى

يسلموووو اخى على هذا الكلام الطيب

 

 

من مواضيع السلفى في المنتدى

__________________





حـــبــك أغــــألـــى مــــن حـيـــــأتــــىن25

السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288