كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-10-2011, 11:45 AM   #1

 
الصورة الرمزية كلك نظر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 10,023
كلك نظر is on a distinguished road
افتراضي المطالبة بحكم شرعي لإنهاء الجدل حول الأندية النسائية

Advertising

المطالبة بحكم شرعي لإنهاء الجدل حول الأندية النسائية




«العقل السليم في الجسم السليم» مقولة عابرة لكنها عميقة الحكمة وتدل على نضج قائلها فأنى للعقل السليم العيش في الجسد السقيم!.
والمعلوم أن الله خلق البشر وجعل الحركة أمر أساسيا في حياتهم فجعل الأرجل للسعي وكفل لها بذلك سلامة الجسم، فالحركة بركة وهذه البركة تنعكس على الصحة.
ومع تقدم العالم ودخولنا عصر التكنولوجيا قلت الحركة بعد أن أصبح الاعتماد الأكبر على وسائل المواصلات في الحركة والتنقل لتزداد الأمراض وترتفع، لكن الخاسر الأكبر من ضريبة التكنولوجيا لدينا في المملكة هم النساء، فلم تعد المرأة اليوم مثل الزمن الماضي عندما كانت تحرث وتزرع وتتحرك، بل تغيرت حياتها فأصبحت تتنقل بالسيارة وحلت الخادمات والأجهزة الحديثة مكانها في الأعمال المنزلية فدفعت المرأة الضريبة بارتفاع نسب السمنة وكثرة الأمراض الملحقة بالسمنة، مثل السكري والضغط وغيرها.
ومن هنا جاءت مطالبات النساء بضرورة حل المعضلة بعلاج يتوافق وعصرنة التكنولوجيا، فطالبن توفير أماكن آمنة يمارسن فيها الرياضة، إضافة لما تمثله من أماكن للترفيه والتسلية لهن، لكن هذه الرؤية لاقت انتقادا حادا من قبل البعض ومازال الجدل حولها مستمرا.. «عكاظ» استطلعت آراء المختصين والمهتمين حول أهمية النوادي وأسباب الممانعات في سياق السطور التالية:


مشروعية الرياضة
بداية تحدثت الكاتبة حصة آل الشيخ، قائلة «لا توجد موانع لارتياد المرأة النوادي الرياضية لممارسة حقها المشروع، فالعقل السليم في الجسم السليم».
وأضافت «وجود من يقف أمام تقدم للمرأة والتنمية هو من أسهم في الممانعة»، مشيرة إلى أن هذا تحريم للمباح، ونادت بعدم أخذ كافة الآراء والأطراف في أي مشروع يخص المرأة، معللة كلامها لوجود فئة لا هم لها غير التشدد، مؤكدة أهمية الرياضة للإنسان عموما وخصوصا المرأة في وقتها الراهن؛ ذلك لأنها قليلة الحركة مقارنة بالسابق وهذا خطر عليها،
مؤكدة على أن المعارضين لا سبب واضح أو برهان حقيقي وراء تمسكهم بآرائهم، مطالبة إياهم إبداء تعليل وحجة على ممانعتهم.
وطالبت آل الشيخ بعدم سؤال أناس عرفت إجاباتهم سلفا حول هذه المسألة، لكنها أبانت أنه لا مانع من فتح أندية نسائية شرط أن يكون متكاملا يحوي كافة المقتنيات المفيدة للمرأة ويكون بعيدا عن الرجال ويتوافر فيه حراسة لحمايتهن حتى يكون باحة ومتنفسا ترتاده الفتيات في جو بعيد عن السوء.
انتفاء الموانع
ووافق مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد الغامدي، رأي آل الشيخ قائلا «لا أرى ما يمنع شرعا ممارسة المرأة للرياضة أو إقامة أندية تمكنها من هذا الحق المشروع».
مبينا أن الممانعات من قبل البعض تعود لإحدى ثلاث هي: «الاعتقاد أن هذه دعوة لإخراج المرأة من بيتها إلى مجامع الرجال» والاعتقاد الثاني التمسك بفتاوى قديمة لعلماء مجتهدين، أما الاعتقاد الثالث فيعود إلى أن للعادات والتقاليد الدور الأبرز في المسألة.
وأشار الغامدي إلى أن عائشة سابقت الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا يدل على أحقية المرأة في الرياضة، وشدد الغامدي على إباحة المسألة شرعيا وعدم وجود ما يحجمها ذلك أن المرأة في النادي النسائي تنفصل تماما عن الرجال وتكون تحت إشراف طاقم نسائي متكامل وهذا كله لا يتنافى مع الشريعة بتاتا، وأكد أن الممانعة تحصل إذا تمكن الرجال رؤية المرأة أثناء مزاولتها للرياضة أو أثناء تغيير لباسها.
مشيرا إلى أن احتجاج البعض بتحريم تغيير المرأة للباس في الأندية بالحديث الذي يقول (أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت الستر ما بينها وبين الله) خطأ، قائلا: هو حديث ضعيف، كما جاءت أحاديث أخرى تنافيه منها: (أن أبا عمرو بن حفص طلقها ألبته وهو غائب بالشام، فأرسل إليها وكيله بشعير فسخطته، فقال: والله ما لك علينا من شيء، فجاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، فقال لها: ليس لك عليه نفقة، وأمرها أن تعتد في بيت أم شريك، ثم قال: تلك امرأة يغشاها أصحابي، فاعتدي عند ابن أم مكتوم، فإنه رجل أعمى، تضعين ثيابك، فإذا حللت فآذنيني، قالت: فلما حللت ذكرت له أن معاوية وأبا جهم خطباني، فقال: أما أبو جهم فلا يضع عصاه عن عاتقه، وأما معاوية فصعلوك لا مال له، انكحي أسامة بن زيد، قالت: فكرهته، ثم قال: انكحي أسامة، فنكحته، فجعل الله فيه خيرا فاغتبطت به).
وخلص الغامدي إلى الحديث السابق فيشير إلى أن تغيير اللباس للمرأة في غير بيتها لا يتنافى والشرع وليس ما يظنه البعض.
ارتفاع السمنة
ويؤكد استشاري التغذية العلاجية نائب رئيس الجمعية السعودية للغذاء والتغذية سابقا الدكتور خالد بن علي المدني، رؤية من سابقوه من جانب علمي حينما كشف عن أن الدراسات الحديثة أثبتت أن نساء السعودية هم الأكثر سمنة على مستوى العالم، مرجعا أحد أهم أسباب ذلك إلى قلة ممارسة الرياضة لدى فئة النساء خصوصا.
وأضاف «معدل انتشار السمنة الكبير أعطى مؤشرا بخطورة الحالة الصحية وتدهورها وسبب ذلك عوامل عدة كقلة الجهد المبذول مع تقدم العمر، نافيا أن يكون تناول الطعام بكثرة هو السبب».
وبين مدني أن التطورات الحاصلة في المملكة زادت من السمنة حتى أصبحت تترواح ما بين 14 في المائة إلى 83 في المائة وأغلبهن من السيدات.
ولفت إلى حاجة المرأة لممارسة الرياضة باختلاف أنواعها كونها أهم الطرق المخلصة من السمنة، مشيرا إلى الرياضة تزيد الأنسجة العضلية وتقلل الأنسجة الدهنية، كما تقي أمراض القلب والأوعية الدموية.
وذكر أن البرنامج الرياضي المتوسط اليومي غالبا ما يكون بين الـ20 إلى 30 دقيقة، وأوضح أن الرياضة تظهر نتائجها على الجسم على فترتين منها ما يكون قريبا كزيادة نبضات القلب أثناء المجهود الرياضي وهذا يؤدي لزيادة الدورة الدموية والتي بدورها تؤدى إلى تدفق الدم المحمل بالأكسجين والعناصر الغذائية فتنتج طاقة لجميع أعضاء الجسم وخلايا العضلات، كما يحمل الفضلات من الخلايا العضلية ويتخلص منها عن طريق الكلى والرئتين، ولاحظ مدني أن الرياضة للمرأة تسهم أحيانا في حل مشكلات اضطرابات الدورة الشهرية. ولفت إلى ثلاث دراسات للسمنة قامت على كافة فئات المجتمع السعودي وشملت مناطق المملكة، وبينت دراستان منها أن ارتفاع السمنة لدى النساء كان أعلى من الرجال.
وطالب مدني إعطاء أولوية لدراسة العوامل المرتبطة بالسمنة في المجتمع السعودي ليشمل كافة الأفراد والجهات الحكومية ووسائل الإعلام المختلفة وشركات صناعة الأغذية لمعرفة أسباب المرض ووضع خطة لذلك.
نصائح طبية
من جانبها، أكدت مشرفة أحد مراكز الأندية النسائية حنان أحمد موسى، أن اهتمام النساء السعوديات بالرشاقة وخوفهن على صحتهتن دفعهن للالتحاق بالأندية بشكل ملفت في السنوات الأخيرة حتى بلغت 80 في المائة مقارنة بالأعوام الماضية. وعزت الإقبال لسببين مهمين، منها زيادة وسائل الترفيه التي أدت بدورها لقلة الحركة ما أسهم في زيادة السمنة، إضافة إلى ارتفاع معدل الوعي بأهمية الرياضة.
وذكرت أن ارتفاع الوعي وصل بالمشتركات أحيانا للسؤال عن نوعية الأجهزة الرياضة المتواجدة في النادي لمعرفة الفائدة المرجوة على الجسد، مؤكدة على أن قلة العمل والاعتماد على الخادمات من أشد الأمور فتكا وضررا وتأثيرا على الجسد. وخلصت بأن بعض النساء يأتون أحيانا إلى الأندية بنصح الطبيب، فالسمنة باتت تسبب كثيرا من الأمراض لهن كالإصابة بداء السكري.





 

 

من مواضيع كلك نظر في المنتدى

__________________

كلك نظر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 08:25 PM   #2
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,319
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي

المطالبة بحكم شرعي لإنهاء الجدل حول الأندية النسائية



يسلمووا كلك

 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

__________________


شيلة مرحبا مليون والنور فلاج الظلام- اداء راشد ال سالم صوت يام, شيلة جديدة 2016



صور تويوتا بريوس هايبرد 2016- تويوتا بريوس هايبرد 2016- 2016 Toyota Priushybrid


صور مناظر طبيعية للشتاء 2016, صور جميلة للشتاء 2016, أجمل الصور الطبيعية للشتاء 2016


صور رتب الجيش والطيران والبحرية والحرس الوطني العسكرية السعودية 2016


هونداي النترا 2016 الجديدة كليا صور ومواصفات رأئعة



صور بلاك بيري, صور blackberry priv - بلاك بيري جديد 2016, صور blackberry priv



اضخم مجموعة من اسرار الايفون, ايفون 6 اس, iphone 6s, 2016


تابعونا على :







الان قناة نهر الحب على تيليجرام ليصلك كل ماهو جديد

للاشتراك من خلال جهاز الايفون او الاندرويد اضغط على الصورة



قناة نهر الحب بتيليجرام

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم أخبار محلية

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286