كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-20-2011, 01:45 AM   #1
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
uu5 مصر عادت شمسك الذهب‏!‏

مصر عادت شمسك الذهب‏!‏ تليفون العمدة رمز القوة والعظمة والسلطة والجاه والحكم والسلطان في القرية المصرية‏..‏ كما وصفه لنا كاتبنا الكبير توفيق الحكيم في روايته‏:‏ يوميات نائب في الأرياف‏..‏



أصبح من حق كل المصريين بعد اليوم أن يدخل دارهم بعد أن كان حكرا لعمدة مصر الأوحد الذي اسمه حسني مبارك علي مدي ثلاثين عاما من الفقر والضياع والقهر والفساد بلا حدود‏..‏ وأصبح مقعد عمدة مصر كلها‏..‏ حقا مكتسبا لكل المصريين بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير‏..‏ وبعد أن تخلصت مصر وشعب مصر من أسر القوانين الفاسدة سيئة السمعة والتي كانت تضع تليفون عمدة مصر ومقعد عمدة مصر في دار واحدة
هي دار مبارك والذين معه دون باقي دور الـ‏88‏ مليون مصري الذين يعيشون في بر مصر‏..‏
وإذا كانت مصر سوف تتخلص اليوم عبر الاستفتاء علي مواد الحكر والاحتكار لكرسي الرياسة لآل مبارك وحدهم دون غيرهم‏..‏ فإن ذلك بمثابة إعلان نوراني ثوري بأن مصر قد عادت إليها شمسها الذهب‏..‏
وليغني كل أهل مصر تحت شمسها الذهب‏:‏
احلم‏..‏ فكر‏..‏ شارك‏..‏ غير‏.‏
كن ويانا في وقت قصير‏..‏
يبعت حكاية كل الدنيا‏..‏
احنا شباب بيغير مصر‏..‏
أيوه شباب بيغير مصر‏..‏
ولكي نبدأ صفحة جديدة في حياتنا‏..‏ لابد لنا من ان نفتح أولا ولآخر مرة‏..‏ ملف الفساد في مصر‏..‏
يا له من نهر آسن مياهه عفنه مقزز مذاقه ينضح بكريه الروائح الصاعدة المتصاعدة من طافيات ملفات الفساد وسابحات مجلدات سير المفسدين في الأرض الذين تكالبوا أو تكاثروا وتكاتفوا كراهية وغلا وضغينة‏..‏ علي أعظم دولة خلقها الله تلك التي اسمها مصر‏..‏ ليفيض علي الجانبين هباب ما صنعه المفسدون‏..‏ تلك الفئة الضالة التي بغت وطغت وجارت واستكبرت وظنت بعد أن ملأت بطونها بكريه الأعمال وقهر وفساد الحكام‏..‏ وظلم الإنسان لأخيه الإنسان‏..‏ إنه لن يقدر عليها أحد‏.‏
ليأتيها أمر الله الذي أرسل زهرة شباب البلد الطيب الذي علم الدنيا ما لم تعلم ليقلبوا في أيام معدودات عربة البغي رأسا علي عقب ويحرقوا قلاع الطغيان ويكشفوا ستره‏..‏
إنهم والله فتية آمنوا بربهم فزادهم إيمانا‏..‏ ليكسروا حاجز الخوف‏..‏ وينزعوا بأظافرهم الغمامة عن شمس الحقيقة‏..‏ ليبدأ عهد للحرية بلا قيود‏..‏ بلا بندقية مصوبة إلي الرءوس‏..‏ بلا قيود في الأيدي‏,‏ أو مرارة في النفوس‏..‏ لتفرح مصر كما لم تفرح في حياتها‏..‏ وهل هناك فرحة أكبر وأعظم من يوم نكسر فيه حاجز الخوف ونبدد عتمة الصدور وكآبة الأقدار؟
تعالوا نغوص بأقدامنا وبأنوفنا وعيوننا في عفن الأخبار التي تخرج كل ساعة وكل لحظة من قبور من ظلموا ومن بغوا ومن تجبروا‏..‏ كأننا نشاهد فيلما سينمائيا من أفلام الرعب والإثارة بلا حدود‏:‏
‏*‏ كل الصحف المصرية والعربية والأجنبية كتبت‏:‏ حبيب العادلي وزير الداخلية المصرية لأول مرة داخل قفص الاتهام في محكمة الجنايات‏!‏
‏*‏ حبس العادلي علي ذمة التحقيق لاتهامه بقتل المتظاهرين‏!‏
يا سبحان الله‏..‏ يمهل ولا يهمل‏..‏ سمعتها من رجل صالح كان يجلس أمامي في قاعة المحكمة‏!‏
‏*‏ إحالة المغربي وزير الإسكان السابق وجرانة وزير السياحة السابق للجنايات في قضية استيلاء جديدة علي أراضي الدولة‏.‏
‏*‏ مانشيت باللون الأحمر‏:‏ وثائق أمن الدولة في الشارع‏+‏ ملفات في تفاصيل الحياة الشخصية للمشاهير ومستندات تثبت التجسس علي الحكومة والمعارضة‏!‏
‏*‏ اتهام إبراهيم كامل بالاستيلاء علي‏38‏ مليون متر في الغردقة‏!‏
‏*‏ تأييد قرار حبس وتجميد أموال المغربي وجرانة ورشيد وأحمد عز‏!‏
‏*‏ الأهرام المسائي‏..‏ مانشيت أحمر‏:‏ بيع وثائق أمن الدولة علي الرصيف‏!‏
‏+‏ مانشيت آخر بالأحمر‏:‏ ضبط الأسطوانة المدمجة المسجل عليها جميع الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزي للتعامل مع المتظاهرين والانفلات الأمني‏!‏
‏*‏ العثور علي أظرف طلقات الخرطوش والرصاص علي أسطح مباني الجامعة الأمريكية والمتحف المصري وبعض الفنادق بميدان التحرير‏!‏
‏*‏ رئيس الجهاز السابق أمر بـ فرم ملفات المعلومات‏..‏
‏*‏ غالي أخفي‏100‏ مليار جنيه من الديون المحلية ومليار دولار من الديون الخارجية‏!‏
‏*‏ بالمستندات‏..‏ مبارك أهدي الشيخ زايد وأبناءه‏3130‏ فدانا بالأمر المباشر‏!‏
‏*‏ الدولة باعت‏26‏ ألف فدان من أراضي الآثار بالعياط بنحو‏5‏ ملايين جنيه فقط‏!‏
‏*160‏ مسئولا كبيرا بينهم زكريا عزمي والغول ومصيلحي وعامر حصلوا علي‏6465‏ فدانا من أراضي شباب الخريجين‏.‏
‏*‏ المصري اليوم تنشر عقود بيع فيلات حسين سالم لأسرة مبارك بــ‏500‏ ألف جنيه للواحدة‏!‏
‏+‏ رجل الأعمال جامل مبارك في الثمن ليضمن عدم إزالة باقي الفيلات‏!‏
‏*‏ المصري اليوم‏:‏ بلاغ للنائب العام يكشف‏:‏ وزارة التجارة تصرف‏147‏ ألف جنيه لقيادات أمن الدولة كل شهرين‏!‏
‏*‏ عدد شهداء الثورة تجاوز رقم الـ‏600‏ شهيد‏.‏
‏*‏ الأخبار‏..‏ مانشيت أحمر‏:‏ رئيس البنك الأهلي يفضح نظام مبارك‏..‏ أباطرة الوطني حصلوا علي‏100‏ مليار جنيه قروضا بلا ضمانات‏!‏
‏*‏ الشروق‏:‏ جمال مبارك كان يتصرف كرئيس للجمهورية‏!‏
‏*‏ الدستور‏:‏ المشروعات الوهمية لمبارك كلفت اقتصاد مصر خسائر تزيد علي‏79‏ مليار جنيه‏!‏
‏+‏ نظام مبارك أهدر‏336‏ مليار جنيه من أموال المنح علي المؤتمرات وسفريات المحظوظين‏!‏
‏+‏ الدكتوراة الفخرية لسوزان مبارك كلفت جامعة القاهرة‏200‏ ألف جنيه‏!‏
‏*‏ وزير الاستثمار السابق منح أحمد عز‏22‏ مليون متر مربع في السويس بنحو‏107‏ ملايين جنيه لم يسددها‏!‏
‏*‏ صوت الأمة‏..‏ بالأحمر‏:‏ أحفاد منير ثابت شقيق الهانم احتكروا توصيل الغاز الطبيعي إلي منازل المصريين لمدة‏20‏ عاما‏!‏
‏*‏ أرصدة مبارك وحرمه وولديه في البنوك الأجنبية والمصرية تتجاوز مئات المليارات من الدولارات‏,‏ ويكفي أن نقول إن هذه الثروة لو وزعناها علي الشعب المصري كله لكان نصيب كل فرد‏40‏ ألف جنيه عدا ونقدا‏.!‏
‏**‏ لم تنته بعد نشرة أخبار الفساد والمفسدين‏..‏ وسلام مربع لجدعان شباب الثورة‏,‏ كما احتفل أمامي في ميدان التحرير شباب الجمالية وبولاق والسكاكيني وشبرا والوايلي والمعادي ومصر الجديدة‏..‏ ورقصوا وغنوا لما صنعته ثورة‏25‏ يناير في حياتنا‏..‏ بعد صمت غريب مريب وكتم أنفاس دام ثلاثين عاما بحالها عشناها في قهر وفقر وفساد دولة فاق الرسوم البيانية وخرج من الصفحات نفسها وأغرق الخلق هما وغما‏..‏ أو كما قال عنها أستاذنا ومعلمنا الأستاذ محمد حسنين هيكل‏:‏ إنه ليس مجرد فساد دولة‏..‏ ولكنه دولة فساد‏..‏ فساد مقنن ومرتب ومنمق بالقانون‏!‏
‏.................‏
‏.................‏
لنهدأ قليلا‏..‏ لنلتقط أنفاسنا اللاهثة‏..‏ وسط هذا الزخم الذي يزكم الأنوف من فساد وقهر وظلم ونهب وسرقات مقننة قانونا وشرعا‏..‏
دولة الفساد هذه هربت ممدوح إسماعيل صاحب العبارة المشئومة السلام‏98‏ التي راح ضحيتها ألف وخمسمائة إنسان أكلتهم أسماك القرش في ليلة مدلهمة غاب فيها ضمير الحاكم وشلته‏..‏ وظهر القاتل الذي حكمت عليه محكمة سفاجا للجنح‏..‏ تصوروا شخص يقتل‏1500‏ إنسان في عرض البحر‏..‏ ويحاكم أمام محكمة الجنح‏..‏ وفين؟ في سفاجا بعيدا عن أعين الخلق في آخر الدنيا‏..‏ ويأخذ حكما علي جنحته بقتل‏1500‏ إنسان بضع سنوات غيابي لأن الجاني المحمي من النظام الظالم يرفل الحرير في فندقه الفخم في قلب لندن‏..‏
واليوم وبعد ثورة الخامس والعشرين من يناير‏..‏ لابد أيها السادة أن نأتي به إلي هنا ونحاكمه علنا ونرسل رقبته إلي عشماوي‏..‏ هذا هو الجزاء ليكون عبرة من لا يعتبر‏..‏ وجففي دموعكن يا كل أمهات الأرض‏!‏
لقد قال لي الدكتور محمد الذي فقد أسرته كلها في المركب المشئوم زوجته وابنه وثلاث بنات في عمر الزهور وأصبح من بعدهم وحيدا في هذه الدنيا‏..‏ حتي إنني كتبت عنه مرة أقول‏:‏ لا أعرف حقا كيف مازال هذا الرجل علي قيد الحياة؟ كيف يعيش؟ كيف يصحو؟ كيف يأكل طعامه؟‏..‏ كيف يدخل داره التي خلت من الدفء والحنان ودلع البنات وكركعة الصغار‏..‏ هذا الملف المشين ياسيادة النائب العام لابد أن يفتح من جديد‏!‏
‏......................‏
‏......................‏
قالت لي خالتي أم الخير التي تعيش في بلدتنا القناطر الخيرية‏..‏ وهي تربي تسعة من الأولاد والبنات نصفهم دكاترة والنصف الأخر حصل علي الليسانسات والبكالوريوسات‏..‏ وهي لم تزل أمية لا تعرف القراءة والكتابة‏:‏ قل لصاحبك رئيس مجلس الوزراء ـ هي تعتقد اعتقادا راسخا أن كل الوزراء أصحابي وكل كبراء البلد زمايلي وحبايبي ويسمعوا كلامي علي طول ـ إن اللي عاوز يعمل أي حاجة في البلد ديا بيعملها وهو مغمض وموش خايف من أي حد‏..‏ لا من بوليس ولا من دولة ولا من وزير واللا غفير‏..‏ بنت أختي قمر أربعتاشر عندها ستاشر سنة‏..‏ واحد بلطجي خطفها وعقد عليها وسط عيلتهم الغجر وهي ياحبة عيني طالبة في الجامعة وهو عواطلي حشاش بتاع مخدرات‏!‏
وعندما سألتها‏:‏ وعملتي إيه ياخالة؟
قالت لي‏:‏ العمل عمل ربنا‏..‏ خلليني بقي لما يرجع البوليس والشعب يصالح الشرطة‏..‏
وقال لي المعلم درويش صاحب أشهر محال أسماك في المناشي علي الضفة الأخري من القناطر الخيرية أمام استراحة الملك فاروق التي كان يقضي فيها الزعيم أنور السادات الويك إيه‏:‏ ولد صغير عنده‏16‏ سنة سايق توكتوك علي الكوبري بيسترزق منه‏..‏ خطفوه البلطجية هو والتوكتوك وقتلوه ورموه في الغيطان‏..‏ وأخدوا التوك توك‏..‏ ولا من شاف ولا من دري‏!‏
قلت لها‏:‏ ياخالتي قانون البلطجة دلوقتي عقوبته مابين‏5‏ سنوات واعدام ومافيش استئناف‏!‏
‏..............‏
‏..............‏
ولكن ما قولكم دام فضلكم في هذا الجهاز المرعب الذي فاق ما يحدث فيه مشاهد الفيلم الأمريكي أكلة لحوم البشر الذي يشيب شعر رأسك‏,‏ كما حدث لي عندما شاهدته في دار سينما في شيكاغو؟
إنه فيلم رعب علي الطريقة المصرية اسمه أمن الدولة‏..‏ وما أدراك ما أمن الدولة‏..‏ غرف تعذيب‏+‏ قبور تحت الأرض‏..‏ ملفات لكل فرد بالصوت والصورة‏..‏ لا مهرب منه ولا مفر‏..‏ أنت فيه متهم حتي تثبت أنت براءتك‏..‏ وحتي لو حصلت علي حكم من المحكمة بالبراءة‏..‏ تخرج من المحكمة فيأخذك مرة أخري زبانية الأمن العام إلي زنزانتك‏!‏
لقد كشفت الهجمة الأخيرة علي مقار الأمن العام في بر مصر كله‏..‏ وحرق مقاره‏..‏ التي يشيب لها الولدان‏,.‏ أبرياء عذبوهم حتي الموت‏..‏ ولا أحد يعلم عنهم شيئا‏.‏ من دخله لا مخرج له إلا للقاء ربه‏..‏ وكم من بريء حملوه من وسط أهله‏..‏ فإذا لم يعترف جاءوا بزوجته أو ابنته أو أخته ليفعلوا بها ما يشاءون أمام عينيه حتي يعترف بأنه قاتل زنيم ومجرم أثيم وزعيم عصابة للتجارة بالبشر‏..‏ وكمان بالمرة محاولة قلب نظام الحكم‏!‏
وياويله وياسواد ليله من ضبطه زبانية أمن الدولة وهو يدخل الجامع يصلي أو لمجرد أنه أطلق لحيته‏..‏ فهو قطعا من الإرهابيين أو من الجماعات السلفية أو حتي من الإخوان‏!‏
وما كان يجري في السجون والمعتقلات‏,‏ أدهي وأشد سبيلا‏..‏ من يدخل إلي الزنزانة لا يخرج منها إلا إلي قبره‏..‏ لقد كشفوا بعد‏25‏ يناير شبابا ورجالا وشيوخا أمضوا خلف قضبان زنزانة منفردة عشرين عاما بطولها دون محاكمة‏..‏ وإذا أخذ البراءة أعادوه إلي زنزانته‏..‏ وهذا المعتقل منذ‏17‏ عاما وسط تعذيب وصعق بالكهرباء وسباحة في مياه المجاري‏..‏ حكايته حكاية‏!‏
وشكرا للمجلس العسكري علي المعتقلين الذين خرجوا من المعتقلات‏..‏ وعقبال الباقي‏!.‏
‏......................‏
‏......................‏
يا سيادة المشير حسين طنطاوي لكي تبرد ولو قليلا تلك الجمرة المتقدة في صدور أمهات الشهداء فلذات الأكباد حنايا الصدور الذين ضحوا بأرواحهم وهم يقولون لأمهاتهم‏:‏ إذا مت يا أمي ما تبكيش‏..‏ أنا مت عشان بلدي تعيش‏!‏
لابد من محاكمة عاجلة وعلنية لحبيب العادلي ورفاقه أولا وقبل كل شيء بتهمة إطلاق الرصاص الحي علي المتظاهرين الذين كانوا يهتفون باسم مصر ويحملون علم مصر‏..‏ وهم لا يعلمون أن ما يفعلوه من أجل مصر‏..‏ هو في عرف أباطرة أمن الدولة والنظام السابق كله جريمة يعاقبون عليها ضربا بالرصاص الحي في ميدان عام بعد محاكمة عسكرية وليست مدنية‏!‏
ولكن الحمد لله لقد وجهوا للعادلي أخيرا تهمة قتل المتظاهرين وحبسه علي ذمة التحقيق‏!‏
ولكم أدهشني ومن خلف طابور طويل من عقلاء القوم فينا‏..‏ أن السيد المبجل حبيب العادلي قد ذهب إلي المحاكمة وسط آلاف الجنود والضباط حليق الذقن ومصفف الشعر‏..‏ كأنه ذاهب للقاء تليفزيوني‏,‏ حتي إن رئيس المحكمة الموقر المستشار قنصوة طلب منهم أن يفسحوا له طاقة من بين طوابيرهم لكي يتأكد أن من في القفص هو حبيب العادلي نفسه‏!‏
ثم لماذا تأخر إدخال العادلي‏+‏ أحمد عز‏+‏ جرانة‏+‏ المغربي زنازينهم نهارا بطوله حتي آخر الليل بأستاره السوداء؟
عندما سألنا‏..‏ قالوا لنا‏:‏ أصلنا كنا بنبلط الزنازين بتاعتهم بالسيراميك ونركب فيها أدوات صحية والذي منه‏!‏
يا سلام سلم‏..‏ معقولة ياسادة‏..‏ الزنازين هي الزنازين بأبراشها وأبراصها واللا اللي سرقونا وقتلوا أولادنا موصوف لهم السيراميك في السجن‏..‏ كما قالت أم ثكلي في وحيدها‏..‏ وعجبي علي رأي الصديق الشاعر العظيم صلاح جاهين‏!‏
‏.................‏
‏.................‏
وإذا لم نكن قد نجحنا في إبلاغك يا عزيزي رئيس مجلس الوزراء أن ترك البلاد بلا أمن‏..‏ بلا شرطة‏..‏ بلا حتي مجرد خفير يزعق في البرية‏:‏ مين هناك وهو ما فعله حبيب العادلي ورفاقه وحكامه‏..‏ دعني أقدم لك ما جري فوق تراب مصر داخل قرية صغيرة من أعمال منيا القمح في محافظة الشرقية كانت آمنة يوما‏..‏ ولندع الزميل محمد هندي يروي مأساة هذه القرية بقلمه‏:‏
‏**‏ هذه المشاهد البشعة لم تحدث في أحراش إفريقيا‏..‏ وإنما وقعت في قرية قمرونة بمركز منيا القمح في محافظة الشرقية‏,‏ حيث هجم عدد من البلطجية المسلحين بالسيوف والسنج والمسدسات علي القرية وقاموا بسرقة المواشي في عز الظهر‏..‏ وعندما فكر البعض في التصدي لهم كان مصيرهم القتل‏!‏
يقول عادل محمد عبدالحليم هيكل المحامي بمنيا القمح‏:‏ إن أعدادا كبيرة من البلطجية‏,‏ اقتحموا القرية‏,‏ واستوقفوا المارة واستولوا علي أموالهم‏,‏ ثم دخلوا الحظائر وسرقوا عددا من رؤوس الماشية‏,‏ وقد استنجد الفلاحون بكل الجهات دون مجيب‏,‏ وظل البلطجية ليوم كامل يستولون علي المواشي ثم يذهبون بها إلي خارج القرية في سيارات نقل‏,‏ وبعد أقل من ساعة يعودون مرة أخري لاستكمال السرقة‏.‏
ويضيف هيكل‏:‏ أن عددا من الشبان حاولوا التصدي لهم‏,‏ فكان مصيرهم القتل‏,‏ ويتساءل‏:‏ إلي متي ستظل الشرطة غائبة عن العمل؟
وكيف يحمي المواطنون أرواحهم وممتلكاتهم من هؤلاء البلطجية القتلة؟
ولا تعليق ولا كلام بعد هذه المذبحة المروعة‏,‏ إلا أن يعود رجال الشرطة إلي مواقعهم فورا وبدون إبطاء‏!‏
ولكن والحمد لله أن خمسة آلاف بلطجي تحت مقصلة الاحكام العسكرية الآن‏!‏
وياليت ـ وهذا رجاء من كل الصحفيين الشرفاء في مصر ـ وليس الأهرام وحده ـ أن يعثر المحققون في أضابير ما بقي من ملفات أمن الدولة وداخل دهاليز المعتقلات علي أي خيط يدلنا علي حل للغز اختفاء الزميل رضا هلال الذي ابتلعته الأرض فجأة منذ حوالي‏6‏ سنوات‏..‏ ولم يظهر له أثر حتي الآن‏.!‏
‏..............‏
‏..............‏
المهم أنه بإشرقة شمس ثورة الخامس والعشرين من يناير وبذهابنا الي لجان الاستفتاء اليوم‏..‏ أشرقت شمس مصر كلها لتملأ الدنيا نورا وأدبا وعلما وتنويرا‏..‏ وكأني أسمع قيثارة الشام فيروز وهي تشدو‏..‏ وتنشد الدنيا معها‏:‏
مصر عادت شمسك الذهب‏..‏ تحمل الأرض وتغترب‏..‏
كتب النيل علي شطه قصص بالحب تلتهب‏..‏
لك ماضي مصر أن تذكري يحمل الحق وينتسب‏..‏
الحضارات هنا مهدها بعطاء المجد يصطخب‏..‏
نقشت في الصخر أسفارها فإذا من صخرك الكتب
مصريا شعبا جديدا‏..‏
غد صوب الشمس يقترب‏..‏
أجل صوب الشمس يقترب‏..‏ صوب الشمس يقترب‏..‏ صوب الشمس يقترب‏{‏

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-20-2011, 02:37 AM   #2
لـ~ـيتنى مـًازٍلت طـفلة
 
الصورة الرمزية nour sky blue
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,231
nour sky blue is on a distinguished road
افتراضي

مصر عادت شمسك الذهب‏!‏ تليفون العمدة رمز القوة والعظمة والسلطة والجاه والحكم والسلطان في القرية المصرية‏..‏ كما وصفه لنا كاتبنا الكبير توفيق الحكيم في روايته‏:‏ يوميات نائب في الأرياف‏..‏





يسلمووو بنوتة مميزة دووم

 

 

من مواضيع nour sky blue في المنتدى

__________________



سأوكل أمـري لـ رب (إلفلق) .. ( لكي ) ارتاح من شر ما خلـــق



nour sky blue غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-21-2011, 07:25 PM   #4
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,248
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي

مصر عادت شمسك الذهب‏!‏ تليفون العمدة رمز القوة والعظمة والسلطة والجاه والحكم والسلطان في القرية المصرية‏..‏ كما وصفه لنا كاتبنا الكبير توفيق الحكيم في روايته‏:‏ يوميات نائب في الأرياف‏..‏



يسلموا بنوته

 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم أخبار مصر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604