كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-18-2010, 01:50 PM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية المعاقب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 1,637
المعاقب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المعاقب
نهر7 هذي القصة قديمة من زمان أول !!

بسم الله الرحمن الرحيم

هذي القصة قديمة من زمان أول !!



يحكى أن أحدهم ضاقت به سبل العيش فسئم الحياة وقرر أن يهيم على وجهه في بلاد الله الواسعة

فترك بيته وأهله وغادر المنطقة متجهاً نحو الشرق وسار طويلاً حتى وصل بعد جهدٍ كبير ومشقةٍ عظيمة إلى منطقة شرقيّ الأردن

وقادته الخطى إلى بيت أحد الأجواد الذي رحّب به وأكرم وفادته .. وبعد انقضاء أيام الضيافة سأله عن غايته ، فأخبره بها ..

فقال له المضيف : ما رأيك أن تعمل عندي على أن أعطيك ما يرضيك ... ولما كان صاحبنا بحاجة إلى مكان يأوي إليـه ..

وإلى عملٍ يعمل فيه اتفق معه على ذلك ..

وعمل الرجل عند مضيفه أحياناً يرعى الإبل وأحياناً أخرى يعمل في مضافته يعدّ القهوة ويقدمها للضيوف ..

ودام على ذلك الحال عدة سنوات كان الشيخ يكافئه خلالها ببعض الإبل والماشية ..

ومضت عدة سنوات اشتاق فيها الرجل لبيته وعائلته و تاقت نفسُه إلى بلاده وإلى رؤية أهله وأبنائه ..

فأخبر صاحب البيت عن نيته في العودة إلى بلده فعزّ عليه فراقه لصدقه وأمانته ..

وأعطاه الكثير من المواشي وبعض الإبل وودّعه وتمنى له أن يصل إلى أهله وهو بخير وسلامة ..

وسار الرجل ما شاء الله له أن يسير وبعد أن قطع مسافة طويلة في الصحراء القاحلة ..

رأى شيخاً جالساً على قارعة الطريق ليس عنده شيء سوى خيمة منصوبة بجانب الطريق ..

وعندما وصل إليه حيّاه وسأله ماذا يعمل لوحده في هذا المكان الخالي وتحت حرّ الشمس وهجير الصحراء .!

فقال له : أنا أعمل في التجارة ..

فعجب الرجل وقال له : وما هي تجارتك يا هذا ، وأين بضاعتك ؟!

فقال له الشيخ : أنا أبيع نصائح .. فقال الرجل : تبيع نصائح .؟!

وبكم النصيحة ؟!

فقال الشيخ : كلّ نصيحة ببعير ..

فأطرق الرجل مفكراً في النصيحة وفي ثمنها الباهظ الذي عمل طويلاً من أجل الحصول عليه ..

ولكنه في النهاية قرر أن يشتري نصيحة مهما كلفه الأمر ..

فقال له : هات لي نصيحة ، وسأعطيك بعيراً ؟

فقال له الشيخ :" إذا طلع سهيل(1) لا تأمَن للسيل " .

ففكر الرجل في هذه النصيحة وقال :

ما لي و لسهيل في هذه الصحراء الموحشة وماذا تنفعني هذه النصيحة في هذا الوقت بالذات ..

وعندما وجد أنها لا تنفعه

قال للشيخ : هات لي نصيحة أخرى وسأعطيك بعيراً آخر ..

فقال له الشيخ : " أبو عيون بُرْق(2) وأسنان فُرْق(3) لا تأمن له " ...

وتأمل صاحبنا هذه النصيحة أيضاً وأدارها في فكره

ولم يجد بها أي فائدة فقال والله لأغامرنّ حتى النهاية حتى لو ضاع تعبي كلّه في دقائق معدودة ..

فقال للشيخ هات النصيحة الثالثة وسأعطيك بعيراً آخر ..

فقال له : " نم على النَّدَم ولا تنم على الدم " ..

ولم تكن النصيحة الثالثة بأفضل من سابقتيها

فترك الرجل ذلك الشيخ وساق ما معه من مواشٍ وسار في طريقه

وظل يسير لعدة أيام نسي خلالها النصائح من كثرة التعب وشدّة الحر

وفي أحد الأيام أدركه المساء فوصل إلى قوم من العربان

قد نصبوا خيامهم ومضاربهم في قاع وادٍ كبير فتعشّى عند أحدهم وباتَ عنده ..

وفي الليل وبينما كان ساهراً يتأمل النجوم طلع نجم سُهيل

وعندما رآه الرجل تذكّر النصيحة التي قالها له الشيخ ففرّ مذعوراً

وأيقظَ صاحب البيت وأخبره بقصة النصيحة

وطلب منه أن يخبر قومه حتى يخرجوا من قاع ذلك الوادي

ولكن المضيف سخر منه ومن قلّة عقله ولم يكترث له ولم يأبه لكلامه

فقال والله لقد اشتريت النصيحة ببعير ولن أنام في قاع هذا الوادي

فقرر أن يبيت على مكان مرتفع فأخذ جاعِدَهُ(4) ونام على مكان مرتفع بجانب الوادي ..

وفي أواخر الليل جاء السيل يهدر كالرعد فأخذ البيوت والعربان

ولم يُبقِ سوى بعض المواشي . وساق الرجل ما تبقى من المواشي

وأضافها إلى مواشيه ، وأنعق(5) لها فتبعته وسار في طريقه

عدة أيام أخر حتى وصل في أحد الأيام إلى بيت في الصحراء

فرحب به صاحب البيت وكان رجلاً نحيفاً خفيف الحركة

وأخذ يزيد في الترحيب به والتذبذب إليه حتى أوجس منه خيفة

فنظر إليه وإذا به " ذو عيون بُرْق وأسنان فُرْق " فقال : آه هذا الذي أوصاني منه الشيخ ..

إن به نفس المواصفات لا ينقص منها شي

وفي الليل تظاهر الرجل بأنه يريد أن يبيت خارج البيت قريباً من مواشيه وأغنامـه

وأخذ فراشه وجَرَّه في ناحية ، ولكنه وضع حجارة تحت اللحاف ..

وانتحى مكاناً غير بعيد يراقب منه حركات مضيفه

وبعد أن أيقن المضيف أن ضيفه قد نام ،خاصة بعد أن لم يرَ له حراكاً


أخذ يقترب منه على رؤوس أصابعه حتى وصله

ولما لم يسمع منه أية حركة تأكد له أنه نائم بالفعل

فعاد وأخذ سيفه وتقدم منه ببطء ثم هوى عليه بسيفه بضربه شديدة

ولكن الضيف كان يقف وراءه فقال له :

لقد اشتريت والله النصيحة ببعير ثم ضربه بسيفه فقتلـه وساق ماشيته وغاب في أعماق الصحراء ..

وبعد مسيرة عدة أيام وصل في ساعات الليل إلى منطقة أهله

فوجد مضارب قومه على حالها ، فترك ماشيته خارج الحيّ

وسار ناحية بيته ورفع الرواق(6) ودخل البيت فوجد زوجته نائمة

وبجانبها شاب طويل الشعر , فاغتاظ لذلك ووضع يده على حسامه

وأراد أن يهوى به على رؤوس الأثنين وفجأة تذكر النصيحة الثالثة التي تقول :

" نم على الندم ولا تنم على الدم "

فبردت أعصابه وهدأ قليلاً فتركهم على حالهم وخرج من

البيت وعاد إلى أغنامه ونام عندها حتى الصباح

وبعد شروق الشمس ساق أغنامه واقترب من البيت فعرفه الناس ورحبوا به

واستقبله أهل بيته وقالوا : والله من زمان يا رجل ..

لقد تركتنا منذ فترة طويلة ، انظر كيف كبر خلالها ابنك حتى أصبح رجلاً

ونظر الرجل إلى ابنه وإذا به ذلك الشاب

الذي كان ينام بالأمس بجانب زوجته فحمد الله على سلامتهم

وشكر ربه أن هداه إلى عدم قتلهم وقال بينه وبين نفسه

والله إن كل نصيحة أحسن من بعير

وهكذا فإن النصيحة لا تقدّر بثمن

إذا فهمناها وعملنا بها في الوقت المناسب .

(1) - سُهَيل : نجمٌ يطلع في أواخر القيظ ..

(2) - هو الذي في عينيه بريق يدلّ على الخيانة والغدر ..

(3) - هو الذي بين ثنيتيه الأماميتين فراغ ظاهر ...

(4) - الجاعد : هو جلد الخروف يجفف وينظف بالملح حتى يصبح طرياً

ويعمل من فرائه بطانة للمعاطف ، ويُلبس أحياناً في الصحراء كما هو

ويستعمل كفِراشٍ صغير يجلس عليه ..

(5) - أنْعَقَ : سار أمام الماشية ودعاها فتبعته ...

(6) - الرّواق : الساتر الغربي من الخيمة ..

 

 

من مواضيع المعاقب في المنتدى

__________________






المعاقب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-18-2010, 11:11 PM   #2
 
الصورة الرمزية الصعيدي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 17,466
الصعيدي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الصعيدي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الصعيدي
افتراضي

يسلموووووووووووووو



المعاقب


على الطرح


الجميل

 

 

من مواضيع الصعيدي في المنتدى

__________________










الصعيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-23-2010, 10:33 AM   #3

عضو مميز

 
الصورة الرمزية المعاقب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السعوديه
المشاركات: 1,637
المعاقب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المعاقب
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
صعيدي
http://vb.n4hr.com/attachment.php?at...1&d=1284158710

 

 

من مواضيع المعاقب في المنتدى

__________________






المعاقب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر القصص والحكايات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286