كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 01-18-2011, 10:30 AM   #1
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
uu73 كن واثقا بالله عز وجل

ن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره , و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مُضل له و من يضلل فلا هادي له , و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمداً عبده و رسوله ، أما بعد :

فإن المسلم يحتاج كثيرا في هذا الزمان إلى الثقة بالله سبحانه و تعالى ، الثقة بالله يا عباد الله ، الثقة بالله و التوكل على الله .


الثقة بالله...أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً ، فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة لنعيد بها توازن الحياة المنهار... ولكن ماهيالثقة بالله ؟؟؟
الثقة بالله... تجدها في إبراهيم عندما ألقي في النار ... فقال بعزة الواثق بالله"حسبنا الله ونعم الوكيل"فجاء الأمر الإلهي" يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم" ...
الثقة بالله.... تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقدتركها في واد غير ذي زرع . صحراء قاحلة وشمس ملتهبةووحشة قائلة:يا إبراهيم لمن تتركنا ؟!قالتها فقط لتسمعمنه كلمة يطمئن بها قلبها فلما علمت أنه أمر إلهي قالتبعزة الواثق بالله إذا لا يضيعنا ففجر لها ماء زمزم وخلدسعيها .. ولو أنهاجزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركةماء زمزم ...

الثقة بالله... تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم"إنالناس قد جمعوا لكم فاخشوهم".. ولكن ثقتهمبالله أكبر منقوة أعدائهم وعدتهم .. فقالوا بعزة الواثق بالله "حسبناالله ونعم الوكيل،فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء"...
الثقة بالله.... تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه من يا ترى يقضي دينه أو يحمل عنه شيئاً من عبئه إنه الله .. فانطرح بين يديه .. وبكى يتوسل إليه ..فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره....
الثقة بالله.... تجدها في ذلك الذي مشى شامخاً معتزاً بدينه هامته في السماء بين قوم طأطأوا رؤوسهم يخشون كلام الناس ....
الثقة بالله.... نعيم بالحياة .. طمأنينة بالنفس .. قرة العين .. أنشودة السعداء ...
فيا آمة الله أينالثقة بالله؟؟!! يامن تريد زوجة صالحة جميلة أين ثقتك بالله ؟ يامن تريدين زوجاً تقياً يسعدك أين ثقتك بالله ؟ يامن يتوق إلى الهداية أين ثقتك بالله ؟ يامن يريد السعادة أين ثقتك بالله ؟
وقال ربكم أدعوني أستجب لكم فهل هناك أصدق من الله ؟؟!! ومن أوفى بعهده من الله؟؟!!
اللهم ثبت محبتك في قلوبنا وقوها ووفقنا لشكرك وذكرك
وارزقنا التأهب والاستعداد للقائك واجعل ختام صحائفنا




قالت الداعية بثينة الإبراهيم

الثقة بالله هي خلاصة التوكل على الله ـ سبحانه وتعالى ـ وهي قمة تفويض الأمر إلى الله ـ عز وجل ـقال تعالى { وأفوض أمر إلى الله إن الله بصير بالعباد} إنها ثقة بالله تعالى. الثقة التي لقنها الله لأم موسى لقوله لها فإذا خفتِ عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني. خوف من أن يقتله فرعون أمرها الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن تجعله في اليم، وتضعه في النهر. يقول الله سبحانه وتعالى ـ { ولا تخافي ولا تحزني} ولولا ثقتها بالله ـ سبحانه وتعالى ـ لما ألقت بولدها.


وطرحت خلال الحلقة سؤالا هل الثقة تعطى أم تبنى؟ وكانت الاجابة :




أنا أقول الثقة يهبها الله ـ سبحانه وتعالى ـ لمن كان قلبه عامر بالأيمان، وصدق اليقين بقدرة الله ـ ينزل الله ـ سبحانه وتعالى ـ هذه الثقة القوية في قلبه، ولكن هي أيضاً تبنى بالطاعات بالعبادات.
حين يكثر الإنسان من طاعة الله ـ سبحانه وتعالى ـ والذكر والدعاء والعبادات تنزل هذه الثقة في قلبه، وحين يعيش مع قصص أهل الثقة في سيرة النبي ـ صلى الله علية وسلم ـ في الأنبياء في الصالحين تزداد الثقة واليقين بالله ـ سبحانه وتعالى ـ.






أ. بثينة: إن الثقة بالله ـ سبحانه وتعالى ـ أثر انعكاس على السلوك فهي دائما تجعل لدى صاحبها الشجاعة في إعلان المبادىء في الدفاع عن هذه المبادئ، الثقة دائما تجعل الإنسان مُصرا... عنده إصرار عنده تحدي، ولكن هذا الإصرار والتحدي في الحق وليس في المخالفة الشرعية لله ، والثقة لا تصلح بدون بذل الأسباب، ولا تصلح لو الإنسان يركن ويكون أنت الداعي ويسأل من الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يرزقه ما يتمني، ولكن أن يبذل السبب، ويستعين بالله ـ سبحانه وتعالى ـ ولذلك الواثق بالله ـ عز وجل ـ موقن بأن الله لم و لن يتركه، ولن يتخلى عنه حتى لو تخلى عنه كل من في الأرض، لأن ثقته بالله ـ عز وجل ـ أكبر من ثقته بالناس. الثقة بالله ـ عز وجل ـ تقتضي أن يوقن العبد بأن أي قوة أي جبار في الأرض. لا حول له ولا قوة إلا بإذن الله، ولكن لن يضرونه بشيء ولن ينفعوه بشيء.




وتضيف: والواثق بالله نراه دائما هادىء البال،ساكن النفس إذا ذادت عليه الضغوط المشاكل هو يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه قال تعالى: { قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون} ومن أنواع الثقة... هناك ثقة بالنفس، لكن أنا عندي قناعة أن الثقة مصدرها الأول والأساسي هو الثقة فيما يحمل الإنسان في نفسه من مبادىء ومن معتقدات ومن حرص على التمسك بهذه المعتقدات، والحرص علي إقناع الناس بها، ولذلك أعتقد على المسلمين اليوم أن يثقوا بأنفسهم ثقة المسلم ليس ثقة... ثقة المسلم القوي، وليست ثقة المسلم الذي فيه الخور والضعف قال تعالى { ولا تهنوا و لا تحزنوا وأنتم الأعلون أن كنتم مؤمنين} .
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، ومهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله. لماذا نخاف؟ لماذا الخور؟ لماذا الضعف؟ لماذا لهوان ونحن الأعلى؟ وقد يتساءل البعض يقول لماذا نحن أعلى ونحن اليوم أضعف الأمم، نحن أعلى بالمبدأ، نحن أعلى بالسند، نحن أعلى بالمنهج، ربنا الله ـ سبحانه وتعالى ـ رسولنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، كتابنا القرآن الكريم، في أكتر من هذا عزة قال أمر بن قيس ثلاث آيات من كتاب الله ـ عز وجل ـ استعنت بهن على ما أنا فيه. أولاً قراءة قول الله ـ سبحانه وتعالى ـ { وان يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير} علمت وأيقنت أن الله إذا أراد بي خيرا لن يقدر أحد في الأرض أن يدفعه عني، ولو أراد أن يفقرني شيئا لا يقدر أحد أن يأخذ مني. ولما قرأت قوله تعالى { اذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون} فاشتغلت بذكره ـ عز وجل ـ عن ما سواه. كذلك قراءة قول الله ـ عز وجل ـ { وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين} فعلمت وأيقنت وازدادت الثقة بأن رزقي لن يأخذه أحد غيري.




قال الربيع بن خيثم أن الله تعالى قضى على نفسه، أن من توكل عليه كفاه، ويقول الله ـ عز وجل ـ { ومن يتوكل على الله فهو حسبه} ومن آمن به هداه. من قوله تعالى { ومن يؤمن بالله يهد قلبه} يقول ومن أقرضه جزاه. بقوله ـ عز وجل ـ { من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له} ويقول أيضاً من وثق به نجاة لقوله ـ عز وجل ـ { ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم} ويقول ومن دعاه أجاب قال ـ عز وجل ـ: { وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني}.



الثقة بنصر الله تعالى الله وعدنا بنصره إن كنا مؤمنين، وإن نصرنا دينه ورفعنا رايته. فالمسلم يوقن بأن الله ناصره وناصر دينه مهما طال الزمن، ومهما قويت شوكة الباطل. قال تعالى { كتب الله لأغلبن أنا ورسلي} ختاما أقول ربناعليك توكلنا وإليك أنبنا واليك المصير، ربنا ظلمنا أنفسنا وثقتنا بعفوك تسبقنا إليك، يا رب قصرنا في العمل وفي بذل الجهد، ولكن ثقتنا بتوفيقك لنا على ما يرضيك تزيد في جهدنا وفي إقبالنا عليك...




يتبع ان شاء الله
قصة من القصص النبوي الشريف، وما أجملَها من قصص, إنها قصة تؤكد ضرورة أن يشعر المسلم بالثقة المطلقة في جانب الله والكفاية به, والاعتماد عليه وحده، والاعتصام به في كل شئ ينوب الإنسان أو يصيبه, وأن على الإنسان أن يلجأ إلى الله سبحانه , ويتطلع إليه فهو القريب من عباده المعين لهم وحده, والقادر على كل شئ.



إنها قصة رجل يُقرض أخًا له مالاً, وهو مظهر من مظاهر الخير والمساعدة والتعاون على متاعب الحياة, وهذا المقرض يقدم ماله في ظرف صعب حيث لا شاهدَ ولا كفيل من الناس يكون دليلا له على ماله, ولكنه مع ذلك يقدم ماله راضيًا بالله شاهدًا وكفيلا ثقةً بالله واطمئنانًا إليه.
روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً من بني إسرائيل سأل بعض بني إسرائيل أن يُسلِفَه ألفَ دينار فقال: ائتني بالشهداء أشهدهم. قال:كفى بالله شهيدًا. قال: فأتني بالكفيل. قال: كفى بالله كفيلا.قال:صدقت.فدفعها إليه إلى أجل مسمى. فخرج في البحر فقضى حاجته, ثم التمس مركبا يقدم عليه في الأجل الذي أجّله فلم يجد, فاتخذ خشبة فنقرها, فأدخل فيها ألف دينار وصحيفة منه إلى صاحبه, ثم زجج موضعها
ثم أتى بها إلى البحر ثم قال: اللهم إنك تعلم أني تسلفت من فلان ألف دينار فسألني شهيدا فقلت : كفى بالله شهيدا فرضى بك شهيدا, وسألني كفيلا فقلت: كفى بالله كفيلا, فرضى بك كفيلا, وأني جَهِدت أن أجد مركبا فلم أجد, وإني استودعتكها. فرمى بها في البحرحتى ولجت فيه, ثم انصرف وهو في ذلك يلتمس مركبا يخرج إلى بلده, فخرج الرجل الذي كان أسلفه ينظر لعل مركبا قد جاء بماله, فإذا بالخشبة التي بها المال, فأخذها لأهله حطبا , فلما نشرها وجد المال والصحيفة, ثم قدم الذي كان أسلفه فأتى بألف دينار. وقال: مازلت جاهدا في طلب مركب لآتيك بمالك فما وجدت مركبا قبل الذي أتيت فيه. قال: هل كنت بعثت إليّ بشئ؟ قال: أخبرك أني لم أجد مركبا قبل الذي جئت فيه. قال: فإن الله تعالى قد أدى عنك الذي بعثت في الخشبة فانصرف بالألف دينار راشدًا".



مستمعي الكرام...
هذا المقترض يمثل المؤمن المضطر للاستعانة مع التستر حفظًا للكرامة.. والمقرِض يمثل المؤمن المحتاط يحب المواساة مع حفظ الحق حذرًا من اللَّيِّ والنكول..
أما الشهيد والكفيل فهو الضامن الذي لا ريب في وفائه.. إنه الله سبحانه وتعالى الملك الحق..
لقد بدأت القصة بعقدة وهي حاجة ذلك الإنسان إلى مال, وطلبُه من أخيه أن يقرضه, فطلب صاحب المال شهيدًا وكفيلا , ثم تتابعت الأحداث لتتحول العقدة من المقترض إلى المقرض.. فهو سيعطي قرضًا... ولكنه قرض بلا عقد, بل بلا شهيد أو كفيل .. ألا يدخل من هذه الثغرة عدو البشر إبليسُ ليزلزل العقيدة ؟





وتدرج الزمن في المُضِىّ.... وبدأت تلوح العقدة في جانب المقترض فهو يريد الوفاء بالعهد في زمن الوعد، يخرج يبحث عن مركب لكى يوصل المال إلى صاحبه فلا يجد، إنه يعيش أزمة إذ لا سفينة.. لا وسيلة... قلق وحيرة إنها مشكلة ولكن يأتي الحل..ألم يكن أشهد الله وكفله فرضى صاحب المال شهادة الله وكفالته, إذًا لِمَ لا يودع المال بأعين الشهيد والكفيل؟ أخذ خشبة وجوَّفها، ثم وضع الدنانير فيها وأحكم إغلاقها, ثم توجه إلى الله بالدعاء، فكان هذا هو الحل.. صَنَعَه واثقًا, وإن بدا في ظاهره ضربًا من المجازفة ماذا صنع الشاهد والكفيل؟
جمع بين المال والمقرِض بسرَّ من الإرادة محكم.. وإذا كان في طاقة البشر أن يبلغوا الرسائل, ألا يجب الإيمان بإبلاغها من الخالق الذي لا تدركه سِنة ولا نوم؟



أخي المستمع، من هذا الحديث نتعلم:
1ـ أن التعاون بين الناس على الخير والبر يثمر الخير دائمًا, ومن أهمه تفريج كربات المكروبين.
2ـ حرص المؤمن على الوفاء فيه حفاظ على صورته وصورة دينه في أعين الناس، فلقد تحرى المقترض وبحث عن الوسائل التي يوصل بها المال لصاحبه.
3ـ أن من أراد قضاء الدين أعانه الله عز وجل ووفقه.
4ـ طلاقة قدرة الله عز وجل, فهو سبحانه يفعل ما يشاء, وهو قادر على كل شئ, لقد وصل المال إلى صاحبه, في خشبة مهمله ملقاة, كان من الممكن ألا يُعِيرَها الرجل اهتمامًا, أو يأخذها حطبًا لأهل بيته, ولكن الله عز وجل يجري هذه الكرامة لأجل الرجل الذي صدق في نية السداد.
5ـ المقرِض يراقب الله عز وجل, ولا يستغل المقترِض, فلما وصله ماله, أخبر أخاه الذي جاء ليسدده له مرة أخرى بعد أن وجد مركبًا إليه.
6ـ تفويض الأمر لله عز وجل، والثقة المطلقة في جانب الله، والكفاية به سبحانه.

هذا وبالله التوفيق والله أعلم




يتبع ان شاء الله


فلماذا يثق المؤمن بربه و يتوكل عليه ؟




- لأن الله سبحانه و تعالى على كل شيء قدير

- و لأن الأمر كله لله ، قل إن الأمر كله لله ، "إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ" (يس 82)

- لأنه تعالى يورث الأرض من يشآء من عباده كما قال "....إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ...."(الأعراف 128)

- لأن الأمور عنده سبحانه كما قال عز و جل ".....وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ" (البقرة 210) و ليس إلى غيره





- لأنه شديد المحال فهو عزيز لا يُغلب كما قال تعالى ".......وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ" (الرعد 13)

- لأنه سبحانه و تعالى له جنود السموات و الأرض فقال عز و جل "وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ...." (الفتح 7)

- جمع القوة و العزة "......وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا" (الأحزاب 25)

- و قهر العباد فأذلهم ، فهم لا يخرجون عن أمره و مشيئته "......هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ" (الزمر 4)




- "إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" (الذاريات58) فهو ذو القوة و هو المتين سبحانه و تعالى

- و هو عز و جل يقبض و يبسط

- و هو يُؤتي مُلكه من يشآء "وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير"ٌ (آل عمران 189)

- و هو سبحانه و تعالى الذي يضُر و ينفع "وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ......" (الأنعام 17)



ينبع ان شاء الله



فيا آمة الله أين الثقة بالله؟؟!!






يامن تريد زوجة صالحة جميلة أين ثقتك بالله ؟






يامن تريدين زوجاً تقياً يسعدك أين ثقتك بالله ؟






يامن يتوق إلى الهداية أين ثقتك بالله ؟




يامن يريد السعادة أين ثقتك بالله ؟






وقال ربكم أدعوني أستجب لكم فهل هناك أصدق من الله ؟؟!!






ومن أوفى بعهده من الله؟؟!!






تم بحمد الله

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 01-18-2011, 10:56 PM   #3
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

تسسسسسسسلمي نورتوو صحفتي

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 01-19-2011, 02:37 AM   #4

 
الصورة الرمزية صمت الرحيل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: iDk ..
المشاركات: 18,172
صمت الرحيل is on a distinguished road
افتراضي

يسلمواااااااا رينو
مشكوررررررررره كتير
كل التحية ......

 

 

من مواضيع صمت الرحيل في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك






صمت الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 01-19-2011, 05:25 PM   #5
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

يسلموو قناص نورتنى

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-05-2011, 08:28 AM   #6
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

جزآآآآآآآآآك الله الف خيـــــــــــرر
بآآآآآآآآآرك الله فيك .. ونفع بك
دمت بحفظ الله

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-02-2011, 02:21 AM   #7
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-02-2011, 02:50 AM   #8

عضو مميز

 
الصورة الرمزية المصرى الجرئ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,482
المصرى الجرئ is on a distinguished road
افتراضي

يسلمو رينوو ن5

 

 

من مواضيع المصرى الجرئ في المنتدى

__________________




..

المصرى الجرئ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-03-2011, 03:26 AM   #9
 
الصورة الرمزية Ren0o0o0o0o0o0o NO love
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: Birth Place: Cairo, Egypt
المشاركات: 16,476
Ren0o0o0o0o0o0o NO love is on a distinguished road
افتراضي

مصررى
اخى على احلى مرورك
نورت

 

 

من مواضيع Ren0o0o0o0o0o0o NO love في المنتدى

__________________

طــــــــــــــــــــــــــظ فـــــــى اى اخوانى


توقيعى وانــــــــــــــــــا حره فيه


وربنا معاك ي سياده الفريق عبد الفتاح السيسى


وربنا يحمى جيشنا العظيم من الارهابيين


ههههههههه


والكلام مش لحد معين والى عاوز ياخده عليه براحته







تابع صفحتنا على الفيس بوك

Ren0o0o0o0o0o0o NO love غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-03-2011, 05:19 PM   #10
 
الصورة الرمزية روح الوفا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: فِ مجتمَع لآ يعرفْ نبضآت القلوبّ إلا فيّ غرفة العمليآت !
المشاركات: 10,854
روح الوفا is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى روح الوفا إرسال رسالة عبر Yahoo إلى روح الوفا
افتراضي




ــ



جزاكى الله خيرا رينو وجعله ف ميزان حسناتك

سلـمْتْ ~ يَدآآكْ ع الْطـرَحْ ~ ن25







ــــ

 

 

من مواضيع روح الوفا في المنتدى

__________________




لا تَشْعُري بالذنْبِ يا صغيرتي .. لا تشْعُري بالذَنْبْ ..
فإنَّ كلَّ امرأةٍ أحببتُها ..
قد أورثَتْني " ذبحةً في القلب " ..


روح الوفا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286