كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-11-2011, 03:21 AM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 71,721
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي المهر المزعوم للحور العين

المهر المزعوم للحور العين



الشيخ عادل الكلباني


الجمعة 11 فبراير 2011
الشيخ عادل الكلباني : غُيب بعض شبابنا في نصيف حورية ، وساقها ، فبات شبيها بقيس ليلى لا يرى الحياة بدونها ، ولا يفكر إلا فيها ، فلما لم يجد للقياها سبيلا سوى الموت ، استعجله ، وكان قد أيقن من كلمات الواعظين ، والدعاة المحمسين ، أن الشهادة مهرها ، والموت لا بد منه ، فلئن بقيت حتى تنال دنيا ، أو تحصل على جاه أو منصب فإنها لحياة طويلة ، فعلام الانتظار ، ولا يحول بينك وبين التنعم بها إلا خروج الروح ، ولن تشعر بالموت إذا كنت شهيدا ، إلا كما تشك بإبرة ، ثم ما تلبث أن تلقي بجسمك بين ذراعيها !!!

فلما امتلأ قلبه شوقا ، وغمرت حياته يأسا ، من واقع يراه ، كان من السهل جدا عليه أن يلف حول خصره حزاما ناسفا ، أو حتى لو أدخل المتفجر من دبره ، طالما كانت الغاية نبيلة ، والحورية هي السلعة ، فما أبخس الثمن !

وما علم المسكين أن الحياة التي يقدمها مهرا لحوريته ، عبر قنبلة يفجرها في نفسه ، وفيمن حوله ، ليست بالضرورة مهرا مقبولا ؛ لأن لزوج الحورية شروطا لا بد من توافرها فيه ، من أهمها أن لا يكون التخلص من الحياة فرارا من حالة يأس قاتلة ، يترجمها حزام ناسف ، يظنه المسكين مهرا وما هو بمهر ، ولكنه انتحار ( على الطريقة الإسلامية ) ما أنزل الله بها من سلطان .

وحتى لا يزايد علينا أحد فيظن أنا ننكر ما نص عليه في القرآن وفي السنة ، من حور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون . فإنا نقر بذلك ، ونسعى إليه ، وندعو به في كل وقت وحين ، لكن أريد أن أنبه إلى أن المُغَيب لم يكمل الآيات ، أو لم يقرأها من البداية ، فلم يقرأ بعدها مثلا : جزاء بما كانوا يعملون . ولم يقرأ قبلها – مثلا - إلا عباد الله المخلصين ، ولا { والسابقون السابقون فلم يعرف صفات هؤلاء ، ولم يتخلق بها .

ومن أهم ما غفل عنه أنه لم يعرف حقيقة وجوده والغاية من خلقه ، فإنما خلق للعبادة ، وللعمارة ، وللخلافة ، ولتبليغ الرسالة ، وحمل الأمانة ، وليس القصد من حياته أن يكون ضحية لحظات يأس ، ولا أن يكون فداء لمنظرين يسعون إلى غايات دنيوية ، لن ينالوها إلا بجريان دمائه وأمثاله ممن يغررون بهم ، ويزوجونهم في غيابات الموت والسجون ، والعقوق والهروب من بلاد إلى بلاد ، والعيش في الكهوف وفي شعف الجبال !!



إن من شياطين الإنس المتلفعين بثياب النصح والجهاد والعمل للدين ، من امتلك عقول صغارنا وفتياننا لا لينشر بهم العلم ، ولا ليدفع بحماسهم في رفعة الأمة ودعوتها ، ولا ليدير بهم عجلة الحضارة والتقدم والرقي ، ومنافسة ( العدو ) في تقنياته ، واختراعاته ، ولكن ليدفع به في الصف الأول للقتال ، فيتلقى الفتى بصدره طلقات العدو ، وضربات الدافعين لصولته من المؤمنين ، فإن كان من كسب جناه المختبئ خلف الصفوف ، حيث كان يراقب بعين ماكرة ، وقلب خادع ، ولعاب يسيل لهفا على الغنيمة !!! وإن كان من غرم فقد دفع ثمنه صاحب العقل الفتي ! ذلك الشاب الذي أعياه أن ينال من بنات آدم وطرا ، فسعى بحزامه الناسف يخطب من نساء الآخرة حورا عينا .

إن اختزال نعيم الجنة في نيل الحور العين خطأ جسيم ، بل إن من أهم ما ينبغي أن يبرز ويعلى رايته ، أن يسعى المرء لنيل الرضا من الله ، وأن يكون همه أن يرى الله تعالى في الفردوس ، وهذا المقام يحتاج إلى جهد كبير ، وصبر طويل ، وسعي حثيث ، وزاد من بر وصلة ودعوة ، وجهاد ، وتعليم ، وغير ذلك . يحتاج من المرء أن يحيا في سبيل الله ، قبل أن يموت في سبيله !

وليس صحيحا أن الحور العين لا ينالهن إلا من قتل في سبيل الله ، إذا لقل الحاصلون على هذا النعيم ، ولكن أعمالا كثيرة يمكن أن ينال المرء بها حورا عينا ، ليست واحدة ، ولا اثنتين . من ذلك ما جاء في قوله تعالى { إن للمتقين مفازا ، حدائق وأعنابا ، وكواعب أترابا فالمتقي ينال من النعيم حورا عينا أيضا ، فهل اتقى الله من تساهل في سفك الدم الحرام الذي أهرقه بغير حق ؟

وفي الحديث الشريف " من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله عز وجل على رءوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره الله من الحور العين ما شاء "

إن مما ينبغي للمسلم أن يدفعه لعبادة الله تعالى دوافع كثيرة ليست فقط الرغبة في الحور ، وأعظم الدوافع عند العارفين بالله هو عبادة الله العظيم لأنه ( الله )الذي يستحق وحده العبادة ، وكل معاني التقديس لذاته .

إن ربنا جل في علاه ، يريد منا أن نصبر ونكافح ونعيش الحياة بكل مراحلها وتقلباتها ، لتظهر أهمية الإيمان في معالجة كل ما يحيط بالإنسان ، وليثبت الإسلام أنه قادر على التعايش مع كل مرحلة ، وأن لديه من الأنظمة والحلول ما ينتظم شؤون الحياة كلها.

إن الإسلام نظام أراد الله به إصلاح البشرية ، ولا يتم هذا باستبطاء الموت والاستعجال لمعانقة الحور العين اللاتي يرفضن زوجا يائسا محبطا فر من مواجهة الحياة .

الحياة التي يملأها الذكر ، والقيام ، والصيام ، والدعوة ، والخير ، يحمله كف صاحب الخير للناس أجمعين ، يعين البشرية على حياتها ، يسعى على أرملة ، يكفل يتيما ، يحض على طعام المسكين ، يغيث ملهوفا ، ويجبر كسيرا ، ويعمر الدنيا بوهج الإسلام الحي ، الذي وزع مهامها على الخليقة ، لينتشروا في الأرض ويبتغوا من فضل ربهم ، يبنون الحاضر ، ويؤسسون للمستقبل .

إن الإسلام لا يقبل صلاة العبد وصيامه وصدقته ، وحجه ، وبره متى كانت معاملته للناس سيئة ، مليئة حقدا ، وسلبية ، فيكون شتاما ، سفاكا ، أكالا للمال الحرام ، مختلسا ، راشيا أو مرتشيا ، كما ثبت ذلك في حديث المفلس ، مما يدل على عظم أشياء تساهل فيها الحاملون للأحزمة الناسفة ، وهي أقرب إليهم من شراك نعلهم ، فإذا كان من شتم سيأخذ حقه ممن شتمه ، فكيف بمن قتل ؟ وإذا كان العبد قد نال أجرا ومغفرة وشكرا من المولى لشوكة أزاحها من طريق المسلمين ، فكيف سيعاقب من يضع الشوك في طريقهم ؟

إن مقياس صدق الباحثين عن الجنة ليس في تحزمهم وضغطهم على الزناد ، بل إن أكبر امتحان لهم نصوص شرعية ثابتة لا نسخ فيها ، ولا جدال حولها ، ينالون بها ما يبحثون عنه بأحزمتهم الناسفة ، ويكفيك منها نص واحد ، أترك لك بعده أن تجول بفكرك في واقع ملموس ، وأنت الحكم ، فانظر إلى ذلك الرجل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم فيخبره أنه قدم من مكان بعيد مهاجرا ، ومجاهدا ، فيسأله : أأمك حية ؟ فيقول : نعم . فيقول له : الزم رجلها ، فثم الجنة !!!!!!

فالهوى وحده هو من يقود عقول أولئك ، ولو كان قصدهم رضا الله وجنته ، والحور العين ، فإن كثيرا منهم قد تركوا آباءهم وأمهاتهم ، يبكون حرقة عليهم ، وشغلوا عقولهم وقلوبهم خوفا عليهم ، فإن كانوا يريدون الجنة ، فالجنة ثم ، وإن كانوا يريدون علوا في الأرض أو فسادا ، فإن الدار الآخرة قد جعلها الله للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا ، والعاقبة للمتقين .

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى

بدر الجنوب متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2011, 02:17 PM   #3

عضو مميز

 
الصورة الرمزية مصراوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 268
مصراوي is on a distinguished road
افتراضي

يسلموووووووووووووووو بدر ع الطرح القيم جزيت خيرا

 

 

من مواضيع مصراوي في المنتدى

مصراوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2011, 03:19 PM   #4
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

جزاكِ الله خير الجزاء

لاحـــرمك الله اجر ماقدمــــت وجعــــله الله نـــورا

فــي صحيفــــة اعمـــالك يوم لاينفـــع مـــال ولابنـــون

الا من اتى الله بقلـــــــــــب سلــــــيم

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-17-2011, 01:56 PM   #6
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله كل خير ن5

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-17-2011, 02:58 PM   #8
عضو
 
الصورة الرمزية @حياة الروح@
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 55
@حياة الروح@ is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله عنا خير الجزاء
على هذه الإضاءة الإيمانية ..
ادام الله عليك نعمة الايمان يارب
وهدانا جميعا للخير والصلاح..


:
اعطر التحايا

 

 

من مواضيع @حياة الروح@ في المنتدى

@حياة الروح@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-19-2011, 02:41 PM   #9
عضو
 
الصورة الرمزية انا الحنونه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 34
انا الحنونه is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووووووووووووو اخوي ع الموضوع

وننتظر المزيد

 

 

من مواضيع انا الحنونه في المنتدى

انا الحنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-19-2011, 02:56 PM   #10

عضوة مميزة

 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,655
دندونه وبالفله مجنونه is on a distinguished road
افتراضي

كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

 

 

من مواضيع دندونه وبالفله مجنونه في المنتدى

__________________






وشـ تـنـاظــر .. وشـ تــدور فـي عـيـونـي ..!!
خــوف وأسـتـغـراب مـن هـالـكـون وأهــلـه ..

لاتــظــن الـضـحـكـه والألـعــاب كــونـي ..
لـعـب فـيـنـي الـزمـن وأنـــا بـالـعـمر طـفــلـه ..




دندونه وبالفله مجنونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 03:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289