كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-15-2010, 10:47 PM   #1
عضوة مميزة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 3,598
شهرزاد is on a distinguished road
uu67 دعاء الاستخارة

Advertising

دعاء الاستخارة


دعاء الاستخارة : اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير ثم رضني به. صحيح البخاري ومسلم




الدعاء عند الاستخارة صلة بين العبد وربه في كل أمر يقدم عليه ، يستعينه
ويستهديه ويسترشده ، وفيه آداب إسلامية جمة . وفوائد نفيسة ، وقد حرص ،

الرسول -صلى الله عليه وسلم- على أن يعلمه أصحابه .
فعن جابر -رضي الله عنه- قال : « كان النبي -صلى الله عليه
وسلم-
يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن يقول : (إذا هم أحدكم بالأمر
فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك
بعلمك وأستقدرك
بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام
الغيوب ، اللَّهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - وتسمه
باسمه - خير لي في ديني
ومعاشي وعاقبة أمري وعاجلة وآجله فاقدره لي (ويسره لي ، ثم بارك لي فيه)[*] ،
وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي
في ديني ومعاشي وعاقبة أمري وعاجله وآجله
فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به » [1] .
فوائد
الحديث :
أولاً : آداب الدعاء
في هذا الحديث جملة من آداب الدعاء أولها :

أن يقدم المسائل بين يدي دعائه ثناءً على الله عز وجل بما هو أهله والله
سبحانه يحب المدح والثناء من عباده وهذا
أدب لا يكاد يخلو منه ذكر رسول الله -
صلى الله عليه وسلم- ودعائه ومنها أن يقدم بين يدي حاجته عملاً صالحاً كما أرشد
الرسول -صلى الله عليه وسلم-
في هذا الحديث الداعي أن يركع ركعتين قبل دعائه ،
وهناك أمثلة أخرى مشابهة كصلاة التوبة وصلاة الحاجة ..« قال ابن أبي حمزة : الحكمة في
تقديم الصلاة على الدعاء أن المراد
بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة ، فيحتاج إلى قرع باب الملك
ولا شيء لذلك أنجع ولا لأنجح من
الصلاة لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه
والافتقار إليه مآلاً وحالاً . وقال النووي في (من غير الفريضة) « لو دعا بدعاء
الاستخارة عقب راتبة
صلاة الظهر مثلاً أو غيرها من النوافل ، الراتبة والمطلقة ،
سواء اقتصر على ركعتين أو أكثر أجزأ » قال ابن حجر معقباً « إن نوى تلك

الصلاة بعينها وصلاة الاستخارة معاً أجزأ بخلاف ما إذا لم ينو .. ويبعد الإجزاء
عمن عرض له الطلب بعد فراغ الصلاة لأن ظاهر الخبر أن تقع ، الصلاة
والدعاء
بعد وجود إرادة الأمر » .
ومن آداب الدعاء بين يدي الله أن يظهر العبد فقره وعجزه وانكساره وذله
وحاجته
إلى ربه كما في الحديث « فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم » .
ومنها رد الحول والقوة إلى الله ، وفي الحديث تطبيق
فعلي لمعنى « لا حول
ولا قوة إلا بالله » التي كثيراً ما يرددها المسلمون وقل ما يفهمون معناها ، فانظر
كيف يتبرأ العبد من الحول ويرده كله إلى
الله حين يسأله أن يقدر له الأمر إن كان
خيراً ، ثم يبارك له فيه ، فإن كان شراً يصرف الأمر عنه ويصرفه عن الأمر ثم
يقدر له بدل خير ويرضيه به
فالحول كله لله .
ومن أعظم الآداب سؤال الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى بما يتناسب مع
الحاجة ، وهذا
أحفظ لحرمة أسماء الله وصفاته وأقوى في تدبر معانيها فإن القائل
« يا جبار يا منتقم اغفر لي » أنَّى له أن يفقه معنى المغفرة والجبروت ،
وهو أيضاً أدعى للإجابة وفيه تربية للنفوس على التجاوب مع مقتضيات الأسماء والصفات .
فتأمل ما
أشد مناسبة صفات العلم والقدرة والفضل لطلب الخير في أمر ما ،
فإن السائل حين يطلب أن يُكتب له الأمر إن كان خيراً وأن يُصرف عنه إن كان
شراً وأن
يُقدر له الخير حيث كان فمثل هذا لا يتحقق إلا إذا كان المسؤول عليماً بما
هو خير للسائل وما هو شر له ، وقديراً حتى يقدِّره ويجعل للعبد قدرة عليه ثم
كريماً
متفضلاً حتى يعطيه .
ومن طريف ما يروى في هذه المناسبة أن رجلاً من الأعراب كان يستمع إلى
الأصمعي يتلو
] والسَّارِقُ والسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ
والله غفور رحيم [ فقال كلام من هذا ، قال
الأصمعي كلام الله ، قال لا والله ما هذا
كلام الله ، فأعادها الأصمعي وقرأ ] واللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [ فقال نعم عز فحكم فقطع
ولو غفر ورحم لما
قطع .
وانظر - يا أخي -كيف يعلمنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن نبدأ
بسؤال الخير في الدين ، فإنه لا خير أعظم
من سلامة الدين ولا مصيبة أطم من
المصيبة فيه . فالواجب على العبد أن يعتني بدينه اعتناءه بسائر أموره ، بل أشد .

ثانياً : الاعتناء بالاستخارة :
كما في الحديث « يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن » قال

ابن حجر « قيل وجه التشبيه عموم الحاجة في الأمور كلها إلى الاستخارة ، كعموم
الحاجة إلى القراءة في الصلاة » وقال ابن أبي جمرة : «
التشبيه في تحفظ حروفه
وترتيب كلماته ، ومنع الزيادة والنقص منه والدرس له والمحافظة عليه ، ويحتمل
أن يكون من جهة
الاهتمام به ، والتحقيق لبركته والاحترام له .. قال الطيبي : فيه
إشارة إلى الاعتناء التام البالغ بهذا الدعاء وهذه الصلاة لجعلهما تِلْوَيَّن للفريضة

والقرآن » . فلا تفرط - أخي في الله - فيما أرشدك رسولك لأن تحرص عليه مثل
هذا الحرص .
ثالثاً : في أي شيء
يستخير :
جاء في الحديث « في الأمور كلها » قال ابن أبي جمرة : « هو عام أريد به
الخصوص فإن الواجب والمستحب لا
يستخار في فعلهما والحرام والمكروه لا
يستخار في تركهما » ذلك أن الله قد خار لنا في ذلك حين شرع لنا أمر ديننا ] ومَا
كَانَ
لِمُؤْمِنٍ ولا مُؤْمِنَةٍ إذَا قَضَى اللَّهُ ورَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ [ . فإذا أقدم المسلم على أمر
سأل عن حكم الإسلام فيه ، فإن كان للإسلام حكم فيه
بفعل أو ترك فقد قضي الأمر وما على المسلم إلا أن يمتثل ، ويشمل ذلك الأمور

المستحبة ، فلا يستخير لقيام الليل ولا لصيام الاثنين والخميس ، إذ في ذلك خير
حتماً ، فتبقى الاستخارة في كل الأمور المباحة التي لا يقطع بكونها
خيراً أو شراً إلا
عالم الغيب . كم من الأمثلة على أمور ظن الإنسان فيها خيره فإذا فيها ضرره
والعكس ، والله يقول : ] وعَسَى أَن تَكْرَهُوا
شَيْئاً وهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وعَسَى أَن تُحِبُّوا
شَيْئاً وهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ واللَّهُ يَعْلَمُ وأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ [ فلا ينبغي
للمسلم أن يزهد في
الاستخارة في أي أمر « ويتناول العموم العظيم من الأمور والحقير ، فرب حقير
يترتب عليه الأمر العظيم »
وتكون الاستخارة أيضاً (في المستحب إذا تعارض منه
أمران أيهما يبدأ به ويقتصر عليه) .
ولا يقدم الكثير
على الاستخارة إلا في حال التردد ، أما حين يظهر له الخير
في أمر فإنه يغفل عن الاستخارة ويمضي في أمره معتمداً على علمه متكلاً على
حوله وقوته ،
معرضاً عن هدي نبيه -صلى الله عليه وسلم- .
رابعاً : وماذا بعد الاستخارة ؟
فإذا
استخار المسلم ربه فإنه يمضي عازماً على أي أمر يراه ، متوكلاً على الله
في تحقيقه جازماً أن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ، وليس
شرطاً أن يأتيه بعد
استخارته إلهام أو رؤيا صالحة أو أمر لا يعتاده وإن كان شيء من ذلك قد يقدره الله .

ولما ظن بعض الناس ذلك ولم يجدوه بعد الاستخارة ، ذهبوا إلى تكرار
الاستخارة مرة بعد أخرى وإن كان
تكرار الاستخارة في المسألة الواحدة قد أفتى
بعض العلماء بجوازه من الناحية الفقهية ، ولكن تكرارها بدافع التجربة والمحاولة

ليس جيداً ، بل قد يوقع الإنسان في اليأس والقنوط وسوء الظن بالله . ولذلك فإن
بعض من أفتى بجواز التكرار قيده بقيد من لم تطمئن نفسه
لصلاته الأولى .
فالاستخارة -في جوهرها- تربية إيمانية قلبية يقدم الإنسان على أمره بعدها
واثقاً بأن
ما يمضي فيه هو الخير ، لأنه قد استخار ربه وهو يحسن ظنه بربه أنه
قد خار له ، وحينئذ حتى لو واجه عقبات وصعوبات ومشاكل فيما أقدم عليه فإنه لا

يسيء الظن بربه لأنه أولاً لا يدري ما كان سيجده لو قدر له الأمر الآخر ، وثانياً
فالمؤمن لا يقيس الخير بالماديات وإنما بما يكون في عمله من بركة
في الدنيا وأجر
في الآخرة . فلعل المصائب هي الخير له إذ فيها تكفير للذنوب ورفع للدرجات حين
الصبر عليها .

وحين يصل المؤمن إلى هذا الفقه لمعنى الاستخارة وما يترتب عليها ، فحدث
كما شئت عن مدى ارتياحه واطمئنانه وصبره على جميع أموره إذ يؤمن - وقد
سبق
أن استخار ربه بصدق - أن ما هو فيه هو خيرة ربه له ، وذلك يورث من
الاطمئنان والرضا بما يكون فوق ما يورثه شعوره أنها مجرد قدر الله له ، فلا يندم

ولا يتحسر ولا يقول لو ... لو .
وينعكس أثر هذا على شخصيته ، فيظهر دائماً واثقاً عازماً لا متردداً
قلقاً .
هذه بعض الآداب والتوجيهات في هذا الحديث العظيم الذي هجره كثير فن
الناس وأعرض عنه زهداً فيه وغفلة عن
لجوئهم إلى ربهم . اللهم توكلنا عليك
وفوضنا أمورنا إليك ، إلهنا دبر لنا فإننا لا نحسن التدبير وخذ بأيدينا إلى كل خير .

 

 

من مواضيع شهرزاد في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 11-05-2013 الساعة 10:24 PM
شهرزاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2010, 10:54 PM   #2
 
الصورة الرمزية أســـــ الحرمان ــــير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 25,081
أســـــ الحرمان ــــير is on a distinguished road
افتراضي

دعاء الاستخارة

اللهم أمين

جزاكى الله خير شهر

دومتى بحفظ الرحمن

تحياتى

 

 

من مواضيع أســـــ الحرمان ــــير في المنتدى

أســـــ الحرمان ــــير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2010, 12:42 AM   #4
 
الصورة الرمزية لمسة خيال
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: في قلـــوب أحــبــــائــي
المشاركات: 17,310
لمسة خيال is on a distinguished road
افتراضي

اللهم امين يارب
مشكورة اختى شهرزاد ع طرح
جزاك الله كل خير
مودتى ~

 

 

من مواضيع لمسة خيال في المنتدى

__________________


إلىَ السمآء السآبعه آذهبي يَ آمنيآتي كونيً قريبهُ ه من رب عظيمُ ...
فإن لم تعودي محققهٌ ه فلن تعودي مكـسورة الجنآح




لمسة خيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2010, 12:42 AM   #5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,163
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف خير
بارك الله فيك

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2010, 10:33 PM   #6
من مؤسسين نهر الحب
 
الصورة الرمزية مرسل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 14,163
مرسل is on a distinguished road
افتراضي

اللهم امين يارب
مشكورة اختى شهرزاد ع طرح
جزاك الله كل خير
مودتى ~

 

 

من مواضيع مرسل في المنتدى

مرسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2010, 10:39 PM   #7
 
الصورة الرمزية الصعيدي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 17,472
الصعيدي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الصعيدي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الصعيدي
افتراضي

يسلموووووووووووووو



شهرزاد يا قمر


على الطرح الجميل


وجزاكى الله كل خير

 

 

من مواضيع الصعيدي في المنتدى

__________________










الصعيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286