كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-27-2010, 12:17 AM   #1

 
الصورة الرمزية صمت الرحيل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: iDk ..
المشاركات: 18,172
صمت الرحيل is on a distinguished road
uu67 حملة الإختلاف رحمة..دعوة للإئتلاف..هل يستقيم أن نكون إخوانا وإن إختلفنا في مسألة؟

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ومن سماه ربه الرؤوف الرحيم , إمام المرسلين و سيد ولد آدم أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد ..

ألا يستقيم أن نكون إخوانا وإن إختلفنا في مسألة ؟!

يا شباب المسلمين ..

حملتنا .. حملة الإختلاف رحمة .. دعوة للإئتلاف

هي حملة نقوم بها من كثرة الأحوال المؤسفة التي وصلت إليها أمتنا الإسلامية

حيث أصبح الخلاف عذابا ومشاحنات تُدمي القلوب المؤمنة الحاملة لرسالة الله جل وعلا

فقد مللنا .. والله مللنا من مقاطع الفيديو التي تسئ إلى الدعاة والشيوخ والعلماء

وقد مللنا .. والله مللنا حلقات تُفرد على الفضائيات المختلفة تسئ لطائفة ما أو منهج ما أو فكر ما

وقد مللنا .. والله مللنا من تبديع يعضنا للآخر وإتهامه بالخطأ في دين الله جل وعلا

وقد بكت أعيننا وتمزقت قلوبنا لمَ وصلت إليه أمة الحبيب المصطفى الذي كان منهجه الجمع لا الفرقة

وقد آسفنا لمَ فعلناه برسالة شفيعنا وحبيبنا وقدوتنا ونور قلوبنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

أصبحنا الآن لا نقبل بعضنا ونسب بعضنا ونشتم بعضنا ونسئ لبعضنا لمجرد إختلاف في مسألة فقهيه

أو إختلاف منهج تربية أو إختلاف آراء فكرية أو إختلاف في حكم شئ سواء بالحلِّ أو التحريم

ومن يدرس سيرة النبي أو يعلم منهجه صلى الله عليه وسلم يعلم أنه ما فرّق قط بل كان الحبيب يجمع بين الناس دائما

وإن نظرنا لسلفنا الصالح وأئمتنا المعتبرين والفقهاء الأصوليين لوجدنا أن الإختلاف ليس داعيا للفرقة بل الإئتلاف

وقد إخترنا أن يكون عنوان مقالنا الأول مقولة للإمام الكبير والفقيه الجليل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى :

ألا يستقيم أن نكون إخوانا وإن إختلفنا في مسألة ؟؟

نعم يا إخواني .. يستقيم أن نكون إخوانا وإن إختلفنا في أي شئ .. طالما وقع فيه الإختلاف

أقرأ معي قول شيخ الإسلام ابن تيمية وهو يقول :
" فهذه مسائل الإجتهاد التي تنازع فيها السلف والأئمة , فكل منهم أقر الآخر على إجتهاده ومن كان فيها أصاب الحق فله أجران , ومن كان فيها إجتهد فأخطأ فله أجر وخطأه مغفور له , فمن ترجَّح عنده تقليد الشافعي لم ينكر على من ترجح عنده تقليد مالك , ومن ترجح عنده تقليد أحمد لم ينكر على من ترجح عنده تقليد الشافعي , ونحو ذلك ."

الله على كلام شيخ الإسلام وإمام أهل السنة والجماعة .. أنظروا أحبتي في الله .. من ترجَّح عنده مذهب إمام من الأئمة لم ينكر على الذي صحَّ عنده مذهب إمام آخر !!

أنظروا إلى قوله في السلف عندما أقر كل منهم إجتهاد الآخر ! فماذا حدث لنا ؟؟ ولماذا ننكر على بعضنا البعض ولماذا نتفرق بالشحناء والضغينة ؟ !
وهذا ..
بسبب أن أحد يرى شيئا بدعة والآخر لا يراه بدعه ..وكل منهم معه فتوى إمام معتبر من أهل السنة والجماعة .. فلماذا ينكر كلا منهما على الآخر؟
لماذا لا نقبل من لا يعمل بما نراه نحن صحيحا وإن كان معه فتوى إمام أو دليل على فعله .. لماذا نرمي بعضنا بالخطأ في دين الله ؟

إقرأوا معي قول الإمام السيوطي في كتابه جزيل المواهب في إختلاف المذاهب :

" إعلم أن إختلاف المذاهب في هذه الملة نعمة كبيرة وفضيلة عظيمة وله سر لطيف أدركه العالمون ,
وعمي عنه الجاهلون , حتى سمعت بعض الجهال : النبي جاء بشرع واحد فمن أين المذاهب الأربعة ؟؟ "

أنظروا أخواني وأحبتي وإعقلوا معي قول الإمام .. فإنه يقول أن الإختلاف نعمة وفضيلة !

وأنظروا إلى الإختلاف لدينا وقد حولناه إلى نقمة وعذاب ! حتى إن البعض يكفر الآخر بسبب إختلاف في مسألة !!

إسمعوا قول أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه وأرضاه :

"ما أحب ( ماحبش ) أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يختلفوا ( إن أصحاب النبي مايختلفوش ! )
لأنه لو كان قولاً واحداً لكان الناس في ضيق ( علشان لو كان في رأي واحد بس كان الناس إتخنقوا !! )
وإنهم ( أي الصحابة ) أئمة يُقتدى بهم فلو أخذ الرجل بقول أحدهم كان في سعة "
ذكره ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله !

ينقل شيخ الإسلام ابن تيمية قصة لطيفة جدا .. قال : ألّف أحد الناس كتابا جمع فيه إختلاف العلماء وعرضه على الإمام أحمد بن حنبل
وقال له نسميه كتاب الإختلاف , فقال الإمام أحمد رضي الله عنه : لا .. بل سميه كتاب السعة !

السعة يا إخواني وليس الإختلاف , السعة .. الإئتلاف .. وليس الخلاف والفُرقه !

إختلاف أئمتنا في المسائل الفقهيه أو المناهج التربوية أو إختلاف الطرق الموصلة إلى الله رحمة واسعة

فما يُصلحك أنت قد لا يُصلحني أنا أو غيري..

يقول الإمام ابن تيمية : إجماعهم ( أي العلماء ) حُجة قاطعة وإختلافهم رحمة واسعة .

فإن رأيت أحد أخي المسلم المؤمن الموحد بالله المحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم
أخيك المسلم ( أخيك .. المسلم ) يعمل بقول إمام من أئمة الأمة وأنت لا ترى العمل بهذا القول فلا تُنكر عليه
وإقتدي بهدي السلف الصالح الذين لم تفرقهم الإختلافات الفقهية أو المنهجية

حتى إن سفيان الثوري رضي الله عنه يوصينا بقوله :

"إذا رأيت الرجل يعمل العمل الذي قد أُختلف فيه , وأنت ترى غيره , فلا تنهه "
( فلا تنهه طالما الأمر فيه الإختلاف )

يا أخي .. لا لفكرة أنك صح ومن يخالفك فقد وقع في الخطأ وخالف طريق الحق والصواب!
يا أخي الكريم .. لا لفكرة أن من يخالفك فقد خالف دين الله ومن ليس معك وعلى قولك فليس مع الله !
لا تُبدع أحدا يا أخي الفاضل لمجرد أنه يعمل بما تراه أنت بدعه ورآه بعض الأئمة من السلف أنه ليس ببدعة أو ضلاله !
لا يا أخي المسلم .. إقبل الآخر طالما أنه أخذ برأي إمامِ معتبر من أهل السنة والجماعة
إقبل أخاك المسلم ولا تتهمه بالخطأ في دين الله لمجرد أنه يأخذ برأي أنت تعمل بغيره.

إسمع قول عبدالله بن المبارك وهو يقول :
" إني أسمع الحديث فأكتبه , وما من رأيي أن أعمل به ( وأنا شايف إني ماعملش بيه .. لأنه مثلا معاه حديث تاني بيعمل بيه
أو أن هناك قولين في الحديث فيعمل بقول منهما ولا يعمل بآخر ) .. ولا أن أُحدِّث به , ولكن أتخذه عُدة لبعض أصحابي , إن عمل به
أقول : عَمِلَ بالحديث ! "
عبد الله بن المبارك يقول أنه يسمع الحديث ولا يرى العمل به ولكنه يكتبه ويحفظه ليكون عُدة
لبعض أصحابه حتى إن عَمِلَ به أحدهم يقول أن صاحبه هذا قد عمل بالحديث !

ونحن الآن نعلم أن أخانا المسلم الذي نخالفه لديه دليل على عمله ونُخفي الدليل حتى نعلو عليه ونغلبه في الحوار ونثبت أنه على الخطأ وأننا على الصواب!!!

حتى إن بعضنا قد يحكم على الآخر بالعذاب في جهنم لمجرد الإختلاف !
ولهؤلاء أضع بين أيديهم قول إمامنا الجليل يحيى بن سعيد الأنصاري :
" مابَرِح أُولي الفتوى يفتون .. فيُحل هذا ويُحرم هذا ( يعني عالم يُحل شئ وعالم آخر يحرمه )
فلا يرى المُحرِّم أن المُحلَِ هَلَكَ لتحليله , ولا يرى المُحلَِ أن المُحرَِِم هَلَكَ لتحريمه."

يارب نكون زي السلف .. يارب نقتدي بيهم .. يارب ننتفع بعلمهم ..
يارب ألِّف بين قلوبنا ياااارب .. وعلّمنا ثقافة الإئتلاف .. فلا يُبدِّع أحدنا الآخر ولا يُكفِر أحدنا الآخر ولا يتهم أحدنا الآخر بالخطأ في دين الله لمجرد الإختلاف في الرأي على مسألة هي أصلا لم يتفق فيها علماء الأمة من السلف الصالح أو قالوا فيها قولان.

هذه دعوتنا .. فهل ستكون معنا ؟ هل ستكون معنا على هدي أئمتنا من السلف ؟ هل ستجمع شمل الأمة معنا ؟
هل ستقبل أخاك المسلم ( إنما المؤمنون أخوة ) وإن إختلف معك في منهج أو في مسألة فقهية ؟

هل ستقبلنا وإن إختلفنا معك إقتداءً بالسلف الصالح الذين لا خلاف على إمامتهم ؟

فإن كنت لن تكون معنا في دعوتنا لإئتلاف شباب الأمة فلا تحكم علينا بدون علم .. ولا تنكر على أحد فعله إلا إذا كنت قد حويت علم السلف الصالح .. وتعلمت أدب الخلاف .. وتربيت على يد العلماء الأصوليين الفقهاء .. إن لم تكن معنا .. نرجو أن لا تكون ضدنا .. إلا أن تأتينا بأقوال من السلف الصالح تخالف ( بإجماع ) عموم ما ندعو إليه .. أو إثبات عكس أو خطأ ما نقلناه عن علماء السلف والأئمة المعتبرين .

ولاحظوا أننا لم نتكلم إلا بأقوال السلف .. فالمنهج المُتفق عليه أيضا هو: الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة .. وبالأخص القرون الثلاثة الخيرية
الذين قال النبي صلى الله عليه وسلم فيهم (( خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم )) متفق عليه.
والمقصود بهؤلاء .. الصحابة والتابعين وتابعي التابعين.

وهذا سواء عند السلفيين أوالوهابيين أوالصوفية أوالتبليغ الدعوة أوغيرهم .. وإن إختلفوا فهدف كل منهم الوصول إلى الله وكلٌ يرى أن طريقه هي الموصلة إلى الله تعالى .. فتعالوا نسير سويا إلى الله تعالى ونصل إليه معاً ونُزيل هذه الصخرة الملعونة التي تقف أمامنا تسد عن الطريق إلى الله.

لهذا أتينا بقول السلف .. حتى لا نأتي بقول علمائنا المعاصرين فيقول أحدهم هذا ليس بعالمِ عندي !!
فمن البداية بدأنا بما نتفق عليه جميعنا ..

وفي النهاية أرجو إن إختلفنا في شئ أن نرده إلى الله ورسوله وأولي العلم من السلف الصالح
فإن وجدنا أن السلف قد إختلفوا في فيما إختلفنا فيه لا ننكر على من يعمل بقول ويترك الآخر
فالله واسع عليم .. وديننا واسع .. وإختلافنا رحمة .. ودعوتنا هذه إلى الإئتلاف والوحده لأن الكل هدفه الوصول إلى الله تعالى ..

فدعونا يا شباب أمة محمد صلى الله عليه وسلم نتفق على الإئتلاف .. فالأمة بحاجة إلى نزع الفُرقة والخلاف .. والأمة الآن لا تحتمل مشاحنات ولا مشاجرات .. وحدوا أمة محمد يا إخوة لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا .

والله من وراء القصد ..
والله المستعان هو نعم المولى ونعم النصير.



رابط الحملة على الفيس بوك

 

 

من مواضيع صمت الرحيل في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك






صمت الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-27-2010, 07:58 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله كل خير

على موضوع رائع

وتميز الطرح بصدق المعاني

وسمو المضمون

أحسنت وأحسن الله اليك

تسلم ...ودي

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-27-2010, 10:22 PM   #3

 
الصورة الرمزية صمت الرحيل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: iDk ..
المشاركات: 18,172
صمت الرحيل is on a distinguished road
افتراضي

مشكورررررره أختى الكريمه ..... ميس العرب
تحياتى ألك

 

 

من مواضيع صمت الرحيل في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك






صمت الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286