كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-15-2011, 12:13 AM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 73,121
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي ذكرى اغتيال الحريري 14 فبراير / شباط

Advertising

في ذكرى اغتيال الحريري .. اعترافات مثيرة تبريء سوريا





14 فبراير 2011
رغم مرور خمسة أعوام على اغتيال وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريرى في 14 فبراير 2005 إلا أن تساؤلات عدة مازالت تبحث عن إجابة ومنها : " هل أجهزة الأمن السورية واللبنانية هى المسئولة فعلا عن اغتيال الحريرى كما تزعم واشنطن أم أن اغتياله جاء فى إطار مخطط إسرائيلى أمريكي للف حبل المشنقة حول رقبة سوريا كما حدث مع العراق أم أن اغتياله كان في إطار تصفية حسابات مع منافسيه ؟؟".

وبالنسبة لسوريا ، فإنه يظل التساؤل المحير دون إجابة :" لماذا تقدم سوريا على تصفية رفيق الحريري، رغم أنه كان أكثر السياسيين براجماتية وأقلهم خصومات معها ورغم أن اغتياله لم يخدم مصالحها في شيء بل على العكس ضاعف الضغوط الدولية عليها ؟".

فتفسيرات البعض حول تورط سوريا في اغتيال الحريرى لأنها كانت ترفض بروز زعيم سني أو أن تحالفاته الداخلية كانت معادية لدمشق أو أن نفوذه المالي كان يفسد على دمشق نفوذها السياسي والأمني في لبنان هي تفسيرات تفتقد المبرر الحقيقى لارتكاب جريمة الاغتيال التى تعد أغبى عمل سياسي يمكن أن يرتكب ، عدا عن أنها جريمة نكراء ستظل محل شجب دائم في التاريخ العربي المعاصر.

هذا بالإضافة إلى أن دمشق كانت دائما على مسافة قريبة مع كل الطوائف واستندت إليها تلك الطوائف في أوقات مختلفة وهذا سر بقائها في لبنان فترة طويلة ، كما أن الحريري لم يكن زعيما دينيا ولم يرفع الشعار السني قط ولم يكن على الإطلاق خصما لدمشق وكان أقرب ساسة لبنان إلى دمشق إبان حكم الرئيس الراحل حافظ الأسد وكان أكثر الزعماء اللبنانيين قدرة على تفكيك الأزمات مستفيدا من كونه سياسيا بلا ميلشيات يخشى منها ولم يأت من بيت سياسي له استحقاقاته وعاش معظم شبابه خارج بلده ونزاعاتها .

أدلة تورط الموساد





جريمة اغتيال الحريري
ويبقى الأمر الأهم ألا وهو التقارير التي تسربت مؤخرا من داخل أمريكا وإسرائيل وتؤكد تورط الموساد في جريمة الاغتيال ، ففي اواخر 2007 ، كشف تقرير نشره مركز "آكسيس أوف لوغيز" في الولايات المتحدة عن تورط الموساد في اغتيال الحريري وأن الحرب الأخيرة على لبنان جاءت نتيجة لـ" تفاهم إسرائيلي أمريكي مسبق".

وفي السياق ذاته ، كشفت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية في 3 يونيو 2008 عن مفاجأة مفادها أن إسرائيل هي الجاني الحقيقي في جريمة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق ، قائلة :" الكولونيل أمان رؤفين أرليخ الضابط بالمخابرات العسكرية الإسرائيلية اعترف بارتكابه الجريمة اغتيال الحريري ، قتل الحريري أدى لسيطرة أمريكا على لبنان وخدم الاستراتيجية الإسرائيلية هناك ".

الاعتراف السابق لم يكن الأول من نوعه في هذا الصدد ، حيث نشر المعهد الإسرائيلي لدراسات المشرق هو الآخر تقريرا جاء فيه أن إسرائيل متورطة بالتفجيرات المتواصلة في لبنان .

ووفقا للتقرير ، فإن رئيس الورزاء الإسرائيلى الأسبق إرييل شارون أكد بعد اغتيال رفيق الحريرى أن الوضع في لبنان تحت السيطرة وأن إسرائيل فتحت قنوات اتصال متميزة مع العديد من الأطراف سواء في لبنان أو خارجها ممن لها الصلة والقدرة على التحرك في لبنان لوضع حد للتواجد السوري هناك .

وكشف التقرير أيضا أن إسرائيل قامت منذ اغتيال الحريرى بتهريب كميات كبيرة من المتفجرات عبر حدودها الشمالية مع لبنان ، مشيرا إلى أن التهريب الذي تم جزء منه بمساعدة بعض عناصر القوات الدولية المرابطة على الحدود بين إسرائيل ولبنان تم مقابل مبالغ ضخمة من المال.

وبجانب ما سبق ، أكد خبراء دوليون أن جريمة من هذا النوع ما كانت لتتم دون وجود الأدوات والتقنيات الحديثة وهذا لايتوفر إلا عند الموساد والاستخبارات الأمريكية .

وفي كتاب له بعنوان الأدلة المغيبة في ملف التحقيق باغتيال الحريرى ، كشف الخبير الألماني في علم الجريمة يورجن كاين كولبل في مايو 2006 أن أبرز النتائج التي توصل إليها تتعلق بتعطيل مفعول أجهزة الإنذار الموجودة في موكب سيارات الحريري والتشويش عليها وقيام الشركة المنتجة لهذه الأجهزة بتعطيلها وهي شركة يملكها إسرائيليون بينهم ضباط في جهاز الموساد.

وفي السياق ذاته ، اتهمت عضو المنظمة العالمية لحقوق الإنسان مي الخنساء الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بتنفيذ جريمة الاغتيال بالتعاون مع جهاز الموساد ، وقالت في هذا الصدد :" إن الاقمار الصناعية الأمريكية لديها شريط يبين عملية الاغتيال ولم يتم تسليمه إلى لجنة التحقيق الدولية "، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية ضغطت على رئيس لجنة التحقيق السابق ديتليف ميليس لإخفاء حقيقة مصدر جهاز التشويش الإلكتروني الذي عطل أجهزة حماية موكب الرئيس الحريري.

زيارة تاريخية


الراحل رفيق الحريرى
ويبقى الأمر الأهم وهو أن الزيارة التاريخية التي قام بها رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لدمشق في 19 ديسمبر 2009 والتي أنهت 5 سنوات من القطيعة السياسية في أعقاب اغتيال والده رفيق الحريري في العام 2005 وتوجيه أصابع الاتهام حينئذ إلى دمشق ، جاءت هي الأخرى لتحمل دلالات غاية في الأهمية ليس فقط لما لها من انعكاسات إيجابية على العلاقات بين البلدين وإنما لأنها تعطي أيضا مؤشرات قوية على براءة سوريا من دم رفيق الحريري ، حيث أنه من غير المعقول أن يقوم رئيس الحكومة اللبنانية بتلك الزيارة وهو تساوره أية شكوك حول تورط دمشق في وفاة والده .

أيضا فإن زيارة سعد الحريري لدمشق أعطت انطباعا قويا بأن فريق 14 آذار لم يعد متأكدا من احتمال تورط سوريا في اغتيال رفيق الحريري خاصة بعد إعلان أجهزة الأمن اللبنانية في 2009 عن اكتشاف 40 خلية تجسس تابعة للموساد في أنحاء متفرقة من لبنان .

والخلاصة أن اتهام سوريا بالتورط في اغتيال رفيق الحريري هو أمر تنقصه المصداقية ليس فقط لأن المدان بريء حتى تثبت إدانته ولأن الاتهام يستبق النتائج النهائية للتحقيقات وإنما أيضا لأن إسرائيل وليست سوريا كان المستفيد الأكبر من اغتيال الحريري ، وهذا ما جاء صراحة في اعتراف ضابط المخابرات الإسرائيلي أمان رؤفين أرليخ .

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى

بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم حدث في مثل هذا اليوم

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286