كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-10-2011, 08:17 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,513
mesoo is on a distinguished road
uu15 الصبر منزلة عظيمة

Advertising

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد

الصبر منزلة عظيمة ينالها أهل الله وخاصته فإذا ابتلى الله العبد بلية وامتحنه امتحان فانه يختبر ثباته وصبره ففرضه فيها التسليم والقبول والله إذا أحب العبد ابتلاه فالصبر على البلاء رفع للدرجات ففى الحديث الذى رواه جد محمد بن خالد السلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "أن العبد إذا سبقت له من الله منزلة لم يبلغها بعمله ابتلاه الله في جسده أو في ماله أو في ولده ثم صبره على ذلك حتى يبلغه المنزلة التي سبقت له من الله"الراوي: جد محمد بن خالد السلمي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2/169خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة> وقد عرف الإمام بن القيم الصبر فى كتابه القيم الوابل الصيب من الكلم الطيب انه حبس النفس عن التسخط بالمقدور وحبس اللسان عن الشكوى وحبس الجوارح عن المعصية كاللطم وشق الثياب ونتف الشعر ونحوه .

ولله عبودية فى السراء كما له عبودية فى الضراء فالوضوء بالماء البارد فى شدة الحر عبوديه والوضوء بالماء البارد فى الشتاء القارص لمن لم يستطع تدبر أمره كذلك عبوديه كمثل الإنفاق فى السراء والضراء كلاهما عبودية ولكن شتان بين الأمرين فالصبر فيهما ليس سواء.

ابشر يا من صبرت والبشرى ممن إنها بشر من الله يقول تعالى { وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ} والمصيبة نوعان فالأولى مصيبة فى الدنيا والثانيه مصيبة فى الدين فالأولى أهون لأن فيها قد يكون الهلاك هلاك البدن أو المال أو الأولاد وهذا أجره على الله إن صبرت يقول تعالى إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب" الزمر 10 يا الله على الثواب العظيم والأجر الجزيل الله يقول بغير حساب وأما إن كانت الثانية فلا حول ولا قوة إلا بالله

أيوب عليه السلام رزقه الله أموالا وأولادا وزوجات كثيرة فابتلاه الله فى ماله فتلف وفى أولاده وزوجاته وجسده وظل مريضا ثمانية عشر عاما حتى جافاه القريب والبعيد فقال رجلان من ناحيته أحدهما قال للآخر إن أيوب أذنب ذنباً ما أذنبه أحد لذلك لم يرفع الله عنه هذا البلاء، فأُخبر أيوب بذلك فقال أيوب عليه السلام {أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}، لم يقل كلمة سخط ، بل صبر ورضى ببلاء الله لم يقل لِمَ ابتلاني الله وماذا فعلت لابتلى ، بل كان يحمد الله تعالى ولم يقل إلا ما يرضى الله .

لقد قال الله بعد دعائه " فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للذاكرين " الله اكبر الفاء تدل على سرعة الاستجابة فأوحى الله إليه أن اضرب برجلك الأرض فركل الأرض برجله فنبع له ماء فأوحى الله إليه هذا مغتسل بارد وشراب أي إغتسل منه واشرب منه فاغتسلَ وشربَ منه فعاد كما كان
الله يريد أن يسمع صوتك تقول يارب فى وقت الشدة يبتليك ليسمعك تناجيه

وهذا ذا النون التقمه الحوت فاصبح فى الظلمة وحيدا مبتلا ليس له إلا الله فنادى فى الظلمات أن لا اله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين قال الله بعدها فاستجبنا له ونجيناه من الغم انه الله القدير من بيده ملكوت كل شىء الله القادر يقول للشىء كن فيكون آخى عد إلى الله وادعوه فهو خير مجيب وخير معين يفرج الكروب.

تحضرنى قصه ذكرها الشيخ محمد بن محمد بن محمد المختار الشنقيطى أن شابا جاء إليه يسأله أن يتوسط له عند رجل ليجد له وظيفة بعد أن تنكدت عليه وظيفته فقال له الشيخ إن شئت كلمته لك أو تكلمه أنت فقال الرجل للشيخ من هو فقال الشيخ هو الله فقال الرجل ها فقال الشيخ يا آخى لو قلت لك فلا أو علان لقلت دلنى عليك جرب دعوة الأسحار فقال الرجل تلك الليلة أحسست أن شيئا ما يوقظنى فقمت وصليت ودعوت الله وفى الصباح خرجت بحثا عن عمل ومررت من أمام إدارتين فدخلت إحداهما فإذا بالمدير يقول له أين أنت نبحث عن أمثالك وخيره بين وظيفتين اقلهما افضل من وظيفته السابق. انها قدرة الله وعطاؤه الجزيل خزائنه ملأى

فإن ابتلاك الله فاعلم انه يحبك ويريد الن يرى مدى صبرك وثباتك "إذا أحب الله عبدا ابتلاه ، الحديث "الراوي: أبو عنبة الخولاني المحدث: السيوطي - المصدر: النكت على الموضوعات - الصفحة أو الرقم: 91

فالبلاء حب ورفع لمنزلة العبد وحسبك أيها المبتلى قوله تعالى إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2011, 01:53 AM   #3
 
الصورة الرمزية أســـــ الحرمان ــــير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 25,081
أســـــ الحرمان ــــير is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الصبر منزلة عظيمة

جزاكى الله كل خير ميسو

جعله ربى ميزان حسناتك

تحياتى

 

 

من مواضيع أســـــ الحرمان ــــير في المنتدى

أســـــ الحرمان ــــير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصبر منزلة عظيمة. نهر الحب

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286