كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-05-2010, 12:25 AM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 59,738
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي تفسير الاحلام في النكاح وما يتصل به - ابن سيرين

تفسير الاحلام في النكاح وما يتصل به - ابن سيرين



تفسير الاحلام في النكاح وما يتصل به في النكاح وما يتصل به من المباشرة والطلاق والغيرة والسمن وشراء الجارية
والزنا واللواط والجمع بين الناس بالفساد وتشبه المرأة بالرجل والتخنث ونظر
الفرج

ومن رأى أنه عريس ولم ير امرأته ولا عرفها ولا سميت له ولا نسبت له إلا أنه سمي عريسا

فإنه .يموت أو يقتل إنسانا ، ويستدل على ذلك بالشواهد فإن هو عاين امرأته
أو عرفها أو سميت له ، فإنه بمنزلة التزويج وإذا رأى أنه تزوج أصاب سلطانا
بقدر المرأة وفضلها وخطرها ومعنى اسمها وجمالها إن عرف لها اسما أو نسبة .
ولو رأى أنه طلق امرأته فإنه يعزل عن سلطانه ، إلا أن يكون له نساء حرائر
وإماء ، فإنه نقصان شيء من سلطانه . فإن رأى بعض أبناء الدنيا أنه ينكح
زانية أصاب دنيا حراما وجميع النكاح في المنام إذا احتلم صاحبه فوجب عليه
فليس برؤيا فإن رأى رجل أنه يأتي امرأة معروفة ، فإن أهل بيتها يصيبون
خيرا في دنياهم . فإن رأى أنه لم يغشاها ولكنن نال منها بعض اللمم فإن غنى
أهل بيتها يكون دون ذلك لأن الغشيان أفضل وأبلغ ولو رأى أو رؤي له أنه ينكح
أمه أو أخته أو ذات الرحم : فإن ذلك لا يراه إلا قاطع لرحمه مقصر في حقهم ،
فهو يصل رحمه ويراجع . فإن رأى أن امرأته متصنعة مضطجعة معه فوق ما هي في
هيئتها ومخالفة لذلك ، فإنها سنة مخصبة تأتي عليه ويعرف وجه ما يناله منها .
فإن كانت امرأة مجهولة فهو أقوى ، ولكن لا يعرف صاحبها وجه ما يناله من
السنة

فمن رأى أنه ينكح رجلا مجهولا وكان المجهول شابا

فإن الفاعل يظفر بعدو له . وكذلك لو كان المنكوح معروفا أو كانت بينهما
منازعة أو خصومة أو عداوة ، فإن الفاعل يظفر بالمفعول به . وإن كان المنكوح
معروفا وليست بينهما منازعة أو عداوة ، فإن المفعول به يصيب من الفاعل
خيرا ، أو سميه إن لم يكن لذلك أهلا ، أو نظيره أو في سبب من أسباب هؤلاء.
فإن كان المنكوح شيخا مجهولا ، فإن الشيخ جده وما يصل منه إلى جده من خير
فإنه يحسن ظنه واحتماله فيه وكذلك لو رأى أنه يقبل رجلا أو يضاجعه أو
يخالطه بعد أن يكون ذلك من شهوة بينهما ، فإنه على ما وصفت في النكاح إلا
أنه دونه في القوة والمبلغ . فإن رأى أنه يقبل رجلا غير قبلة الشهوة ، فإن
الفاعل ينال من المفعول به خيرا ويقبله كقبوله فإن رأى رجل أن بنفسه حملا :
فإنه زيادة في دنياه . ولو رأى أنه ولد له غلام أصابه هم شديد ، فإن ولد
له جارية أصاب خيرا ، وكذلك شراء الغلام والجارية فإن رأى أنه ينكح بهيمة
معروفة : فإنه يصل بخيره من لا حق له في تلك الصلة ولم يؤجر على ذلك . فإن
كانت البهيمة مجهولة ، فإنه يظفر بعدو له في نفسه ، ويأتي في ظفره به مالا
يحل له ولا استحق العدو ذلك منه ، وكذلك لو كان ما ينكح غير البهيمة من
الطير والسباع ما خلا الإنسان فإن رأى أنه ينكح ميتا معروفا : فإن المفعول
به يصيب من الفاعل خيرا من دعاء أو صلة . فإن رأى أنه ينكح ذا حرمة من
الموتى ، فإن الفاعل يصل المفعول به بخير من صدقة أو نسك أو دعاء ، وإن رأى
ميتا معروفا ينكح حيا ، وصل الحي المنكوح خير من تركة الميت أو من وارثه
أو عقبه من علم أو غيره .
والقبلة بعكس ذلك ، لأن الفاعل فيها يصيب خيرا من المفعول به ويقبله ومن
رأى أنه تزوج بامرأة ميتة ودخل بها ، فإن يظفر بأمر ميت يحتاله ، وهو في
الأمور بقدر جمال تلك المرأة ، فإن لم يكن دخل بها ولا غشيها فإن ظفره بذلك
الأمر يكون دون ما لو دخل بها ولو رأت امرأة أن رجلا ميتا تزوجها ودخل بها
في دارها أو عندها ، فإن ذلك نقصان في مالها وتغير حالها وتفريق أمرها .
فإن كان دخل بهاالميت في دار الميت فهي مجهولة ، فإنها تموت . وإن كانت
الدار معروفة للميت ، فهي على ما وصفت نقصان في مالها . ولو رأت امرأة لها
زوج أنها تزوجت بآخر ، أصابت خيرا وفضلا . ولو رأى الرجل المتزوج أنه تزوج
بأخرى ، أصاب سلطانا . ولو تزوج بعشر كان ذلك له صالحا . كل ذلك إذا عاين
امرأته أو سميت له أو عرفها . وكذلك المرأة إذا تزوجت برجل مجهول ولم
تعاينه ولا عرفته ولا سمي لها ، فإنها تموت وقيل : لو رأت امرأة أن ميتا
ينكحا فإنها تصيب خيرا من موضع لا ترجوه ، كما أن الميت لا يرجى ، كذلك
نكاح الرجل الميت . ومن نكح امرأة في دبرها حاول أمرا من غير وجهه ومن رأى
أنه يدخل على حرم الملوك ويضاجعهن : فإنها حرمة تكون له بأولئك الملوك إن
كان في الرؤيا ما يدل على بر وخير ، وإلا فإنه يغتاب تلك الحرم ومن رأى أن
امرأته حائض : انغلق عليه أمره . فإن طهرت انفتح عليه ذلك الأمر . فإن
جامعها عند ذلك تيسر أمره . فإن رأى أنه هو الحائض أتى محرما . وإن رأى أنه
جنب اختلط عليه أمره . فإن اغتسل ولبس ثوبه خرج من ذلك ، وكذلك المرأة

ومن رأى لامرأته لحية : لم تلد المرأة أبدا . وإن كان لها ولد ساد أهل بيته .
وقال القيرواني : أما عقد النكاح للمرأة المجهولة إذا كان العاقد مريضا مات
، وإن كان مفيقا عقد عقدا على سلطان أو شهد شهادة على مقتول ، لأن المرأة
سلطان ، والوطء كالقتل ، والذكر كالخنجر والرمح ، سيما الافتضاض الذي فيه
جريان الدم عن الفعل . وإن كانت معروفة أو نسبت له أو كان أبوها شيخا ،
فإنه يعقد وجها من الدنيا ، إما دارا أو عبدا أو حانوتا ، أو يشتري سلعة ،
أو ينعقد له من المال ما تقر به عينه . وإن تأجل وقته حتى يدخل بالزوجة
وينال منها حاجته ، فيتعجل ما قد تأجل


الوطء


فدال على بلوغ المراد مما يطلبه الإنسان ، أو هو فيه أو يرجوه من دين أو
دنيا،كالسفر والحرث والدخول على السلطان ، والركوب في السفن ، وطلب الضال ،
لأن الوطء لذة ومنفعة فيه تعب ومداخلة . فإن وطئ زوجته نال منها ما يرجوه
أو نالت هي ذلك منه وأما نكاح المحرمات : فإن وطئه إياهن صلات من بعد يأس ،
وهبات في الأم خاصة من بعد قطيعة ، لرجوعه إلى المكان الذي خرج منه
بالنفقة والإقبال من بعد الصد ، إلا أن يطأهن في أشهر الحج ، أو يكون في
الرؤيا ما يدل عليه ، فإنه يطأ بقدمه الأرض الحرام ، ويبلغ منها مراده .
وإن كانت قد تمت لذته ، وتكون نطفته ماله الذي ينفقه في ذلك المكان الطيب
الذي لا يمله طالب،وإن رجع منه طالبته نفسه بالعودة إليه . ومن أحرز في يده
شيئا من نطفة أو رآها في ثوبه ، نال مالا من ولد أو غيره وأما نكاح
البهائم والأنعام المعروفة : فإنه دليل على الإحسان إلى من لا يراه ، أو
النفقة في غير الصواب ، وإن كانت مجهولة ظفر بمن تدل عليه تلك الدابة من
حبيب أو عدو ، ويأتي في ذلك ما لا يحل له منه . فإن كانت الدابة هي التي
نكحته ، كان هو المغلوب المقهور ، إلا أن يكون عند ذلك غير مستوحش ، ولا
كان من الدابة أو السبع وشبهه إليه مكروه ، فإنه ينال خيرا من عدوه أو ممن
لم يكن يرجوه . وقد يدل ذلك الوطء المحرمات من الإناث والذكران ، إذا كان
مع ذلك شاهد يقويه .

وأما الوطء في الدبر فإنه يطلب أمرا عسيرا من غير وجهه ، ولعله لا يتم له
ويذهب فليه ماله ونفقته ، ويتلاشى عنده عمله ، لأن الدبر لا تتم فيه نطفة
ولا تعود منه فائدة كما يعود الفرج وأما افتضاض البكر العذراء : فمعالجة
الأمور الصعاب ، كلقيا بعض السلاطين، كالحرب والجلاد وافتتاح البلدان وحفر
المطامير والآبار وطلب الكنوز والدواوين ، والبحث عن العلوم الصعاب والحكمة
المخفية ، والدخول في سائر الأمور الضيقة . فإن فتح وأولج في منامه ، نجح
في مطلوبه في يقظته ، وإن انكسر ذكره أو حفي رأسه وأتته شهوته دون أن يولجه
، ضربه جده أو ضعفت حيلته أو استمالة هواه عما أراده ، أو بذل له مال عما
طلبه حتى تركه على قدر المطالب في اليقظة وأما نكاح الذكران : فانظر إلى
المنكوح ، فإن كان شابا ظفر الناكح بعدوه ، وإن كان شيخا ظفر بجده وعلا
بحظه ، وإن كان معروفا قهره الناكح وظلمه وعدا عليه ، وإن كان طفلا صغيرا
ركب ما لا ينبغي له وحمل غير مشقة لا تصلح له . وإن كان المنكوح صديقه
باينه بأمر لم يكن المنكوح يظنه . فإن كان بميله وإرادته فإنه ينال من
الفاعل خيرا ويشترك الفاعل والمفعول مع غيرهما ، ويجتمعان على شيء مكروه
وأما منا كحة الميت : فإن المفعول به ينال من الفاعل خيرا . فأما الحي
فلعله ينال من ميراثه أو من أحد من أـهل بيته أو عقبه ، وأما الميت فلعل
الحي يتصدق عنه أو يصل أهله أو يترحم عليه . وإن كانت المنكوحة الميتة
مجهولة فإنه يحيا له أمر ميت يطلبه ، إما أرض خربة يعمرها ، أو بئر مهدومة
يحفرها ، أو أرض ميتة يحرثها ، أو مطلب ميت يحييه بالطلب ووجود البيئة
والأنصار إلا أن يضعف ذكره عند المجامعة أو يكسل عن الشهوة ، فإنه يحاول
ذلك وعجز عنه وأما نكاح الميت الحية : فإن كانت مريضة أو كان عندها مريض
لحقه واتصل به ، وإلا كان ذلك شتاتا في بيتها أو علة في جسمها ، إلا أن
يكون مع ذلك ما يدل على الصلاح ، مثل أن يقول لها : إني لست بميت ، أو ترى
أنه مع ذلك قد دفع إليها تبنا أو وهبها شعيرا ، فإنه خير يحيا لها لم تكن
ترجوه ، أو قد يئست من ميراثه أو عقبه ، أو من زوج إن كانت أرملة ، أو من
غائب يقدم عليها إن كان لها غائب وأما إن تزوجت المرأة زوجا غير زوجها في
المنام : فإنه نفع يدخل عليها أو على أهل بيتها أو زوجها من شريك يشاركه أو
ولد يعاونه أو صانع يخدمه ويعمل له. وأما من نكح امرأته في المنام ، فإنه
يظفر بما يحاوله في أمور صناعته . فإن رأى أنه جنب اختلط أمره ، فإن اغتسل
خرج من جميع ما اصابه
الحيض في المنام

للحامل غلام ، لقوله تعالى ( فضحكت فبشرناها بإسحاق ) ـ هود:71. وإن رأى
الرجل أنه حائض، وطئ ما لا يحل وطؤه. فإن رأى أنه نكح امرأته وهي معرضة
عنه، فربما التابت عليه دنياه، وإن رآها حاضت كسدت صناعته وأما القبلة
للشهوة فإنها تجري مجرى النكاح ، ولغير الشهوة فإن الفاعل يقبل على المفعول
ويقصد إليه بمجيئه ، أو بسؤال وحاجة فينالها إن كان قد أمكنه منها أو تبسم
له ولم يدفعه عنها ولا أنكر فعله ذلك عليه والمضاجعة : في الفراش الواحد
واللحاف الواحد والمخالطة تجري مجرى النكاح والقبلة ، فإن رأى كأنه تزوج
بأربعة نسوة ، يستفيد مزيدا من الخير لقوله تعالى ( فانكحوا ما طاب لكم من
النساء مثنى وثلاث ورباع ) ــ النساء : 3 . فإن رأى كأنه تزوج امرأته رجل
آخر وذهب بها إليه ، فإنه يزول ملكه إن كان من الملوك ،وتبطل تجارته إن كان
من التجار . وإن رأى أنه زوج امرأته لرجل وذهب بذلك الرجل إلى امرأته ،
فإنه يصيب تجارة رابحة زائدة .والعرس لمن يتخذه مصيبة . ولمن يدعى إليه
سرور وفرح إذا لم ير طعاما
وحكي أن رجلا أتى ابن سيرين فذكر له أنه ينكح أمه ، فلما فرغ منها نكح أخته
وكأن يمينه قطعت . فكتب ابن سيرين جوابه في رقعة حياء من أن يكلم الرجل
بذلك ، فقال : هذا عاق قاطع للرحم بخيل بالمعروف مسيء إلى والدته وأخته


ومن رأى كأن الخليفة نكحه : نال ولاية ،وإن نكحه رجل من عرض الناس أصاب فرجا
من الهموم وشفاء من الأمراض . ومن رأى شيخا مجهولا ينكح امرأته فإنه ينال
ربحا وزيادة ، فإن الشيخ جده . فإن نكحها شاب فإن عدوا له يخدمه ويحثه على
الظلم وسوء المعاملة . والمنكوح إذا كان محبوسا فرج عنه . ومن رأى كأنه
ينكح أمه الميتة في قبرها، فإنه يموت لقوله تعالى ( منها خلقناكم وفيها
نعيدكم) ـ طـه : 55 . . ومن رأى كأنه نكح جارية نال خيرا . فإن رأى أنه
ينكح امرأة على غير وجه الإباحة ، فإنه يطلب أمرا من غير وجهه ولا ينتفع به
. فإن رأى الرجل كأنه ينكح عبده أو أمته، نال زيادة في ماله وفرحا بما
ملكه . فإن رأى كأن عبده يجامعه ، فإن عبده يستخف به، وقيل : من رأى كأنه
طلق زوجته استغنى ، لقوله تعالى ( وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته ) ـ
النساء :130 . وقيل : إن هذه الرؤيا تدل على أن صاحبها يفارق ملكا كان
يصحبه ، فإن النساء ذات كيد كالملوك ، والطلاق فراق . وقيل : إن طلاق
المرأة للوالي عزله ، وللصانع ترك حرفته ، فإن طلقها رجعية فإنه يرجع إلى
شغله , ومن رأى أنه غيور فإنه حريص والسمن : زيادة في المال . فمن رأى أنه
سمين زاد وقيل من رأى كأنه زنى فإنه يخون ،وقيل : يرزق الحج . وقيل : إن
الزنا بامرأة رجل معروف طلب مال ذلك الرجل وطمع فيه . والزاني بامرأة شابة
واضع ماله في أمر محكم غير مضيع له . وإن أقيم الحد على هذا الزاني ، دل
على استفادة فقه وعلم في الدين إن كان من أهل العلم ، وعلى قوة الولاية
وزادتها إن كان واليا وأما الجمع بين الناس بالفساد : فلمن رأى أنه يجمع
بين زان وزانية ولا يرى الزانية ، فإنه رجل دلال يعرض متاعا ويتعذر عليه
وأما تشبه المرأة بالرجل : فإن رأت المرأة كأن عليها كسوة الرجال وهيئتهم
فإن حالها يحسن إذا كانت غير مجاوز للقدر . فإن كانت الثياب مجاوزة لقدر ،
فإن حالها يتغير مع خوف وحزن . فإن رأت كأنها تحولت رجلا كان صلاحها لزوجها

التخنث

فمن رأى كأنه مخنث أصيب هولا وحزنا . وأما النظر إلى الفرج : فمن رأى كأنه
نظر إلى فرج امرأته أو غيرها من النساء نظر شهوة أو مسه ، فإنه يتجر تجارة
مكروهة . وإن رأى أنه نظر إلى امرأة عريانة من غير علمها ، فإنه يقع في
خطأ وزلل

وأما اللواط : فمنهم من قال : إنه يدل على الظفر بالعدو ، لأن
الغلام عدو ، ومنهم ممن قال : يفتقر ويذهب رأس ماله

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 10-05-2010 الساعة 12:30 AM
بدر الجنوب متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-05-2010, 12:37 AM   #3
 
الصورة الرمزية امير الذوق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 49,906
امير الذوق is on a distinguished road
افتراضي

طرح راقي بدرنا


تسلم الانامل

تفسير الاحلام في النكاح وما يتصل به - ابن سيرين



تحيتي

 

 

من مواضيع امير الذوق في المنتدى

امير الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-05-2010, 12:37 AM   #4
من مؤسسين نهر الحب
 
الصورة الرمزية مرسل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 13,982
مرسل is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا ومرحبا
اخونا بدر الجنوب

للطرح الرائع والقيم سلمت يمناك
وجزاك الله خيرا

مع تحيتي بالمودة

 

 

من مواضيع مرسل في المنتدى

مرسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تفسير، الاحلام، النكاح، الزواج، الوطء، التخنث، حلم، احلام، ابن سيرين

جديد قسم نهر الحياة الزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340