كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-11-2010, 01:53 PM   #1
 
الصورة الرمزية SheToOoOoZ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: ڳانڳ من ترٱب ٱلمۆآجع تيممت أنآ من دمۆع الندآمہ تۆضي
المشاركات: 24,122
SheToOoOoZ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى SheToOoOoZ
uu15 محمد صلى الله عليه وسلم والتاريخ الانسانى 9

Advertising


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سُكنة آدم الجنة ونزوله على الأرض

لقد انتهت معرفتنا بالإستخلاف وماهية الخليفة ولمن تكون الخلافة ومن لا تحق له الخلافة. ونعود الأن إلى الملأ الأعلى ونرى ما جرى بعدما سجدت الملائكة لآدم وعصيان إبليس. لقد أمر الله آدم أن يسكن فى الجنة كما جاء فى سورة البقرة " وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35) " فهل ترك إبليس اللعين آدم؟
لقد حذر الله آدم من إبليس اللعين كما جاء فى سورة الأعراف " فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22) " ولكن المتأمل فى القرآن يجد أن الله جعل آدم خليفة فى الأرض وليس فى الجنة وسواء أغواه إبليس أو لم يغوه فإنه كان سينزل إلى الأرض محل خلافته لا محالة وهنا يجوب فى خاطرى سؤال ماذا كان سيحدث لو أن آدم لم يسمع كلام الشيطان ولم يأكل من الشجرة؟
مؤكد أن سوءته كانت ستبقى متوارية وكان سيبقى كما خلقه الله. ماذا لو نزل آدم إلى الأرض بصورة طبيعية، فلابد أن تكون هناك إحتفالية قدسية تليق بخليفة الله أثناء نزوله للإرض لتسلم مملكته التى استخلفه الله فيها، وقد ينزل فى كوكبة من الملائكة حتى يصل إلى الأرض وسط دعائهم له بالتوفيق فى هذه المهمة الصعبة. لقد أعلن الشيطان الحرب على آدم وأفسد إحتفاليته بل وعجل بنزوله من الجنة.
إن الذين يدّعون أن آدم هو سبب كدنا وأن خطيئته سبب نزول المسيح أو غير ذلك فهم للأسف سطحيون فى تفكيرهم، لأن آدم كان كما قلنا سينزل الأرض لمحالة، فالأرض هى محل إقامته. لقد كان آدم كان الخاسر الوحيد. ولو إفترضنا أن آدم لم ينسى أمام مغريات وتضليل الشيطان ما أدراهم أن كل بنى أدم كان سيبقى معصوما وينتصر على الشيطان. ولو إفترضنا أن كل مخطئ من بنى آدم سوف تبدو له سوئته، فهل هذا كان سيمنع الصراع بين الخير والشر؟
أعتقد على العكس تماما، لو حدث ذلك لكان الصراع أشد ضراوة والحقد أكبر وبقيت الحروب بصورة مستمرة مما قد يؤدى إلى فناء الإنسان منذ نزول آدم إلى الأرض. وتصبح أيضاً آية واضحة من آيات الله التى تستوجب قفل باب التوبة وذلك لقول ربنا فى سورة الأنعام " هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ (158) "، اليس التفريق بين المؤمن والكافر بآية تستوجب قفل باب التوبة أو حتى قيام الساعة؟
إن نسيان آدم وإن كان سبب فى أن يشقى ويجوع ويعرى هو أيضاً فى حقيقته رحمة بالناس. فلولا أن نسى آدم لكانت الحياة أصعب كثيراً مما هى عليه الأن وقد تكون أقل عمراً كثيراً مما هى عليه الأن. كان الناس سيكونون فريقين واضحين فريق المؤمنين على هيئة آدم فى الجنة وفريق أخر على هيئة الإنسان حالياً وبالطبع هى آية واضحة من آيات الله تستوجب قفل باب التوبة وهى آية ثابتة ودليل واضح مما يجعل الناس ليسوا بحاجة إلى رسل لتذكرهم وهم عندهم الدليل القاطع. تخيل عزبزى القارئ كم الحقد والكره والعداء الذى سيكون من الكافرين تجاه المؤمنين وكيف سيكون إحباط الكافرين. أعتقد أن حربا ستقوم بين الفريقين حتى ينهى أحدهما على الأخر، أو يمتنع المؤمنين عن القتل كما فعل هابيل ابن آدم مع أخيه قابيل، وفى كلتا الحالتين ستقوم الساعة.
والسؤال الأخر هل هيئة آدم عليه السلام ستكون متوافقة مع تركيبة الأرض التى نعرفها؟. بالتأكيد لا وإن كان مكتوب عليه الفناء وهو نقطة الضعف التى استغلها إبليس لإغواء آدم ليخرجه من الجنة كما جاء ذكره فى سورة طه فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى (120). وأعتقد أنه لكى يتوائم مع بيئة الأرض لابد أن تتغير خلقة آدم إلى ما نحن عليه. إن مطعم آدم من الشجرة التى لها طبيعة الأرض والله أعلم كان سبباً فى فى سرعة بداية الحياة على. إن نسيان آدم وعصيانه لربه تحت إغراء إبليس كما جاء فى سورة طه " فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى (119) فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى (120) فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى (122) قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123) " كانت نتيجته خروج آدم من الجنة، التى لم يكن ليعيش فيها إلا هو وزوجه فقط، فلكى تنجب حواء لابد من الحيض وفى الحيض عدم طهر، من شقى وتعب هو آدم وحده لسرعة نزوله إلى الأرض لأنه كان سينزل عاجلاً أو آجلاً. لقد أعاد محمد صلى الله عليه وسلم الأمور إلى نصابها وهذا ما سوف نتعرض له فى الحديث عن الإسراء والمعراج فيما بعد. ونرد على المدعين بأن المسيح عليه السلام هو الذى جاء ليأخذ خطيئة البشرية الناتجة عن خطيئة آدم عليه السلام. إن خلقة المسيح عليه السلام هى إذانٌ بنزع الخلافة من بنى إسرائيل إلى يوم القيامة وهذا ما سنتناوله عند الحديث عن عيس ابن مريم عليه السلام كخليفة لله فى الأرض.
وقبيل نزولنا إلى الأرض مع أبينا آدم لابد من معرفة هل الجنة التى كان فيها هى السماء أم فى الأرض؟
لقد جاء ذكر الجنة التى سكنها آدم عليه السلام فى ثلاثة مواقع فى القرآن فى سورة البقرة " وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35) " وكذلك فى سورة الأعراف " وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) " ثم أخيراً فى سورة طه " فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) " . إن التأمل فى آية سورة البقرة و الأعراف يجد أن الله عز وجل سمح لآدم وزوجه أن يأكل من حيث شاءا و استثنى شجرة واحدة نهاهما الله سبحانه عن الأكل منها. فما السر الذى جعل الله سبحانه ينهى آدم وزوجه عن تلك الشجرة؟
إن كل شجر الجنة التى كان فيها آدم له طبيعة تغنى آدم عن حاجته للتخلص من فضلاته وبالتالى عدم الحاجة لسوءته كوسيلة إخراج. إن وجود هذه الشجرة هو استثناء فليس هناك نوعاً أخر من الثمار الممنوعة على آدم وزوجه وهذا يدل على أنها نبتة غريبة عن نباتات الجنة. فقد تكون الشجرة ناتجة عن نمو بذرة من بذور نباتات الأرض جاءت مع التراب الذى خلق منه آدم. ولما كان طبيعة نبات الأرض أن تكون له مخلفات فلابد أن تظهر عورة آدم لأنها أصبح لها وظيفة الإخراج. ومن المسلم به أن المخلفات نجسة وتستوجب الطهارة ولن يستطيع آدم وزوجه أن يبقيا فى الجنة التى لها طبيعة تختلف عن طبيعة آدم الجديدة نتيجة أكله من تلك الشجرة مما استوجب نزوله من الجنة. ومما سبق يمكن القول أن هذه الجنة التى عاش فيها آدم هى التى شهدت خلقته و أن الشجرة نمت على بقايا التربة التى جئ بها من الأرض ونمت فى الجنة المباركة. ولما أكل آدم منها، بتحريض من إبليس الذى يعرف طبيعة الشجرة ودورة حياتها وكيف تقتات عليها حيوانات الأرض، أضحت طبيعته من طبيعة الأرض مما ترتب عليه نزوله للأرض هذا والله أعلم.

وللحديث بقية بإذن الله

 

 

من مواضيع SheToOoOoZ في المنتدى

SheToOoOoZ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 02:01 PM   #2
 
الصورة الرمزية الحزين
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 7,795
الحزين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر AIM إلى الحزين إرسال رسالة عبر MSN إلى الحزين إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحزين
افتراضي

جزاك الله خير
وبارك فيك ونفع بك

على موضوعك الهادف

دمت فى حفض الله

 

 

من مواضيع الحزين في المنتدى

__________________



الحزين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2010, 11:40 PM   #4
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,516
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

اللهم اعز الإسلام وانصر المسلمين
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد
وعلى آله وأصحابه أجمعين

جزاك الله خيرا اخى الفاضل وبارك فيك ونفع بك
جعلة الله فى ميزان حسناتك واثابك الجنة
االلهم اجمعنا مع حبيبك المصطفى فى الفردوس الاعلى امين يا رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2010, 11:49 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,164
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

عليه الصلاة والسلام
يسلموووو ع الطرح
تحيتي

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2010, 11:50 PM   #6
 
الصورة الرمزية الصعيدي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 17,472
الصعيدي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الصعيدي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الصعيدي
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


طرح مميز ننتظر المزيد

 

 

من مواضيع الصعيدي في المنتدى

__________________










الصعيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد صلى الله عليه وسلم والتاريخ الانسانى 9

جديد قسم إلا رسول الله

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279