كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-09-2010, 09:06 PM   #1
 
الصورة الرمزية زهرة الجبل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 4,052
زهرة الجبل is on a distinguished road
Cool أعرف عدوك (الحركة الصهيونية)

Advertising

بسم الله الرحمن الرحيم


"لاشك أن العلم بهذه الحقائق التاريخية مهمّ في كل زمان ومكان، وفي أزماننا هذه أهمّ، فلكي تعرف حقيقة العدو لا بد أن ترجع لتاريخه وخططه،
فقد قيل: إن معرفة المسلمين بحالهم وحال أعدائهم نصف المعركة. فالنظر للمشكلة ومعرفة اتجاهات العدو ومخططاته نصف الصراع،
وهذا منهج القرآن، فقد تكلم عنهم في آيات كثر،
لماذا؟! هم العدو فاحذرهم،
فهم أرضَونا بألسنتهم من الكلام المعسول والمصالحة وحقوق الإنسان، ولكن ما تخفي صدورهم وما تخبئ لنا نواياهم من الحقد والكره أعظم"


من هذا المبدأ تنطلق هذه السلسلة من المقالات تحت عنوان "اعرف عدوك" نستعرض فيها بعض أفكار وعقائد وأقوال اليهود الصهاينة والتي تعبر عن جزء مما تكن صدورهم للعرب وللمسلمين بل لكل الناس من حقدٍ دفين تفضحه جرائمهم البشعة في حق الشعب الفلسطيني منذ أن وطأت أقدامهم ثرى فلسطين..


ونبدأ معكم هذه السلسلة بمجموعة مواضيع تعريفية بالحركة الصهيونية وأهدافها وعوامل قيامها حتى انطلاقتها..
ومع الموضوع الأول بعنوان:



الحركة الصهيونية
أصل الكلمة
كلمة "صهيون" في أصلها كلمة كنعانية أُطلقت على الجبل الشرقي للمدينة التاريخية, المعروفة في يومنا باسم "القدس. وكثيرا ما استعملت كلمة صهيون للدلالة عن المدينة كلها. وقد وردت كلمة "صهيون" في التوراة مائة واثنتين وخمسين مرة على أنها المدينة المقدسة, كما وردت سبع مرات بالمعنى نفسه في "العهد الجديد".


منذ الخراب الأول للهيكل على يد (نبوخذ نصر) وتشتُت اليهود في السبي, أصبحت هذه الكلمة الكنعانية الأصل, كلمة "صهيون", ملازمة لصلوات اليهود فقد ورد في المزامير : رنموا للرب الساكن في صهيون ( مزامير 9 :11), وأصبح "صهيون" رمزا لأحلامهم بالعودة إلى "أورشليم" , وهو الاسم الذي كان يُطلق على المدينة المقدسة في عهد الملك داوود عليه السلام.


وعلى هذا, فإن الصهيونية في أبسط تعاريفها هي استقرار بني إسرائيل في فلسطين, أي جبل صهيون وما حوله , وهى كذلك تأييد بالقول أو بالمساعدة المالية والأدبية , فالصهيوني هو اليهودي الذي يفضّل أن يعيش في فلسطين وهو كذلك الذي يساعد اليهود ماديا وأدبيا ليستوطنوا في فلسطين.


فها هي(جولدا مائيير) تقول في محاضره مطبوعة : بعد قيام الصهيونية لا يمكن أن يعد صهيونيا إلا ذلك الذي يحمل حقائبه ويأتي على الفور .....
جميل جدا أن يعطينا اليهود في الغرب تأييدهم وحماسهم وأموالهم , ولكن هذا لا يكفى , فمن بعيد لا يمكن زراعه النقب , وبقاء إسرائيل يتوقف على ما إذا كان ممكنا أن تزرع صحراء النقب وجبال الجليل ,إنني لا أستطيع أن أفصل أمنإسرائيل عن تعمير النقب والجليل , إنني كلما سمعت أغاني إسرائيل يرددها اليهود في نيويورك ولوس أنجلوس وشيكاغو رقص قلبي طربا , ولكن ترديد الأغاني عن النقب في نيويورك وبوسطن لا يعمّر النقب إنما تعمرها الأغاني إذا كانت تقنع الشباب اليهودي بالهجرة إلى النقب , وإلا فسوف يبقى اليهود يعيشون في أمريكا ويغنون عن النقب في أمريكا , ولكن النقب سوف يبقى خاليا مهجورا.





ويرى اليهود أن موسى أول قائد للصهيونية, أول من شيد صرحها ووطد دعائمها , فهو الذي قاد بني إسرائيل ليدخل بهم فلسطين عقب خروجه من مصر, ولكننا نعلم أن موسى عليه السلام لم يدخل أرض الميعاد ولكن أتباعه دخلوها ويُعدّ خروجهم سنه 135م اجتثاثا لدابرهم وتدميرا لجذورهم حتى أن الفتح العربي عندما جاء بعد ذلك بخمسه قرون لم يكن بإيليا ( بيت المقدس ) يهودي واحد.


مقدمات ظهور الصهيونية
وارتضى اليهود الحياة في مواطن الهجرة وبخاصة الدول الإسلامية حيث يتمتعوا بما يكفله الإسلام لغير أتباعه في المجتمعات الإسلامية من حقوق ( بشهادة اليهود أنفسهم ) ونقتبس للمؤرخ محمد عنّان من موسوعته عن تاريخ الأندلس:


...عُومل اليهود منذ الفتح بمنتهى الرفق والرعاية, وازدهرت أعمالهم التجارية والصناعية, في ظل ذلك التسامح الإسلامي المأثور, ووصلوا في قرطبة في ظل الخلافة إلى ذروة النفوذ والرخاء.....
واستمرت الخلافة الأموية ومن بعدها حكومات الطوائف على رعاية الأقلية اليهودية وتشجيعها, وكان يهود قرطبة يرتدون الزي العربي, ويتخلقون بالتقاليد والعادات العربية, ويمتازون بثرائهم ومظاهرهم الفخمة.


ومرالزمان ولم يبد اليهود قط لون من ألوان الولاء للبلاد التي عاشوا فيها. بل واشتركوا في مؤامرات ضدها , فتعرضوا لحركة اضطهاد عنيفة في أكثر البلاد التي عاشوا فيها , وكان أشدها قسوة المذبحة التي نزلت بهم في روسيا 1882م وعلى أثرها بدأت حركه الصهيونية بالظهور .


ويقول (وايزمان) في مذكراته: إن الحركة الصهيونية في حقيقتها وجوهرها نشأت في روسيا وكان اليهود يعدون أندادا للخارجين عن القانون.


وسيظهر لنا في المقالات القادمة أن الصهاينة استغلوا ما تعرضوا له من اضطهاد كحجة لكي يكرسوا مفهوم الصهيونية وإقامة الدولة اليهودية ولينالوا استعطاف العالم ؛ على الرغم من أنهم نالوا بعد هذا الاضطهاد جميع حقوقهم في معظم البلاد التي كانوا يعيشون فيها وعاشوا بمساواة مع باقي المواطنين الأوروبيين.
ظهور الصهيونية

ظهرت كلمة " الصهيونية " كمصطلح سياسي في العقد الأخير من القرن التاسع عشر.
وكانت , حين ظهورها, تشير إلى مجموعة من الحركات التي يجمع بينها عامل مشترك, وهو خطة اليهود لإنشاء مركز روحي إقليمي, أو إنشاء دولة ليهود العالم , يكون مقرها بصورة عامة أرض فلسطين.
قبل انتشار مصطلح "الصهيونية" كانت هناك تسميات أخرى تستعمل مرادفة للصهيونية السياسية, كـ "أحباء صهيون", وهي الجمعية التي مهدت الدرب لولادة الصهيونية.
ولا جدال في أن أوروبا هي مهد الحركة الصهيونية, والتي لم تكن مجرد حركة ذاتية وإنما كانت حركة من نوع ردات الفعل؛ فهي رد على معاداة السامية, وهي رد على الاضطهاد, وهي في الوقت نفسه استجابة للمطامع الاستعمارية في المشرق, وهي استغلال للمشاعر الدينية لدى البسطاء والمعذبين.
الصهيونية واليهودية

اتخذت الحركة مفهوم أو عده مفاهيم محددة, أهمها إحياء اللغة العبرية , كما اتخذت الصهيونية فكرة التعصب العنصري و الديني, وفكرة تقوية الشعور القومي لدى اليهود , وإحياء التاريخ اليهودي , وتقاليد اليهود وعاداتهم , اتخاذ القهر ضمن الوسائل المباحة للوصول إلى غاياتهم.

والخطوة الثانية هي اتخاذ مختلف السبل للتقليل من استخدام كلمة فلسطين ليسدل عليها النسيان ومن أبرز التعبيرات التي استُعملت: "أرض صهيون" و"إسرائيل" وقد رجح التعبير الثاني لان الصهيونية بفلسطين عُرفت بالعنف وحركات القسوة والتدمير.

والخطوة الثالثة, وبرزت عند قيام الدولة وكان (بن جوريون) رائدها, هي تضييق حدود الصهيونية.

حيث يقول (بن جوريون) : أما أولئك اليهود الذين يعتبرون أنفسهم جزءا من الشعب الأمريكي أو الإنجليزي أو الفرنسي , أولئك اليهود الذين لا يشعرون أنهم يعيشون في المنفى , أولئك الذين لا يرون أن مستقبلهم ومستقبل أولادهم وأحفادهم لا يمكن أن يوجد إلا في إسرائيل , هؤلاء اليهود جميعا إنما يذوبون تدريجيا في حضارة غير يهودية , ولغة غير يهودية , إن أولئك الذين يطلقون على أنفسهم كذبا لقب الصهيونيين بحكم انتمائهم إلى منظمات تحمل هذا الاسم , هم في الحقيقة خطر على اليهودية .

المراجع: كتاب فلسطين..القضية . الشعب .الحضارة / بيان نويهض الحوت
كتاب مقارنه الأديان - الجزء الأول - اليهودية / للدكتور أحمد شلبي
::

 

 

من مواضيع زهرة الجبل في المنتدى

__________________

]

زهرة الجبل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 09:12 PM   #2
لـ~ـيتنى مـًازٍلت طـفلة
 
الصورة الرمزية nour sky blue
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,232
nour sky blue is on a distinguished road
افتراضي

تسلم ايدك زهرة


اكيد طبعا بنعرف ان الصهاينة هم اعداائنا


ربي يمحيهم من الدنيا

شرح ومعلومات ممتازة

دمتي

 

 

من مواضيع nour sky blue في المنتدى

__________________



سأوكل أمـري لـ رب (إلفلق) .. ( لكي ) ارتاح من شر ما خلـــق



nour sky blue غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر العام

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286