كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 04-07-2011, 02:00 AM   #1
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
uu15 مهرها الاسلام وسمع النبي صوت اقدامها في الجنة

Advertising

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لقد اسلمت ام سليم رضي الله عنها و كان زوجها مالك والد انس مازال كافراو ذات مرة سمع مالك زوجته و هي تردد بعزيمة اقوى من الصخر اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله خرج من البيت غاضبا فلقيه عدو له فقتله و لما علمت ام سليم بقتل زوجها احتسبت و قالت لا جرم لا افطم انسا حتى يدع الثدي و لا اتزوج حتى يامرني انس .
وذهبت ام انس الى الرسول صلى الله عليه و سلم على استحياء و عرضت عليه ان يكون انسا خادما عنده فرحب و اقر عينها بذلك و مضى الناس يتحدثون عن انس بن مال وامه باعجاب و تقدير و يسمع ابو طلحة بالخبر قيتقدم للزواج من ام سليم و يعرض عليها مهرا غاليا الا انا المفاجاة اذهلته و عقلت لسانه عندما رفضت ام سليم كل ذلك بعزة و كرامة و هي تقول انه لا ينبغي ان اتزوج مشركا ام تعلم يا ابا طلحة ان الهتكم ينحتها ال فلان و انكم لو اشعلتم فيها نارا لاحترقت .
فاحس ابو طلحة بضيق شديد فانصرف وهو لا يكاد يصدق مايرى و يسمع لكنه عاد في اليوم التاي يمنيها بمهر اكبر و عيشة رغيدة عساها تلين و تقبل .
و لكن ام سليم الداعية اللبيبة الذكية التي ترى الدنيا تتراقص امام عينيها حيث المال و جاه و الشباب و تشعر بان قلعة الاسلام في قلبها اقوى من كل نعيم الدنيا فقالت بادب و لطف و الله مامثلك يا ابا طلحة يرد و لكنك رجل كافر و انا امراة مسلمة و لا يحل لي ان اتزوجك فان تسلم فذاك مهري و لا اسالك غيره .
لقد هزت هذه الكلمات اعماقه و ملات كيانه فقد تمكنت ام سليم من قلبه تماما فليست هي المراة اللعوب التي تنهار امام المغريات انها المراة العاقلة التي تفرض و جودها و هل يجد خيرا منها تكون زوجا له و اما اولاده .
فالقى الله الاسلام في قلبه و احس بعظمة هذا الدين الذي يجعل تلكم المراة لا تتاثر بمغريات الدنيا و زينتها بل انها تستعلي بايمانها فوق ذلك كله فاراد ابو طلحة ان يعلن اسلامه فقال لها فمن لي بذلك ؟ قالت النتبي صلى الله عليه و سلم فانطلق يريده فقال النبي صلى الله عليه و سلم جاءكم ابو طلحة و غرة الاسلام بين عينيه ماشعر الا و لسانه يردد انا على مثل ما انت عليه اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله .
فالتفتت ام سليم الى ابنها انس و هي تقول بسعادة بالغة بعد ان هدى الله على يديها ابا طلحة قم يا انس فزوج ابا طلحة ... فزوجها و كان صداقها الاسلام .
و بذلك قال ثابت راوي الحديث عن انس فما سمعنا بمهر كان قط اكرم من مهر ام سليم الاسلام اي كان مهرها الاسلام و منذ تلك اللحظة عاش ابو طلحة رضي الله عنه فر رحاب الوحي و نوره و خالط الايمان شغاف قلبه حتى احس و كانه اسعد انسان في دنيا بايمانه بل و تعيش في بيتنه امراة من اهل الجنة ..

فقد قال صلى الله عليه و سلم ذات مرة دخلت الجنة فسمعت خشفة بين يدي فقلت ماهذه الخشفة ؟ فقيل الغميصاء بنت ملحان و الغيمصاء بيت ملحان هي ام سليم رضي الله عنها ...

و سلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم سيرة الانبياء والصحابة

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286