كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-30-2010, 04:37 PM   #1
من مؤسسين نهر الحب
 
الصورة الرمزية مرسل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 14,165
مرسل is on a distinguished road
افتراضي الحب في الله والبغض في الله

الحب في الله والبغض في الله



الحـُب في الله ..
والبـُغض في الله ..!!
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله



وعلـــــــــــــــى آله وصحبه أجمعين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أليس من العجيب أن يمتلئ قلبك


بحب أقوام من غير أرحام،
ولا مصالح دنيوية، لا لشيء إلا
لإيمانهم ومحبتهم لله - تعالى-،
فهذا الحب من ثمرة محبة الله -تعالى-،
وقد وعد الله -تعالى- بهذا الحب



أهل الإيمان والعمل الصالح،


فقال -تعالى-:



(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً)


(مريم:96).
وبالحب في الله-تعالى- يذوق العبد حلاوة الإيمان،
قال النبي -صلى الله عليه وسلم : -


(ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان:


أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما،


وأن يحب المرء لا يحــــــــــــــــــــــــــــبه إلا لله،


وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار).



(البخارىومسلم)


نعم الحب في الله والبغض في الله أصل من أصول الإيمان،


وهو أوثق عُرى الإيمان.


وفي الحديث:


"أوثق عرى الإيمان الحب في الله، والبغض في الله"
رواه الطبراني، وهو حديث حسن.


وأن تحب في الله وتبغض في الله معناه:


أن تحب ما يحب الله من شخص، أو من فعل، أو من حكم،


وتبغض ما يبغضه الله من شخص، أو فعل، أو حكم.


تحب الشخص لا لأنه قريب لك،
ولا لأن بينك وبينه معاملة دنيوية ولا شراكة،
وإنما تحبه في كونه مستقيم على طاعة الله -عز وجل-
ولو كان بعيدا أعجميا، ولو كنت في المشرق وهو في المغرب،
أو العكس،
وتبغض العاصي، تبغضه ولو كان قريبا،
ولو كان أخـــــــــــــــــــــــاك لأبيك وأمك،
تبغضه بغضا دنيويا إن كنت تعامله،
والمعاملة شـــــــــــــــــيء آخر
هذا معتقد أهل السنة والجماعة، هذا الحب في الله؛


ولهذا قال:
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحى فى الشرح والإبانة


(الإبانة الصغرى):


ان تحب في الله من أطاعه، وإن كان بعيدا منك،
وخالف مرادك في الدنيا، وتبغض في الله من عصاه،
ووالى أعداءه، وإن كان قريبا منك ووافق هواك في دنياك،
وتصل على ذلك وتقطع عليه، ولا تُحـــــــــــــدث رأيا،
ولا تصغي إلى قائله؛ فإن الرأي يخطئ ويصيب


وحب الله وحب رسوله وحب المسلمين
من أعظم الفرائض والواجبات التي على الأمة أن تتمسًّك بها،
والناظر إلى واقعنا وحالنا يجد أن هذا الأصل قد ضاع أو ضُيِّع،
وأن ألوانًا من الحب الزائف انتشرت، كالحب من أجل الشهوات؛
فالبعض يتحابون من أجل المال كما يتباغضون من أجل المال،
والبعض يتحابون من أجل العشيرة أو القبلية،
وقد يدفعهم ذلك إلى التعصب والعصبية
"ليس منا من دعا إلى عصبية"،
وارتكاب الجرائم من أجل القبيلة والعشيرة؛
فمقياس الحب والبغض عندهم هو القرابة والعشيرة لا الدين؛
فإذا كان الشخص من قبيلتهم أحبوه وفضَّلوه
على غيره من المسلمين وانتصروا له بالحق وبالباطل،
ولو كان تاركًا للصلاة مثلاً،
وكذلك الشخص يبغضونه إن لم يكن منهم أو من قرابتهم
ولو كان صالحًا تقيًّا ورعًا.


كما قال تعالى:


"وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْأِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ
وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ".


الحجرات:7


وعن معاذ بن أنس رضي الله


عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم-


قال:


( من أعطى لله ومن لله


وأحب لله وأبغض لله وأنكح لله فقد استكمل الإيمان)
رواه الترمذي وغيره وصححه الشيخ الألباني رحمه الله


في السلسلة الصحيحة ح (380) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية :


إن تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله يقتضي


أن لا يحب إلا لله ،


ولا يبغض إلا لله ،


ولا يواد إلا لله ،


ولا يُعادي إلا لله ،


وأن يحب ما أحبه الله ،


ويبغض ما


أبغضه الله


( مجموع الفتاوى ج8 ص337)


ثمار الحب في الله والبغض في الله


-1 * تحقيق أوثق عرى الإيمان:



كما قال صلى الله عليه وسلم-


"أوثق عرى الإيمان: الحب في الله والبغض في الله".


-2 * تذوق حلاوة الإيمان:


كما جاء في حديث أنس:


"ثلاث من كُنَّ فيه وجد حلاوة الإيمان"


وذكر منها صلى الله عليه وسلم:-



"أن يحب المرء لا يحبه إلا لله"


(الشيخان).


- 3* الدخول في ظل الله يوم لا ظلَّ إلا ظله؛


ففي الحديث:


"سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله"


وذكر صلى الله عليه وسلم: -




"رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرَّقا عليه".


(البخارى ومسلم)


- 4* تحصيل ولاية الله تبارك وتعالى:


قال الله تعالى في الحديث القدسي:


"وما تقرب عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه،


ولا يزال العبد يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه".



(البخارى )



*5- النجاة والسلامة من فتن الاتباع:


قال تعالى:


﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلاَّتَفْعَلُوهُ


تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ﴾


(الأنفال: 73)،



قـــــــال ابن كثير


في تفسيره:


"أي إن لم
تُجانبوا المشركين
وتوالــــــــــوا المؤمنين،

وإلا وقعت فتنة فــــــــــي الناس،

وهو التباس واختلاط المؤمنين بالكافرين،

فيقع في الناس فساد كبير منتشر عريض طويل"
(ابن كثير: 2/216).

 

 

من مواضيع مرسل في المنتدى

مرسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-01-2010, 01:03 AM   #4
 
الصورة الرمزية صمتي غـرور
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: زهــــ المدائن ـــــرة
المشاركات: 1,750
صمتي غـرور is on a distinguished road
افتراضي

طرح رائع سلمت يداك

وجعله الله في ميزان حسناتك

دمت بحفظ الله

 

 

من مواضيع صمتي غـرور في المنتدى

__________________




صمتي غـرور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-01-2010, 01:08 AM   #5
 
الصورة الرمزية هيفين
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ~..♥ .ۊطڻ ڠمڕۓ.♥..~
المشاركات: 11,294
هيفين is on a distinguished road
افتراضي

جزاااااك الله خير في ميزان حسناتك
انشاء الله
تسلم ايدك ع الطرح الرآآآآئع
ما ننحرم جديدك
موفق يا رب
تحيتي

 

 

من مواضيع هيفين في المنتدى

__________________









هيفين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286