كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 05-01-2011, 11:04 PM   #151

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:


كيف أحصل على ثقافة واسعة


المجيب :



د. أحمد بن عبدالرحمن الرشيد




عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


التصنيف:


الفهرسة/ العـلم/الطريقة المثلى لطلب العلم التاريخ 18/06/1428هـ



السؤال:


كيف لي أن أكوِّن ثقافة واسعة في جميع التخصصات، بالإضافة إلى أني أريد أن أتخصص في الدراسات الفقهية؟ فهل من دلالة على السبيل إلى ذلك؟

الجواب:


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فإن الإنسان إذا أراد التوجه إلى طلب العلم الشرعي فإن عليه أن يسعى جاهداً لإخلاص نيته، وجعلها خالصةً لله -سبحانه وتعالى-، ثم عليه أن يعرف أن علامة إرادة الله بعبده خيراً أن ييسر له سبيل طلب العلم الشرعي، قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين"، ولذلك فإن الواجب على من وفَّقه الله إلى طلب العلم أن يستشعر نعمة الله عليه، وأن يشكر الله -سبحانه وتعالى- على هذه النعمة.
ثم إن الإنسان عليه أن يسلك السبيل المناسب لطلب العلم؛ وذلك بأخذ العلوم مرتبةً حسب الترتيب، والأهمية مع الأخذ بما أشار إليه أهل العلم قديماً وحديثاً، ومن اطلع على كلام أهل العلم يتضح له أنهم بينوا كيفية طلب العلم في كل فنٍ على حدة، حيث يرتبون المتون العلمية من حيث الدراسة أو الحفظ، وهذا الأمر له أهمية بالغة؛ لأن الإنسان إذا لم يلتزم بهذا الترتيب، فإنه ينتقل بين هذه المتون، ويتفرق جهده، ويضيق وقته، وم تقض نفسه من طلب مناها.
والذي يقرره أهل العلم أن الإنسان يجب عليه أن يبدأ بعلم العقيدة ؛ لأنه يتعلق بمعرفة الله وأسمائه، وصفاته، وكتبه، ورسله، فالإنسان إذا لم يعرف الله حق المعرفة فكيف يعبده حق عبادته.
ومن الكتب المناسبة في جانب العقيدة: كتابا: العقيدة الحموية والواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-، وكتاب: التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله-.
وبعد تعلم العقيدة يتجه طالب العلم إلى العلوم الأخرى: فيدرس المتون المختصرة في كل علم، ثم ينتقل للمتون الأوسع وهكذا؛ وذلك بحسب ما يقرره أهل العلم كما ذُكر سابقاً، وفيما يأتي أذكر أهم المتون في العلوم المختلفة:
1- النحو: متن الأجرومية، لأبي عبد الله محمد بن محمد بن أجروم الصنهاجي.
2- أصول التفسير: أصول التفسير، لشيخ الإسلام ابن تيمية.
3- التفسير: عليك بكتب التفسير المهتمة بالتفسير بالمأثور، ومن أهمها:
تفسير القرآن العظيم لابن كثير.
4- أصول الفقه: الورقات، لإمام الحرمين الجويني، وشروحه المختلفة.
5- مصطلح الحديث: تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي، لجلال الدين السيوطي.
6- أحاديث الأحكام: بلوغ المرام من أحاديث الأحكام، لابن حجر العسقلاني.
7- الفقه: وفي هذا العلم يجب عليك اختيار مختصر متميز من المختصرات الفقهية الكثيرة، وتركز على المختصرات التي يهتم أصحابها بالدليل من الكتاب وصحيح السنة والآثار، ولا أحدد لك مختصراً معيناً ؛ لاختلاف مذاهب مؤلفيها، ولكنك تختار المتميز منها، وتستطيع معرفة ذلك بالرجوع إلى أهل العلم، وطلابه، وسؤالهم عن المناسب لمن هو في مثل حالك.


والإنسان يستطيع توسيع ثقافته الشرعية إذا مرّ على هذه المؤلفات مرور دراسة، وقراءة متأنية على عدد من أهل العلم المشهود لهم بسعة العلم، ودقة الفهم وجودة الدين، وأركز على أن من المهم جداً أن يدرس الطالب على أهل العلم، ولا يكتفي بالقراءة من الكتب؛ فإن الإنسان لا يستطيع الاستفادة من الكتب، والمؤلفات كما ينبغي إلا إذا قرأها على العلماء المتمكنين؛ لأن الطالب إذا استقل بنفسه فإنه قد تستغلق عليه بعض المعلومات، كما أنه قد يفهم الشيء على خلاف ما هو عليه، وبذلك يفوته من الخير الشيء الكثير، ومن تأمل واقع الناس تبين له صحة ما ذكر.
ولذلك فإن عليك أن تدرس على العلماء، إضافة إلى القراءة الفردية ومشاورة أهل العلم وسؤالهم عما أشكل عليك، والجمع بين هاتين الطريقتين هو خير سبيل إلى الوصول إلى الهدف المنشود -بإذن الله تعالى-.
وإذا أراد الطالب أن يتخصص في الدراسات الفقهية، فإن السبيل إلى ذلك يكون بزيادة القراءة في الكتب الفقهية المختلفة المتقدمة والمتأخرة، إضافةً إلى أن عليه أن ينوع في قراءته بين الكتب التي تتخذ مناهج مختلفة، وبهذا تحصل له الاستفادة من المناهج الفقهية المختلفة فيستفيد من المدارس الفقهية التي يقتصر أصحابها على الدليل الصريح من الكتاب والسنة كمدرسة أهل الظاهر، ويستفيد كذلك من المدارس الفقهية التي يهتم أصحابها بالرأي المحمود وطرق التعليل المختلفة كمدرسة الحنفية، وغير ذلك من المدارس الفقهية المختلفة؛ لتحصل له الاستفادة من جهود الفقهاء في المذاهب المختلفة.
ومن السبل التي تساعدك من أجل الوصول إلى هذا الهدف متابعة المؤلفات، والبحوث، الفقهية المعاصرة، والمجلات الفقهية الصادرة عن الهيئات والمجموعات الشرعية، وكذلك الرسائل الجامعية في مرحلتي الماجستير والدكتوراه، لا سيما ما كان منها متعلقاً بالمسائل الفقهية النازلة التي لم تكن موجودة من قبل، خصوصاً ما كان منها في جانب المعاملات التي حصل فيها تطور مذهل، ولتكن قراءة الإنسان لهذه المؤلفات، والرسائل، والبحوث قراءة نقدية، يحاول من خلالها مناقشة الأقوال أو الآراء والأدلة ؛ ليقبل ما كان منها صحيحاً مستنداً إلى الأدلة الشرعية والتعليلات السليمة، ويرد ما كان خلاف ذلك. والله الموفق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




 

 

من مواضيع امل في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة امل ; 05-07-2011 الساعة 01:04 AM
امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:05 PM   #152

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم
المجيب:
عبد الحكيم بن عبد الله القاسم
عضو هيئة التدريس بكلية المعلمين بالرياض
التصنيف :
الفهرسة/ القرآن الكريم وعلومه/مسائل متفرقة التاريخ 22/06/1428هـ
السؤال:
أرجو أن تبينوا لي: ما هي أفضل طريقة لحفظ القرآن؟
الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
طريقة حفظ القرآن:
1- الإخلاص لله، والحذر من المراءاة، فأول من تسعر بهم النار من قرأ القرآن ليقال: قارئ!، وإنما يكون قصدك الأجر من الله، وأن يقال له في الآخرة: "اقرأ وارْتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها" رواه الترمذي (2914)، وأبو داود (1464) من حديث عبد الله بن عمرو –رضي الله عنهما- ويحصل على الخيرية الواردة في قوله –صلى الله عليه وسلم-: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" رواه البخاري (5027) من حديث عثمان –رضي الله عنه- وعن أنس بن مالك –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "إن لله أهلين من الناس". قالوا: يا رسول الله: من هم؟ قال: "هم أهل القرآن أهل الله وخاصته". رواه ابن ماجة (215) بسند صحيح.
2- تصحيح القراءة ما أمكن حسب الاستطاعة، مع استعمال وسائل الاتصال والأجهزة الحديثة، ولا يغني ذلك عن متقن للقراءة من جنسك.
3- تقييد المحفوظات الحالية في سجل، ومتابعة المراجعة لها خلال أسبوع أو عشرة أيام أو أسبوعين على الأكثر؛ ليبقى هذا الحفظ راسخاً.
4- ابتداء الحفظ الجديد بعد المراجعة اليومية السابقة رقم (3) فإن لم تتمكني من المراجعة فلا تحفظي! وهذا لمصلحتك طبعاً ولتسرعي في حفظ القرآن!.
5- تكرار الحفظ الجديد في نفس اليوم ما استطعت حتى يستقر.
6- تكرار الحفظ الجديد أربعة أيام متوالية، ثم إدخاله مع المراجعة العامة رقم (3).
7- احفظي على قدر لا يحصل منه الضجر أو الملل، حتى ولو كان قليلاً والعبرة بالمواصلة، ومن سار على الدرب وصل، والمنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى.
8- التزمي بمصحف رسمه واحد ولا تغيريه، وكلما كان الخط كبيراً كان الحفظ أظهر.
9- اربطي الحفظ الجديد بالقديم، فاربطي الآية الأخيرة في القديم بالحفظ الجديد.
10- استعيني بتفسير مختصر جداً، كالتفسير الميسر لمجمع الملك فهد، وزبدة تفسير فتح القدير للأشقر؛ ليكون الحفظ سريعاً مع الفهم.
11- تدربي على قراءة المحفوظ في صلواتك وخلواتك، خاصة إذا ضاق عليك الوقت.
12- ليكن يوم في الأسبوع موعداً لتصفية حسابات المراجعة، فما كان ديناً عليك في المراجعة فأوفيه في هذا اليوم.


13- اختاري الأوقات المناسبة لك، وكلما كان الذهن أجمع كان الحفظ أجمع.
14- أكثري من الاعتصام بالله، والدعاء أن يسهل عليك ويوفقك.
15 اجتنبي المعاصي، وخاصة النظر والسماع.
16- وهناك طرق أخرى يطول ذكرها، وتصلي إليها بالممارسة والسؤال لأمثالك.
وفقك الله وسدد خطاك، وجعلنا وإياك من أهل القرآن.

 

 

من مواضيع امل في المنتدى

امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:07 PM   #153

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
حكم العمل في مصانع اللحم غير المذبوح
المجيب:
د. عمر بن عبد الله المقبل
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التصنيف:
الفهرسة/ المعاملات/الإجارة والجعالة التاريخ 22/06/1428هـ
السؤال:


زوجي يعمل في مصنع للحوم غير المذبوحة، يحزم اللحوم، ويزيل العظام من اللحم؛ وأحيانا يحزم طلبات لحم الخنزير، وقد سألت عن هذا العمل فقيل لي إنه حرام علما بأن زوجي لا يأكل هذه اللحوم ولا يشتريها، هذا عمله فقط.
ومنذ أن قيل لي إنه حرام، خصصت نصف راتبي لنفقات البيت؛ لأنني لا أريد أن أعيش من هذا المال، فهل يجوز لي أن أفعل هذا أم لا؟ وأنا منزعجة بسبب كل الأشياء التي اشتريناها بهذا المال، مثل أثاث البيت وأثاث المطبخ، وزوجي لا يريد أن يغير عمله، ولقد حاولت أن أقنعه دون جدوى. فأرشدوني ماذا أفعل؟






الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أولاً: نهنئ الأخت السائلة على هذا الحس الإيماني الطيب تجاه أكل الحلال، زادها الله توفيقاً وفضلاً.
ثانياً: الأكل من الطيبات من دين الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وأهل الإيمان، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ" [المؤمنون:51].
فالواجب على المؤمن الناصح لنفسه أن يسلك طريقة هؤلاء الصفوة، فإن العدول عنها عدول إلى طريق الشيطان، الذي لا يريد من الناس إلا أن يكونوا من أصحاب السعير -نعوذ بالله منه-.
ثالثاً: أحسنت صنعاً في مشاركتك زوجك أمر النفقة، مع أنه غير واجب عليك شرعاً.
رابعاً: فيما يخص عمل زوجك -هداه الله- فلا يحل له العمل في بيع اللحوم غير المذبوحة؛ لأن هذه من جنس الميتة، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع الميتة.
وأما حرمة لحم الخنزير فمعلوم بالضرورة، والمساعدة على بيعه -ولو بالحزم- لا يجوز.
وعلى زوجك التوبة إلى الله تعالى من هذا الكسب الخبيث.
خامساً: نوصيك بالصبر والمصابرة، والمناصحة باللين، وبالتي هي أحسن، مع الدعاء له في ظهر الغيب، وفي جوف الليل، لعل الله تعالى أن يفتح عليه.
واطمئني من جهة ما تأكلينه، فإنه حرام عليه هو؛ لأنه هو الذي كسبه، وهو حلال عليك وعلى أولادك، ولذا أكل النبي صلى الله عليه وسلم من طعام اليهود، وهم أكلة الربا في هذه الدنيا، والله أعلم.




 

 

من مواضيع امل في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة امل ; 05-07-2011 الساعة 01:04 AM
امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:08 PM   #154

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان :
العمل في رعاية المسنين

المجيب:
د. قيس بن محمد آل مبارك
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل

التصنيف:

الفهرسة/ الفتاوى الطبية/مسائل متفرقة التاريخ 27/06/1428هـ
السؤال:

أعمل في أوروبا في مجال رعاية المسنين العاجزين عن رعاية أنفسهم، فهل يجوز لي مساعدة الرجال على الاغتسال، وغالبا ما تكون أعمارهم فوق الخمس وسبعين سنة.
كما أني أساعدهم بعض الأحيان في الطعام وهم يأكلون الخنزير، علما أني ألبس القفاز في العمل. فهل يجوز ذلك؟
وهل يجوز لي الجلوس معهم عندما يشربون الخمر؟ علماً أني لا أسقيهم أو أساعدهم في الشرب، ولكن العمل يقتضي أن أراقبهم عندما يأكلون. علماً أن هذا العمل هو الأنسب لي في هذا البلد. أفيدوني أفادكم الله.





الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
يجب أن تعلمي أن مواساة أهل العاهات من أجلِّ الأعمال وأزكاها عند الله تعالى، ففي الحديث الصحيح "من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم". أخرجه أبو داود (4843). وكذلك الأمر في كلِّ ذي عاهة وإعاقة .
غير أن مواساة هؤلاء تحصل بالرجال، فالرجال موفورون، فحيثُ وُجدَ الرجال، فليس للمرأة أن تتصدَّى لرعاية جماعة من نساء ورجال بالغسل إلا في الحالِ الذي لا يكون معه وقوع في مُحرَّم مِن ملامسة أو مباشرة للرجال، أما إذا استطعتِ أن تقومي بعملك من رعاية ومواساة مع التحفُّظ من الملامسة وما أشبهها من المحرمات فلا بأس.
وكذلك تقديم الطعام لهم جائز لا حرج فيه.
وكذلك إن اشتمل الطعامُ تَبَعاً على لحم الخنزير أو غيره مما هو مباحٌ عندهم فإنه يجوز للوالدَين غير المسلمَين، وربما كان في حكمهم العجزة والمقعدون، غير أنه لا ينبغي التَّوسُّع في ذلك، لأن الإباحة مشروطة بأمرين:
الأول: أن لا يكون فيه تعظيم لشعائرهم ودينهم.
الثاني: أن لا يكون فيه إذلال للمسلم، فالخدمة لغير هؤلاء مظنَّة الإذلال.
وأما شربهم الخمر أمامك، فلا ضير عليك فيه، فلستِ كَمَن يجلس معهم رغبة في ذات الجلوس، بل أنت مُلزمةٌ بمراقبتهم رعاية لهم وخوفاً عليهم.
ثم إن المطلوب من المسلم البعد عن المواطن التي يخشى منها أن توقعه في المحظور، مالم تَدْعُهُ إلى ذلك حاجة أو تدفعه ضرورة دعوة وإصلاح.

 

 

من مواضيع امل في المنتدى

امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:09 PM   #155

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
الجمع بين العشائين في شمال أوروبا
المجيب:
د. قيس بن محمد آل مبارك
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل
التصنيف:
الفهرسة/ كتاب الصلاة/ صلاة أهل الأعذار /الجمع بين الصلاتين التاريخ 01/07/1428هـ
السؤال :
نحن نعيش في أوروبا، والمشكلة الآن أن أذان العشاء صارفي وقت متأخر من الليل، وأولادنا جميعا يستيقظون مبكراً للذهاب إلى المدرسة، ونتيجة لانتظارهم صلاه العشاء في هذا الوقت المتأخر، واستيقاظهم باكرا للذهاب إلى المدرسة فهم يذهبون مرهقين، وأحياناً ينامون بالفصل، وأما أنا شخصياً فلدي نفس المشكلة، حيث إنني أضطر أيضاً للقيام باكرا، لأذهب لعملي فأكون مرهقاً. فهل يجوز الجمع والحالة هذه؟
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فنحن نعرف أن مسألة الشفق في شمال أوروبا مشكلة؛ لأن الشفق في بعض الأحيان لا يغيب، والأمر في هذا واسع –إن شاء الله-، وتتلخص سعته في بعض النقاط، منها:
1- للمسلمين هناك أن يصلوا العشاء مع المغرب.
2- كما لهم أن يدعوا فرصة بين المغرب وبين الفجر ليصلوا فيها العشاء، وهذا أولى.
3- وإذا كانت المشقة قائمة فإنه يجوز لهم الجمع؛ لأن الجمع للحاضر أجازه جمع من العلماء، فأجازه الإمام أحمد -رحمه الله تعالى- للمرضع إذا كان يشق عليها أن تصلي كل صلاة بمفردها، وأجازه جماعة من العلماء مثل ابن سيرين، وهو أحد قولي أشهب، وهو كذلك قول ابن حبيب من المالكية، كل هؤلاء أجازوا الجمع من غير عذر، وكذلك يقول العلامة ابن عرفة من علماء المذهب المالكي في القرن الثامن، يقول: كان بعض أشياخنا يجمع إذا أراد أن يدخل الحمام. والأصل في ذلك الحديث الصحيح الذي في صحيح مسلم (705) وغيره، وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع في غير خوف ولا سفر، وفي لفظ: في غير خوف ولا مطر، وقد قيل لابن عباس لم فعل ذلك؟ فقال: كي لا يحرج أمته.


فهذا أصل في جواز الجمع، فالمهم أن لا يكون الجمع عادة، أما إذا جمع الناس لمثل هذه المشقات والضرورات، خاصة أولئك الذين لهم أعمال في الصباح، فهذا إن شاء الله جائز ولا شيء فيه على من فعله، لكن بشرط أن لا يكون عادة، بمعنى أنه من وقت لآخر يصلون هذه الصلوات في أوقاتها. والله أعلم.




 

 

من مواضيع امل في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة امل ; 05-07-2011 الساعة 01:05 AM
امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:09 PM   #156

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
حكم التصوير بهدف التوثيق والتعليم
المجيب:
د. هاني بن عبدالله الجبير
قاضي بمحكمة مكة المكرمة
التصنيف:
الفهرسة/ وسائل الإعلام والترفيه/التصوير والتمثيل التاريخ 02/07/1428هـ
السؤال:


أنا معلم، وعملي يتطلب(توثيق عمل)، أي إثبات بالتصوير للبرامج التي أقوم بتنفيذها، فما حكم التصوير والحالة هذه؟
الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فكل ما لا روح فيه كالشجر والشمس والقمر والآلات ونحوها فتصويره جائز بأي طريقة كان هذا التصوير، وقد أفتى بذلك ابن عباس رضي الله عنهما، إذ قال: عليك -أي بتصوير- الشجر وكل شيء ليس فيه روح. متفق عليه. صحيح البخاري (2225)، وصحيح مسلم (2110).
وأما ذوات الروح فالأصل فيها المنع، فعن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون" متفق عليه. صحيح البخاري (5950)، وصحيح مسلم (2109).
ولكن الصور الحديثة التي تؤخذ بآلة التصوير فهي شيء لم يكن موجوداً في زمن النبوة ولا سلف الأمة، ولذا اختلف العلماء المعاصرون هل ينطبق عليها ما ورد في التصوير والمصورين من الوعيد أم لا.
فذهب جماعة منهم لإباحتها، منهم محمد رشيد رضا، ومحمد بخيت المطيعي، وحسنين مخلوف، والسيّد سابق، ومحمد بن عثيمين، وغيرهم.
وذهب آخرون لتحريمها، منهم محمد بن إبراهيم آل الشيخ، وعبد العزيز بن باز، ومحمد ناصر الدين الألباني وغيرهم رحم الله مشايخنا جميعاً.
ولكن حتى من حَرّم التصوير أباحه في الحالات التي تدعو إليها الحاجة أو الضرورة، كالبطاقات الشخصية، وجوازات السَّفر، وصور المجرمين ونحوها.
وهذا لأن التصوير محرم لا لذاته بل لغيره (عند من يحرمه).
فهو محرم لما فيه من مضاهاة خلق الله، أو تعظيم غير الله، والتوسل للغلو فيه. وكل محرم لغيره يباح عند الحاجة إليه.
ويشهد لذلك ما صح عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تلعب بالبنات، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي لها بصواحبها يلعبن معها. متفق عليه.
قال ابن حجر: "استدل بهذا على جواز اتخاذ صور البنات واللعب من أجل لعب البنات بهن، وخص ذلك من عموم النهي عن اتخاذ الصُّور، ونقل عياض عن الجمهور أنهم أجازوا بيع اللعب للبنات لتدريبهن من صغرهن على أمر بيوتهن وأولادهن" فتح الباري (10/514).
وفي الصحيحين عن الرُّبَيِّع بنت مُعَوِّذ قالت: كنا نصوِّم صغارنا ونجعل لهم اللعبة من العهن. وهو الصوف. فإذا سألونا الطعام أعطيناهم اللعبة تلهيهم حتى يتمّوا صومهم. صحيح البخاري (1960)، وصحيح مسلم (1136).
فكذلك اتخاذ الصور لتكون وسائل إيضاح للأغراض التعليمية أو العلمية أو التوثيق للمشاريع أو لنقل المعلومة أو نحوها من الأغراض التي يحتاجها الإنسان، وليست لمجرد التسلية مثلاً أو اللهو، فإني أرجو أن تدخل في الحاجة التي يستثنى بها المنع العام.
مع أن تحريم مثل هذا النوع من التصوير أصلاً مختلف فيه كما سبق. والله أعلم.

 

 

من مواضيع امل في المنتدى

امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:11 PM   #157

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي


العنوان:
زوجي والتدخين
المجيب:
د. زينب فكري جاب الله
أستاذة علم النفس بالجامعة الأمريكية
التصنيف :
الفهرسة/ الاستشارات/ استشارات اجتماعية / العلاقات الزوجية/ المشكلات الزوجية/ضعف الوازع الديني التاريخ 02/07/1428هـ
السؤال
أنا متزوجة منذ سنتين، وزوجي قبل أن نتزوج كان مدخناً، وفي أيام الملكة ترك التدخين بتشجيع مني، وفي بداية زواجنا كنت في بعض الأحيان أشم منه رائحة دخان، ولكن لم أكلمه في الأمر؛ لأن الأمر كان قليل الحدوث، ثم انقطع عن ذلك بفضل الله، بعد ذلك بفترة أصبح يستخدم شيئاً غريب الشكل مثل التبغ، يأخذ منه جزءاً ويضعه خلف أسنانه، وهو يفعل ذلك خفية، ويعتقد أني لا أراه، وقد وجدته قد خبأ مني سجائر ليست كالسجائر العادية، بل هي ملفوفة باليد، وخشيت أن تكون حشيشاً لأني أعرف أن الحشيش يعمل بهذا الشكل. فأرشدوني ماذا أفعل؟
الجواب :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


فهذه مشكلة كثيرًا ما تحدث بين الأزواج في كافة بلدان الوطن العربي، ولقد حدثت معي أنا شخصيا كأحد المتخصصين في مجال علم النفس، ولكن سأقول لك كيف تغلبت عليها رغم أن الظروف بيني وبينك غير متشابهة إلى حد كبير.
ما يفعله زوجك هو ما يسمى بالإسقاط الإشباعي الشهواني، ومعناه ضعف العزيمة، والخوف النمائي أي عمل الشيء دون إعلام من يحب به، خوفا من رد فعله، لذلك سأقول لك ما تفعلين فهما حلان:
الأول: ما فعلته ونجح بنسبة 90% هو أنني أخبرت زوجي أن لي صديقة تسألني بخصوص زوجها فهو مدخن شره (وقصصت عليه ما يفعله زوجي، وكأن زوج صديقتي هو الذي يفعله) وأن زوجي أنا قد أقلع عن التدخين لأنه شخص قوي العزيمة وشديد البأس، ثم أشرك زوجي كيف نحل هذه المشكلة، فسوف يشعر هو بنوع من الحيرة الشعورية، أو ما يسمى لدينا في علم النفس بالتخبط الانفعالي من كيف ينصح وهو في نفس الموقف يقوم بعمل إما إسقاط انفعالي بأن ينصح بالتأني، وهنا سوف يكون جاءك الحل لأن الجواب سوف يخرج من فم زوجك، أو أنه سوف يعاتب نفسه، ويقوم بالإقلاع عن التدخين مباشرا كما حدث معي شخصيا.
أما الحل الثاني فهو المصارحة دون إيذاء مشاعر الزوج، وذلك عن طريق سياسة الترغيب والترهيب في لحظات الصفاء بينك وبينه، وإيجاد البدائل إن كان ضعيف العزم عن الإقلاع عن التدخين، وذلك بشراء وسائل الامتناع عن التدخين المعروضة في الأسواق الآن، لكن دون إيذاء مشاعره الشخصية حتى لا يحدث عناد، ويستمر في هذا العمل أمامك، وهذه الطريقة والسابقة استخدمتها كثير من السيدات والأزواج، ونجحت لدينا في الاختبارات النفسية بنسبة 70%.


 

 

من مواضيع امل في المنتدى

امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:12 PM   #158

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
هل توجد كائنات حية خارج الكرة الأرضية؟
المجيب:
د. محمد بن إبراهيم دودح
باحث علمي في هيئة الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة
التصنيف:
الفهرسة/ العقائد والمذاهب الفكرية/مسائل متفرقة التاريخ 04/07/1428هـ
السؤال:
هل توجد أدلة أو معلومات في القرآن والسنة على وجود كائنات حيَّة خارج الكرة الأرضية؟ ولا أتكلم عن الملائكة والجن، ولكن أتكلم عن مخلوقات تعيش في كواكب أخرى، أو في عوالم أخرى.


الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله, وبعد؛ أقول مستعينًا بالحي القيوم القادر وحده على كل شيء:
بيتنا المأهول أو أرضنا المعمورة بالمؤهلين للتفكر دون سواها في مجموعة كواكب ليست في الكون الشاسع الأرجاء سوى ثمرة واحدة ناضجة من فرع يشترك مع غيره في فرع أكبر من أكبر يفيض بالعناقيد؛ والشجرة لا تنتج ثمرة واحدة, وقد لا تستشعر نملة سوى ثمرة العنب التي تلمسها، لكن إدراك وجود ثمار مماثلة لا يغيب عن أصحاب الفكر, وتصعب نشأة حياة على كوكب غير الأرض أقرب أو أبعد للشمس، لكن احتمال تكرر موقعها وظروفها كبير, والبناء الهائل لا يتصور صنعه ليسكنه الخواء؛ لأن كل شيء موجه لغرض حكيم, والقدرة الخلاقة التي مكنت الإنسان بالاستنتاج والتخطيط وأبدعت الذكاء في الأرض قادرة على إنجازه في الكون الفسيح الهرمي البناء, هكذا تَنَادى الباحثون بضرورة وجود حضارات عاقلة خارج كوكب الأرض (Extraterrestrialintelligence (SETIتحجبها المسافات الهائلة وحدية سرعة الانتقال.
ومنذ أن وضع الإنسان قدمه على سطح القمر في (20 يوليو عام 1969) وأنجز الكثير من الانتصارات في كشف المجهول والتسابق قائم على قدم وساق بين مختلف فروع علم الفلك في ثورة محمومة للعثور على دليل مادي ملموس. وتلمس ما يحقق سبق القرآن، ويؤيد حدس العلماء من وجود حضارات قد يفوق بعضها بني آدم, يقول تعالى: "وَلَقَدْ كَرّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مّنَ الطّيّبَاتِ وَفَضّلْنَاهُمْ عَلَىَ كَثِيرٍ مّمّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً" [ الإسراء:70], وللفطين أن يسأل متطلعاً للسماء: فأين القليل المفضلون على بني آدم أو أهل الأرض؟. ويشير القرآن عند التأمل بشيوع مظاهر الحياة النباتية والحيوانية والفكر والعبادة في الكون الرحيب, يقول تعالى: "أَلاّ يَسْجُدُواْ للّهِ الّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ"[ النمل:25 ], قال النسفي: "الخبء.. المخبوء" [تفسير النسفي (ج3ص210)], وقال البيضاوي: "وهو يعم.. النبات" [تفسير البيضاوي (ج4ص265)], خاصة لكثرة ورود فعل الإخراج في القرآن مقترنا بالنبات دالا على معنى الإنبات, وقال الطبري: "يعني بذلك يظهره" [(تفسير الطبري (ج1ص359)],
ويثور السؤال: فمن حرث وبذر في السماوات كما يحدث في الأرض وقام بالسقاية حتى خرج النبات يحمل الثمر؟, وفي قوله تعالى: "وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا بَثّ فِيهِمَا مِن دَآبّةٍ وَهُوَ عَلَىَ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَآءُ قَدِيرٌ" [الشورى:29]؛ كلمة (فيهما) لا تحتمل التأويل وتعني وجود أجناس من الدواب في السماوات كما في الأرض, ولا يمكن صرف لفظ (دابة) الدال على وجود أحياء متحركة في السماوات عن ظاهره سواء منها العاقل أو غير العاقل تدب على أسطح كواكبها كما في الأرض, ولا يمكن حمله على (الملائكة) للتمييز بين الجنسين في قوله تعالى: "وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ مِن دَآبّةٍ وَالْمَلآئِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ" [النحل:49], والتعبير: "وَهُوَ عَلَىَ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَآءُ قَدِيرٌ" لا يمكن قصر دلالته على لقاء تلك الأجناس ببعضها البعض في غير عوالم الدنيا؛ لأن الآخرة مشيئة حتمية الوقوع لا يدخلها احتمال مشروط, ومن يدريك لعل طوائف هؤلاء المستورين الأبلغ مهارة قد جاؤوا سابقا، وسكنوا كوكب الأرض مع أو قبل البشر!.
ويفيض القرآن بما يؤكد لك النبأ من وجود حضارات عاقلة متقدمة لا يحصيها العد خارج الأرض سبقتنا في معرفة الله وعبادته كما في قوله تعالى: "وَللّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُم بِالْغُدُوّ والآصال" [الرعد:15]. وقوله: "وَلَهُ مَن فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلاَ يَسْتَحْسِرُونَ" [الأنبياء:19], وقوله: "إِن كُلّ مَن فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ إِلاّ آتِي الرّحْمَـَنِ عَبْداً. لّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدّهُمْ عَدّاً" [مريم:93-94], وهكذا يرد تعبير القرآن جامعاً يطابق الحقيقة الخفية بتلطف لا يلفت عن الغرض, ولا تجد كتابا ينسب للوحي سواه يجول في كل ميادين العلم، فلا يخالف الحقيقة ويسبق حدس العلماء معلنًا الحقيقة.





 

 

من مواضيع امل في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة امل ; 05-07-2011 الساعة 01:05 AM
امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:13 PM   #159

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان:
السور المستحب قراءتها كل ليلة
المجيب:
د.مساعد بن سليمان الطيار
عضو هيئة التدريس بكلية المعلمين بالرياض
التصنيف:
الفهرسة/ القرآن الكريم وعلومه/فضائل القرآن التاريخ 07/07/1428هـ
السؤال:
ما السور المستحب قراءتها كل ليلة، وما فضل كل منها، وهل تجب قراءتها ليلاً أم تجوز قراءتها بالنهار؟
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقد وردت السور التي تقرأ في الليل على نوعين:
النوع الأول: ما وردت قراءته مطلقة دون تقييدها بوقت معين، ووردت سور بتقييدها بوقت معين أو بعمل مخصوص لا تقرأ إلا فيه، وإليك هذه السور.
أولاً: ورد في النوع الأول سورتا السجدة وتبارك والإخلاص.
1- فقد ورد عن النبي –صلى الله عليه وسلم- أنه كان لا ينام حتى يقرأ سورة السجدة وتبارك، وقد رواه جمع من العلماء، منهم أحمد في مسنده (14132)، البخاري في الأدب المفرد(1209) والنسائي في اليوم والليلة(706)، وغيرهم، وهو حديث صحيح كما أشار إليه صاحب موسوعة فضائل سور وآيات القرآن الشيخ/ محمد بن رزق الطرهوني.


2- عن أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- قال: قال النبي –صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: "أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة".، فشق ذلك عليهم وقالوا: أينا يطيق ذلك يا رسول الله؟ فقال:" الله الواحد الصمد ثلث القرآن". رواه البخاري (5015) واللفظ له، ومسلم (811). وفي هذا إشارة إلى قراءة هذه السورة ثلاث مرات في الليلة.
ثانياً: ورد في النوع الثاني سورة الأعلى والكافرون والإخلاص والفلق والناس، وإليك أحاديثها:
1- أخرج البخاري في صحيحه (5748) عن عائشة –رضي الله عنها- أن النبي –صلى الله عليه وسلم- كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما، فقرأ فيهما "قل هو الله أحد" و"قل أعوذ برب الفلق" و"قل أعوذ برب الناس"، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات. -وقد روى الإمام أحمد في مسنده (21141) من حديث أبيّ بن كعب ، وعبد الله بن عباس (2720) وعبد الرحمن بن أبزى (15362)، وعائشة أم المؤمنين (25906) أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ في الوتر بـ"سبح اسم ربك الأعلى"، و"قل يا أيها الكافرون"، و"قل هو الله أحد"، وزادت عائشة في إحدى الروايات عنها سورة المعوذتين.
وقراءة هذه السور مخصوصة بصلاة الشفع والوتر التي لا تكون إلا بالليل.
أما قراءتها بالنهار فإنه يفوِّت الأجر المترتب عليها؛ لأن الرسول –صلى الله عليه وسلم- قد حددها بالليل، ولو كانت قراءتها بالنهار كقراءتها بالليل لأشار إلى ذلك، والله أعلم.

 

 

من مواضيع امل في المنتدى

امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2011, 11:14 PM   #160

 
الصورة الرمزية امل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 28,379
امل is on a distinguished road
افتراضي

العنوان
النسخ في القرآن بين أهل السنة والشيعة
المجيب
د. رياض بن محمد المسيميري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية التصنيف الفهرسة/ القرآن الكريم وعلومه/علوم القرآن التاريخ 08/07/1428هـ
السؤال
يثير الشيعة في كثير من ردودهم على من يقول بأنهم يدعون تحريف القرآن بالقول: بأن السنة هم من يقول بتحريف القرآن، ونذكر لكم نماذج من روايات التحريف في كتب أهل السنة وهي على طوائف:
الطائفة الأولى: الروايات التي ذكرت سوراً أو آيات زُعم أنها كانت من القرآن وحذفت، منه أو زعم البعض نسخ تلاوتها أو أكلها الداجن ، نذكر منها :
الأولى : أن سورة الأحزاب تعدل سورة البقرة :
01 روي عن عائشة : " أن سورة الأحزاب كانت تُقرأ في زمان النبي – صلى الله عليه وسلم – في مائتي آية، فلم نقدر منها إلا على ما هو الآن" – (الإتقان 82:3)، تفسير القرطبي (113:14) ، مناهل العرفان (273:1)، والدر المنثور (56:6)، وفي لفظ الراغب : " مائة آية " محاضرات الراغب (4:2/434) .
02 وروي عن عمر وأبي بن كعب وعكرمة مولى ابن عباس : " أن سورة الأحزاب كانت تقارب سورة البقرة أو هي أطول منها ، وفيها كانت آية الرجم" – الإتقان (82:3)، مسند أحمد (132:5)، المستدرك (359:4) ، السنن الكبرى (211:8)، تفسير القرطبي (113:4)، الكشاف (518:3)، مناهل العرفان (111:2)، الدر المنثور (559:6).
03 وعن حذيفة: " قرأت سورة الأحزاب على النبي – صلى الله عليه وسلم – فنسيت منها سبعين آية ما وجدتها " الدر المنثور (559:6).
الثانية: لو كان لابن آدم واديان : روي عن أبي موسى الأشعري أنه قال لقراء البصرة:" كنا نقرأ سورة نشبهها في الطول والشدة ببراءة، فأنسيتها وغير أني حفظت منها : لو كان لابن آدم واديان من مال ، لابتغى وادياً ثالثاً ، ولا يملأ جوف بن آدم إلا التراب" – صحيح مسلم (726:2/1050).
الثالثة : سورتا الخلع والحفد، روي أن سورتي الخلع والحفد كانتا في مصحف ابن عباس وأبي بن كعب وابن مسعود ، وأن عمر بن الخطاب قنت بهما في الصلاة، وأن أبا موسى الأشعري كان يقرؤهما وهما:
01 "اللهم إنا نستعينك ونستغفرك، ونثني عليك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك.
02 "اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك بالكافرين ملحق " مناهل العرفان (257:1) روح المعاني (25:1)،.
الرابعة : آية الرجم :
روي بطرق متعددة أن عمر بن الخطاب قال : " إياكم أن تهلكوا عن آية الرجم، والذي نفسي بيده لولا أن يقول الناس : زاد عمر في كتاب الله لكتبتها : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم ، فإنا قد قرأناها" المستدرك (359:4) و (360)، مسند أحمد (23:1 و 26 و 36 و 40 و 50)، طبقات ابن سعد (334:3)، سنن الدارمي ( 179:2) ، وأخرج ابن أشته في (المصاحف) عن الليث بن سعد، قال " إن عمر أتى إلى زيد بآية الرجم فلم يكتبها زيد لأنه كان وحده – الإتقان ( 206:3) .
الخامسة : آية الجهاد. روي أن عمر قال لعبد الرحمن بن عوف : " ألم تجد فيما أنزل علينا : أن جاهدوا كما جاهدتم أول مرة ، فأنا لا أجدها ؟ قال : أسقطت فيما أسقط من القرآن" الإتقان (84:3)، كنـز العمال (2 : حديث 4741).
السادسة : آية الرضاع ، روي عن عائشة أنها قالت : " كان فيما أُنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن بخمس معلومات، فتوفي رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وهن مما يقرأ من القرآن " صحيح مسلم (2 : 1075/1452) ، سنن الترمذي (456:3)، المصنف للصنعاني (467:7 و 470).
السابعة : آية رضاع الكبير عشراً: روي عن عائشة أنها قالت : " نزلت آية الرجم ورضاع الكبير عشراً ، ولقد كانت في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها " مسند أحمد (269:6)، المحلى (235:11)، سنن ابن ماجة (625:1)، والجامع لأحكام القرآن (113:1). الثامنة : آية الصلاة على الذين يصلون في الصفوف الأولى : عن حميدة بنت أبي يونس قالت: " قرأ عليّ أبي ، وهو ابن ثمانين سنة في مصحف عائشة : إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً وعلى الذين يصلون في الصفوف الأولى قالت : قبل أن يغير عثمان المصاحف " الإتقان ( 82:3).
التاسعة : عدد حروف القرآن : أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب وقال : " القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف : الإتقان (242:1) بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار. فكيف نرد على هؤلاء؟






الجواب
الحمد لله وحده ، وأصلي وأسلم على من لا نبي بعده، وبعد:
فإن النـزاع بين أهل السنة والشيعة الروافض نزاع قديم وكبير ومتشعب ، وله جذوره وأسبابه التي لا تخفى على ذوي الاختصاص وأهل الشأن من العلماء والباحثين، والمسألة المسؤول عنها ليست الوحيدة ولا الجديدة التي يحتدم فيها النقاش بين أهل السنة من جهة، والروافض من جهة ثانية، بل هي جزء من المسألة الأم في هذا الباب، وهي ما يعتقده أهل السنة بشأن القرآن وما يعتقده الروافض تجاهه ! وهي مسألة يطول البحث فيها، وحسبك أن تعلم أن القرآن عند أهل السنة كتاب الله وكلامه وأصل التشريع ومصدره الأول ، متواتر النـزول قطعي الدلالة، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنـزيل من حكيم حميد .
وأما عن الروافض فالقرآن ناقص ومحرف وليس بحجة إلا بقيم، كما أن علم القرآن وفهمه ومعرفته قاصر على أئمتهم، فضلاً عما زعموه – زوراً وبهتاناً – أن للإمام حق تخصيص عموم القرآن، وتقييد مطلقه، وتبيين مجمله إلى غير ذلك من الأباطيل والترهات ، وهذا الذي أنسبه إلى الشيعة الروافض مذكور في كتبهم وأصولهم وعلى رأسها " أصول الكافي " للكيليني فاقرأ – إن شئت – قوله : " القرآن لا يكون حجة إلا بقيم " أصول الكافي (1/188) . وجاء في كتاب " وسائل الشيعة " للحر العاملي (18/141) وهو من مصادرهم أيضاً : " أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : إن الله أنزل علي القرآن وهو الذي من خالفه ضل، " ومن يبتغ علمه عند غير علي هلك " فحصروا علم القرآن ودلالاته في عليّ – رضي الله عنه – وجهّلوا سائر الأمة ! ثم زعموا انتقال علم عليّ – رضي الله عنه – إلى الأئمة الاثني عشر، وهذه كتبهم طافحة ملأى بأضعاف هذه الخزعبلات والكفريات، وانظر مثلاً : تفسير الصافي ، وتفسير العياش ، ورجال الكشي ، وروضات الجنات لمحمد باقر ، وعيون الأخبار للقمّي ، والفصول المبهمة لعبد الحسين الموسوي ، ومجمع البيان للطبرسي ، وبحار الأنوار للمجلسي وغيرها كثير .
عُدنا إلى أصل السؤال الوارد إلينا، فإن ما ذكره السائل، من أمثلة ، وذكر مصادره فيها أمر معلوم يعترف به أهل السنة ولا ينكرونه ولكن هذا لا يُسمى تحريفاً كما تزعمه الشيعة، والتبس على السائل بل يُسمى نسخاً وشتان بين الأمرين، فتحريف القرآن كفر وضلال مبين والقول بوقوع النسخ في القرآن شرعاً وعقلاً محل إجماع بين أهل السنة لا يُعرف لهم مخالف، إلا ما نسب إلى أبي مسلم الأصفهاني المعتزلي، ولا عبرة بمخالفته. وقد دل على وقوع نسخ القرآن والسنة وإجماع الأمة، فمن القرآن قوله تعالى: " ما ننسخ من آية أو ننسها نأتِ بخير منها أو مِثلها " البقرة.
قال ابن تيمية في المجموع (17/186):" وقد جاءت الآثار بأن أحدهم كان يحفظ قرآناً ثم ينساه ويذكرون ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فيقول: "إنه رفع" أ.هـ.
وأخرج البخاري في صحيحه (4481) من طريق سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : قال عمر رضي الله عنه:" أقرؤنا أبي،ّ وأقضانا علي، وإنا لندع من قول أبيّ ، وذاك أن أبياً يقول : لا أدع شيئاً سمعته من رسول الله – صلى الله عليه وسلم _ وقد قال الله –تعالى: "ما ننسخ من آية أو ننسها" انظر فتح الباري(8/167).
وقد عرّف العلماء من المفسرين والأصوليين وغيرهم النسخ بتعاريف كثيرة، ومن أحسنها – في نظري – ما ذكره العلامة ابن عثيمين رحمه الله في الأصول من علم الأصول، حيث قال: "هو رفع حكم دليل شرعي أو لفظه بدليل من الكتاب والسنة" (ص 59) والنسخ في كتاب الله على ثلاثة أنواع:
01 نسخ الحكم مع بقاء التلاوة: ومثاله: قوله تعالى: "يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين".. الآية نسختها الآية التي بعدها وهي قوله تعالى: "الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً فإن يكن منكم مئة صابرة يغلبوا مائتين"..الآية[الأنفال:66]
02 نسخ التلاوة مع بقاء الحكم: ومثاله ما في صحيح البخاري(6829)، وصحيح مسلم(1691) من حديث عمر رضي الله عنه بشأن آية الرجم، وورود أن لفظها: (والشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عليم حكيم)، وهذا لفظ أحمد في المسند(20261)، ورواه النسائي من وجه آخر عن عاصم بن أبي النجود، وحسَّن إسناده ابن كثير.
03 نسخ الحكم والتلاوة معاً : ومثاله : ما في الصحيح من حديث عائشة رضي الله عنها كان فيما أنزل من القرآن: عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن بخمس رضعات معلومات، فتوفي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهن فيما يقرأ من القرآن. صحيح مسلم (1452).
والنسخ في القرآن موضوع طويل، ومباحثه متعددة، وقد كتب حوله مصنفات عديدة ما بين مختصر ومطول منها : ناسخ القرآن ومنسوخه لابن الجوزي ، والناسخ والمنسوخ للنحاس، ومثله لأبي عبيد القاسم بن سلام، وآخر لابن العربي، فضلاً عما كُتب ضمن مصنفات علوم القرآن كالإتقان للسيوطي، ومناهل العرفان للزرقاني، والبرهان للزركشي وكذا ما بحثه الأصوليون في مصنفاتهم، ومن أنفعها إرشاد الفحول للشوكاني، والإحكام للآمدي، والمحصول للرازي، والمستصفى للغزالي ونحوها .
بقي أن نعرف أن ما ذكره السائل من أمثلة بعضها صحيح ثابت نسخه كحديث أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه – الذي أخرجه مسلم، وحديث عمر بشأن الرجم الثابت في الصحيحين، وحديث عائشة بشأن الرضاع المخرج في الصحيح، ونحوها مما لم يذكره السائل وهو ثابت صحيح كالوارد بشأن قتلى بئر معونة من القراء السبعين، وهي قوله : " اللهم بلغ عنا نبينا أنا قد لقيناك فرضينا عنك ورضيت عنا " متفق عليه واللفظ لمسلم . بيد أن هناك كثيراً مما ادعي نسخ تلاوته يحتاج إلى بحث وتحقيق، سواء مما أورده السائل أو أغفله . ويتعذر بحث كل مثال في هذه العجالة . إلا أن مما يجدر ذكره أن أهل الرفض يتهمون أهل السنة بأنهم قد أخفوا سوراً من القرآن أو آيات بعينها كسورة الولاية وهي سبع آيات وقد أوردها بتمامها الطبرسي في فصل الخطاب (ص 180) كما زعموا أن الصحابة أسقطوا "وجعلنا عليًّا صهرك" من سورة الانشراح، وهذه قضية مفتراة، وتهمة مأفونة، وكيد مفضوح، وتكذيب لقوله –تعالى- : "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"[الحجر:9]. ولقوله: "لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنـزيل من حكيم حميد".[فصلت:42].


فأهل السنة أعظم الخلق تعظيماً لكتاب الله وإجلالاً، وأكثر الناس إعلاءً له وإكراماً، ومن ادّعى أن أهل السنة حرفوا حرفاً واحداً فضلاً عن آية أو سورة فليأت ببرهان على زعمه، وأما الدعاوى فلا يعجز عنها أحد .
والمقصود أن النسخ أمر ثابت أجمع عليه أهل السنة، وأما التحريف فأمر آخر لا يمت إلى قضية النسخ بصلة، ولا يعرفه أهل السنة من أهل القرون المفضلة ومن نهج طريقتهم وسلك سبيلهم، إذ هو صناعة رافضية يهودية صِرفة ، والله المستعان .
وأخيراً أوجه نصيحتي إلى الأخ السائل الكريم ونحوه من الإخوان ألا يتجشموا عناء الدخول في مناقشات ومجادلات مع أهل البدع – خاصة الروافض – إلا بعد أن يتمكنوا من استيعاب أصول المسائل عند الطرفين ومحاور الخلاف بينهما، ويمتلكوا القدرة على المحاورة والمناورة، ويؤصلوا أنفسهم علماً وفهمًا، حتى لا يقعوا ضحايا أهل الشبه والتشكيك والإلحاد ، والله أعلم وصلى الله على محمد.





 

 

من مواضيع امل في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة امل ; 05-07-2011 الساعة 01:06 AM
امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المنتديات, الحب, الجديد, الفتاوى, النهر, جديد

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577