كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-13-2011, 08:19 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
الحب مجموعة فتاوى عن حكم عيد الحب كل مايخص عيد الحب










رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده … وبعد :


فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي / عبد الله آل ربيعة ،

والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء

وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه :

( يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14/2 من كل سنة ميلادية بيوم الحب (( فالنتين داي )) ..

ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر ويهنئون بعضهم

وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر

ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم



فما هو رأيكم :

أولاً: الاحتفال بهذا اليوم ؟

ثانياً: الشراء من المحلات في هذا اليوم ؟

ثالثاً: بيع أصحاب المحلات ( غير المحتفلة )

لمن يحتفل ببعض ما يهدى في هذا اليوم؟ وجزاكم الله خيراً … ).

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه دلت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة –





وعلى ذلك أجمع سلف الأمة –


أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط هما:

عيد الفطر وعيد الأضحى وما عداهما من الأعياد سواء كانت متعلقة بشخصٍ أو جماعة

أو حَدَثٍ أو أي معنى من المعاني فهي أعياد مبتدعة

لا يجوز لأهل الإسلام فعلها ولا إقرارها ولا إظهار الفرح بها ولا الإعانة عليها بشيء

لأن ذلك من تعدي حدود الله ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.

وإذا انضاف إلى العيد المخترع كونه من أعياد الكفار فهذا إثم إلى إثم لأن في ذلك تشبهاً

بهم ونوع موالاة لهم وقد نهى الله سبحانه المؤمنين عن التشبه بهم وعن موالاتهم في كتابه العزيز

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

(من تشبه بقوم فهو منهم).

وعيد الحب هو من جنس ما ذكر لأنه من الأعياد الوثنية النصرانية

فلا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ بل الواجب تركه

واجتنابه استجابة لله ورسوله وبعداً عن أسباب سخط الله وعقوبته.

كما يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة

بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك

لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول والله جل وعلا

يقول (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ).

ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ،

وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين

والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ،

وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها

فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ ,,,

جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ

وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ

وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ ,,,

جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ

وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ".

أخرجه الترمذي

وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" .



أفتى الشيخ محمد بن صالح العثيمين بعدم جواز الاحتفال بعيد الحب" قائلا "انه

عيد بدعي لا أساس له في الشريعة, ولأنّه يدعو إلى اشتغال القلب بالأمور

التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من

شعائر العيد سواء كان في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك

وعلى المسلم أن يكون عزيزاً بدينه وأن لا يكون إمّعة يتبع كل ناعق". وأفتى

الدكتور عبد العظيم المطعني عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة

وأستاذ الدراسات العليا في جامعة الازهر بالاباحة قائلا "ان تخصيص ايام بعينها

للاحتفال بها من أجل توثيق العلاقات الاجتماعية بين الناس مثل عيد الحب مباحة

ويجوز حضور الاحتفالات التي تقام من اجل ذلك بشرط الا نعتقد انها من شعائر

الدين ولا نقوم فيها بما يؤدي إلى ارتكاب الاثم وان تكون طريقا لارضاء الله عز

وجل بشكر نعمه وتقدير منحه والاعتراف بفضله وجميله على خلقه وعباده، وفي

حدود ما احل شرع الله عز وجل واباحه ومتى كان الاحتفاء بها كذلك خاليا تماما

من الهرج والمرج والرقص واللهو والخلو والاختلاط والبدع والخرافات وسائر

المحرمات والمحظورات، وكل ما يؤدي إلى الفساد، متى كان ذلك يباح حضورها

ويجوز احياؤها والمشاركة فيها مجاملة وكرباط وود وحسن علاقة وكريم صلة

على منهج الله وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم". وفي الأعوام الأخيرة منعت

هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية المحال التجارية من ابراز

أي مظهر من مظاهر الاحتفاء بعيد الحب.








 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة mesoo ; 02-03-2013 الساعة 05:38 PM
mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-13-2011, 08:22 PM   #2
 
الصورة الرمزية أســـــ الحرمان ــــير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 25,136
أســـــ الحرمان ــــير is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حكم عيد الحب

بارك الله فيكى ميسو

طرح قييم جدا

جزاكى الله عنه كل خير




تستاهلى عليه



أحلى تقييم

تحياتى

 

 

من مواضيع أســـــ الحرمان ــــير في المنتدى

أســـــ الحرمان ــــير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-13-2011, 08:24 PM   #3

عضو مميز

 
الصورة الرمزية بـحر المشاعر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 173
بـحر المشاعر is on a distinguished road
افتراضي




للمسلمين ثلاثة أعياد لا رابع لها وهي :
* الأول: عيد الأسبوع : وهو يوم الجمعة، خاتمة الأسبوع، هدى الله له هذه الأمة المباركة، بعد أن عمي عنه أهل الكتاب ـ اليهود والنصارى ـ فكان لهم السبت والأحد.
- قال ابن خزيمة ـ رحمه الله تـعــالى ـ: ( باب الدليل على أن يـوم الجمعـة يـوم عيـد، وأن النهـي عن صيامه إذ هـو يـوم عـيــد ) حديـث أبي هريـرة - رضي الله عنه - قال: سمعـت رسـول الله - صلى الله عليه وسلم- يقـول: ( إن يـوم الجمعـة يـوم عيـد؛ فـلا تجعلـوا يـوم عيدكم يـوم صيامكـم إلا أن تصومـوا قبله أو بعده ).



* الثاني: عيد الفطر : من صوم رمضان، وهــو مرتب على إكمال صيام رمضان، الذي فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وهو يـــوم الجوائز لمن صام رمضان فصان الصيام، وقام فيه فأحسن القيام، وأخلص لله ـ تعالى ـ فـي أعـمـالــه، وهو يوم واحد ـ أول يوم من شهر شوال ـ.

* الثالث: عيد النحـر: وهـو ختـام عشـرة أيام هـي أفضـل الأيام، والعمـل فيها أفضـل مـن العمل في غيرها، حتى فاق الجهاد في سبيل الله ـ تعالى ـ الذي هو من أفضل الأعمال، كما في حـديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ( ما من الأيــــام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، فقالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد؛ إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء ).

- وهذا الـعـيـــد هو اليوم العاشر من ذي الحجة، وقبله يوم عرفة وهو من ذلك العيد أيضاً، وبعده أيام التشريق الثلاثة وهي عيد أيضاً، فصارت أيام هذا العيد خمسة؛ كما في حديث عقبة بن عامـــر ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ( يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب ).

- وهذا العيد أعظـــم من عيد الفطر، قال ابن رجب ـ رحمه الله تعالى ـ: وهو أكبر العيدين وأفضلهما وهو مرتب على إكمال الحج. وقال شيخ الإسلام بعد ذكره قول الله ـ تعالى ـ: ( اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً ) [المائدة: 3]: ( ولهذا أنزل الله هــــذه الآية في أعظم أعياد الأمة الحنيفية؛ فإنـه لا عيد في النـوع أعظـم من العيد الذي يجتمع فيه المكان والزمان وهـو عيـد النحـر، ولا عين من أعيان هـذا النـوع أعظـم من يـوم كان قـد أقامـه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعامة المسلمين ).


مشكورة اختي العزيزة

 

 

من مواضيع بـحر المشاعر في المنتدى

__________________

بـحر المشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-13-2011, 08:32 PM   #4
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أســــــــــ الحرمان ــير مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حكم عيد الحب

بارك الله فيكى ميسو

طرح قييم جدا

جزاكى الله عنه كل خير




تستاهلى عليه



أحلى تقييم

تحياتى

اخي اسير بارك الله فيك ع مرورك الغالي
مشكور خيو ع تقيم

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-13-2011, 08:34 PM   #5
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بـحر المشاعر مشاهدة المشاركة



للمسلمين ثلاثة أعياد لا رابع لها وهي :
* الأول: عيد الأسبوع : وهو يوم الجمعة، خاتمة الأسبوع، هدى الله له هذه الأمة المباركة، بعد أن عمي عنه أهل الكتاب ـ اليهود والنصارى ـ فكان لهم السبت والأحد.
- قال ابن خزيمة ـ رحمه الله تـعــالى ـ: ( باب الدليل على أن يـوم الجمعـة يـوم عيـد، وأن النهـي عن صيامه إذ هـو يـوم عـيــد ) حديـث أبي هريـرة - رضي الله عنه - قال: سمعـت رسـول الله - صلى الله عليه وسلم- يقـول: ( إن يـوم الجمعـة يـوم عيـد؛ فـلا تجعلـوا يـوم عيدكم يـوم صيامكـم إلا أن تصومـوا قبله أو بعده ).

* الثاني: عيد الفطر : من صوم رمضان، وهــو مرتب على إكمال صيام رمضان، الذي فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وهو يـــوم الجوائز لمن صام رمضان فصان الصيام، وقام فيه فأحسن القيام، وأخلص لله ـ تعالى ـ فـي أعـمـالــه، وهو يوم واحد ـ أول يوم من شهر شوال ـ.

* الثالث: عيد النحـر: وهـو ختـام عشـرة أيام هـي أفضـل الأيام، والعمـل فيها أفضـل مـن العمل في غيرها، حتى فاق الجهاد في سبيل الله ـ تعالى ـ الذي هو من أفضل الأعمال، كما في حـديث ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ( ما من الأيــــام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، فقالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد؛ إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء ).

- وهذا الـعـيـــد هو اليوم العاشر من ذي الحجة، وقبله يوم عرفة وهو من ذلك العيد أيضاً، وبعده أيام التشريق الثلاثة وهي عيد أيضاً، فصارت أيام هذا العيد خمسة؛ كما في حديث عقبة بن عامـــر ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ( يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب ).

- وهذا العيد أعظـــم من عيد الفطر، قال ابن رجب ـ رحمه الله تعالى ـ: وهو أكبر العيدين وأفضلهما وهو مرتب على إكمال الحج. وقال شيخ الإسلام بعد ذكره قول الله ـ تعالى ـ: ( اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً ) [المائدة: 3]: ( ولهذا أنزل الله هــــذه الآية في أعظم أعياد الأمة الحنيفية؛ فإنـه لا عيد في النـوع أعظـم من العيد الذي يجتمع فيه المكان والزمان وهـو عيـد النحـر، ولا عين من أعيان هـذا النـوع أعظـم من يـوم كان قـد أقامـه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعامة المسلمين ).


مشكورة اختي العزيزة

باركك الرحمن اخي الغالي مرورك اسعدني مشكور ع الاضافه

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-14-2011, 07:22 AM   #7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طرح رائع
يعطيك الف عافيه
الله لايحرمناا جديدك
تحيه وشكر

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-14-2011, 09:17 AM   #8
 
الصورة الرمزية روح الخواطر
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 1,718
روح الخواطر is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء
موضوع قيم ورائع ومفيد
تسلمى وبارك الله فيك وحفصك لمنتدنا الغالى
فكم استفدنا من كتابتك كثيرا والله
جزاااااااااااااااك الله خير اخيتى

 

 

من مواضيع روح الخواطر في المنتدى

__________________

لأإننِيْ أنثِىَـإأ (مٌخ‘ـِـِـِـِتلفُِـهْ) ، لنٍ يستطِيع أحَدْ /إسسِّتيع‘ـأإبِيّ ~

روح الخواطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-14-2011, 11:37 AM   #9
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله كل خير

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-14-2011, 01:27 PM   #10
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 245
عبير الشوق is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

كل سنة بنحكى نفس الحكي ... وكل سنه بتتكرر نفس الاعمال للاسف لكن اسال الله تعالى انه تتغير افكار بعض الناس بعد تكرار الحكي وخاصه اليوم بصادف كمان يوم المولد النبوي فالناس تلات اقسام بهاليوم ناس بتحتفل بالمولد النبوي وناس بتحتفل بالمولد ويوم الحب وناس هداها الله للخير بتصوم هاليوم لانه يوم اثنين ...

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله ...
اللهم تقبل منا سائر اعمالنا واجعلها يا ربي خالصة لوجهك الكريم ..



اختي الغاليه : جزيتي كل الخير بالدنيا ... والجنة الفردوس الاعلى منها بالاخره ... دمتي برعاية الله وحفظه من الفتن ما ظهر منها وما بطن وعنا معك برحمته ...والى الملتقى ان شاء الله ...

 

 

من مواضيع عبير الشوق في المنتدى

عبير الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حكم عيد الحب, نهر الحب

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286