كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-25-2010, 07:03 AM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية ويسم الحلو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 862
ويسم الحلو is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ويسم الحلو
افتراضي الجزء الخامس عشر والاخير

Advertising

هل هذه كذبة!!



وهذا هو النوع الاخير من صدق اللسان، أن تصدق في أصغر الأشياء وفس أدق الأشياء ( التي يلقبها الناس في هذه الأيام بالكذبة البيضاء).

ترى بعض الناس يقولون: لماذا تعقد الأمور؟ هذه كذبة بيضاء.

دخلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم احدى الصحابيات تقول له: يا رسول الله: أقول للطعام الذي أشتهيه لا أشتهيه أهي كذبة؟ فقال صلى الله عليه وسلم:" ان الكذب يكتب كذبا حتى الكذيبة تكتب كذيبة" رواه الامام أحمد 6\438.

وكأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول لنا هذا الحديث، ليناسب هذا القرن الواحد والعشرين.



ثالثا: صدق العمل



يقول الله تبارك وتعالى:" وقل ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا} الاسراء 80.

أنظر الى التعبير القرآني.. تشعر وأنت تقرأ الآية أن الصدق قد غمرك.. قد تشبعت صدقا.. اجعل دخولي وخروجي صدقا لا كذبا ولا افتراء..



جرّب.. وسترى العجب العجاب!!



اقرأ هذه الآية وافهمها أرجوك.. يقول الله تعالى:{ من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} الأحزاب 23. تفكّر في هذه الآية.. تفكّر مرة أخرى وحاول..

معنى مهم جدا: والله لن تطلب من الله شيئا بصدق الا ويعطيك اياه، اصدق مع الله… تنل ما تريد.



نماذج… تحتاج للتطبيق



انها لحياة طويلة..!!



{رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} انه عمير بن الحمام.. جاء يوم غزوة بدر فقال: يا رسول الله، أرأيت ان قاتلت هؤلاء غفتلوني أأنا في الجنة؟ قال صلى الله عليه وسلم:" نعم" ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم:" قوموا الى جنّة عرضها السموات والأرض"، فقال عمير: بخ بخ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم" ما يحملك يا عمير على قول بخ بخ"، قال: أرجو أن أكون من أهلها، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" أنت من اهلها" رواه مسلم 4892 والامام أحمد 3\136. فكانت في يد عمير تمرات يأكلها فنظر الى التمرات وقال: اما بيني وبين الجنة الا هذه التمرات، وانها لحياة طويلة، فألقى التمرات، ودخل فقاتل ومات شهيدا.

اما تحب الجنة؟ أما تحب لقاء الله تعالى؟ فمالي لا أراك كعمير في صدقه.. صدق الله فصدقه الله.. فاجعل التمرات هي تلك الصفحات واجعل الشهادة هي النية…



والله ما على هذا اتبعتك..



انتفض رجل وذهب الى النبي صلى الله عليه وسلم بعدما أعطوه نصيبه من الغنائم في غزوة خيبر، فقال: ما هذا يا رسول الله؟! قال:" نصيبك من الغنائم" قال: يا رسول الله، والله ما على هذا اتبعتك، ولكن اتبعتك على سهم هاهنا ، وأشار الى نحره، فاموت وأدخل الجنة، فنظر اليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال:" ان تصدق الله يصدقك" رواه النسائي في الصغرى 4\60 والحاكم في المستدرك 3\595. وتأتي غزوة فيموت هذا الرجل شهيدا. وليس هذا العجيب، ولكن أن العجيب أن السهم يأتي حيث أشار، فاتوا به الى النبي صلى الله عليه وسلم فقلب كفيه متعجبا يقول:" أهو هو؟ صدق الله فصدقه الله".

سبحان الله!! لقد تعجب النبي صلى الله عليه وسلم أما تتعجب أنت…



كلمة السر!!



وقبل قراءة الكلمات بلسانك أوصيك ان تقرأ بقلبك..

تريد أن تصبح داعية الى الله تأخذ بيد الناس الى الاسلام؟ اصدق الله يصدقك، وتعلم واقرأ واجتهد، ووالله سيحدث ما تريد ان شاء الله، تريد أن تكون من قوّامين الليل البكّائين؟ أصدق الله يصدقك، عليك بالدعاء والاجتهاد، واجتنب المعاصي وحاول وسيحدث ان شاء الله، تريد أن تتزوج امرأة صالحة تقية نقية؟ أصدق الله يصدقك، غضّ بصرك واحفظ نفسك من الحرام وسيحدث، تريد ابنك أن يكون صلاح الدين؟ عليك بالدعاء واعتن بتربيته جيدا وسيحدث.

انها والله كلمة السر.. ان تصدق الله يصدقك.





عجبا والله.. سبحان الله!!



قبل بدء غزوة أحد.. كل صحابي يدعو الله بكذا وكذا..

ولكن عجبا والله ما كان يدعو به عبدالله بن جحش، فكان يقول: اللهم اني أسألك غدا رجلا من الكفار شديد القوة، أقاتله ويقاتلني فأقتله، ثم ترزقني رجلا من الكفار شديد القوة، أقاتله ويقاتلني فأقتله، ثم ترزقني رجلا من الكفار شديد القوة، أقاتله ويقاتلني، فيقتلني ويبقر بطني، ويقطع اذني، ويجدع أنفي، فآتيك هكذا يوم القيامة، فتقول لي: لما حدث ذلك يا عبدالله؟ فأقول: فيك يا رب، فتقول لي: صدقت. رواه الهيثمي في مجمع الزوائد 9\301.

والله انها لكلمات تخترق القلوب.. اللهم ارزقنا هذا الصدق وهذا اليقين.. اللهم آمين.

والأعجب من ذلك: يقول سعد بن معاذ: فظللت أبحث عنه فوجدت عجبا والله، وجدته بقرت بطنه، وقطعت أذنه، وجدعت أنفه، وبجواره اثنين من الكفار قتلى.

جفف دموعك… واحمد الله على هذا الاحساس، واعلم أنه ان تصدق الله يصدقك.. فماذا تريد الان؟





أأدخل الجنة..!؟



جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عبد حبشي أسود الوجه نتن الرائحة رث الثياب، فقال: يا رسول الله، كنت كافرا مع هؤلاء اليهود وأسلمت، فهل يا رسول الله ان قتلتهم اليوم أأدخل الجنة؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم" قال: يا رسول الله اني أسود الوجه نتن الرائحة رث الثياب أأدخل الجنة؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" نعم".

فمات شهيدا فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" احملوه الى خيمتي" فوقف النبي صلى الله عليه وسلم وقال له:" أراك الآن كنت نتن الرائحة قد حسّن الله رائحتك، وكنت أسود الوجه قد بيّض الله وجهك، أرى بجواره الآن زوجتين من الحور العين ينفضان عنه التراب، تقولان: ترب الله من تربتك، قتل الله من قتلك". رواه البيهقي في السنن الكبرى 9\143.

الله أكبر.. ما هذا.. لا نملك سوى ان نقول: اللهم اجزه عنا خير الجزاء.. لقد أعطانا املا عظيما.



كيف ذلك يا ابن الخطاب..!؟



وانظر الى صدق عمر بن الخطاب الذي دعاه بدعاؤ أقرب الى الخيال، فقد قال: اللهم أرزقني الشهادة في بلد نبيّك.. كيف ذلك والمدينة في ذلك اليوم معقل الاسلام، والحصن الحصين وهو من؟… انه أمير المؤمنين.. وسبحان الله يموت شهيدا في بلد النبي صلى الله عليه وسلم.

نعم انها والله كلمة السر.. اصدق الله يصدقك.



كيف أضحك..!؟



وانظر الى صلاح الدين وهو يقول: كيف أضحك، حينما سئل : لماذا لا تضحك؟ فقال: كيف أضحك والمسجد الأقصى أسير؟

فما رؤي ضاحكا الا يوم تحرير المسجد الأقصى.

نريد اليوم من يصدق كصلاح الدين.



أخشى أن تفهمها هكذا..



اخشى أن تفهم أن الصادقين دائما نهايتهم موت، ليس دائما النهاية هكذا، انظر الى صدق علي ابن أبي طالب الذي كان يدعو ويقول اللهم ارزقني شهادة في سبيلك بعد عمر طويل في سبيلك. فعاش طويلا ومات شهيدا.

اصدق النية الآن مع الله.



تخيّل!! مرتبة الصدّيقية أعلى المراتب بعد النبوة!!



يقول الله تبارك وتعالى:{ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذي أنعم الله عليهم من لنبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا} النساء 69.

أرأيت النبيين أولا ثم الصديقين، انها مرتبة ين النبوة والشهادة.

سبحان الله!! مرتبة الصدق أعلى من الشهادة.. لا تتعجب، لأنك لن تبلغ درجة الشهادة الا اذا كنت صادقا.. والدليل هذا العبد الأسود، رزق الشهادة بعد يوم واحد من اسلامه، لأنه كان صادقا.



متى يجوز الكذب؟



يجوز الكذب في ثلاث حالات فقط، كما بيّن العلماء.



أولا في الحرب



فان الحرب خدعة.



ثانيا في الاصلاح بين الناس



يجوز الكذب لتصلح بين اثنين متشاحنين.. تقول للأول انه يقول عنك كلاما طيبا، ويمدحك بالرغم من أن الآخر يسبه، وتذهب للآخر تقول له نفس الكلام.

أخي الحبيب.. اياك أن تنسى النية.



ثالثا الكذب على الزوجة



ليس القصود بالكذب على الزوجة أن يخونها ويكذب عليها ولكن يكون الكذب عليها فيما يرضيها ويصلحها، فتقول مثلا: أنت أحمل من في الكون.

تفنن في الكذب في هذه النقطة ولا تنس النية.



الآن.. قد استكملت الصدق



كان هذا أيها الأحبة خلق الصدق.. فهل أنت صادق مع الله؟ فأين صدقك..؟ لا تقولها باللسان فقط. ولكن نية ولسان وعمل.

فلو صدقت في نيتك، وصدقت بلسانك، وصدقت في كل أعمالك، فقد استكملت الصدق وتصبح عندها صدّيقا.

فهل عرفتم الآن لماذا كان يلقب أبو بكر: بالصدّيق، لأنه صدق في الثلاثة: في نيته، وفي لسانه، وفي عمله، وكل تصرّفاته وسكناته رضي الله عنه وأرضاه.

وكأن الصدق أرض بكر **** فأين لها بأبي بكر









الأمانة



الأمانة ألف باء الاسلام…



ان خلق الأمانة خلق أساسي في دين الاسلام، خلق نعرفه جميعا، ولكن أناس كثيرون يتعاملون مع خلق الأمانة تعاملا جزئيا، فتجده يقول لك:" أنا أمين.. لا يمكن أن أمد يدي لحاجة الغير، ولو أعطاني أد وديعة لا بد أن أردها له.. لقد تربيت على ذلك" انني لا أختلف معه في ذلك، فأنت ولله الحمد تفهم هذا المعنى جيدا، ولكني في حقيقة الأمر أريد أن أعرض خلق الأمانة بمعنى جيدا، ولكني في حقيقة الأمر أريد أن أعرض خلق الأمانة بمعنى أشمل وأعم من هذا المعنى الضيق الي نفهمه، فالأمانة أكبر من ذلك.

وقبل البدء في خلق الأمانة أريدك أن تعلم أنه ليس هدفي أن أعقد لك الأمور، أو أن أقول لك: انظر كيف نضيّع الأمانات.. لا ليس ذلك هو الهدف، ولكن الهدف أن تعلم أن هناك أنواعا كثيرة من الأمانات نحن مقصرون فيها، بل اننا لا نؤديها.

هيا.. انها دعوة للتغيير الى الأحسن من خلال خلق الأمانة فهل أنت مستعد..!؟



اياك أن تكون خائنا لله ورسوله..!!



يقول الله عز وجل:{ يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله ولرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون} الأنفال 27.

كلنا يعلم أن عكس الأمانة هو الخيانة، وكلنا يكره الخيانة ويتأذى منها، وهنا في هذه الآية الكريمة ينهانا الله تبارك وتعالى أن نخون الله.. فما معنى خيانة الله؟ معناها: أن ترك أوامره.. فأوامر الله في أعناقنا، وينهانا الله تبارك وتعالى أيضا ان نخون الرسول صلى الله عليه وسلم.

فما معنى خيانة الرسول؟ معناها أن نعلم سنته ولا نتبعها، ولا ننفذها، ولا ننشرها بين الناس، بل نتركها.

سبحان الله.. ان الأمانة شيء ثقيل فهي ليست هينة.. واني أراك قد لاحظت شيئا وهو تكملة الآية:{ وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون}. بالله..!! انها ليست أمانة واحدة، بل امانات كثيرة.



ان الله يأمركم ان تؤدوا الأمانات الى أهلها



انني أوصيك عند قراءة القرآن الكريم أن تحرص على تدبره، وأن تحرص على التعايش مع الآيات.. فهيا استعد ونفذ.

يقول الله تبارك وتعالى:{ ان الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها} النساء 58.

هيا نتعايش وانظر الى هذه الكلمات: {الله} و {يأمركم} و {تؤدوا} و { الأمانات} و { اهلها} سبحان الله.. هيا ائتمر بما أمرك الله به، وهل لاحظت معي كلمة { أهلها}؟ ان أصحاب الأمانات كثيرون، ولذلك عندما نتوغل في أنواع الأمانات ستعرف من هم أهلها الذين يجب أن تؤدي لهم هذه الأمانات.

اننا نريد أنت نتخلص من المفهوم الضيق للأمانة، وهو أمانة الشيء المادي!! ونتطرق الى المفهوم الواسع للأمانة.



استمتع بهذا الحديث..!!



هيا نعيش مع النبي صلى الله عليه وسلم وأحاديثه عن خلق الأمانة، واعلم أن صفة النبي صلى الله عليه وسلم في مكة قبل البعثة كانت الصادق الأمين!!.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" الصلوات الخمس، والجمعة الى الجمعة، واداء المانة كفارة لما بينها".

وهذه الرواية رواها ابن ماجه 598، فكلنا نعلم الرواية الأخرى وهي:" الصلوات الخمس والجمعة الى الجمعة، ورمضان الى رمضان كفارة لما بينها" مسلم 550 والامام أحمد 2\229.

ما رأيك.. ان أدء الأمانة يكفر السيئات، ألا يستحق ذلك أن تتخلق بخلق الأمانة..!؟



وأدوا اذا ائتمنتم



ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا اذا حدّثتم، واوفوا اذا عاهدتم، وأدوا اذا ائتمنتم واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم، وكفوا أيديكم" رواه الامام أحمد 5\323.

سل نفسك بعد قراءتك لهذا الحديث، كم تأخذ من ستة..!؟

ان فعت هذه الستة يضمن لك رسول الله صلى الله عليه وسلم الجنة. ومن هذه الأمور الستة " وأدوا اذا ائتمنتم".

والله ان هذه الأمور الستة بمفهومها الواسع للأمانة ستراهم جميعا أمانة، فان كنت أمينا ضمنت الجنة.

أراك مندهشا.. لا تقلق ستختفي هذه الدهشة بعد قليل.



يا الله نزعت منه الأمانة



واليك هذا الحديث الشديد..خذه مأخذ الجد.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ان الله عز وجل اذا أراد أن يهلك عبدا نزع منه الحياء، فاذا نزع منه الحياء لم نلقه الا مقيتا ممقتا، فاذا لم تلقه الا مقيتا ممقتا نزعت منه الأمانة، فاذا نزعت منه الأمانة لم تلقه الا هائنا مخوذنا، فان لم تلقه الا خائنا مخوّنا نزعت منه الرحمة، فاذا نزعت منه الرحمة لم تلقه الا رجيما ملعنا، فاذا لم تلقه الا رجيما ملعنا نزعت منه ربقة الاسلام". رواه ابن ماجه 4054.

هل شعرت بصعوبة الكلمات!؟ وانظر الى اختيار النبي صلى الله عليه وسلم لكلمات ثقيلة على الأذن " مقيتا ممقتا" ، " خائنا مخوّنا"، رجيما ملعونا"، جرس هذه الكلمات ثقيل على الأذن، انها مقصودة لبيان أهمية الموضوع..

فسبحان الله..!! انك ترى هذا يحدث بيننا.. فتجد الشاب لا يستحي من أعماله، ولا يشعر أنه وقع في الخطأ.. لقد نزع الله منه الحياء. واستشعر معي هذه السلسلة.. سلسلة الهلاك تبدأ بنزع الحياء، ثم نزع الأمانة، فتجده يخون الناس وهم يخوّنونه.. يا الله!! أصبح انسانا غير أمين، انسانا مضطربا، ثم بعد نزع الأمانة تنزع الرحمة فتجده قاسي القلب..

وانك لترى هذه الأمثلة واقعا أحيانا، فتجد البنت تقف في الجامعة وتضحك بصوت عال، وتجدها تصاحب الشباب، حينئذ تقول: لقد نزع منها الحياء، والخطوة القادمة نزع الأمانة.. فاياك أن تنجرف في هذه السلسلة.. انها سلسلة الهلاك.





لمثل هذا فليعمل العاملون



يقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الشفاعة:

".. ثم يمر الناس على الصراط، فيرسل الله تبارك وتعالى على جنبتي الصراط الأمانة والرحم، فتقومان فكلما اراد أحد أن يجتاز الصراط تسأله الأمانة: اأديت ما عليك من حقي!؟"…أو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

هل أنت متخيل ذلك؟ الأمانة وصلة الرحم آخر شيئين تسأل عنهما وانت على الصراطززاستحلفك بالله لا تكن خائنا وكن أمينا.. فالموقف يومئذ شديد..{ لمثل هذا فليعمل العاملون} الصافات 61.



نفاق الأخلاق



يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب واذا وعد أخلف واذا ائتمن خان" رواه البخاري 33 ومسلم 208.

وفي رواية مسلم:" وان كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق، ومن كان فيه الثلاثة كان منافقا خالصا" البخاري 34 ومسلم 206.

اننا لا نقصد هنا نفاق العقيدة، نفاق عبدالله بن أبي بن سلول أو نفاق المنافقين في المدينةن بل هو نفاق من نوع آخر، وهو نفاق الأخلاق، وأحيانا يكون هذا النوع اشد من الآخر ويا سبحان الله.. لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة كان منهم ولكن قال:

آية المنافق:



اذا حدث كذب، واذا وعد أخلف، واذا ائتمن خان.

أيها الأخ الحبيب.. من كان فيه خصلة من هذه الخصال الثلاثة كان به خصلة من النفاق حتى يدعها.. ابعد كل هذا تكون خائنا..!؟

هيا نتخلص من هذه الخصلة.. حتى تكون مؤمنا خالصا.





لا ايمان لمن لا امانة له



يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"لا ايمان لمن لا امانة له".. انه حديث شديد، يبدو ان احاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الأمانة شديدة.. قوية.. حقا ان الموضوع خطير.. فما معنى:" لا ايمان" هل المقصود أنه أصبح غير مؤمن تماما؟ المقصود منها هو عدم اكتمال الايمان.. فمن كان خائنا فلن يكون ايمانه كاملا.. مهما كان كان خاشعا في صلاته، حتى لو ادى فريضة الحج، ما دام خائنا فلن يكتمل ايمانهن وتكملة الحديث:" لا ايمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له". رواه الامام أحمد 3\135 و 3\210.

والله انها لكلمات توقظ القلب من غفلته.. ألا أيقظت قلبك..!؟



الأمانة لا تجزأ



يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اد الأمانة الى من ائتمنك ولا تخن من خانك" رواه أبو داود3534 والترمذي 1264 والامام احمد 3\414.

سبحان الله..!! ان الأمانة لا تجزأ.. حتى وان خانك شخص فلا تخنه..!! فمثلا شركة أحد عملائها مدين بثلاثة آلاف جنيه من مدة، وجاء عميل آخر وأعطى الشركة عشرة آلاف جنيه لتعطيهم لهذا العميل، فلا يجوز لهذه الشركة أن تأخذ ثلاثة آلاف ثم تعطيه سبعة آلاف هذا لا يجوز" لا تخن من خانك" بل تعطه العشرة كاملة ثم تتكلم وتتفاوض وتحكّم بينكما الناس.. هذه قاعدة شرعيةز

ولذلك انظر الى النبي صلى الله عليه وسلم عند الهجرة: رد الودائع الى اصحابها بالرغم من أنهم أخذوا من المسلمين أموالهم ولم يقل هذه بتلك..

وفي غزوة بدر خرجوا للقافلة غضبا بغضب.. لكن لا نخدع أبدا.

حقا الأمانة لا تجزأ.. انه معنى مهم جدا يحتاج لفهم دقيق، فاذا استودعك احد أصدقائك امانة، ثم لم يكن امينا عليها فخانك، فاياك أن يقع احت يديك فتفعل به مثلما فعل بك.

" اد الأمانة الى من ائتمنك ولا تخن من خانك".



ملكت الدنيا بأربع..!



يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" أربع من كنّ فيه فلا عليك ما فاتك من الدنيا: حفظ الأمانة وصدق الحديث، وحسن خليقةن وعفاف في ضر".

فمن كان فيه هذه الأربع فقد ملك الدنيا، فلا يحزن ان فاته شيء منها، فلا تحزن ان فاتك مال أو عز أو جاه..

أراك تتأهب لحفظ هذه الأربعة.. فهيا كن أمينا وصادقا وعلى خلق حسن وعفيفا.. ووداعا للحزن والقلق.



الا هل بلغت؟



وفي خطبة الوداع، قال النبي صلى الله عليه وسلم في ختامها:" أيها الناس، من كانت عنده امانة فليؤدها الى من ائتمنه عليها" ثم بسط يديه وقال:" ألا هل بلغت .. ألا هل بلغت.. الا هل بلغت.. فليبلغ عني الشاهد منكم الغائب فربّ مبلّغ أسعد من سامع". رواه الامام أحمد 5\73.

أخي الحبيب .. ان النبي صلى الله عليه وسلم يخاطبك أنت، فتذكر الأمانات التي عندك في البيت.. تذكر ( التريننج) تذكر ( حقيبة السفر) تذكري ( الانسيال) تذكروا.. أمانات كثيرة عندنا، ولم نردّها الى الان وقد استهنّا بها… أراك بعد قراءتك ستأخذ ورقة وقلم وستكتب كل الأمانات التي عندك ولن تترك صغيرة ولا كبيرة أليس كذلك؟.. بلى.. ان شاء الله.

فهيا ان العمر لحظات.. ولا تنسى أن تبلغ عن النبي صلى الله عليه وسلم..!!



ان ضيّعت الأمانة فانتظر الساعة



جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله متى الساعة؟فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا ضيّعت الأمانة فانتظر الساعة" فقال رجل: وما ضياعها؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا وسّد الأمر الى غير اهله، فانتظر الساعة" رواه البخاري 59.

يا الله..!! قيام السموات والأرض مقرون بالأمانة، وكأن الأمانة سنذة كونية مثل الشمس والقمر.. فاذا غابت الشمس والقمر تقوم الساعة، وكذلك اذا ضيّعت الأمانة تقوم الساعةز

ولكن أما رأيت معي كيف تضيع الأمانة..!؟ اذا وسّد الأمر لغير اهله، وأصبح المسؤول عن الأمر لا يستحق المسؤولية، فهو ليس اهلا، اما عندئذ انتظر الساعةز

والله ان الأمر عظيم، وان الخطب جلل ألا تستشعر معي الآن.. ان بخيانتك للأمانة تقترب الساعة!!؟



أنواع الأمانات



أولا: أمانة الودائع والمال



والآن ستعرف أنواع الأمانات، وأوصيك أخي الحبيب أن تعرض نفسك الآن على هذه الأمانات، فاذا رأيت خيرا فاحمد الله، وان رأيت غير ذلك فراجع نفسك وجدد ايمانك، وادع معي ربا هاديا، وأيقن بالاجابة فستكون أمينا بمشيئة الله..

وأشهر أنواع الأمانات وأكثرها شيوعا بيننا الآن هي أمانة المال والودائع، يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده" رواه البخاري 10 وابو داود 2481.

" والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم" الترمذي 2627 وابن ماجه 2934 والامام أحمد 2\379.

المؤمن.. سبحان الله.. المؤمن هو الذي ائتمنه الناس على المال، ولم يذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن المؤمن هو كثير البكاء في قيام الليل، ولا المؤمنة من تلتزم بحجابهاو.. أنا لا أقصد من هذا أن البكاء من خشية الله وارتداء الحجاب ليس هاما، بل انه من كمال الايمان، ولكني أقصد أن الحجاب ليس نهاية المطاف، فهذا ليس كل المطلوب.. فاذا أردت أن تعرف ان كنت مؤمنا أم لا. فسل نفسك هل ائتمنك الناس ام لا..

فاذا ائتمنوك فأنت مؤمن.. سبحان الله انه مقياس لا يخطئ.. انه مقياس حساس، فهيا قس نفسك عليه وانظر الى حرص النبي صلى الله عليه وسلم على اداء الودائع عند الهجرة. يقول لعلي ابن أبي طالب:" ابق يا علي ولا تلحق بي حتى ترد الودائع".

وانظر الي سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يوم فتح المدائن، وكانت مليئة بكنوز كسرى، فجاؤوا بالكنوز ووضعوها بالمسجد، فنظر اليها عمر ووجد الخاتم الواحد، والفص الصغير من زبرجد. فقال عمر:" ان قوما أدوا اليّ هذا، لأمناء" فنظر اليه علي ابن أبي طالب وقال:" يا أمير المؤمنين عففت فعفوا، ولو رتعت لرتعوا". انظر الى فقه علي بن ابي طالب.

هل فهمت ما يقصد سيدنا علي..!؟ فهيا كن عفيفا وأمينا.



أمانات منسية



ان الحفاظ على الأمانات الكبيرة الواضحة امر سهل وبسيط ولكن هناك أمانات منسية.. من كثرتها نسينا أنها أمانات.

كشريط الكاسي: أشعر بك الان وقد ابتسمت، فكم من الشرائط قد أخذتها ولم تردها الى الآن بل أعطيتها لآخرين.. اليس كذلك.

ومثل العقد الذي أخذتيه من صديقتك.. لقد اخذتيه من شهور.. اما آن لك ان تردّيه، أم أنك تقولين لقد أخذت مني الكثير ( تذكري ولا تخن من خانك).

ومثل الكتاب الذي أخذته ولم يرجع الى الآن.. يا الله كم هي الكتب التي عندك وهي ليست ملكك، انها أمانات تذكر..!!

ومثل الملزمة التي أخذتها، وقلت لزميلك: أسبوع واحد وستكون عندك وهي ما زالت معك حتى الآنزز

وغير ذلك من الأمانات المنسية… انني لا احصي.. فهي كثيرة كثيرة وانت أعلم بها مني.

ولكني أقول لك: هل تحب أن تلقى الله وكل هذه الأمانات في عنقك..!؟ أخي الحبيب احرص على أداء هذه الأمانات، واعلم انه ليس هناك امانة كبيرة وأمانة صغيرة، فالأمانة أمانة…



ثانيا: البيع والشراء



ومن أنواع الأمانات: امانة البيع والشراء، وأمانة المهنة التي تعمل بها.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" التاجر الصّدوق مع النبيين والصديقين والشهداء". رواه ابن ماجه 2139.

نداء الى كل تاجر يؤمن بالله: انه بصدقك وامانتك تأتي مع النبيين والصديقين والشهداء.. وقس على ذلك..

وانظر الى هذا الطبيب الذي يحوّل مرضاه لطبيب آخر مجاملة له دون احتياج المريض، حتى يرد له هذا الجميل، ويظن هذا الطبيب أنه لم يخطئ، ولكنها والله خيانة للامانة.

والميكانيكي الذي يجعلك تدفع مئات الجنيهات مقابل أشياء للسيارة وليست السيارة في حاجة اليها ويظن انه لم يرتكب اثما. فلقد اتى لك بالفاتورة.. لا والله انه خان الأمانة، فأنت لا تعرف مثلما يعرف وبالتالي فهو يخونك.

وهناك الكثير.. فلكل صاحب مهنة مستامن. وهي والله أمانة عظيمة، لأن المطلع عليك هو الله.. فاتق الله في هذه الأمانة.



انتشر الاسلام في آسيا بالأمانة



ومن الأشياء التي تزيدك فخرا أن الاسلام انتشر في بلد كثيرة بالخلاق، وخاصة خلق الأمانة، وليس بحد السيف كما يقول البعض.

فلقد انتشر الاسلام في آسيا عن طريق الأمانة.. فياتي التاجر المسلم الصدوق الأمين الى هذه البلاد ويشتري منهم ويبيع بامانة مطلقة، فعند بيعه يذكر المساوئ والعيوب في بضاعته ان وجدت، فسيسألونه عن دينه فيقول لهم بكل فخر: ديني الاسلام، وحينئذ يشهدون ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله.

سبحان الله.. يدخل الناس في دين الله باماناتنا نحن المسلمين.. ماذا حدث لنا.. أفيقوا أيها المسلمون..

وتخلقوا بهذا الخلق العظيم.. أما تحبون ان نعود كما كنا..!؟



ثالثا: امانة حفظ الأسرار



ومن انواع الأمانات.. أمانة حفظ الأسرار، ونرجو من النساء أن يتحلمونا في هذا النوع!! فهم اكثر الناس المعنيين في هذا النوع!! يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا حدث الرجل بالحديث، ثم التفت فهي امانة" رواه أبو داود 4868 والترمذي 1959 والامام أحمد 3\324.

.. لك حق ان تقرأ هذا الحديث ثلاث مرات!! فما معنى هذا الحديث..!! معناه: انه لو كان هناك اثنان يتحدثان، فالتفت أحدهما يمينا ويسارا، ليتاكد من أنه لا يوجد أحد يسمعه فبمجرد هذا الالتفات اصبح هذا الكلام امانة، فهو سر وليس هو في حاجة ان يقول ان هذا سرا..

قس على ذلك.. خفض الصوت عند الحديث!.. اذن هذا الموضوع امانة فكن لماحا وافهم بمجرد النظر..!!ولكن سبحان الله!! تجد من يفشون الأسرارن يقولون: انت لم تقل لي ان هذا سر!! لم تقل لي انه امانة!! لو كنت استأمنتني عليه .. انا لا أفشي سرا!!

هل تعرفين الآن.. لماذا قلت: أرجو ان تتحملني النساء..!!



تخيّل.. من أعظم الأمانات



يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" ان من أعظم الأمانات عند الله يوم القيامة أن يفضي الرجل لامرأته بالحديث، وتفضي اليه ثم ينشر سرّها" رواه مسلم 3527 وابو داود 4870.

يا له من حديث للأزواج والزوجات.. حديث شدشد.ز قد وقع من القلوب موقعا.. اليس كذلك!؟ يل الله.. من أعظم الأمانات هذا الأمر، أكثر من المال..!! وكم من الناس عند الطلاق تظهر على حقيقتها…!!

فتجده يقول: كانت تفعل كذا وكذا.. ولا يكتم سرا وتجدها مثله.. ولا حول ولا قوة الا بالله.

وسبحان الله..!! ليست حالات الطلاق فقط هي التي يحدث فيها ذلك، فعند الخصام يحدث هذا. أليس كذلك..!؟

أسأل الله ألا تكونا من هذا الصنف.

وهناك صنف اعاذنا الله منه.. هذا الصنف يفشي الأسرار دون ان يكون هناك حالة طلاق ولا حالة خصام..

فتجدها تحكي كل الذي بينها وبين زوجها لاحدى صديقاتها، وتجده يحكي كل الذي بينه وبين زوجته وهو جالس بين اصحابه.. هل نسيا الوقوف بين يدي الله سبحانه وتعالى؟ انها من أعظم الأمانات عند الله يوم القيامة.. هل عرفتم الان سبب عدم استقرار الحياة الزوجية..!؟



رابعا: أمانة التعامل مع المراة



والنوع الرابع من انواع الأمانات هو امانة التعامل مع المراة، وأرجو الا تفهمني خطأ، وحتى لا ادعك تفكر كثيرا افهم هذا النموذج..! وهو نموذج عظيم عرضه الله تبارك وتعالى في القرآن لنتعلم.. يقول الله تعالى:{ ولما ورد ماء مدين وجد عليه امة من الناس يسقون ووجد من دونهم امراتين تذودان، قال ما خطبكما، قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء، وأبونا شيخ كبير * فسقى لهما ثم تولى الى الظل فقال ربّ اني لما أنزلت اليّ من خير فقير * فجاءته احداهما تمشي على استحياء قالت ان ابي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا، فلما جاءه وقصّ عليه القصص قال لا تخف نجوت من القوم الظالمين * قالت احداهما يا أبت استئجره ان خير من استئجرت القوي الأمين القصص} 23-26.

ان هذا أبلغ مثل في التعامل مع المراة.. وتعلم من سيدنا موسى عليه السلام.. ان المرأتين لا تستطيعان السقي من كثرة الناس، فهل يقول سيدنا موسى:" وانا مالي"، هل يقول:" انا لا اكلم البنات".

سبحان الله!! هناك من الشباب من يظن أن التعامل مع المرأة من بابه حرام!!

يا الله!! من قال ذلك!؟ سيدنا موسى هو الذي ذهب اليهما فقال: ما خطبكما.. انه ادب الاسلام. لم يقل:" مساء الخير انا اسمي…!".

وكذلك البنتان انظر الى أدبهما.. الجواب على قدر السؤال.. ولولا أن أباهم شيخ كبير ما كانتا تخرجان، ثم كانت النتيجة:} فسقى لهما والفاء تفيد السرعة، وهذا لمروءته وشهامته، وكل هذا بانضباط في التعامل مع المرأة.

سبحان الله.. انظر بعد ما سقى لهما لقد تولى الى الظل.

يا الله.. انظر الى حياء موسى، ثم تولى الى الظل، ولم يقل أنا موجود هنا كل يوم في نفس الميعاد!!!

أراك تضحك…! اخي الحبيب تعلم من أدب سيدنا موسى، ولذلك من العجيب أن البنت طلبت من ابيها ان بستأجره قائلة:{ ان خير من استأجرت القوي الأمين} كيف عرفت أنه أمين…!؟ لا تتعجب.. ان المرأة تعرف أمانة الرجل من نظرة عينيه..!؟

ان نموذج سيدنا موسى وامانته في التعامل مع المرأة لجدير أن يدرّس حتى يتعلمه الشباب.. اننا في أشد الحاجة الى ذلك خاصة في هذه الأيام، فان كثيرا من الشباب ينوي سوءا وشرا عند تعامله مع المرأة، وهناك من الشباب تجده على النقيض فهو يرفض التعامل مع المرآة كلية، فليس في قاموسه كلمة امراة ولا جملة التعامل مع المراة…!

أخي الحبيب.. أرجوك فهم المقصود من كلامي.. افهم جوهرة الكلام واياك أن تفهم الظاهر…!



الزوجة أمانة في عنقك..!!



اناس كثيرون يظنون أن بزواجهم للمرأة أنهم بذلك قد ملكوها!!!

ويظنون أنها هكذا قد صارت تحت أيديهم يفعلون بها ما يريدون!! وهذا فهم خاطئ.. ان زوجتك أصبحت أماتة في عنقك، وستسال عنها يوم القيامة حينما تقف بين يدي الله سبحانه وتعالىن هل نسيت حينما وقعت على عقد الزواج كان التوقي بمثابة الموافقة على استئمانك على زوجتك؟

يقول تعالى:{ وأخذن منكم ميثاقا غليظا} الناساء 2. ان ميثاق الوةاج هو الميثاق الوحيد الذي وصفه الله بانه :" غليظا".

والله انها لكلمة قوية وشديدة.. هل لأحسست بها!!؟

أما فكّرت انك حينما منعت زوجتك أن تزور اهلها انك هكذا قد خنت الأمانة!!؟ تذكر حينما وضعت يدك في يد والدها.. لقد قال لك: حافظ عليها انها امانة في عنقك..

أما فكرت أن بضربك لزوجتك قد خنت الأمانة!؟ أيها الزوج الحبيب: ااك أن تعتقد أنك تتفضل على زوجتك بموافقتك اياها أن تزور اهلها..!!

وانت أيتها الفاضلة: انت أمينة في بيت على زوجك.. فاحفظي سره.. واحرصي على طاعته.. ولا تدخلي بيته الا من يرضى.. واحرصي على تربية الأولاد على الاسلام.. وهذه بعض الأشياء التي تجعلك أمينة على زوجك في بيته.



خامسا: امانة الأبناء في التعامل مع الآباء



ومن انواع الأمانت: أمنة الأبناء في التعامل مع الآباء.. فأخذك للمال بدون اذن لوالديك.. هذه خيانة للأمانة حتى وان كان المبلغ ضئيلا.." الأمانة لا تجزأ".

ان من الأمانة انك لا بد ان تستأذن منهما ولا بد ان يوافقا، فالاعلام بالأمر لا يكفي بل لا بد من الموافقةز



وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم



واليك هذا الجزء الحساس في أمانة الأبناء في التعامل مع الأباء.. وبنات كثيرة تقع فيه.. تجد البنت تتعرف على شاب من وراء اهلها، فهل تعرف هذه البنت أنها هكذا قد خانت الأمانة!؟ هل استعدت لهذا الموقف العظيم.. حينماتقف بين يدي الله تعالى وتعرض أمامها هذه الخيانة..!؟ هل فكرت ايها الشاب في هذا اليوم.!؟

يا الله..!! ماذا لو كانت هذه البنت جارته.. فالخيانة أشد.. انكم تعتقدون ان هذه الأشياء صغيرة جدان وليست من الأمانات فيا من يعتقد ذلك.. ليكم هذه المقولة:

يقول انس بن مالك:" انكم تعملون أعمالا هي ادق في اعينكم من الشعرة كنا نعدّها على زمن النبي صلى الله عليه وسلم من الموبقات" حقا:{ وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم} النور 15.





سادسا أمانات لا تنتهي..!!



والان هيا نتوسع في هذا الموضوع.. ونقول كل ما اعطاك الله من نعم فهو امانة.. فكل شيء اعطاك الله اياه هو وديعة عندك، ولا بد يوما ان تردّ الودائع.. ان هذا المعنى شامل للأمانة.

فتربية اولادك أمانة.. واياك أن تظن انك حين تنفق عليهم تكون هكذا اديت الأمانة لا واللهزز انما امانتك فيهم تربيهم على الاسلام.

وصحتك أمانة.. فهل فكرت يوما أن بتدخينك تكون هكذا قد خنت الأمانة!؟ ان اهلاك الصحة تضييع للأمانة.

العين امانة.. فهل فكرت انك حينما تنظر الى الحرام تكون هكذا قد خنت الأمانة!؟

اللسان امانة… السمع أمانة.. الشم أمانة..

الشعر الذي رقك الله به امانة، أيتها الخت الفاضلة حتى تحافظي على هذه الأمانة، فلا بد من تغطيته. أليس كذلك..!؟

يا الله..! فكّر معي الآن..لقد أصبح كل شيء تملكه وتتصرّف فيه سيسألك الله عنها يوم القيامة.. هل تشعر بذلك الآن..!؟

ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما افناه، وعن شبابه فيما ابلاه، وعن ماله من اين اكتسبه وفيما انفقه، وعن علمه ماذا عمل به" رواه الترمذي 2416 و 2417.

يا الله!! كل هذه الأمانات ستسال عنها؟ اللهم قوّ ظهورنا.



سابعا: امانة حمل هذا الدين



أما آخر الأمانات وأعظمها فهي أمانة الحفاظ على الدينن وحمله الى الناس أجمعين.. واعلم أنك مسؤول عه الاسلام، وستسأل عنه يوم القيامة.. هل طبقته وبلغته للناس؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" بلغوا عني ولو آية.." رواه الترمذي 2669 والامام احمد 2\159. هل اخذت بيد أصحابك وأقاربك وجيرانك وزملائكن وكنت سببا في حبهم للاسلام..؟ ان هذا الدين امانة.. وأي امانة!! فكل الذي مضى شيء وهذا شيء آخر.

واليك قول ابن تيمية يقول:" لا تظن أن الأمانة أن تتوضأ بركل من الماء، وتصلي ركعتين في المحرابن انما الأمانة أن تحمل هذا الدين للناس".

أراك الآن قد شعرت بأهمية هذا النوع أليس كذلك..!؟

انه والله أمر عظيم.. فان امانة هذا الدين أن تحمله للناس.

يقول الله تبارك وتعالى:{ كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر} آل عمران 110. فيم اخذتم هذا اللقب: خير امة..!؟

اياك ثم اياك ان تعتقد أن مسؤولية هذا الدين هي مسؤولية العلماء فقط، واياك أن تعتقد انها مسؤولية الأزهريين فقط وتعتقد أنها مسؤوليتي انا فقط لا والله… ان مسؤولية هذا الدين هي مسؤولية كل المسلمين، فان حمل هذا الدين بأرق الوسائل واجملها امانة في أعناقنا جميعان يجب ان تصل للأب وللأم وللأقاربن وللجار وللزميل والصديق، وللخطيب وللخطيبة و… كل من تعرف.



ان الاسلام أمانة…

وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا



أرأيت الآن أننا نحصر الأمانة قي مفهوم ضيّق للغاية!! لقد اتضح أن كل حياتنا امانة.. احساس لا بد أن يكون قد وصلك، فان لم يكن قد وصلك، فان في قلبك شيئا!! ولكني أراك بخير… فلقد وصلك الاحساس، أليس كذلك؟! واليك هذه الآية انك قرأتها كثيرا ولكنك الآن ستقرأها باحساس جديد وبفهم عميق.

يقول الله تعالى:{ انا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها واشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا} الأحزاب 72.

أراك تهز رأسك، فهذا دليل على عمق الفهم، فانها أمانات ثقيلة حقا، ولا يمكن أن تخفف.

اللهم اجعلنا من المؤمنين الذي يحملون هذه الأمانة بحق، وأخيرا اليك دعاء سيدنا عمر بن الخطاب:" اللهم قوّ لي ظهري ولا تخفف حملي".تم بعون الله دعواتكم لي بظهر الغيب.
بارك الله فيكم احبتي في الله اعضاء ومشرفي وزوار نهر الحب وجزاكم الله كل خير.

 

 

من مواضيع ويسم الحلو في المنتدى

ويسم الحلو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2010, 05:21 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,503
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

سلمت يداك

جزاك الله خير الجزاء

وعمر الله قلبك بالايمان وطاعة الرحمن

وبلغك بروالديك ومحبة رسول الله صلي الله عليه وسلم

وجزاك المولى الفردوس الأعلى

ونفع الله بك ،وزادك من علمه وفضله .

ربي يسعدك بالدارين

دمت في حفظ الرحمن

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605 1606 1607 1608 1609 1610 1611